علاج إدمان الفاليوم

علاج إدمان الفاليوم

أصبح الكثير من الأشخاص الأن بحاجة إلي علاج إدمان الفاليوم بعدما تحول من الدواء إلي الداء , فقد كثر اساءة استعمال العقار في السنوات الأخيرة في عصر إدمان الدواء , فبعدما كان الفاليوم من الأدوية والعقاقير المستخدمة في علاج الاضطرابات النفسية مثل الانزعاج العصبي وعلاج القلق وغيرها من الاضطرابات التي تحتاج إلي الأدوية الفعالة , ومن ثم استعمل الفاليوم وتم وصفه من قبل الكثير من المختصين وهو بالفعل من الأدوية والعقاقير الفعالة في علاج القلق والاضطرابات النفسية المختلفة ولكن المشكلة الكبري تكمن في الوقوع في فخ إدمان الفاليوم بعد فترة من الاستعمال  ,ومن هنا بعد المعاناة من ظلمات الوقوع في بحر الإدمان يبدأ الأشخاص في البحث عن طرق علاج إدمان الفاليوم , ومن هنا سوف نتعرف سوياً من خلال هذا الموضوع علي تلك المادة وكيف يمكن أن تتسبب في حالة من الاعتياد الذهني والنفسي عليها وكيف يمكننا الوصول إلي مرحلة علاج إدمان الفاليوم والوصول بالشخص المريض إلي مرحلة تعافي واتزان نفسي ومساعدته في التخلص من تلك العبودية التي يعيش فيها , ونحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان نوفر أحدث طرق وبرامج علاج الإدمان من خلال مجتمعات علاجية متكاملة وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .

ما هو دواء الفاليوم ؟

أما عن الفاليوم فهو الاسم التجاري لمادة الديازيبام التجاري والي تنتمي إلي عائلة البينزوديازيبين والتي تعمل علي النواقل العصبية في الدماغ بصورة كبيرة مما يساهم بشكل كبير في علاج ما يلي :-

1-علاج الاتزعاج العصبي والصرع والتشنجات .

2-علاج الشد العضلي .

3-استعمال الفاليوم في علاج الأعراض الانسحابية للكحوليات .

4-يستعمل كمخدر قبل العمليات الجراحية .

تأثير الفاليون علي الدماغ ؟

أما عن تأثير الفاليوم علي المخ فهو يعمل علي التأثير علي النواقل العصبية بالدماغ وهذا الناقل يعمل بصورة كبيرة علي تقليل الاشارات العصبية في الدماغ مما يساهم في علاج التشنجات والانزعاج العصبي وغيرها من الإضطرابات وعدم وجود الجابا بالدماغ يجعل الجسم في حالة من الإثارة الدائمة .

ما هي جرعة دواء الفاليوم ؟

أما عن الجرعات من الفاليوم فتختلف تلك الجرعات علي حسب الأشخاص ومعاناتهم من الاضطرابات والمراحل العمرية , والشخص المختص بوصف الدواء هو الطبيب المعالج كي لا يتم تناول أي جرعات زائدة من الفاليوم تكون الطريق الأسرع إلي الادمان علي الفاليوم , وتتمثل جرعات الفاليوم للمرضي كما يلي : –

أولاً:-  جرعة الفاليوم للبالغين حيث ان جرعة الفاليوم المناسبة للبالغين لعلاج الانزعاج العصبي تتراوح ما بيم 2 إلي 10 مجم.

ثانياً  :- جرعة الفاليوم لعلاج إدمان الكحوليات  حيث تبلغ جرعة الفاليوم المناسبة علاج أعراض انسحاب الكحوليات من الجسم 10 مجم في اليوم .

ثالثاً :-الجرعة المناسة للفاليوم في علاج الشد العضلي والتي تترواح ما بين 2 إلي 10 مجم يمكن أن تقسم علي أربع جرعات .

رابعاً :- الفاليوم لعلاج التشنجات وتتراوح تلك الجرعات من الفاليوم ما بين الي 10 مجم في اليوم .

خامساً :- جرعات الفاليوم لعلاج حالات الصرع وتترواح تلك الجرعات ما بين 5 إلي 10 ويتم حقنها من خلال الوريد .

وعلينا ان نعلم بان تجاوز تلك الجرعات مع مرور الوقت دون اللجوء إلي الطبيب المختص سيكون بوابة للوقوع في طريق الإدمان , بينما الالتزام بتناول الجرعات المحددة من قبل المختصين سيكون سبب هام في منع الوقوع في طريق الإدمان وحدوث الانتكاس

متي يبدأ مفعول الفاليوم ؟

أما عن مفعول الفاليوم فهو من المحاول الهامة التي نشير إليها خلال الحديث عن طرق علاج إدمان الفاليوم فلابد من أن نعرف بان المدة التي يستغرقها دواء الفاليوم في البدء في المفعول تختلف بشكل كبير علي حسب طريقة التعاطي وكيفية تناول الدواء  علي النحو التالي :-

1-يستغرق الفاليوم مدة تبدأ من دقيقة إلي 5 دقائق من أجل البدء في إحداث تغير التأثير العلاجي بعد تعاطي الفاليوم من خلال الحقن الوريدي .

2-قد يستغرق مدة مفعول الفاليوم ما بين ربع ساعة إلي نصف ساعة للبدء في العمل علي إحداث التغير بعد التعاطي من خلال الحقن الوريدي .

3-استعمال الفاليوم من خلال الفم قد يستغرق مدة أطول من السابق لكي يبدأ في عمل إحداث أثره فقد يزيد المفعول إلي نصف ساعة أو إلي ساعة كاملة .

ما هي مدة مفعول الفاليوم ؟

علينا أن نعي نعلم بأن مستوي الفاليوم في الدم يصل إلي قمة التركيز في مدة تزيد قليلاً عن المدة السابقة , وأما عن مدة مفعول الفاليوم تعتمد علي العديد من العوامل ولكن علي الرغم من أن العمر النصفي للفاليوم طويل إلي حد كبير يتراوح ما بين 20 إلي 70 ساعة , ولكن مفعول الفاليوم قد يبقي لمدة تصل إلي 6 ساعات وفي غالب الأمر يستغرق الجسم إلي مدة لا تقل عن 6 أسابيع من أجل إخراج تلك المادة من الجسم .

ما هي الارشادات الهامة حال استعمال الفاليوم ؟

هناك العديد من الارشادات الهامة حال استعمال حبوب الفاليوم والتي تتمثل فيما يلي :-

1-لا يجب تناول الفاليوم خارج الارشادات الطبية المذكورة من قبل الطبيب إلي الدرجة التي قد تصل إلي مرحلة الاعتمادية النفسية والذهنية عليه .

2-زيادة جرعات الفاليوم أو زيادة عدد مرات التعاطي يكون من خلال الطبيب المعالج .

3-لا يفضل إعطاء الدواء لطفل أقل من 6 سنوات ولا ينصح علي الإطلاق إعطاء الأطفال الفاليوم بدون الوصفة الطبية .

ما هي موانع استعمال الفاليوم ؟

هناك العديد من دواعي استعمال الفاليوم في المجال الطبي ولكن هناك العديد من الحالات التي يحظر فيها استعمال الدواء كي لا يؤدي إلي مخاطر واضرار صحية وخيمة , ومن ثم قبل تناول الدواء فعليك إخبار الطبيب في حال ما إن كنت مصاباً بتلك الأمراض :-

1-أحد أمراض الكبد خاصة التهاب الكبد الوبائي .

2-ضيق في عمليات التنفس وامراض الرئتين .

3-الحساسية من أحد الادوية للبنزوديازيبين وأي من مكونات الفاليوم .

4-أحد أمراض الكليتين بسبب تأثير الفاليوم السلبي علي الجسم .

5-الإدمان علي الكحوليات وتعاطي الخمور .

6-في حال وجود الاكتئاب والميول الانتحارية المصاحبة .

ومن ثم فيجدر الاشارة إلي أن الالتزام بالجرعات الموصوفة يعد من الأمور الغاية في الأهمية لتناول جرعة أكبر من اللازم حيث قد تؤدي إلي الوفاة بسبب التأثير السلبي الكبير والتثبيطي للفاليوم علي الجهاز العصبي , أما عن زيادة عدد مرات التعاطي او تعاطي الدواء بطرق غير صحيحة فإن هذا سيؤدي إلي الاعتمادية الجسدية والذهنية والوقوع في فخ إدمان الفاليوم ومن ثم رأينا البحث الحثيث عن مراكز علاج إدمان الفاليوم المتخصصة  .

 ما هي آثار تعاطي دواء الفاليوم ؟

هناك العديد من الأثار الجانبية الناجمة عن ادمان الفاليوم , حيث ان ضبط جرعة الفاليوم لها الأثر البالغ في عدم الوقوع في طريق الإدمان علي الفاليوم بالاضافة إلي عدم التسبب في حدوث الأثار الجانبية الوخيمة للإدمان علي الفاليوم , ومن أبرزها ما يلي :-

1-النعاس الدائم والرغبة المحلة في النوم طيلة اليوم .

2-الارهاق المستمر مع ضعف في العضلات الأمر الذي يتسبب في حدوث ترنح وضعف في التوازن الجسماني .

3-الصداع الشديد في الرأس ورعشة  في اليدين .

4-الدوار مع القيء والغثيان واضطرابات في الجهاز الهضمي كالإمساك .

وعلي الرغم من أن تلك الأضرار والمخاطر التي يتسبب فيها إدمان الفاليوم والتي قد تكون مؤرقة للبعض ولكن الاعتيادية الجسدية والنفسية علي دواء الفاليوم قد يؤدي إلي ما هو أخطر عن ذلك بكثير فإن الأضرار التي قد يتسبب فيها ادمان الفاليوم والذي بدوره إن لم يتم انقاذ الموقف في اسرع وقت والبحث عن علاج إدمان الفاليوم من خلال المختصين فإن هذا قد يؤدي إلي الموت المفاجيء وحدوث الوفاة .

سعر دواء الفاليوم ؟

أما عن سعر الفاليوم فيترواح سعر الفاليوم في مصر بتركيز 5 مجم  فقط بـ 24 جنيه , وأما عن تركيز فاليوم 2 مجم فيترواح سعر الفاليوم إلي 18 جنيه فقط , وقد يبدو من الوضوح الشديد بأن رخص سعر الفاليوم قد يكون من أكبر الأسباب التي قد تسببت في وقوع الاشخاص في الادمان علي الفاليوم .

ما هي أضرار الادمان علي الفاليوم ؟

بالرغم من الأثار الجانبية الناجمة عن إدمان الفاليوم خطيرة , ولكن حدث ولا حرج عن الأضرار التي يتسبب فيها الإدمان علي الفاليوم وربما قد تبحث عن علاج ادمان الفاليوم في الوقت الذي تشعر فيه بأن أضرار تعاطي الفاليوم قد زادت لدرجة كبيرة وفي نفس الوقت لا تستيطع التوقف عن تعاطي العقار بسهولة بسبب الاعتمادية الجسدية والوقوع في حظيرة الإدمان عليه بشكل كلي , ومن بين أبرز الأثار الضارة للفاليوم التي يتسبب فيها أنه يؤدي إلي الوقوع في طريق الإدمان علي العقار وكفي به ضرراً .

من بين الأضرار والمخاطر التي يتسبب فيها الإدمان علي الفاليوم ما يلي :-

1-الاكتئاب والذي يجعل الشخص يفكر في الانتحار .

2-التقلبات المزاجية الشديدة .

3-اضطرابات في الشهية .

4-ضعف القدرة علي الكلام .

5-ضعف القدرات الحركية بصورة كبيرة .

6-ضعف التوازن والغثيان المستمر .

7-عدم القدرة علي الرؤية بوضوح .

وتلك الأضرار والمخاطر قد يمكن تداركها في حال الاسراع في علاج إدمان الفاليوم , ولكن الأمر الذي لا يمكن تداركه هو تناول الجرعات الزائدة او السامة من الفاليوم والتي ستؤدي بالضرورة إلي تثبيط الجهاز التنفسي والوفاة .

هل يمكن أن تنتهي تجربتي مع الفاليوم بدون علاج ؟

تجربتي مع الفاليوم ليست تجربة فريدة ولكن هناك الألاف من الأشخاص الذين قد بدأو رحلة تناول الفاليوم او استعمال حقن الفاليوم ولكن ما لبثوا ان وصلوا إلي مرحلة الإدمان علي الفاليوم وهي من الخطورة بمكان وبدأ البحث عن طرق علاج إدمان الفاليوم من خلال المختصين  , وانصح بالتواصل مع مستشفي من مستشفيات علاج الادمان من الفاليوم حتي تمر المراحل العلاجي بسلام , ولكن فكرة علاج الفاليوم في المنزل ليست الطريق الأمثل للتعافي .

ما هي خطوات علاج إدمان الفاليوم ؟

يمر إدمان الفاليوم بالعديد من المراحل من أجل الوصول بالمريض إلي أقصي درجات التعافي , وتتمثل مراحل علاج إدمان الفاليوم من خلال المراحل التالية :-

1-مرحلة التشخيص والتقييم , والتي يقوم فيها الشخص الطبيب بالتعرف علي الأثار الجسدية والنفسية والدرجة التي وصلت إليها حالته الإدمانية .

2-مرحلة سحب السموم من الجسم والتي يجب ان تتم من خلال الإشراف الطبي المتخصص والعمل علي مراقبة العلامات الحيوية والتدخل الطاريء في حال حدوث أي مضاعفات وتستلزم التدخل العلاجي مع السيطرة علي تلك الأعراض الانسحابية من خلال أدوية علاج الإدمان وصولاً بالشخص المريض إلي المرحلة التالية من العلاج بدون أي مضاعفات او ألم .

3-مرحلة إعادة التأهيل النفسي والسلوكي والتي يتم فيها العمل علي تأهيل الشخص المريض من أجل العودة إلي الحياة الطبيعية والاهتمام بأمور الأسرة والعمل عن طريق الجلسات العلاجية الفردية والجماعية التي تتم من خلال الاستشاريين النفسيين .

4-المتابعة والرعاية اللاحقة والتي تتم بعد انتهاء مرحلة علاج الإدمان , حيث لا تتوقف رحلة علاج إدمان الفاليوم علي سحب السموم من الجسم وإعادة التأهيل وفقط , بل يحتاج الشخص المريض إلي المتابعة مع الفريق العلاجي من أجل الحفاظ علي تعافيه وابعاده عن طريق الإدمان نهائياً ومنع حدوث الانتكاس .

هل يمكن علاج إدمان الفاليوم في البيت ؟

الأعراض الانسحابية للفاليوم قد تصل إلي درجة كبيرة من الخطورة إلي الدرجة التي ربما يؤدي إلي الوفاة إن لم يتم التعامل مع أعراض انسحاب الفاليوم بشكل صحيح .

مصادر الموضوع

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

المصدر الثالث 

المصدر الرابع 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن