أسباب الفوبيا والخوف من الناس

إن أسباب الفوبيا والخوف من الناس  من أنواع الفوبيا النادرة نوعاً ما وعلاجها بالسهولة الكبيرة بخلاف غيرها من انواع الفوبيا , حيث تتمثل تلك النوع من الفوبيا في الأبتعاد عن الأماكن التي يتواجدون بها تعتبر ضمن أشكال الرهاب الاجتماعي، وعلاج هذه الحالة يختلف بناء على العديد من العوامل منها الأعراض والاضطراب الذي يعاني منه الفرد ومدى الخوف من الناس وغيرها من العوامل المختلفة، وسوف نعرض لكم في الأسطر القادمة أسباب الفوبيا والخوف من الناس والأعراض التي تظهر على الفئة في هذه الأشخاص، وطرق العلاج المختلفة.

عادة ما يتكيف الناس عند التواجد مع الأصدقاء وأفراد الأسرة المختلفين هذا هو الطبيعي، أما الذين يعانون من خوف من الناس فإن ذلك يعود إلى عدم قدرتهم على التكييف والتواجد مع الآخرين , ويعد الخوف من الناس أحد صور واشكال الفوبيا ولكن أنواع الفوبيا كثيرة فهناك الخوف من كل شيء , وففي واقع الأمر علاج الفوبيا بالقران من العلاجات الفعالة لنعلم بانه ليس شيئ حاصل في ارض الله إلا بعد مأذون الله جل وعلا فيه , وقول النبي صلي الله عليه وسلم ” وأعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطأك وما أخطأك لم يكن ليصيبك ” فالامور بمقادير وهذا يعد من اهم العلاجات في علاج الخوف من المشاكل وعلاج الخوف من المشاجرات ولكن علينا ان نضع بيننا وبين الشر حاجز فالمؤمن يقي الناس شره ويتقي شر الناس .

أسباب الفوبيا والخوف من الناس

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تجعل الشخص يشعر بالخوف والرهاب من الآخرين، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

عامل وراثي

تعتبر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالخوف والقلق والسبب في ذلك يعود إلى جينات وراثية، كذلك فإن الطفل عندما يرى أن والدته أو والده يشعران بالخوف تجاه أي شيء فإن هذا يكون سبب في زرع الخوف بالقلب؛ لهذا يجب على الآباء زرع الثقة والشجاعة والإيمان في قلب الأطفال.

مشاكل في الطفولة

إن مرحلة الطفولة هي المرحلة التي يتكون بها أفكار الطفل، وعند تعرض الطفل إلى أي مشاكل في هذه المرحلة مثل الضغوطات أو الأغتصاب أو السرقة وغيرها من العوامل المختلفة، والتي تكون سبب في الشعور بالخوف وتراكم هذا الشعور مع مرور الوقت.

ضغوطات الحياة

تعتبر من أكثر الأعراض الشائعة أن يتعرض الشخص إلى الكثير من الضغوطات تكون سبب في الخوف من الناس والأبتعاد، أو يمكن أن تكون سبب في الدخول في حالة من الاكتئاب والتي ينتج عنها هذا الخوف والعزلة والأبتعاد عن الناس.

كثرة التفكير

كذلك فإن كثرة التفكير في الحياة بجميع جوانبها، والتفكير في المستقبل وفي الأمور التي يمكن أن يتعرض لها الشخص وتحقيق ما يسعى إليه أو أنه لن يتمكن من القيام بذلك تعتبر من أكثر العوامل التي تؤدي إلى الشعور بالخوف وبكثرة التفكير.

المشاكل الأسرية

إن المشاكل الأسرية مثل الطلاق وغيرها تعتبر من أكثر العوامل التي تؤدي إلى الخوف من الناس، والتي تتمثل في الأبتعاد عن الجميع والتوتر والقلق، وتؤثر على الأطفال بشكل كبير والتي تنعكس على شخصيتهم عند الكبر وتظهر في صورة أبتعاد الناس والعزلة.

مصطلحات علمية لمرض الخوف من الناس

بعد أن تعرفت على أسباب الفوبيا والخوف من الناس حيث أنه يوجد العديد من المصطلحات المختلفة له، ويندرج تحت العديد من الأمراض النفسية المختلفة، وتتمثل هذه المصطلحات فيما يلي:

  • الرهاب الاجتماعي: إن هذا النوع يطلق على الأشخاص الذين يشعرون بالخوف من التجمعات، ومن المواقف ومن كل الأشياء، وكذلك فإنهم لا يتقبلون النقد بأي شكل من الأشكال.
  • الخوف من المرتفعات والأماكن المغلقة: إن هذا النوع من الرهاب يصيب الفئة التي تشعر بالخوف من الأماكن المرتفعة وكذلك الأماكن الضيقة، وهذا النوع شائع جدًا مما يجعل الشخص يشعر بعدم التوازن في بعض الحالات.
  • الخوف من الحيوانات: تعتبر من أنواع الخوف الشائعة التي نتعرض لها عند الصغر، وبعض الأشخاص يكون لديهم القدرة على تجاوز هذا الأمر عند الكبر والبعض الآخر لا يمكنه القيام بذلك.
  • مخاوف نفسية: بعض الأشخاص يشعرون بالخوف الشديد من بعض الأمور مثل الموت والمرض والجن والرعد وغيرها من الأشياء التي تسبب له الفزع والشعور الدائم بالخوف.

أعراض الرهاب الاجتماعي

نظرًا لأن الخوف من الناس يعتبر ضمن أعراض الرهاب الاجتماعي، وعند تعرض هذه الفئة من الأشخاص إلى مواقف أجتماعي فيظهر عليهم بعض الأعراض الجسدية والنفسية التي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة برجفة.
  • الشعور بالتوتر.
  • أحمرار في الوجه.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الشعور بدوخة.
  • عدم القدرة على التحدث.
  • كثرة التعرق.
  • الغثيان.
  • الشعور بقلق شديد.
  • تجنب المواقف الاجتماعية.
  • الشعور بالخوف من المحيطين.
  • عدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة أو إلى العمل.
  • عدم طرح الأسئلة.
  • تجنب المقالات سواء كانت مع العائلة أو الأصدقاء أو العمل.
  • عدم الذهاب إلى التسوق.

مضاعفات الخوف من الناس

بالنسبة إلى الشخص الذين لا يعالجون هذه المشكلة وتضاعف لديهم، فإن هذا ينتج عنه مشاكل متعددة ومضاعفات والتي تتمثل فيما يلي:

  • عدم القدرة على تقدير الذات.
  • عند التعرض إلى أي نوع من النقد يكون لها تأثير على الشخص.
  • إدمان الكحول والمخدرات.
  • فقدان جميع المهارات الاجتماعية.
  • التفكير في الانتحار.
  • التفكير السلبي والحديث السلبي على الحياة وعن الذات.
  • الأبتعاد عن الجميع وعدم تكوين علاقات.

علاج الخوف من الناس

بعد أن تعرفت على أسباب الفوبيا والخوف من الناس يجب أن تدرك أنه يوجد العديد من الطرق المختلفة التي يوفرها لكم مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان الذي يقوم بالتشخيص وفي نفس الوقت يقدم العلاج المناسب، ويتمثل العلاج فيما يلي:

  • التعرض: تعتبر ضمن طرق العلاج المختلفة التي يستخدمها الطبيب للتخلص من الخوف والتي أثبت بالفعل أنها وسيلة فعالة لعلاج مختلف الحالات، ويتم هذا من خلال تعريض الشخص إلى ما يشعر بالخوف تجاهه وبناء على ذلك فإنه سوف يتخلص من الخوف الذي يشعر به.
  • المعرفي: في هذه النوع من العلاج يتم تحديد ما يشعر المريض والأشياء التي تسبب له الخوف ومن ثم يتم العمل على هذه المشاعر السلبية والسيطرة عليها، وهذا النوع يتناسب مع الأشخاص الذين يشعرون بالخوف ويكون لديهم معرفة بالأسباب التي تجعلهم يشعرون بهذا الخوف.
  • الاسترخاء: إن الاسترخاء يعتبر من أفضل الطرق التي يمكن الأعتماد عليها في التخلص من الاضطرابات النفسية، ويتم هذا من خلال عمل تمارين التنفس واليوغا والتي يمكن من خلالها السيطرة على مشاعر الخوف.
  • الأدوية: يوجد العديد من الأدوية التي يمكن من خلالها أن يتم السيطرة على الخوف والتي يمكن من خلالها علاج الفوبيا والمشاكل النفسية المختلفة، ولكن يجب تناول هذه الأدوية بناء على استشارة الطبيب للمحافظة على صحة الشخص.

بناء بيئة صحية للأشخاص الذين يعانون من الرهاب

يوجد العديد من الطرق المختلفة للسيطرة على الخوف والأبتعاد عن الناس، ويوجد بعض الإرشادات لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من الرهاب في السيطرة على هذه المشكلة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • لابد من تناول الأطعمة التي تحتوي على المعادن المفيدة لصحة الجسم.
  • الأبتعاد عن أي نوع من المخدرات مثل شرب الكحول والكافيين.
  • الرياضة تعتبر من أفضل الطرق التي تمد الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها.
  • التواصل مع أفراد الأسرة بشكل مستمر يعتبر ضمن طرق العلاج.
  • النوم بشكل منتظم تعتبر من أكثر الوسائل لتصبح في حالة نفسية جيدة.
  • يجب أن يحصل المريض على الثناء والمدح من قبل المحيطين والمقربين به حتى يكون في حاجة نفسية أفضل.

في النهاية نكون عرضنا لكم أسباب الفوبيا والخوف من الناس مع عرض الطرق المختلفة للعلاج، إضافة إلى عرض الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب بهذا المرض، ومركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان يمكنه التعامل مع جميع حالات الرهاب والخوف من الناس ويتم وضع برنامج العلاج المناسب بناء على حاله المريض والأعراض التي يعاني منها حتى يكون العلاج مناسب.

نصائح لعلاج الخوف من الناس 

القلق أو الرهاب الإجتماعي أو ما فوبيا المشاجرات مع الناس أو الخوف من الناس او غيرها من المسميات ما هو إلا سلوك مكتسب وأفضل وسيلة لعلاج الخوف من الناس من خلال المواجهة , وعدم تجنب المواقف الإجتماعية التي يحس فيها الإنسان بالخوف او الرهبة فإن مبدأ التعريض او التعرض لمصدر الخوف هو المبدأ السلوكي الذهبي لو صح التعبير ونحن من خلال مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان من خلال الخبراء والمختصين ننصحك باتباع هذا المنهج في التعامل مع مثل تلك الاضطرابات .

عليك أن تفكر بان لديك الكثير من المقدرات وانك لا تقل عن الاخرين بأي حال من الأحوال , ومن ثم فعليك أن تحقر فكرة الخوف في الأصل ويتم ذلك بإذن الله تعالي من خلال التواصل مع الذات ومحاولة ان تقنع نفسك بانك إنسان فعال وله دور في المجتمع ولا ينقصك شيء فلم الارتباك والاضطراب .

عليك الابتعاد عن التجنب حيث أن التجنب والسعي وراء فكرة الخوف من الناس والرهاب الاجتماعي الذي تعيش فيه يجعلك تقوي وتدعم تلك الفكرة حول سلوك المخاوف , ومن هنا فنحن ننصحك بان تتدرب في المنزل علي المواجهة وهو ما يسميه المختصون بالتمارين السلوكية بالخيال ومن ثم عليك الجلوس بهدوء وتصور بأنك تخاطب عدد كبير من الناس وتقدم لهم أحد العروض الدراسية أو أنك تناقش معهم احد الموضوعات الهامة , أو غيرها من الأفكار التي يمكنك تطبيقها معك نفسك حول تلك المواقف كأنها حقيقة فحاول وأنت في الوضع التخيلي بأن تتكلم بصوت عال ومرتفع وأن تنظر إلي الناس في وجهوهم ويكانهم بالفعل يعيشون معك وانك تحاورهم , ففي واقع الأمر فإن مثل تلك التمارين لو اخذت بجدية مع حالة من التركيز والاقناع بالفاعلية فهي من الوسائل العلاجية التي وجد أنها فعالة ومفيدة للغاية .

من أهم النصائح التي نقدمها لك من أجل التخلص من أسباب الخوف من الناس هو اللجوء إلي التمارين السلوكية الجماعية مثل الاشتراك في الرياضة الجماعية وممارسة كرة القدم أو كرة السلة او ما شابه ذلك , فإن هذه الأمور وجد بانها تساعد بشكل كبير .

وعليك المشاركة في حلقات تلاوة القران فهي بالطبع من أهم طرق علاج الخوف من كل شيء ومن هنا نؤكد علي أهمية علاج الخوف الشديد بالقران فلها الدور الكبير في التخلص من حالة الرهاب الإجتماعي والخوف من الناس , كما أن الالتزام الديني سوف يساعدك بشكل كبير علي أن تكون مسيرتك في الحياة مسيرة إيجابية .

وفي واقع الأمر الارشاد النفسي السابق وهناك العلاجات السلوكية وهي ما تعرف بعلاج الاسترخاء ولابد من أنك قد سمعت عنه فعليك أن تقوم بتطبيقه بصورة صحيحة والاسترخاء في أبسط صوره يتكون من أنك تجلس في مكان هاديء وتفكر في أمر سعيد وجميل وتغمض عينيك ومن ثم بعد ذلك عليك أن تأخذ نفس عميق وبطيء من خلال الأنف .

ولتجعل صدرك يمتليء بالهواء ولتمسك الهواء قليلاً في صدرك وإخراج الهواء من خلال الفم ويجب أن يكون اخراجه من الفم بكل قوة وبطء وكرر مثل تلك التمارين الفعالة في علاج الخوف من الناس والخوف من المشارجات مع الناس بل إنه من التمارين الفعالة في علاج الخوف من كل شيء , وتلك التمارين تكرر في الصباح وفي المساء لمدة أسبوعين ومن ثم جلسة في الصباح لمدة أسبوعين ومن ثم عند اللزوم فقط .

ما هي أدوية علاج الخوف من الناس ؟

بالنسبة للعلاج الدوائي وهو من الأمور التي يجب ان نشير إليها في علاج الخوف من الناس والقلق الاجتماعي وأشكال الخوف من كل شيء بشكل عام فإن دواء التفرانيل فهو من العلاجات الجيدة وهو ليس الدواء المثالي ولكنه من الأدوية الفعالة والمفيدة ويمكنك الحصول عليه وهو ليس مكلف من الناحية المادية والطريقة الجيدة لتناول التفرانيل هي أن تبدأ بجرعة 25 مليجرام ليلاً لمدة أسبوعين ومن ثم بعد ذلك رفع الجرعة إلي 50 مليجرام ليلاً لمدة شهر ومن ثم رفعها إلي 25 مليجرام صباحاً و 50 مليجرام ليلاً لمدة شهرين أخرين , ومن ثم بعد ذلك 50 مليجرام صباحاً ومساءً لمدة ستة أشهر ومن ثم خفض الجرعة لمدة 75 مليجرام يومياً لمدة ستة أشهر أخري , ومن ثم الجرعة تقل إلي 50 مليجرام مساء لمدة ثلاثة اشهر ومن ثم 25 مليجرام ليلاً لمدة ستة أشهر ومن ثم تتوقف عن تناول الدواء وعليك مراجعة الطبيب المختص طيلة رحلة العلاج حتي نصل إلي أفضل حالة في ظل استعمال الدواء .

أما عن الأندرال فيمكنك أن تتناول جرعة 10 مليجرام صباحاً ومساءً لمدة ثلاثة أشهر ومن ثم 10 مليجرام في الصباح لمدة شهر ومن ثم تتوقف عن تناول الأندرال وهي الطريقة الأفضل لتناول مثل تلك الأدوية وبإذن الله تفيدك كثيراً في علاج الرهاب الاجتماعي والخوف من الناس .

علاج الخوف من الناس بالأعشاب ؟

في واقع الأمر التعرض إلي فكرة علاج الخوف من الناس بالأعشاب مع ما أشرنا إليه من طرق علاج الخوف من الناس سواء من خلال العلاج بالأدوية أو العلاجات النفسية او السلوكية حتي نكون قد تطرقنا إلي جميع الطرق التي يسعي من خلالها الأشخاص من اجل علاج الخوف من الناس والخوف من المشاجرات والمشاكل بل الخوف من كل شيء ولعله من صور القلق سواء كان الأمر من قريب او بعيد .

عليك أن تعلم بان كل ما يأتي من الطبيعة ليس آمناً علي الإطلاق دوماً ولا يحقق نتيجة إلا في القليل النادر , ومن خلال الأبحاث المقامة علي فعالية تلك الأعشاب في أي من الاضطرابات النفسية ففيها شكوك كبيرة , والكثير منها غير مجرب علي نسبة واسعة من الأشخاص من الناس فلا تحاول ان تسرف علي نفسك في استعمال تلك النباتات العشبية , أو تفكر في أنها البديل عن أدوية علاج الرهاب والعلاجات السلوكية او العلاجات النفسية والتي تتم من خلال المختصين .

إن كنت تفكر في علاج مكمل عشبي كأحد العلاجات الفعالة في التخلص من القلق فعليك التحدث إلي الطبيب المختص وخاصة إن كنت تتناول الأدوية الأخرية مع تلك النباتات العشبية فلربما تفاعلت تلك النباتات العشبية الخطية منها والتي قد تتسبب في حدوث مشاكل صحية , ومن هنا لابد من مراجعة الطبيب المختص حول تناول الأعشاب في ظل استعمال أدوية علاجية للتخلص من الرهاب والخوف من الناس .

 

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر 3

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن