أعراض الترامادول على المخ

أضرار ادمان الترامادول قد تطول جميع أجهزة الجسم , ولو تطرقنا إلي كل جزء علي حده , فإن تأثير الترامادول علي الحالة النفسية ومخاطر ادمان الترامادول علي الجسم , فإن أضرار الترامادول علي القلب واضرار الترامادول علي الكلي ومخاطر إدمان الترامادول علي الجسم بشكل عام , بالإضافة إلي أن أعراض تناول الترامادول لأول مرة وإن لم تظهر مخاطر وأضرار الإدمان علي الترامادول , فإن تلك المخاطر تظهر بشكل كبير في ظل الاستمرار في التعاطي .

المخ هو أهم الأعضاء الموجودة في الإنسان والتي تؤثر على كافة الأعضاء الأخرى الموجودة في الجسم حتى أعضاء الحس، لذا فإن أي خلل يحدث فيه يؤثر على كل من الجانب النفسي والجسدي للفرد، وعلى الرغم من أن نعمة العقل من النعم التي ميز بها الله عز وجل الإنسان إلا أنه يستغلها بشكل غير لائق عن طريق تعاطي المخدرات أو الاستخدام الخاطئ لبعض العقاقير المسببة للإدمان، ويعد إدمان الترامادول من أنواع الإدمان التي تظهر تأثير كبير على المخ ذلك لأن وظيفته الأساسية هي التقليل من الألم من خلال التحكم في الجانب العصبي الموجود في الجسم، لكنه وبالمقارنة بالمواد المورفينية الأخرى فهو لا يحدث الإدمان إلا إذا تم إساءة استخدامه وتعاطيه لفترات زمنية طويلة، وسوف نسلط الضوء خلال هذا الموضوع على أضرار الترامادول على المخ، القلب والكلى وكذلك طريقة تخلص الجسم من الترامادول.

يري المختصون بأن تعاطي الترامادول يصيب الأشخاص بالتهتهة وعدم القدرة علي التركيز  , ومن اشهر رواد علاج الإدمان في مصر والشرق الأوسط الدكتور عمرو يسري ,والذي يؤكد هو وغيره من خبراء الطب النفسي وعلاج الإدمان بأن الترامادول يعمل من خلال تعديل معالجة اشارات الألم التي تنتقل من الأعصاب للدماغ والعكس .

ما هو الترامادول ؟

لا شك أن الحديث عن أضرار الترامادول علي المخ يجعلنا نتطرق إلي ذكر تعريف العقار أو ان شئت فقل المخدر والمدمر بسبب اساءة الاستعمال , فإننا أمام أحد العقاقير والأدوية التي تؤدي إلي أضرار وخيمة علي الصحة , ويعمل الترامادول علي تغير الحالة المزاجية كما انه يعمل علي تأكل خلايا المخ ويتسبب في التهتهة وعدم التركيز .

يعد الترامادول من أنواع المخدرات المنتشرة بكثرة بسبب تناولها من قبل الأشخاص لتلك الأقراص المخدرة , ويعد إدمان الترامادول من أشهر انواع المسكنات القوية والتي تستعمل في علاج المرضي المصابين ببعض الأمراض الخطيرة , مثل حالات الأورام السرطانية المتأخرة أو بعد الخضوع للجراحات ولكن هناك بعض الأشخاص يتعاطونه بغرض الشعور بالراحة والسعادة والرغبة في زيادة القدرة الجنسية وهو ما يؤدي إلي الإدمان .

الترامادول من المسكنات القوية والفعالة والتي تؤدي إلي أضرار وخيمة علي مختلف أجهزة وأجزاء الجسم , وحين يتم تعاطي الترامادول حينها نري المخاطر خاصة في ظل التوقف عن تعاطي الترامادول , فعلينا ان ندرك بأن أضرار إدمان الترامادول ليست في مرحلة التعاطي فحسب ,بل حتي في ظل تبطيل الترامادول فحينها ستزداد المخاطر والأضرار الصحية الوخيمة علي الصحة .

أضرار المسكنات الأفيونية علي المخ والأعصاب ؟

أشار المختصون في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان بان هناك العديد من الأضرار والمخاطر الوخيمة للترامادول والهيروين والكودايين وغيرها من أنواع المسكنات الأفيونية الأخري علي الصحة , حيث ترتبط بمستقبلات الأفيونات في الدماغ والحبل الشوكي , وتلك المستقبلات هي المسؤلة عن تخفيف الألم الذي يحتاج إليه المرضي , ولأن الترامادول أقل فاعلية من غيره من أنواع العقاقير المخدرة , فمن هنا يكون الأقرب إلي الاستعمال الطبي .

ولكن بالرغم من العديد من دواعي استعمال الترامادول في المجال الطبي , إلا أن اساءة استعمال العقار تتسبب في العديد من الأضرار والمخاطر علي الصحة النفسية والجسدية علي حد سواء .

أما عن الاثار الجانبية قصيرة المدي للترامادول فتتمثل فيما يلي ( الدوخة , الصداع , صعوبة في النوم , الامساك , الاسهال , التعرق , فقدان الشهية , التعرق , الغثيان , الحكة والهرش , جفاف الفم )

كيف يعمل الترامادول؟

يعمل الترامادول من خلال التأثير على المستقبلات الأفيونية الموجودة في الدماغ، فور ارتباطه بالخلايا العصبية يعمل العقل على زيادة إنتاج الأندروفين وهي مادة تقلل الشعور بالألم وتزيد من الشعور بالمتعة، أشار الأطباء أن الشعور بالمتعة في العديد من الحالات هو السبب الكامن وراء إدمان الترامادول حيث يستمر الفرد في تعاطي الترامادول رغبة في الحصول على المتعة والنشوة والتي يقر الأطباء أنها تعمل على تلف خلايا الدماغ من الاستخدام المفرط.

أكد العديد من الأطباء جهلهم بطريقة عمل الترامادول الكيميائية بالتحديد، لكنهم أقروا أن الترامادول يتشابه كثيرا مع مادة الأندروفينات، مما يعطيه القدرة على الالتصاق بالمستقبلات وتقليل الشعور بالألم إلى جانب تراكم كل من السيريتونين والنور أدرينالين نتيجة قلة امتصاصهما من قبل الخلايا العصبية فيشعر الفرد بالنشوة والمتعة مع تكرار تعاطي الترامادول بكميات كبيرة.

أضرار الترامادول على المخ

المخ البشري يعد من أكثر الأمور تعقيدا وتجانسا رغم أن وزنه لا يزيد عن 1.5 كجم، ويحتوي على ملايين الخلايا العصبية التي تعمل ليل نهار في تجانس وتوجه كافة أجزاء وأعضاء الجسم بطريقة كهروكيميائية، ولقد أشار الأطباء أن تناول المواد الأفيونية على هيئة ترامادول يؤثر على المخ ومراكز الحس، ويصبح المخ بعد فترة قليل معتمد عليه بشكل كلي، حتى إذا تم التوقف فجأة عن تناول الترامادول يحدث قصور في كافة الأعضاء وظهور الكثير من الأعراض الانسحابية التي من شأنها أن ترجع الفرد إلى تناول الترامادول بكميات أكبر من الأول.

ولقد أشرنا في الأسطر السابقة بأن الترامادول يتمتع بقدرة كبير في التأثير على المخ والجهاز العصبي المركزي بشكل عام مما يعمل على غلق المستقبلات العصبية وظهور العديد من الأضرار النفسية نتيجة التوقف المفاجئ عن تناوله، ومن ضمن أضرار الترامادول على المخ التي أشارت إليها الأبحاث العلمية والمعملية الآتي:

  • دخول مواد أفيونية مثل الترامادول على المخ يحدث تغيرات جذرية في كيمياء المخ.
  • تأثير الترامادول على المستقبلات العصبية في المخ وإفراز الأندروفين المسؤول عن شعور الفرد بالسعادة والمتعة يعمل على التأثير على القشرة الدماغية والبداية في الدخول في تليف خلايا قشرة المخ.
  • التوقف عن تناول الترامادول بشكل مفاجئ أثناء الخضوع لعلاج إدمان الترامادول يسبب الإصابة بالاكتئاب الحاد نتيجة غلق المستقبلات العصبية ونقص نسبة هرمون السعادة الذي يفرزه المخ.
  • زيادة نسبة الخطر بالإصابة بالسكتة الدماغية، حيث أوضحت بعض الإحصائيات التي تم إجرائها على مجموعة من مدمني الترامادول أن كل 30 من 1000 شخص يصابوا بالفعل بالجلطات الدماغية جراء تناول الترامادول ويزيد هذا الاحتمال مع التقدم في العمر، خاصة مع تخطي عمر الـ 30 عام.
  • الإصابة بالتهابات المخ.
  • عدم القدرة على التحكم في الغضب والانفعالات خاصة مع نقص نسبة الترامادول في الجسم مما يزيد من نسبة الجرائم التي تحدث في الشوارع جراء مدمني الترامادول.

أضرار الترامادول على أعضاء الجسم

الترامادول هو واحد من العقاقير المخدرة التي تستغل بشكل خاطئ من جانب فئة كبيرة من الأفراد حيث يعتمد عليه السائقين بسبب قدرته على زيادة النشاط واليقظة وهو ما يحتاج إليه السائق خاصة خلال الساعات المتأخرة من العمل، إلى جانب ذلك فهو يستخدم في زيادة سرعة القذف والرغبة الجنسية لدى الرجال خاصة الذين يعانون من مشكلات جنسية ويعرضوا عن علاجها، كافة هذه الاستخدامات التي تتم بعيدا عن الإشراف الطبي والتي زادت في الآونة الأخيرة بسبب ما تعانيه الدول من إنفلات وما يمر به الشباب من يأس ورغبة في الهروب من الواقع أدى لى تضاعف أعداد مدمنين الترامادول.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية والعديد من مراكز علاج الإدمان أكدوا أن الترامادول بسبب قدرته على منع إنتاج الاندروفين وتأثيره على الجهاز العصبي المركزي يؤدي تعاطيه إلى حدوث تلف وخلل في خلايا وأعضاء الجسم الداخلية، ومن ضمن أضرار الترامادول على أعضاء الجسم المختلفة الآتي:

1 – أضرار الترامادول على الكلى

يظهر الترامادول تأثيره على الكلى من خلال تراكم الدهون والإصابة بالتليف وفشل الكلى، الجدير بالذكر أن أضرار الترامادول لا تتوقف عند هذا الحد حيث أنها تؤثر على كل من المثانة والحالب مؤدية إلى الحد من إدرار البول والإصابة بالتسمم.

2 – أضرار الترامادول على الكبد

الكبد مثله مثل باقي الأعضاء التي تتأثر بوجود نسب من الترامادول عالية، الجدير بالذكر أن الاستخدام المفرط في الترامادول لفترات زمنية طويلة يؤدي في نهاية المطاف إلى حدوث فشكل وتلف في خلايا الكبد.

3 – أضرار الترامادول على القلب

تعاطي الترامادول دون الرجوع إلى الطبيب يزيد من خطر الإصابة بالجلطات القلبية وتلف الأوعية الدموية التي تدعم القلب بسبب زيادة ضغط الدم بشكل كبير وملحوظ في فترات زمنية قصيرة، وفي إحدى الأبحاث التي تم إجرائها على ما يقارب 2100 مدمن على الترامادول وجد أن 33 منهم أصيب بالفعل بجلطة قلبية وقد أشير إلى أن خطر الإصابة بهذا النوع من الجلطة يزداد مع التقدم في السن خاصة بعد عمر الـ 30.

4 – أضرار الترامادول على المعدة

يتم تعاطي الترامادول في العادة من خلال الفم، لذا فإن التناول المفرط منه يؤدي إلى إصابة المعدة بالعديد من الاضطرابات التي تؤثر بشكل سلبي على القناة الهضمية كلها، لذا نجد أن مدمني الترامادول يعانوا من الإسهال أو الإمساك المزمن أو كلاهما معا.

طريقة تخلص الجسم من الترامادول

تنالو الترامادول وظهور تأثيره يستغرق حوالي 30 دقيقة مثل سائر العقاقير الأخرى، الجدير بالذكر أن الأطباء أشاروا إلى أن تواجده في الجسم يستمر ما بين 4: 6 ساعات حتى يختفي مفعوله ويطلب الجسم تناوله مرة أخرى، يعد الترامادول من المواد السامة خاصة إذا ما تم تناوله بكميات كبيرة، حينها يتعامل معه الجسم على أنه مادة سامة ويشرع في التخلص منها.

يعد الكبد هو العضو المكلف بالتخلص من الترامادول الموجود في الجسم بما يقارب 70% وذلك من خلال إفراز مجموعة من الإنزيمات التي تساعد في تكسير جزيئات الترامادول والتخلص منها، أما فيما يخص الـ 30% المتبقية فأن الجسم يتخلص منها من خلال الجهاز الإخراجي المتمثل هنا في الكلى.

تعاطي الترامادول أو أي مخدر آخر يؤدي إلى العديد من الأعراض الوخيمة خاصة ما إذا كان هذا المخدر يؤثر على الجهاز العصبي المركزي من المخ، الحبل الشوكي والخلايا العصبية، لذا من الضروري تجنب هذه العقاقير السامة، إلى جانب ذلك فأن طلب المساعدة من جه طبية مختصة في علاج الإدمان مثل مركز ميديكال لعلاج الإدمان والطب النفسي يساعد بشكل كبير في الوصول إلى التعافي التام من المخدرات ويقلل من نسب الانتكاس.

موضوعات ذات صلة:

تبطيل الترامادول

علاج إدمان كيميريكا بديل الترامادول

العلاقة بين المورفين والترامادول

جرعة الترامادول التي تسبب الإدمان

علاج ادمان الترامادول 

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن