اجبار المدمن علي العلاج

اجبار المدمن علي العلاج

قد يكون اجبار المدمن علي العلاج احد الحلول النهائية التي نصل اليها , وعلينا ان نعي بان الادمان علي المخدرات هذا الوحش الكاسر والمدمر الذي يهدد الكثير من ابنائنا وفلذات الاكباد من الشباب والمراهقين في مقتبل العمر , وكم من شخص فقد منيته في هذا الطريق المظلم , ويعد من اهم الاسباب الرئيسية في انتشار الكثير من الجرائم والحوادث من السرقة والقتل بالاضافة الي جرائم الاغتصاب التي قد عمت بها البلوي في المجتمعات العربية .

وفي ظل انتشار العديد من مراكز علاج الادمان والمصحات العلاجية التي من خلالها يتم علاج الادمان ومعالجة مدمني المخدرات والتي يلجأ اليها الاشخاص من اجل التعافي ولكن يرفض البعض الاخر فكرة العلاج من الادمان مع المحاولات العديدة لاجل اقناع المدمن بالعلاج , الي ان نصل الي مرحلة اجبار المدمن علي العلاج , ومن خلال السطور التالية فاننا سوف نتعرف من خلال طيات هذا الموضوع علي كيفية اجبار المدمن علي العلاج كاحد الحلول النهائية التي نلجأ اليها من اجل انقاذ المدمن حيث انه لا يعي كيفية اخراجه من طريق الظلام الي عالم النور , فهو بالطبع يرغب في البقاء في طريق الادمان بسبب حالة النشوة التي تسيطر عليه ,وترك هذا السم الذي سوف يكون سبب في النهايات المؤلمة والفناء بالاضافة الي التعرف علي الطرق المثلي لاجل اقناعه بترك رفقة السوء وكل العوامل والاسباب التي تؤدي الي وقوعه في طريق الادمان .

ما هي اسباب تعاطي المخدرات

من أهم المحاور التي سوف نتطرق اليها في موضوعنا حول كيفية اجبار المدمن علي علاج الادمان هو التعرف علي اسباب تعاطي المخدرات , والتي تتمثل في ضعف الايمان بالله مع غياب الواعظ الديني .

اهمال النواحي التربوية وان يكون ترك الحبل علي غاربه واهمال الرقابة الاسرية من قبل الوالدين بالاضافة الي وجود رفقة السوء كلها من اكبر عوامل واسباب تعاطي المخدرات .

المشاكل الاجتماعية مع الظروف والنواحي النفسية مع الحالة الاقتصادية والبطالة التي انتشرت بين قطاع عريض من الشباب خاصة في المجتمع العربي جميعها له دور كبير في وقوع الاشخاص في طريق الادمان علي المخدرات .

قد يكون الفراغ العاطفي وحالة العزلة والانطوائية من قبل الشخص او ربما الاصابة باضطراب نفسي كلها من ابرز عوامل الوقوع في طريق الادمان .

كيفية اجبار المدمن علي علاج الادمان

لا شك ان اقناع المدمن بالعلاج من الامور التي يجب ان نسير عليها في باديء الأمر , واقناع المدمن بان الادمان ما هو الا مرض نفسي ولا يعد جريمة وانما هو مرض يمكن ان يتم العلاج منه بصورة طبيعية للغاية كغيره من الامراض الأخري واصابته تكون ناجمة عن بعض المفاهيم السلبية التي قد استحوذت علي عقل المدمن بسبب الفضول وحب الاستطلاع وربما يكون رفقة السوء من اكبر الاسباب التي قد اوقعت الشخص المدمن في طريق الادمان .

يجب علي الأسرة ان تظهر للشخص المدمن كل مظاهر الدعم والحب والعطف والرغبة في مساعدته في الاقلاع عن الادمان حتي لا يتمادي في طريق التعاطي , خاصة ان بعض الاسر تتستر علي الشخص المدمن حفاظاً علي أسرته وسمعته من أن يتعرف الاشخاص علي الابن المدمن وتلك احد المفاهيم السلبية القاتلة التي يجب ان تغير حيث انها تؤدي في نهاية المطاف الي نتائج كارثية ووخيمة .

علي الاسرة ان تقوم بالعمل في كل الاتجاهات لاجل اقناع المدمن بانه يجب عليه الاقبال علي الحياة التي سوف يكون له بصمة فيها والتي تنتظر منه الكثير علي مستوي الدراسة ليكون شخص له مكانة علمية ونابغة في الكون , او من خلال العمل ان كان قد انهي الدراسة , بالاضافة الي التحفيز الذي يلعب دور كبير ومهم للغاية في حالات التعافي من الادمان علي المخدرات .

وفي حقيقة الامر تعتبر كلمات الأهل ودورهم في انقاذ المدمن اولي خطوات علاج الادمان , كما أن احد خطوات علاج الادمان الهامة التي تتمثل في موافقة الشخص المريض علي الدخول في مراكز علاج الادمان من اجل تلقي العلاج بشكل طبيعي بدلاً من ان تتدهور الحالة الصحية للمريض ويتفشي هذا السم القاتل في ارجاء الجسد ومن ثم يصعب السيطرة علي درجة الادمانية العالية التي قد وصل اليها الشخص المدمن .

علينا ان نعي بان الاستعانة بالاشخاص المقربين من الشخص المدمن من اجل توعيته بضرورة العلاج مثل الرجوع الي الزوجة او خطيبته او شقيقته وكذلك الاصدقاء المقربين فان عليهم ان يلعبوا دور هام في طريق التعافي والعلاج من الادمان ومساعدة الشخص المدمن في الوصول الي مراحل التعافي وتقبل فكرة علاج الادمان من المخدرات قبل السير في طريق اجبار المدمن علي العلاج , وعلينا ان نعي بان الأمر يتطلب الكثير من المحاولات للوصول الي النتيجة المطلوبة خاصة انه لا يمكن معالجة شخص مدمن من اولي المحاولات بل يجب ان يكون هنا العديد من المحاولات من أجل اقناع المدمن بالعلاج من الادمان .

ومن هنا فيجب علي الاسرة والاهل الصبر علي الحالة في حال رفضه للعلاج من الادمان امام خيار واحد فقط وهو اجبار الشخص المريض علي الدخول الي مستشفي علاج الادمان خاصة ان الشخص المدمن لا يكون علي دراية تامة بالمصلحة ويعتقد ان الاهل يرغبون في الخلاص منه ولكن هذا مفهوم خاطيء لكن عليه ان يتاكد تمام التاكد من ان الاهل يرغبون في مصلحته ويخافون من استمراره في هذا الطريق الوعر وان يقتلع عن تلك العادة التي قد يخسر فيها حياته .

علي الأسرة دور كبير في حماية المدمن من نفسه من خلال منعه من الحصول علي المخدرات من خلال منعه عن الحصول علي الاموال من اجل الا يتمادي في الحصول علي المخدرات والاستمرار في طريق التعاطي وتزداد حالته سوء , وفي حال التعرف علي انه يقوم بالحصول علي تلك الاموال من أي مصادر اخري فان عليهم منعه من الحصول عليها خاصة بان العناد من قبل المدمن يزيد من تفاقم الاسرة ويؤدي الي مخاطر مبري ولا يكون في صالح الأسرة لانه يري ان هذا يقف في مصلحة مزاجه .

لا شك ان التوعية السليمة للشخص المدمن بالحياة والتي سوف يكون فيها في حال الاقلاع عن المخدرات والابتعاد عن طريق التعاطي والدخول في مستشفي علاج الادمان والتعرض لصور العلاج بشكل صحيح من خلال رسم الخطوط العريضة والتي سوف يكون فيها بعد ان يخرج منها معافي من كل تلك السموم التي قد تأكل جسده بشكل تام في حال الاستمرار في طريق التعاطي والاستمرار في هذا العالم المظلم .

كيفية علاج مدمن المخدرات

علينا ان نسعي في طريق علاج الادمان بالقوة واجبار المدمن علي العلاج ان لم تفيد مراحل اقناع المدمن فان الطريق الاخر فسيكون اجبار المدمن علي العلاج من الادمان وهذا يتطلب الاستعانة بالمراكز والمصحات العلاجية , ويتمثل علاج مدمن المخدرات من خلال ما يلي :-

أولاً العلاج الدوائي :-وهي اولي الطرق التي يتم الاعتماد عليها من قبل الاطباء في علاج الادمان واعطاء المدمن الجرعات المناسبة من الادوية التي تساعد بشكل كبير في اخراج السموم من الجسم بطريقة لا تتسبب في الألم فان اكثر ما يقلق المدمن في طريق التعافي والعلاج من الادمان معاناة اعراض انسحاب المخدرات من الجسم , ولكن في واقع الامر ادوية علاج الادمان لها دور كبير في تقليل التوق الي المخدرات من جهة ومن جهة اخري منع حدوث اي مضاعفات او مخاطر في طريق سحب السموم من الجسم , وتتطلب تلك المرحلة العلاجية خضوع المدمن الي تناول الكثير من المواد الغذائية المفيدة للجسم مثل الفواكه والخضراوات بالاضافة الي تناول العصائر التي تحوي علي فيتامينات للقدرة علي تخطي تلك المرحلة بسلام .

مرحلة العلاج السلوكي وهي ثاني طرق العلاج والتي تتم من خلال الوالدين وكذلك الاطباء لاجل معالجة الشخص لاجل التخلص من السلوكيات الادمانية وتغير سلوكياته التي يتبعها في التعامل مع الاشخاص بالاضافة الي التنبيه عليه بضرورة التحكم في الانفعالات والظهور امام الاشخاص بصورة جيدة .

ومن خلال تلك الطريقة يتم العمل علي جعل الشخص المدمن يتحكم في ردود الافعال التي يقوم بها ويتحمل الانتقادات بالاضافة الي اخراج الطاقة السلبية التي لديه علي شكل تعابير وجه بدلاً من ان يظهر الانفعال والاعتماد علي تهشم اي شيء بجواره واحداث تلفيات في المنزل او في مستشفي علاج الادمان التي يتم العلاج من الادمان بها .

المرحلة الثالثة :- وهي مرحلة العلاج النفسي خاصة في ظل اجبار المدمن علي العلاج , وهي الطريقة الاخيرة في علاج الادمان من المخدرات وفي تلك الطريقة يتم علاج الشخص المدمن من خلال جلسات العلاج النفسي الفردي والجماعي والعمل علي اخراج كل ما هو سيء في داخل الشخص المدمن والتعرف علي الاشخاص الذين يقومون بايذاء المدمن واتباع احدث طرق علاج الادمان التي تتم في ال مصحات علاج الادمان والمراكز العلاجية المختصة .

ما هي الاشياء التي لا يجب اتباعها مع الشخص المدمن ؟

هناك العديد من الأشياء التي لا يجب اتباعها في التعامل مع الشخص المدمن حتي لا تزداد الامور تعقيداً وتزداد المشكلة تفاقماً وتتمثل تلك الأمور فيما يلي :-

1-العنف , فلا يجب علي الاسرة اتباع العنف مع الشخص المدمن وهذا القرار سيكون مكلف للأسرة بشكل كبير فبدلاً من ان نسير في طريق اقناع المدمن بالعلاج من الادمان والذهاب به الي مستشفي علاج الادمان من اجل التعافي فاننا سوف نتضطر الي الهروب خاصة ان العنف لا يولد الا عنفاً ويتسبب في العديد من القرارات التي تتخذ في وقت العصبية والغضب واضرارها الوخيمة في طريق التعافي .

 

2-معاملة المدمن بأنه مجرم وهذا الامر يحتاج الي تصحيح المفاهيم , اذ لا يجب بتاتاً أن يصل الشعور الي الابن المدمن حتي لو تم علاج المدمن بالقوة فلا يجب ان يصل اليه شعور بانه شخص مجرم ,او انه قد قام بعمل يجب ان يعاقب عليه فان الادمان مرض نفسي يحتاج الي العلاج من قبل المصحات العلاجية ودعم الاسرة له دور كبير في هذا الامر وفكرة اجبار المدمن علي العلاج من الادمان لا يعني اننا نتعامل مع مجرم بل لان المدمن قد لا يكون متفهم لحالته والمخاطر والاضرار في ظل الاستمرار في هذا الطريق الوعر .

3-نزع الثقة من المدمن والتقليل منه , فلا يجب علي الاسرة ان تقوم بالتقليل من الابن المدمن او محاولة ضرب الامثلة له بالنظر الي الاقارب الذين يعملون ولهم بصمة في المجتمع وغيرها من الامور التي ربما تزيد من حدة الموقف , وكل هذا يعمل علي جعل المدمن لديه رغبة بشكل اكبر في تناول المخدرات والوقوع في فخ وحظيرة الادمان بصورة اكثر تعقيداً .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن