اضطراب بيكا الغامض وعلاجه

معلومات هامة حول اضطراب بيكا الغامض

اضطراب البيكا الغامض وما هو يشتهر لدي البعض بان هناك أناس يأكلون الزجاج والأحجار والطين وغيرها من الأشياء الصغيرة واضطراب بيكا في واقع الأمر من الاضطرابات الغامضة ولا يختلف مرض البيكا عند الأطفال عن البيكا عند الكبار فنحن امام اضطراب البيكا الذي يعد من أشهر الاضطرابات النفسية لدي النساء , وللأسف لا يوجد أي عقاقير وادوية تستعمل في علاج اضطراب البيكا أو مرض البيكا عند الأطفال .

ما هو مرض البيكا ؟

أما عن مرض البيكا او ما يعرف اضطراب البيكا الغامض  فهو من الإضطرابات السلوكية القهرية حيث أن الأشخاص الذين يعانون من ذلك الإضطراب ياكلون الأصناف التي ليس ليها أي قيمة غذائية , وقد تكون تلك الأصناف غير ضارة نسبياً مثل مكعبات الثلج , وربما تكون تلك الأشياء لها أضرار ومخاطر وخيمة علي الصحة مثل اكل الدهان او قطع معدنية أو أكل الطلاء , وربما يتم أكل الطين واكل الصابون وغيرها من المواد التي تؤدي إلي التسمم بالرصاص وعناصر سامة أخري , يعد مرض البيكا من أشهر الاضطرابات التي تصيب النساء والأطفال , وعادة ما يكون الاضطراب مؤقتاً ويجد التنويه إلي أن ذلك الإضطراب يحدث في الأشخاص الذين لديهم الإعاقات الذهنية او الاعاقات في النمو وسيتم الحديث عن هذا الاضطراب بنوع من التفصيل كما هو ديدننا في الحديث عن الأمراض والاضطرابات النفسية والذهانية بشكل عام فتابعونا .

كيفية تشخيص مرض البيكا ؟
بالرغم من سهولة التعرف علي مريض البيكا من خلال الأشخاص , ويتم التشخيص لمرض البيكا من خلال الكشف علي عدة أعراض والتي تحتمل فقر الدم أو الانسداد المعوي او حدوث تسمم الرصاص أو غيره من العناصر المعدنية الخطيرة التي يتم ابتلاعها من خلال مريض البيكا , ومن هنا يتم تشخيص البيكا من خلال وجود تلك الأعراض التي تتطلب إجراء الفحوصات التي من بينها ما يلي :-

1-الأشعة السينية .

2-اختبارات الدم للتحقق من فقر الدم والبحث عن السموم والمواد المعدنية التي تجري في الدورة الدموية .

3-التاريخ المرضي والغذائي للشخص المريض من خلال السؤال عن نظامه الغذائي ومنها يتم التعرف علي النظام الغذائي وما إلي ذلك .

3-اختبارات العدوي والتي تكشف عن وجود عدوي بكتيرية من جراء تناول اغذية ملوثة .

4-اختبارات تقييم وجود الاضطرابات العقلية او الذهانية او اضطرابات النمو .

 

ما هي اعراض مرض البيكا ؟

أما عن أعراض اضطراب البيكا فهو من الإضطرابات التي تكون أعراضها من الوضوح بمكان ولا يحتاج الأمر إلي المختصين للتعرف علي مريض البيكا , فلو رأيت أشخاص ياكلون مواد غير غذائية كما تم التنويه علي ذلك سابقا, ويعتبر الأطباء أن الشخص مصاب بالاضطراب في حال الاستمرار في تناول المواد الغير غذائية  مدة شهر واحد علي الأقل , ومن الأشياء التي يقوم بها الأشخاص المرضي بتناول الأشياء الضارة والغير مفيدة للجسم وأشهرها اكل الصابون والطين والشعر والتراب والرمل وبقايا رماد السجائر والصمغ والرسم والطباشير بل ربما يقوم البعض باكل البراز وتلك الحقيقة  .

ما هي أسباب مرض البيكا ؟

إلي تلك اللحظة لم يتوصل العلماء إلي التعرف علي سبب محدد ودقيق للإصابة بمرض البيكا , ولكن قد يترافق البيكا مع بعض حالات نقص الحديد والزنك أو أي من المغذات الأخري , وقد يكون فقد الدم الناجم عن نقص الحديد او الزنك أو أي من المغذات الأخري , فمثلاً فقر الدم الناجم عن نقص الحديد من الجسم وغيره من المعادن والتي قد تدفع الشخص إلي تناول تلك الاشياء .

والسبب الأساسي للبيكا لدي النساء الحوامل وهو ما يجعل الشخص المريض لديه رغبة ملحة في تناول القطع المعدنية في محاولة تعويض مخزون الحديد علي سبيل المثال لا الحصر , وهناك العديد من النقاط الهامة والمحورية التي يجب التنويه عليها حول أسباب مرض البيكا بالنظام الحياتي او اضطرابات عقلية أخري وهي علي النحو التالي :-

1-قد يستمتع الأشخاص أو يكونوا شغوفين بالنكهات لبعض العناصر مثل الطين أو تناول الأسمنت او تناول الزجاج ويكون لديه متعة من تناول تلك الأشياء .

2-إن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية مثل الفصام أو الوسواس القهري قد يطورون إحدي السلوكيات القهرية لمرض البيكا كآلية للتكييف باعبتار بأن البيكا من السلوكيات القهرية التي تماثل سلوكيات مرض الاستحواذ أو الوسواس القهري .

3-لا شك أن سوء التغذية يمكن أن يتسبب في حدوث البكاء , ففي مثل تلك الحالات قد يساعد تناول الأطعمة غير الغذائية علي الشعور بالشبع .

ما هي مضاعفات مرض البيكا ؟

هناك العديد من المخاطر والأضرار بل والمضاعفات التي تحدث بسبب مرض البيكا والتي تتطور وتظهر إن لم يتم الخضوع إلي العلاج الصحيح ومنها التسمم بالرصاص والمشاكل العصبية , وأمراض الدم والغدد الصماء وامراض القلب والأوعية الدموية والمشاكل الكلوية .

ومن بين المضاعفات الأخري والمشكلات التي تظهر في القناة الهضمبة مثل الإمساك أو النزيف الهضمي الداخلي بالإضافة إلي متلازمة نقص الحديد أو الزنك لدي بعض الأشخاص ومن هنا يكون اضطراب البيكا عند الأطفال كذلك الأمر لدي النساء الحوامل بشكل خاص .

كيفية علاج مرض البيكا ؟

اما عن علاج البيكا عند الأطفال بشكل خاص أو علاج مرض البيكا عند النساء بصورة عامة , فتتم من خلال المراقبة الطبية عن كثب وهو من الأمور الضرورية خلال فترة معالجة البيكا , وتتمثل تلك المراقبة من خلال الإشراف علي سلوك الأكل لدي الشخص المريض بسبب خطر حدوث مضاعفات طبية مثل مثيلات التسمم بالرصاص , كما تم الإشارة إلي هذا الأمر أنفاً .

بالإضافة إلي ذلك فإنه يجدر الإشارة والتنويه علي أن دليل علم الطفل السريري يدعم في الوقت ذاته الاستراتيجيات السلوكية العامة باعتبارها الطريقة العلاجية الأكثر فعالية للبيكا.

وبجانب إلي جانب مع سلوكيات وبرامج التدريب التي تعرف المريض بالأطعمة الصالحة للأكل من الأطعمة الغذائية والتي تتسبب في حدوث الضرر له .

يتم علاج مرض البيكا من خلال اتباع خطة علاجية يشارك فيها العديد من الأشخاص من بين الطاقم الطبي من أمثال علماء النفس بالاضافة إلي وجود الأطباء الأخصائيين والإجتماعيين من أجل الاشراف علي حالة الشخص المريض , كما تم التنويه علي أنه لا توجد أدوية علاجية محددة للبيكا وان العللاجات تتمثل في كونها علاجية وسلوكية وإدراكية , ولكن في الأونة الأخيرة قد ظهرت أدوية علاج مرض البيكا والتي تعزز من وظائف الدوبامين وتوفير البدائل العلاجية للأفراد المصابين بالبيكا , وفيما يلي بعض النقاط الهامة حول استراتيجية إدارة البيكا والتي تتمثل فيما يلي  :-

1-التدريب علي التميز بين المواد التي تصلح للأكل وبين المواد التي لا تصلح للأكل .

2-استعمال الأجهزة الذاتية والتي لها دور في مساعدة الشخص في الامتناع عن وضع الأشياء في الفم .

3-الاعتماد علي جلسات العلاج السلوكي والإدراكي من خلال جلسات الطبيب النفسي التي تختص بالاضطرابات سواء اضطرابات الأكل واضطرابات عقلية قهرية .

4-جلسات مع الأخضائي الإجتماعي والتي تعزز من إيجابية الشخص المريض علي استمراره في الخطة العلاجية .

5-التواصل مع طبيب الأسنان في حال كان هناك أية مضاعفات علي حالة الأسنان جراء تناول المواد المعدنية الغير غذائية .

 

كيفية الوقاية من مرض الويكا ؟

في واقع الأمر مع أن مرض البيكا يصيب الأطفال والنساء الحوامل بصورة أكبر ولكن علينا أن نعي بأنه يمكن علاج مرض البيكا من خلال المختصين , والأهم من العلاج هو السعي في طريق الوقاية فإن الوقاية خير من العلاج , ودرهم وقاية خير من قنطار من العلاج , ولكن للأسف فلا يوجد طريقة محددة لمنع الاصابة بمرض البيكا , ولكن مع ذلك قد يساعد الانتباه الدقيق لعادات الأكل والإشراف علي الأطفال علي الأطفال ومراقبتهم في حال وضع أي مواد ضارة في أفواهم في التقليل أو الحد من حدوث المضاعفات لمرض البيكا .

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن