دور الاسرة في علاج الادمان

دور الاسرة في علاج الادمان

بلا شك فان الوقاية خير من العلاج , ومن هنا فاننا ننادي دوماً بأهمية الوقاية من الادمان ودور الأسرة في حل مشكلة الادمان وحماية الأبناء من الوقوع في فخ وحظيرة الادمان علي المخدرات من الأهمية بمكان ,والادمان والاسرة علاقة ترابط قوية حيث ان حماية الاسرة الابناء من الوقوع في طريق الادمان شيء من الاهمية بمكان ولكن ان فشلت الاسرة في حماية الابناء من المخدرات فان هذا ليس نهاية المطاف, بل ان دور الاسرة في علاج الادمان واكتشاف الابناء في مراحل التعاطي الأولي قبل فوات الأوان أمر ينبغي أن نضعه نصب أعيننا حيث ان الاسرة لها الدور الاكبر في علاج الادمان وحماية الاشخاص في العلاج من الادمان .

الاسرة ودورها في علاج الادمان من المواضيع الهامة التي تحتاج الي تسليط الضوء بشكل كبير , حيث ان ذلك قد يعد من اكبر مسببات الادمان , فالاسرة هي كيان متكامل حيث ان المجتمع متكون من نسيج الأسرة ولان الادمان له العديد من الاسباب الكثيرة ويلقي باللوم علي المجتمع والصحبة والاعلام وغيرها من الاسباب المختلفة التي قد أدت الي انتشار المخدرات في المجتمع الي أن رأينا أن الادمان وصل الي 5% بين جموع المصريين , كما ان تعاطي المخدرات في مصر قد وصل الي 10% وهي ضعف نسبة التعاطي , وهناك العديد من اسباب الادمان الاخري والاكثر حقيقة ملموسة وهي من أكثر الاسباب التي تدفع الشباب الي التفكك الأسري بالرغم من ان هناك اسر غير مفككة يعني ان الاباء والاخوة والاخوات والعائلة بشكل عام من الاعمام والاخوال ومع ذلك هناك من يقع في فخ الادمان علي المخدرات ويبدأ كل من الام والاب بالقاء اللوم علي بعضهما البعض سواء في ادمان الولد او ادمان البنت .

الاسرة وعلاج الادمان

لابد من ان يكون هناك وقفة من الأهل وافراد الاسرة والا يكون الاعتماد فقط علي الفريق العلاجي فقط , بل ان دورر الاسرة من الاهمية بمكان في انقاذ الابناء والاخوات ومن ثم نرجو تسهيل الأمر من خلال الرجوع الي الفريق العلاجي من أجل التعرف علي كيفية التصرف معه , ومهما قال الشخص المدمن الذين تريدون مساعدته فعلينا ان نسمع منه كما تحب , لكن لا تتخذ اي قرار ولا تتصرف الا بعد الرجوع الي المختصين في الفريق العلاجي .

اما عن دور الاسرة في علاج الادمان فاننا لا نغفل هذا الدور الهام في طريق التعافي ومن ثم فاننا نقوم بتحدد يوم أسبوعي لعمل اجتماعي عائلي من اجل مقابلة أسرة الشخص المدمن فيها من أجل زيادة الوعي ومن أجل شيء مهم جداً حيث ان الادمان قد ينتقل الي افراد الأسرة ولكل من يتعامل مع الشخص المدمن , فمن يتعامل مع المدمن نجده دوماً في حالة من القلق ومكتئب فترات ليست بقصيرة وينتابه الشعور بالحزن الطويل ويتعرض مضطراً الي الكذب والمراوغة , من أجل الخروج من المأزق الذي يضعه فيه المدمن , الي ان تتفاقم الأمور بصورة كبيرة وينسي فيها كل الانشطة الحياتية وهواياته وينسي نفسه وينشغل كل الانشغال باصلاح هذا الشخص المدمن او الشعور بالتحسن الي ان يشفي هذا المدمن وهو ما نسميه بالاعتمادية المتواطئة .

ومن هنا فاننا نقول بان هذا التصريح سواء كان بوعي او من غير وعي فان محاولات التحكم في الاستقرار الداخلي للانسان من خلال اشياء خارجية مهما كانت فهي من الاعتمادية التي تحتاج الي الشفاء والتعافي , وتلك المجموعات واللقاءات الاسبوعية تساعد اهل الشخص المدمن علي الشفاء من الأثار السلبية التي قد خلفها الادمان ووجود شخص مدمن يعيش معهم وتلقي المعلومات من اجل مساعدته في الحياة الجديدة في التعافي وتلك من الخدمات التي يقدمها المكان العلاجي مجاناً لأسر المدمنين .

دور الاسرة في الوقاية من المخدرات

علينا ان نضع محور من الاهمية بمكان نصب الأعين ألا وهو أن الأسرة المفككة لها دور كبير في ولوج الابناء في طريق الادمان , فان الاسرة وعلاج الادمان في طريق الوقاية وحماية الابناء من الوقوع في طريق التعاطي الا ان الأسرة المفككة والتي يكون فيها كل فرد لا يعرف شيء عن الاخر ولا يجتمعون الا علي الاكل فحسب ويكون كل شخص منشغل في نفسه الاب في العمل ولا يعرف شيء عن ابنه والام منهمكة في اعمال المنزل والاولاد يفعلون ما يحلو لهم ولا يوجد أي رقابة من قبل افراد الاسرة علي الاطلاق .

دوماً ما يخطأ الاباء في الرقابة الاسرية فيظنون بأن محاسبة الأبناء علي كل فعل صغير وكبير هو التعامل الصحيح معهم , الا ان هذا الأمر غير صحيح فان الصداقة والتفاهم من قبل الوالدين مع خلق لغة الحوار والتفاهم من الامور الهامة والفعالة جداً ولا يتطلب هذا التفرغ التام ,ومن ثم فان تفرغ الوالدين للاكل مع الابناء مثل الفطار او الغداء او العشاء والاجتماع مع افراد الاسرة وتحديد ساعة يومياً للحديث مع الابناء وكذلك الام حيث أن المسؤلية حينئذ متقاسمة بينهم ,ومن ثم فلتخرج أيها الأب من بوتقة صراف المنزل المكينة التي ليس عليها الا اخراج الفلوس فحسب لكي تعطي الابناء الاموال التي يحتاجون اليها ولتعلم ان مهمتك في الحياة الحفاظ علي الابناء ورعايتهم بشكل صحيح فقد قال النبي صلي الله عليه وسلم كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته , فليست المهمة هو توفير حياة كريمة من الشراء والمكأكل و

أكل والملبس فحسب وصرف الاموال علي احتياجات المنزل ومن هنا تنتهي العلاقة بينك وبين افراد الأسرة ,الا ان مهتك أكبر من هذا بكثير فانت رب البيت ولتعلم حجم المهام الملقاة علي كاهلك ولتسعي في طريق انجاز تلك المهام والحفاظ علي الابناء وافراد الاسرة من الضياع في هذا العالم المظلم والطريق الوعر .

دور الاسرة في حل مشكلة الادمان

علي الوالدين الا يعتمدوا علي طريقة الوعيد والامر والنهي في التعامل مع الابناء دوماً , فلابد من التعامل مع المرحلة العمرية وتفهم هذا الجيل في ظل تلك التحديات التي نجدها , فلابد ان تفهم ابنك وتعلم مفاتيح الابن فلماذا يفعل هذا الامر ولا يفعل ذلك ؟ ولتتحاور مع الابناء وتجنب حدوث الخلافات مع الأم امام الابناء حيث ان تلك الخلافات توضع تحت مسمي الاسرة ودورها في الادمان حيث تعد الاسرة المتفككة سبب في وقوع الابناء في طريق الادمان لغياب حالة الاستقرار بين الوالدين .

من ضمن دور الاسرة في علاج الادمان محاولة اشباع الفراغ ودوره في الوقاية من الادمان , فحاول الا يكون هناك فراغ في حياته فمثلاً الرياضة شيء فعال ومهم جداً في حياة البشر فان الافضل ان تجعل ابنك يختار رياضة يحبها يفرغ فيها الطاقة حتي في فترات الاجازة .

وحتي لا ينجرف الطالب وات كان هناك عمل يكون له التأثير افضل ولكن باختيار الولد فلابد من التنبيه عن انخفاض سن الادمان .

طلبة المدارس وبالحديث عن المدارس في اختيار المدارسة الجيدة التي تساعد الاولاد علي ان يكون اشخاص سويين حيث ان الاولاد  والبنات هما اب وام في المستقبل ولكن لو كان في بيتك شخص مدمن بالفعل فيكف سيكون التعامل معه .

 الوقاية من الادمان

علينا ان نعلم طبيعة الشخصيات المتعايشة مع الادمان حتي يمكننا حسن التعامل معها , فلنعلم بان هناك علاقة مع الشخص وطبيعة الشخص مع نوع المخدر فمثلاً فان الشخص المكتئب يلجيء الي الحشيش حيث الاعتقاد بان الحشيش يجلب السعادة ويساعد علي فرز هرمونات السعادة الي الاشخاص , وان كان هذا الاعتقاد خاطيء بالمرة حيث ان الحشيش وان كان بيعمل دما لكن في نهاية المطاف دمار للصحة بشكل تام .

الاشخاص لا يمكلون القدرة الاجتماعية علي التواصل مع الناس فهذا النوع من الشخصيات يلجأوون الي استعمال حبوب الترامادول او الابتريل من اجل اعطاء الشجاعة علي التعامل مع المواقف ومع البشر .

ومن المعروف بان التدخين هو بداية طريق الادمان للعديد من الاشخاص , ولكن ظهر مدمنين غير مدخنين ولا يدخنون الا ان العادة ما يبدأ الموضوع بتدخين الحشيش حيث ان الحشيس من أكثير انواع المخدرات المنتشرة بين افراد المجتمع وهو البوابة الأولي للوقوع في فخ وعبودية الادمان علي المخدرات , ويتدرج الاشخاص من الحشيش الي غيره من انواع المخدرات وقد يجمع بين الحشيش والترامادول او الحشيش والخمر وغيرها من انواع المخدرات , او قد يتدرج الشخص المدمن ويرجع الي الي هذا حب استبدال تلك المواد من المخدرات ومن ثم نري في المجتمع ظهور الكثير من انواع المخدرات التي لم تعد تقليدية مثل الشبو والفودو وغيرها من الامفيتامينات والمنشطات وصارت المخدرات بيننا كالنار في الهشيم .

ومن ثم فاننا نريد الخرود من اقتصار دور الاسرة علي متابعة الدراسة والاهتمام فقط بكون الشخص متفوق في الدراسة ولا يوجد شيء , وهذ المهم وهو من ناحية التربية فالمفهوم وهو ما دام منشغل بالدراسة فلن ينشغل بشيء أخر وهذا صحيح ولكن ليس مع كل الاشخاص .

دور الاسرة في حماية الابناء من المخدرات

اما عن دور الاسرة في الوقاية من الادمان فان هناك العديد من العوامل والمتغيرات التي يجب ان تضعها الاسرة في حسبانها من اجل الحفاظ علي الابناء وحمايتهم من الوقوع في حظيرة الادمان علي المخدرات , وهذا يتمثل فيما يلي :-

1-لابد من التعرف علي الادمان وتعلم وتثقيف نفسك في الادمان حيث ان ذلك سيكون له الدور المهم في التعامل مع الابناء وتجنب الانتكاس بعد التعافي واتمام مراحل علاج الادمان .

2-في حال التعرف علي الشخص المدمن في المنزل بين افراد الاسرة فلن يكون الحل اخفاء الامر وان نكتم علي الموضوع بل علينا ان نتعامل مع المشكلة كأمر واقع , ولابد من قطع الدعم المادي والمعنوي في الاسرة فمثلاً لو كان مع الشخص سيارة لابد من أن تأخذ منه , مع الامتناع عن اعطائه أي مال تحت مسمي احتياجات المنزل .

3-لا ننكر بان الادمان مرض وعلي الاسرة ان تتعامل مع الشخص المدمن بانه شخص مريض يحتاج الي علاج الادمان ولا تخشي من المكانة الاجتماعية كما تفعل الكثير من الاسر في بعض المجتمعات , وعلينا ان نعلم بان العلاج من الادمان يتم في سرية تامة , فهو ليس شخص مجرم بل هو مريض يحتاج الي التعافي من الادمان ولا نيأسس في علاجه بل علينا ان نقف معه في طريق التعافي وانقاذه من شباك وعبودية التعاطي والادمان علي المخدرات تماماً .

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن