علاج الادمان حلم ملايين الاشخاص

علاج الإدمان حلم ملايين الاسر والتخلص من كابوس التعاطي

علاج الإدمان ذاك الحلم الأكبر لدي ملايين الاسر الذين لديهم فرد من بين افرادها وقع في فخ الإدمان والتعاطي , وحين تذكر المخدرات يذكر الخطر كل الخطر علي الافراد والمجتمعات ولذا تحاول الدول جاهدة في القضاء علي المخدرات وعلاج مدمني المخدرات وقد وفرت مصر الخط الساخن علاج الادمان ويوجد العديد من مراكز علاج الادمان بالمجان في مصر وهذا الامر تم في جل دول العالم لانهم علموا ان علاج الادمان من المخدرات هو الطريق الوحيد بعد الوقوع في فخ الادمان لتخليص الشخص من عالم الظلام ولحماية المجتمع من الغرق والضياع وفي حقيقة الامر تري كل مع هو جديد في عالم الادمان والتعاطي فلا يكاد يمر يوم الا وهناك مخدر جديد يقتحم سوق التعاطي لينتعش بها عالم الادمان وينضم شباب جدد الي قافلة الضياع والهلاك بدخولهم الي هذا المعترك الوعر طريق تعاطي المخدرات ومن خلال هذا الموضوع سيكون لنا وقف مع طرق علاج الادمان والحديث عن اشهر المخدرات انتشاراً في المجتمعات العربية وسنتعرض لذكر بعض المحاور التي تتعلق بملف علاج الادمان , وفي واقع الأمر التخلص من الإدمان ليس بالأمر الهين ولن يكون طريق التعافي مفروشاً بالورود ولكن علينا أن نعي بأن التعافي يتطلب العديد من المحاور والتي لابد من توافرها في طريق التعافي أولها رغبة الشخص المريض في التعافي من الإدمان والنية الصادقة في الإقلاع عن المخدرات وهذا له دور كبير في التعافي من الإدمان , والأمر الأخر متمثل في دور الأسرة في العلاج من الإدمان مع العامل الأخير وهو حسن إختيار أفضل مصحة لعلاج الإدمان من أجل الخلاص من شباك وعبودية الإدمان علي المخدرات تماماً .

 

  • أولاً :- تعريف الادمان علي المخدرات .
  • ثانياً :-. اسباب الادمان علي المخدرات .
  • ثالثاً :- اعراض الادمان علي المخدرات .
  • رابعاً :- اشهر انواع المخدرات في المجتمع واعراضها وطرق علاجها .
  • خامساً :-.اضرار واثار الادمان علي المخدرات .
  • سادساً :- خطوات علاج الادمان .
  • سابعاً  :- مدة علاج الادمان .
  • ثامناً :- برامج منع الانتكاس .
  • تاسعاً :- الوقاية من الادمان .
  • عاشراً :- مزيداً عن علاج الادمان .
  • محاور أخري سوف نتطرق إليها .

يعرف الإدمان علي المخدرات بانه حالة من الاعتمادية النفسية والجسدية علي تلك المخدرات والعقاقير المخدرة سواء كان مشروب كحولي أو عقاقير مخدرة , حيث ان تعاطي تلك المخدرات بشكل مستمر سوف يؤدي إلي حدوث ضرر كبير في الجسم وبالحالة العقلية , وينجم عن التوقف عن تعاطي تلك المخدرات في تأدية الفرد للوظائف الحيوية والواجبات اليومية .

ما هي مراحل التحول إلي مدمن مخدرات ؟

حين يبدأ الشخص في تعاطي المخدرات لا يقصد أنه يصل إلي مرحلة الإدمان بل يرغب في الوصول إلي حالة من النشوة واللذة في طريق التعاطي , وتتمثل مراحل التحول إلي مدمن فيما يلي :-

1-مرحلة تجربة المخدرات , وهناك العديد من العوامل والمتغيرات التي تدفع الشخص إلي تجربة المخدرات مثل الضغوط النفسية والاجتماعية أو رفقة السوء وغيرها من الأمور التي تدفعه إلي تجربة تلك العقاقير من المخدرات .

2-مرحلة التعاطي عن عمد حيث يبدأ الفرد في تعاطي المخدرات دون أن يأخذ في الحسبان أنه يصبح مدمناً له مع مرور الوقت .

3-مرحلة الإدمان علي المخدرات وفيها يصل الجسم إلي مرحلة الإدمان علي المخدرات ولا يستطيع أن يتوقف عن تعاطي تلك المخدرات مع مرور الوقت وإلا عاني من المخاطر والأضرار والمضاعفات والتعرض إلي أعراض انسحابية شديدة .

4-وهي مرحلة اللاعودة أو ما تعرف ذروة الذروة وهي أخطر ما يمر به الشخص المدمن في طريق التعاطي والوقوع في عبودية هذا الطريق الوعر والعالم المظلم المروع , وفيها يصل الجسم إلي مرحلة لا يكتفي فيها بتلك السموم من أنواع المخدرات التي قد اعتادها من المخدر بل مع مرور الوقت يكون بحاجة إلي زيادة في حجم جرعة المخدرات ومن ثم يتعرض إلي مخاطر وأضرار الجرعة الزائدة من المخدرات , ولكن هل أصبح الأمل في التعامي منعدما في ظل الوصول إلي تلك المرحلة فهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال طيات الموضوع القادمة .

بحث عن علاج الإدمان 

لا شك أن مشكلة الإدمان علي المخدرات أحد المشكلات الكبري التي تواجه جميع المجتمعات حول العالم , ومن هنا يكون البحث من قبل الملايين من الأشخاس عن علاج إدمان المخدرات وكيفية التخلص من تلك الأفة الكبري من خلال خطة علاجية فعالة وبرامج تمنع من حدوث الإنتكاس من خلال أفضل الخطط العلاجية وبرامج التي تساعد علي الحفاظ علي التعافي , ونحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم بحث عن علاج الإدمان وكيفية الوصول إلي مرحلة التعافي وكيفية الخلاص من هذا الطريق الوعر ومن ثم كان الحديث عن بحث عن علاج الإدمان وكيفية العودة إلي الحياة من جديد .

علينا أ ن نعي بأن سوء استعمال العقاقير والمواد المخدرة من أخطر الظواهر التي قد عمت بها البلوي في المجتمع , وكم من شخص قد وقع في هذا العالم المظلم إلا أنه هناك سبيل للعودة إلي حياة خالية من المخدرات , ولكن علينا أن نعلم بأن الاسراع في علاج الإدمان يصل بك إلي أقصي درجات التعافي والخلاص من هذا العالم المروع .

مدة بقاة المخدرات في البول 

تختلف نسبة بقاء المخدرات في البول علي حسب نوعية المخدرات وعلي حسب ما إن كان الشخص متعاطي أو مدمن علي المخدرات أو أنه  يتعاطي المخدر لأول مرة كالتالي :-

1-مدة بقاء الكحول في البول مدة تترواح ما بين ثلاث إلي خمسة أيام .

2-مدة بقاء الأفيون في البول مدة تترواح ما بين يوم إلي أسبوع .

3-يبقي المورفين في البول مدة تترواح ما بين يومين إلي خمسة أيام .

4-مدة بقاء الكوكايين في البول مدة تترواح ما بين يومين إلي ستة أيام .

5-بقاء الكبتاجون في البول مدة تترواح ما بين يوم إلي شهر .

6-مدة بقاء الحشيش في بول الشخص المدمن تتراوح ما بين يوم إلي شهر .

7-بقاء الكريستال ميث في البول مدة تتراوح ما بين يومين إلي ستة أيام .

8-بقاء الاستروكس في البول مدة تصل إلي ستة أيام .

9-بقاء الترامادول في البول مدة تصل إلي أسبوع .

10-مدة بقاء حبوب ليريكا في البول مدة تصل إلي 5 أيام .

علاج الإدمان في السعودية 

علاج إدمان المخدرات في السعودية يعاني من العديد من القصور ففي واقع الأمر ليس هناك إلا مركز فقط يقدم خدمات علاج الإدمان وليس هناك مراكز حكومية لعلاج الإدمان في السعودية حيث مستشفي الأمل لعلاج الإدمان بالرياض وجدة , ولكن في حقيقة الامر يحتاج المجتمع السعودي إلي العديد من المراكز العلاجية المتخصصة لاجل القدرة علي استيعاب ما يمكن استيعابه من الأشخاص المدمنين في السعودية فعلي حسب الدراسات والإحصائيات فهناك ما يزيد عن 600 ألف شخص مدمن يعانون من مشكلة الإدمان علي المخدرات في السعودية , ومن ثم الحاجة الماسة إلي العديد من تلك المراكز العلاجية لأجل القدرة علي تحمل تلك الطاقة الاستيعابية .

بالرغم من أن هناك مراكز خاصة لعلاج الإدمان في السعودية لكن في حقيقية الأمر هناك ارتفاع في تكلفة علاج الإدمان في السعودية بصورة كبيرة الأمر الذي يدفع قطاع عريض من الأسر في السعودية من الرغبىة في علاج مدمني المخدرات في مصر في ظل وجود العديد من عناوين مراكز ومصحات علاج الإدمان في مصر مع انخفاض التكلفة العلاجية إذا ما قورنت بغيرها من الأماكن العلاجية في مختلف دول العالم , نحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان لدينا العديد من الفروع باقل تكلفة علاجية من خلال مجتمع علاجي متكامل مع توفير البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي فالحق بنا نصل بك إلي بر الأمان .

علاج الادمان من الحشيش 

هل يمكن علاج الإدمان

قبل أن نقدم علي عناصر الموضوع فإننا من خلال طيات هذا الموضوع سوف نتعرف علي إمكانية علاج الإدمان ويبق التساؤل الأهم علي الإطلاق هل يمكن علاج الإدمان من أهم المواضيع التي تحتاج إلي تسليط الضوء , ففي واقع الأمر فإن علاج الإدمان أمراً ممكناً وهذا الأمر يجب أن يكون في قرارة الشخص المدمن من أجل أن يكون لديه وعي بالطريق الذي سوف يسلكه لأجل الخلاص من العبودية والفخ الذي قد غرر به فيه , وسوف نتعرف من خلال هذا الموضوع علي مباديء علاج الإدمان من المخدرات , وقبل كل شيء فلنبادر جميعاً لأجل العمل علي خلق بيئة مشجعة للمريض ونغير نظرتنا تجاه الشخص المدمن فما هو الإ شخص مريض يحتاج إلي العلاج وليس شخص مدمن بحاجة إلي العقاب , فالإدمان مرض كغيره من الأمراض التي تتطلب العلاج من اجل القدرة علي العودة إلي ممارسة الحياة من جديد بعيداً عن شبح وعبودية التعاطي ولنغاير أفكارنا تلك التي كادت أن تقضي علي الكثيرين خاصة في ظل منع الكثير من الفيتات من الالتحاق بأحد مراكز علاج إدمان البنات .

 تعريف الادمان علي المخدرات

الادمان علي المخدرات والعقاقير المخدرة اشهر انواع الادمان واخطرها وهو ما يعرف بالادمان الكيميائي اذا ان انواع الادمان تنقسم الي الادمان الكيميائي والادمان السلوكي وحين تذكر كلمة الادمان فان اول ما يتبادر الي الذهن هو الادمان علي المخدرات لانه القضية التي تشغل بال الكثير في المجتمع خاصة بعد تفشي تلك السموم في المجتمعات العربية والعالمية بشكل عام .

يعرف الادمان علي المخدرات بانه حالة التسمم الدوري التي تؤثر علي الفرد والاسرة والمجتمع بسبب التعاطي المستمر للعقاقير المخدرة ويتميز الادمان علي المخدرات بالرغبة الملحة التي تنتاب الاشخاص للحصول علي المخدر باي طريقة واي وسيلة كانت مع الاتجاه المستمر الي زيادة الجرعة وهو ما يعرف بظاهرة التحمل حيث بمرور الوقت يسعي المدمن الي تعاطي كمبات اكثر من المخدر ومن هنا يحدث الادمان النفسي او الجسدي او كليهما معاً بحسب نوع المخدرة وحين يتوقف الشخص عن العقار يعاني من اعراض انسحاب المخدرات والتي تحتاج الي مراكز علاج الادمان لتخليصه من هذا السحن والاسر لعبودية المخدر .

الادمان علي المخدرات هو الحالة الناجمة عن استعمال المواد المخدرة بشكل مستمر ويصبح الانسان معتمدا علي تلك المواد من الناحية النفسية والجسدية بل ويحتاج الي زيادة جرعة المخدرات من حين لاخر ليحصل علي الاثر نفسه في بديات التعاطي وهكذا تتضاعف الجرعة في وقت قصير حتي يصل الي درجة تتسبب فيها اشد الاضرار علي الناحية الجسدية والنفسية ويفقد الشخص قدرته علي القيام يالمهام والاعمال الومية في ظل غياب تلك المواد وفي حالة توقفه عن تعاطي المواد المخدرة تلك يحدث له العديد من الاعراض النفسية والجسدية الخطيرة والتي يطلق عليها ” اعراض الانسحاب ” وقد تدفعه الي الانتحار بسبب الحالة النفسية ودرجة الاكتئاب التي يكون عليها الشخص .

علي الرغم من اهمية معالجة الادمان علي المخدرات الا ان هناك نوع اخر من انواع الادمان وهو الادمان السلوكي وهو لا يقل خطورة عن علاج الادمان علي المخدرات ولذا توفر العديد من الدول برامج علاج الادمان السلوكي والتي تتمثل فيما يأتي

  • علاج الادمان علي السكريات
  • علاج ادمان الطعام
  • علاج الادمان علي التدخين
  • علاج الادمان علي شخص
  • علاج الادمان الجنسي
  • علاج الادمان علي الاباحيات
  • علاج ادمان القمار
  • علاج ادمان العمل
  • علاج الادمان علي الانترنت
  • علاج الادمان علي موتقع التواصل الاجتماعي

وغيرها من انواع الادمان السلوكي الذي يحتاج الي مراكز علاج الادمان المختصة او التواصل مع دكتور نفسي له خبرة في علاج الادمان السلوكي .

اسباب الادمان علي المخدرات

لا شك ان التعرف علي اسباب الادمان والتعاطي طريق مختصر للوصول الي علاج الادمان فمن خلال القضاء علي اسباب المرض يمكننا علاجه والخلاص منه وهناك العديد من الاسباب التي تدفع الشخص الي تعاطي المخدرات والدخول الي عالم الادمان من اهمها الآلام الجسدية الدائمة من مرض مستعصي ومزمن مع ضغوطات العمل المستمرة والتي تدفع الكثير من الاشخاص خاصة من لديهم استعداد لتعاطي المخدرات .

من اسباب الادمان علي المخدرات عدم التوافق الاسري ووجود الشجار الاسري بشكل مستمر مما يولد انفجار داخلي في البيت يدفع الشخص الي الخروج من تلك المشاكل والخلافات والحياة المشوبة بالشجار الي عالم يري فيه البهجة والسعادة حتي لو سعادة وهمية ولحظية الا ان الكثير من الاشخاص يري فيها الحل لما يعانيه من مشاكل وضغوطات .

من اسباب تعاطي المخدرات خاصة في المجتمعات العربية الحالة الاقتصادية والمادية التي يعاني منها الافراد فمن المعلوم ان المجتمعات العربية تعج بحالات الفقر وهناك الكثير ممن وقعوا في فخ الادمان من طبقة الفقراء فليس كما يتبادر الي الذهن ان الادمان والتعاطي يرتبط بالاغنياء فعلي العكس تماماً فالادمان في العالم العربي يتعلق بالفقراء وساكني العشوائيات واكبر الطوائف والفئات تعاطي للمخدرات هم السائقين .

من اهم اسباب ادمان المخدرات رفقة السوء وهي اكبر العوامل التي تدفع الاشخاص الي تجربة المخدرات ومن ثم مرة تلو الاخري في عالم التعاطي يدخل الشخص الي مرحلة الادمان ويصل الي المرحلة التي لا يستطيع الاستغناء عن المخدر وفي تلك المرحلة يفعل الشخص اي شيء من اجل الحصول علي المخدر حتي ولو يقتل او يسرق او يفعل اي شيء من اجل ان يتحصل علي جرعة المخدرات .

من اسباب تعرض الفرد لخطر الادمان ضعف الوازع الديني لدي الكثير من الافراد فعلي الرغم من تحريم الخمر والمخدرات في جميع الشرائع السماوية الا ان التنشئة الغير سليمة وعدم الاهتمام بالامور الدينية وما هو حلال وما هو حرام يجعل الاشخاص تتعدي حدود الشرع وتخالف اوامر الله , بالاضافة الي الجهل باخطار واضرار المخدرات وتأثير تلك السموم علي الصحة الجسدية والنفسية للافراد , وقد يكون الثراء الفاحش والتبذير دون حساب وعدم وجود مراقبة من قبل الوالدين ومتابعة سلوكيات الابن يجعل الاشخاص تقتحم اسوار الممنوع فلا رابط وال متابع فيفعل كل ما بدا له .

اسباب الادمان تتعلق بالفقر والامية وعدم وجود الحوار الاسري البناء بين افراد العائلة والبطالة والفراغ وعدم وجود توجيه ورقابة وغيرها من العوامل التي يكون لها دور كبير في دخول الافراد الي عالم الادمان والتعاطي .

اعراض الادمان علي المخدرات

لا شك ان التعرف علي الشخص المدمن خاصة في بدايات التعاطي له دور كبير في علاج الادمان فكم من الاشخاص الذين فقدوا حياتهم في هذا الطريق الوعر لعدم التعرف عليهم واخراجهم من هذا العالم المظلم لذا علي الوالدين التنبه لظهور اي اعراض من الاعراض الادمانية التي سنسردها سواء اعراض نفسية او جسدية او سلوكية تظهر علي الابن والتي من خلالها يمكننا التعرف اذا ما كان الشخص يتعاطي المخدرات او لا ويكون نهاية الامور في حالة الشك في الابن نقوم بعمل تحليل المخدرات للاطمئنان علي اولادنا والحفاظ عليهم من الموت او السجن او الوقوع في مشاكل قانونية او غيرها من الاضرار التي تحدث لهم بسبب تعاط المخدرات .

من ابرز اعراض وعلامات الشخص المدمن :-

  • التغير المفاجئ في نمط الحياة بصورة لم تكن معهودة من قبل كالغياب المتكرر والانقطاع عن العمل او انقطاع الشخص عن الدراسة اذا لم يزل في المراحل التعليمية وهي من اهم الاعراض السلوكية التي يجب ان ينتبه لها الوالدين .
  • تدني المستوي التعليمي والدراسي وهبوط مستوي الشخص من الناحية التعليمية او التقصير في الاداء في العمل .
  • الخروج من البيت لفترات طويلة خاصة في الليل والعودة متأخراً .
  • تقلب الحالة المزاجية فالتقلبات المزاجية تحدث بسبب تأثير المواد المخدرة اذ تاخر الحصول علي الجرعة يجعل الشخص يغضب ويثور لاتفه الاسباب .
  • عدم الاهتمام بالمظهر وهذا الامر يوضح ادمان البنات بشكل خاص فاذا اهملت الفتاة في الهندام واللبس فان هذا مؤشر خطر يدل علي دخول الفتاة الي عالم الادمان والتعاطي .
  • الهروب من المسؤلية واللامبالاة من اعراض ادمان المخدرات اذ لا يكترث الشخص بما يجري حوله ولا يعنيه الا الحصول علي المادة المخدرة والوصول الي الجرعات في الوقت المطلوب .
  • زيادة الطلب علي الفلوس اذ يطون هناك اسراف بشكل ملحوظ علي الاموال واذا لم يجد الشخص الاموال من الوالدين والتحصل عليها بطريق الحلال فانه يسعي الي الطرق الغير مشروعة في الحصول علي الاموال اللازمة لشراء جرعة المخدرات , ولذا اول ما يسرق المدمن يسرق الاشخاص المقربين فيبدأ بالوالدين ومن ثم افراد الاسرة من الاخوة والاخوات وقد يقوم بسرقة الاصدقاء وقد يغش او يخدع او يفعل اي شيء من اجل ايجاد اموال لشراء جرعة المخدرات التي اصبح اسيراً لها فلا يمكنه التخلي عنها او التأخير عن تعاطيها والا اصيب بالعديد من الاعراض الجسدية والنفسية وهي اعراض انسحاب المخدرات من الدم .
  • الميل الي الانطواء والوحدة وهذا من اهم السلوكيات التي تظهر علي المدمن حيث يحاول المدمن الانفراد بنفسه ليتعاطي المخدرات ويكون في منأي عن الجميع حتي لا يراه احد ويمنعه وبهذا تنقطع متعته بالتعاطي وينقطع كيفه وبهجته بتعاطي المخدرات والتي يري فيها المدمن عالم من السعادة والبهجة حتي ولو كانت تلك اللحظات لا تدوم طويلا الا انه يري سعادته في تعاطي تلك المادة المخدرة .
  • تغير مجموعة الاصدقاء فين تري الاسرة ان الابن قام يتغير الرفقة التي يسر معها وتبدلت الصداقة وصار في شلة جديدة فقد تكون تلك الرفقة هم اصحاب الكيف ورفقاء دربه في عالم الادمان .
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ مع وجود فقدان للشهية فهذا الامر يدل علي وجود اضطرابات في المعدة مما يدل علي احتمالية دخول الشخص الي عالم الادمان والتعاطي .

اشهر انواع المخدرات واعراضها وطرق علاجها

تختلف انواع المخدرات واشكالها بسحب العديد من التصنيفات فهناك تصنيف لانواع المخدرات بحسب قوة تأثيرها ويعضها يتم تصنيفه علي حسب طريقة الانتاج او التصنيع وربما يتم تصنيف المخدرات علي حسب الاعتماد الجسدي والعضوي ولذا تتفاوت انواع المخدرات في درجة التأثير وطريق عملها في جسم الانسان ومدي تأثيرها علي الجهاز العصبي المركزي ومن اشهر انواع المخدرات وطريق العلاج منها بحسب انوعها :-

تختلف انواع المخدرات في تأثيرها علي الجهاز العصبي المركزي للانسان علي النحو التالي :-

  1. أولاً :- الحشيش والماريجوانا ويعد علاج ادمان الحشيش هو الاشهر في مراكز علاج الادمان لانتشاره بشكل كبير في المجتمع ويطلق علي الحشيش العديد من المسميات منها الماريوانا والطيف والبانجو والتكروي والحقبك وبهانج وجرس وكانجا والجريفا وغيرها من مسميات الحشيش التي انتشرت في المجتمعات العربية والعالمية فهو المخدر الذي لا زال يتربع علي عرش المخدرات في كثير من دول العالم وهو مخدر الفقراء وكيف الاغنياء والاثرياء .وهناك الحشش المغربي والحشيش الهندي والحشيش الافغاني والذي يعد اشهر انواع الحشيش واكثرها انتشاراً في العالم وهناك الحشيش الاصلي والمضروب كما تختلف اسعار الحشيش في المغرب والتي يتم زراعة الحشيش بها في ما يقارب من 30% من المدن عن اسعار الجشيش في افغانستان ,  كما يرتفع اسعار الحشيش في امريكا الجنوبية عنها في الهند وهذه البلاد هي المصدر الاساسي لزراعة الحشيش في العالم .من ابرز اعراض الادمان علي الحشيش والماريجوانا ما يأتي ( الشعور العالي بالادراك البصري والسمعي مع الادراك العالي في التذوق – بالاضافة الي ضعف في التركيز واضطراب في الذاكرة مع خلل في التناسق الحركي – ارتفاع في ضغط الدم – ارتفاع في معدل ضربات القلب – احمرار في العينين – ارتفاع في الشهية – جنون الارتياب والعظمة ) .اما عن علاج ادمان الحشيش فيتم علاج الادمان من الحشيش في دار الطب النفسي وعلاج الادمان من خلال الخطوات الاتية :-
    • بداية قناعة الشخص المدمن باهمية علاج الادمان والعزيمة الصادقة من داخله بالبدء في مراحل علاج الادمان له دور كبير في علاج الادمان والخلاص من هذا المرض العصيب .
    • يتم عرض المريض علي دكتور علاج الادمان في المركز العلاجي .
    • يتم الاعتماد علي ادوية علاج الادمان في مرحلة سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية وهناك العديد من ادوية علاج ادمان الحشيش يتم استعمالها في تلك المرحلة العلاجية وتكون تحت الاشراف الطبي بشكل كامل .
    • اخضاع المريض الي برامج العلاج النفسي والسلوكي في مستشفي الطب النفسي وعلاج الادمان من خلال العلاجات النفسية المتعددة لمرضي الادمان علي الحشيش من العلاج النفسي الفردي والعلاج الجمعي والعلاج السلوكي المعرفي وبرامج دعم الذات وغيرها من البرامج العلاجية مع اهم البرامج العلاجية وهو برامج منع الانتكاس والذي سنتحدث عنه من خلال محاور الموضوع القادمة .
    • العلاج الاسري والاجتماعي المتبع في علاج مدمني الحشيش .
  2. ثانياً :- المواد المنشطة مثل الكوكايين والامفيتامينات والميثيل ويعد ادمان الكوكايين من اخطر انواع الادمان خاصة الكراك كوكايين والذي يوجد به قرابة 75% من الكوكايين الطبيعي وهناك العديد من الاشخاص يخلط بين علاج ادمان الكوكايين وعلاج ادمان الهيروين فكليهما بودرة ولكن في حقيقة الامر هناك اخنلاف كثير جدا بين الكوكايين والهيروين في المصدر وفي تأثير المخدرات .من ابرز اعراض الادمان علي المنشطات هو حالة من التهيج والنشوة مع حالة من الاكتئاب والقلق والارق بشكل كبير مع جود احتقان الانف واضرار تلحق بالاغشية المخاطية بالانف بسبب تعاطي الكوكايين والمواد المنشطة الاخري من خلال الانف , كما يظهر علي مدمني المنشطات حدوث فقدان في الانف مع ارتفاع في معدل ضربات القلب وحدث جنون العظمة .
  3. ثالثاً :- المهدئات وهناك الادوية المهدئة الصغري والمهدئات الكبري او ما تعرف الباربيتيورات والبنزوديازيبين وتعد ظاهرة الادمان علي المهدئات من اكثر الظواهر السلبية التي انتشرت في المجتمع مع تطور الصناعات الدوائية وقد ظهرت في الاسواق اعداد وفيرة من انواع الحبوب المهدئة من المهدئات الكبري مع العديد من انواع المهدئات الصغري وعلي الرغم من اضرار المهدئات علي الجسم لكن يعد ادمات المهدئات جيل جديد من الادمان خاصة عند النساء ومن ابرز اعراض المهدئات حدوث النعاس مع الدوخة مع حدوث مشاكل في الذاكرة وحالة من الاكتئاب وتباطؤ في التنفس وانخفاض في ضغط الدم وحدوث ارتباك في التناسق الحركي .اما عن علاج ادمان المهدئات فتعتمد علي محورين اساسيين هما مرحلة العلاج الدوائي من خلال مرحلة سحب السموم من الجسم ويتم علاج الادمان من المهدئات يجب ان يتم في مراكز علاج الادمان المختصة حتي يتم تخطي المرحلة بسلام فالانتكاس علي المهدئات كثيراً ما يحصل اذا ما تم علاج ادمان المهدئات في البيت , ومن ثم يتم يتم عمل تأهيل نفسي لتأهيل الشخص من الناحية النفسية والسلوكية وعلاج الاضطرابات النفسية المصاحبة في حالة ظهور اي مرض نفسي او ذهاني مصاحب .
  4. رابعاً المسكنات المخدرة :- ومن اشهر انواع المسكنات الهيروين والكودايين والموفين وهذه المواد المخدرة من اشهر انواع المخدرات علي الاطلاق فيعد الهيروين من اشهر انواع المخدرات علي الاطلاق وعلي الرغم من خطورته الا ان الكثير والكثير يتعاطي هذه البودرة القاتلة والتي تزداد خطورتها في حالة تعاطيها من خلال الحقن الوريدي بحقنة الميدرابيد ومن ابرز اعراض الادمان علي المشكنات المخدرة حدوث الارتباك مع الامساك وبطء في التنفس وانخفاض شعور الاشخاص بالالم وتعد الاعراض الانسحابية للهيروين وعائلة المسكنات المخدرة من اخطر انواع الاعراض الانسحابية علي الاطلاق ولذا فكرة علاج ادمان الهيروين في المنزل او علاج الادمان علي الهيروين بالاعشاب فكرة مرفوضة تماماً وتنبئ عن جهل الاشخاص بخطر الهيروين علي الصحة ومدي الاضرار الناجمة عن اسنحاب الهيروين من الجسم .

اضرار واثار الادمان علي المخدرات

المخدرات ما هي الا لحظات من النشوة والسعادة يعيشها الشخص اثناء تعاطي المخدر ومن ثم يعيش في عالم من الالم النفسي والضيق والتعاسة وتتكدر حياته ولا شك ان الحديث عن اضرار المخدرات والتوعية بمخاطر الادمان قد شملته العديد من الابحاث والكتب لان المخدرات ظاهرة مجتمعية تعاني منها المجتمعات والشعوب باختلاف ثقافتها ولا علاقة للتعاطي بالفقر والغني بل والرجال والنساء حتي الصغار قد وقعوا في فخ الادمان واستطاع تجار المخدرات ان يخدعوا الكثير والكثير من الشباب بالدخول في عالم التعاطي وقد قنع الكثير من المغييبين بالفعل وادمنوا تلك السموم وصار علاج الادمان حلم لهم ولكن ليس الدخول الي هذا الطريق كالخروج منه .

نجمل اضرار ومضاعفات الادمان علي المخدرات في العناصر الاتية :-

  • المشاكل الصحية وهي ابرز اضرار المخدرات علي الاشخاص اذ يؤدي الادمان علي المخدرات حدوث العديد من المشاكل البدنية والنفسية والعقلية وقد تكون جرعة زائدة من المخدرات طريق الموت الاقرب واذا تم الجمع بين انواع المخدرات مع الكحول فان المشاكل الصحية ستكون اخطر واشد اذ يتسبب في حدوث مشاكل في الكلي والكبد مع الغيبوبة والموت المفاجئ خاصة عند اخذ جرعات عاليه من المخدرات .
  • الاصابة بالامراض المعينة مثل مرض الايدذ سواء من خلال العلاقات الجنسية المحرمة او من خلال العدوي بمرض الايدذ بسبب تعاطي المخدر من خلال ابرة واحدة ففي الغالب يتم تعاطي الهيروين بين مجموعة من الاشخاص مجتمعين .
  • التعرض لحوادث السير بسبب حالات السكر اذ يكون الاشخاص في حالة من السكر وعدم السيطرة علي انفسهم وغياب العقل سواء بشكل جزئي او بشكل كامل مما يتسبب في العديد من حوادث السير بسبب قيادة السيارات تحت تأثير المخدرات .
  • المشاكل الاسرية والخلافات العائلية فكم من حالات الطلاق التي تمت بسبب وجود مشاكل بين الزوجين ونتيجة التغيرات السلوكية وطيبعة الشخص المدمن تزيد الخلافات في الاسرة ويشوبها الشجار والمشاكل وتكون حالات الطلاق بشكل اكبر بين مدمني المخدرات .
  • المشاكل القانونية بسبب الاعمال الغير مشروعة التي يقع فيها مدمني المخدرات من السرقة والغش والتزوير من اجل الحصول علي المخدرات , او بسبب حوادث السير .
  • المشاكل المالية والتبذير فيما لا ينفع اذ يؤدي الادمان علي المخدرات الي انفاق الاشخاص الكثير من المال لشراء جرعة المخدرات ولذا يقع الشخص تحت وطأة الدين فيستدين ويستلف المال من اجل الحصول علي جرعة المخدرات بل قد يبيع متاع اهله ومنزله من اجل الحصول علي جرعة المخدرات .

خطوات علاج الادمان

قبل الحديث عن خطوات علاج الادمان يجب ان يكون المدمن علي قناعة تامة بفكرة العلاج نفسها لان علاج مدمني المخدرات ليس امراً سهلاً وليس علاج الادمان طريقاً وردياً كما انه ليس عالم من المستحيل ولذا يجب ان يضع المدمن في حسبانه ان مدة علاج الادمان قد تطول او تقصر فليكن لديه الصبر حتي يصل الي مراده ويتخلص من عالم السموم طريق التعاطي والادمان ويجب ان ينبع هذا الامر من داخل نفسه مع الدعم الخارجي من قبل الاهل والاصدقاء اذا لابد من الا يترك وحيداً في طرق علاج الادمان وليقدم الجميع له يد العون ويساعده في تخطي تلك العقبة في حياته ليعود شخصاً قادراً علي العطاء والبناء في المجتمع فعلاج الادمان يعيد المريض حياته التي كادت ان تسلب منه في هذا الطريق ويفتح له آفاق جديدة ليبدأ في حياة خالية من الادمان والسموم .

لابد ان يعي الشخص المدمن اهداف العلاج من الادمان حتي يعمل كل جهده من اجل الوصول الي هذا الهدف الذي يسعي اليه حتي لو عاني في رحلة علاج الادمان فان الهدف الاسمي الذي يصبو اليه سيجعل تلك العقبات هينة في طريق التعافي من الادمان ومن اهم اهداف علاج الادمان هو التخلص من سموم المخدر في الجسم مع التوقف بشكل نهائي عن المخدرات ومنع العودة الي طرق التعاطي والعمل علي اعادة الشخص الي حياته بشكل طبيعي وممارسة الانشطة اليومية دون اي عوائق مع والعمل علي اعادة دمج المدمن الي المجتمع والعودة الي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيدا عن عالم الادمان والتعاطي بالاضافة الي عودة الاستقرار النفسي للمريض ولذا حين ينظر المدمن الي تلك الاهداف التي يحصل عليها من علاج الادمان علي المخدرات يكون لديه الرغبة الكبيرة في التعافي من الادمان .

اما عن كيفية علاج الادمان من المخدرات فتشمل برامج علاج الادمان تنظيم البرامج العلاجية للمرضي سواء في المستشفيات او في العيادات الخارجية من خلال التواصل مع دكتور علاج الادمان حتي لو تم علاج الادمان في البيت لابد ان يكون هناك تواصل مع دكتور لعلاج الادمان او دكتور نفسي له خبرة في علاج الادمان , كما تشمل برامج علاج الادمان تقديم المشورة للمرضي ومساعدتهم علي مقاومة التعاطي واستخدام المخدرات مرة اخري والتغلب علي الادمان والخلاص من هذا العالم المظلم وعلي الاهل والاصدقاء الوقوف بجانب مريض الادمان ومساعدته في الخروج من هذا الطرق الوعر .

أولاً :- اولي خطوات معالجة الادمان من المخدرات هي مرحلة علاج الاعراض الانسحابية وسحب سموم المخدرات من الجسم وتختلف اعراض الانسحاب من مادة لاخري واغلب الاعراض الانسحابية الناجمة عن التعاطي تتمثل في الارق والقئ والتعرق الشديد مع اضطرابات في النوم والهلاوس السمعية والبصرية الكاذبة وآلام في العظام والم في العضلات وارتفاع ملحوظ في ضغط الدم مع ارتفاع في معد ضربات القلب وارتفاع في درجة حرارة الجسم والاصابة بالعديد من الاضطرابات النفسية من القلق والاكتئاب النفسي وربما يصاب المريض بمرض الفصام الذهاني وفي حقيقة الامر علاج ادمان من المخدرات والاسراع في طلب الاستعانة من المختصصين في علاج الادمان سيكون له دور في حماية الاشخاص من التشخيص المزدوج فالادمان مرض عصيب ومزمن وحين يصاحب مرض الادمان مرض نفسي حينها ستزداد الامور تفاقماً وستكون المشكلة اكثر صعوبة ولن يكون هناك لعلاج الادمان في المنزل بل سيتطلب الامر علاج الادمان في مراكز علاج الادمان الخاصة حتي يكون هناك علاج بالتوازي لعلاج الادمان والامراض النفسية والعصابية والذهانية المصاحبة للادمان .

الهدف من علاج الاعراض الانسحابية هو مرورها بسلام دون مضاعفات وتخليص الجسم من السموم مع توفير ادوية علاج الادمان التي تقلل من توق المدمن للمخدر والرغبة المحلة للتعاطي ويوجد العديد من ادوية علاج الادمان والتي تتمثل في الميثادون او دواء البوبرينورفين وغيرها من الادوية التي تساعد في تخفيف حدة اثار انسحاب المخدرات .

ثانياً :- مرحلة التاهيل وهي المرحلة الركيزة في علاج الإدمان وفيها يخضل الشخص المدمن علي العلاج التاهيلي من خلال التأهيل النفسي , وتستمر تلك المرحلة العلاجية ما بين 4 إلي 6 شهور وقد تمتد تلك المدة العلاجية وفيها يتم تعليم الشخص المريض المهارات والأساليب العلاجية التي تساعده علي الحفاظ علي تعافيه وعدم الوقوع في طريق الإنتكاسة مرة أخري من خلال جلسات العلاج النفسي والسلوكي كما يمكن إعطاء الشخص المريض الأدوية التي تساعده هلي العلاج النفسي واجتياز مرحلة العودة إلي طريق المخدرات مرة أخري .

ثالثاً :- مرحلة الاستشارات النفسية , وفي تلك المرحلة يتم الاعتماد علي الجلسات النفسية التي تتم بصورة جماعية او بصورة فردية حيث يتم منح الشخص المريض فرصة من أجل التعبير عما يعانيه من خلال محاولة التوقف عن الإدمان واكتشاف الضغوطات والعوامل المؤثرة الخارجية التي تدفعه للوقوع في طريق الإدمان علي المخدرات والعمل علي اكتشاف أي مؤثرات أو ضغوطات كانت سبب في وقوعه في طريق الإدمان علي المخدرات مما يساعد الفريق العلاجي علي تفديم كافة صور وأشكال الدعم النفسي والعمل علي تخليصه من عبودية الإدمان علي المخدرات تماماً والعمل علي إعادته إلي حياته بعيداً عن طريق المخدرات تماماً .

رابعاً :- العلاج المجتمعي , حيث يساعد المجتمع الشخص المدمن في الحصول علي العلاج من الإدمان من خلال ايجاد طريقة وحلول مناسبة لتلك المشاكل الأسرية والاجتماعية التي تحيط بالشخص المدمن والتي ربما أوقعته في طريق وفخ وعبودية الإدمان علي المخدرات كما يجب من خلال تلك المرحلة الشد من أزر المريض والعمل علي دعمه نفسياً وهذا ما يتم العمل عليه من خلال مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان .

خامساً :- وهي المرحلة الأخيرة وتلك مرحلة منع الانتكاس وفي تلك المرحلة يمكن للشخص المتعافي تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية من خلال الاشراف الطبي والحصول علي المساعدة في العمل علي إعادة تنشيط وظائف المخ الطبيعية والعمل علي تقليل الرغبة في التعاطي كما يجب متابعة المتعافي بشكل مستمر من خلال اجراء التحاليل الدورية من أجل التأكد من عدم تعاطيه للمخدرات مرة أخري حتي يعود إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي وبصورة تامة .

كيفية التعامل مع عدم رغبة المدمن في العلاج ؟ 

الحنين والرغبة الشديدة في التعاطي للمخدرات من أهم الأعراض التي يجب أن نتعامل معها في رحلة التعافي وعلاج أعراض انسحاب المخدرات من الجسم , وفي واقع الأمر فإن تلك الرغبة قد تمتد لمراحل العلاج الأخري مثل مرحلة التأهيل والتي يتم التعامل معها من خلال العديد من النقاط التي تتمثل فيما يلي :-

1-تذكر سبب العلاج , فعلي الرغم من أن ذكرياتك مع المخدر تجعل لديك الرغبة الشديدة في التعاطي , ولكن يمكن استعمال تلك الذكريات من أجل محاربة تلك الرغبة التي لدي الشخص , ومن هنا نذكرك بالحالة المزرية التي قد وصلت إليها في حال الاعتياد علي الإدمان وما سببه لك من المشاكل الإجتماعية وبذلك تساعد نفسك علي علاج أعراض انسحاب المخدرات وتسير في طريق التعافي عن قناعة وتتقبل الأمر .

2-الخضوع إلي أنشطة الاسترخاء فأن التوتر العصبي من أكثر الأمرو التي تولد فكرة الرغبة في التعاطي , ومن هنا فإن عليك الاسترخاء واستماع القراءن وممارسة بعض تمارين الاسترخاء البسيطة وممارسة الرياضة بشكل عام فهذا كله له دور كبير في التقبل .

3-طلب المساعدة فلو كان لديك أي شعور بالر غبة المسيطةر في التعاطي وأصبحت غير قادر علي مواجهته فعليك ان تطلب المساعدة من خلال الطبيب المختص بالعلاج ولا تقلق فإن الفريق العلاجي في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان سوف يساعدك في رحلة التعافي ولن يتركك بمفردك في هذا العالم وسيكون لك يد عون من أجل الخلاص من شراك الإدمان علي المخدرات .

 مدة علاج الادمان

كثيراً ما يشغل الاشخاص المدمنين في رحلة علاج الادمان السؤال عن مدة علاج الادمان وفي الواقع تختلق مدة علاج ادمان المخدرات من شخص لاخر بحسب العديد من المعايير وفقاً لنوع الادمان ولكن بصورة عامة فان اقصر مدة لعلاج مدمني المخدرات لا تقل عن 90 يوم وبرنامج ال 90 يوم لعلاج الادمان لايصلح لجميع الاشخاص المدمنين لذا قد تصل مدة علاج مدمني المخدرات الي اثني عشر شهراً في بعض الحالات المتقدمة من الادمان وبشكل عام فان استجابة الاشخاص لبرامج علاج الادمان تختلف من شخص لاخر وفق العديد من العوامل من اهمها :-

  • الانتظام في المصحة العلاجية علي العلاج الدوائي والمواظبة في برامج العلاج النفسي المختلفة .
  • عمر الشخص المدمن والحالة الصحية ورغبته في التعافي لها دور كبير في تحديد مدة علاج الادمان من المخدرات .
  • عدم سعي الافراد الي تهريب المخدرات داخل المؤسسة العلاجية في مراكز علاج الادمان .
  • تناول المريض اي ادوية قد تؤثر سلبا علي برامج معالجة الادمان من المخدرات ولذا العلاج الدوائي لمدمني المخدرات واي ادوية لابد ان تكون تحت الاشراف الطبي .
  • الدعم النفسي والمجتمعي والاسري بشكل خاص للمريض سيكون عامل مؤثر بشكل كبير في مدة علاج الادمان .

ادوية علاج الإدمان

لقد أصبحت ادوية علاج الإدمان جزء لا يتجزأ في طريق التعافي فلم يعد هناك خوف من الاعراض الانسحابية للمخدرات في ظل وجود العديد من أسماء ادوية علاج الإدمان والتي تعمل علي التخفيف من الاعراض الانسحابية للمخدرات بالإضافة الي دور تلك الادوية في التقليل من التوق الي المخدر مع اصلاح ما افسدته المخدرات في الدماغ وهناك العديد من أسماء ادوية علاج الإدمان وبحسب المادة المخدرة لذا تختلف ادوية علاج الهيروين عن ادوية علاج الحشيش عن ادوية علاج الكبتاجون والامفيتامينات ولذا لا يتم استعمال ادوية علاج الإدمان الا من خلال الاشراف الطبي من خلال المختصين حتي لا يحدث أي مضاعفات او مخاطر ولذا نؤكد علي علاج الإدمان في مراكز علاج الإدمان المختصة وان يكون الشخص المدمن في مرحلة سحب السموم وعلاج اعراض انسحاب المخدرت تحت الاشراف الطبي في مراكز سحب السموم الديتوكس .

 

ما هي مباديء علاج الإدمان من المخدرات ؟

  1. مرض الإدمان يمكن التعافي منه والوصول إلي مرحلة يمكننا فيها التخلص من الأفكار السلبية وتصحيح السلوكيات الإدمانية , فالمدمن شخص مريض يمكن أن يشفي تماماً ويعود إنساناً جديداً قادر علي العطاء والبناء , فلا نوافق من يقول بأن علاج الإدمان مستحيلاً فهذا يعرقل من مسيرة الأشخاص في طريق التعافي والخلاص من هذا السجن الذي يقضي علي حياتهم  حيث يحاول تجار المخدرات اشاعة القول بأن العلاج من الإدمان غير ممكناً حتي لا يفكر الاشخاص في التعافي ومن ثم يضمنوا رواج بضاعتهم المزجاة, وعلينا أن نعلم بأن علاج الإدمان يتم من خلال المختصين وهو الطريق الامثل للتعافي مهما كانت نوعية المخدرات سواء علاج إدمان الحشيش أو علاج الإدمان من الترامادول فإن الطريق إلي التعافي يتم من خلال مصحات علاج الإدمان وهي السفن التي من خلالها نعبر من طريق الظلام إلي عالم النور .
  2. علاج إدمان المخدرات ليس بالأمر الهين , فلا يعتبر توقف المدمن عن تناول المخدرات واجتياز مرحلة الانسحاب هو كل العلاج , فهذه هي خطوة من خطوات العلاج فلابد من فترة التأهيل النفسي والسلوكي مع فترة المتابعة وعلاج ما بعد الانتكاس .
  3. لا يعتبر توقف الشخص المدمن عن تناول المخدرات واجتياز مرحلة الانسحاب هو كل العلاج , لكن جوهر المشكلة هو الأسباب التي قد دفعت الشخص وزجت به في هذا العالم الوعر , ولما لا والإدمان شر مستطر وعالم تضيع فيه العقول وتتشتت فيه كل أمور الحياة ويضيع الأشخاص وياليت شعر أن تقتصر مخاطر وأضرار الادمان علي الشخص المريض فحسب , بل إن الأسرة تتدمر والمجتمع يتفتت تماماً بسبب تفشي المخدرات بين أفراده , فالخاسر في تلك المعركة مع الإرهاب الخفي الجميع .
  4. لا يتمثل علاج الإدمان هو جوهر المشكلة , فكما أن الاضطرابات العضوية لا نعالج العرض ولكن نعالج الأسباب التي قد أدت إلي ظهور تلك الأعراض ,فالأمر لا يختلف كثيراً فإن الإدمان مرض مثل ارتفاع درجة الحرارة والتي تنبه الإنسان إلي وجود خلل في الجسم , فعلينا أن نعلم بأن المشكلة ليست ارتفاع في درجة حرارة الجسم ولكن في حدوث الخلل الذي تتسبب في ارتفاع درجة الحرارة .
  5. من أهم العوامل اللازمة من أجل الشفاء من الإدمان هو الحب , فلابد من أن يري الشخص المدمن من الاشخاص المحيطين به محبة ورغبة في مساعدته , ولا أجد كلاماً أكثر واقعاً تعبيراً من كلام السادة الأطباء المتخصصون في ذلك المجال , حيث يقولون بأن المعالج الحقيقي للشخص المريض مدمن المخدرات ليس هو الطبيب , وإنما هو إنسان قريب منه يحبه سواء من الزوج او الزوجة أو الأخ او الأخت , أو ربما يكون صديق او حبيب , ولكن لا يمكن علاج شخص مدمن علي الإطلاق بدون وجود هذا الانسان في حياته , فإن خلت حياة الشخص المدمن من إنسان يحبه فلن يشفي من الإدمان بل إنه سيتمادي من الإدمان حتي الموت , لأن أهم مبرر هو المحبة , فالحب الحقيقي والحب المخلص والحب بدون مقابل , أي أن الحب لوجه الله فإن هذا الشخص عزيز علينا , ففي واقع الأمر فإن تناول الشخص المدمن كل أنواع العلاج المعروفة وأقوي أدوية علاج الإدمان إلا فإن علاج الحب لن يشفي , ومن ثم فلو خلت حياة الشخص المدمن من انسان يحبه فلن يشفي من الإدمان , بل سيتمادي في طريق التعاطي حتي الموت ومن يحب الانسان بخلاف أسرته وذويه فلا نلقي إلا علي الأسرة كسبب لإدمان أبنائه ولا نعتمد علي الأسرة كوسيلة لعلاج الإدمان .
  6. يتوقف علاج إدمان المخدرات بشكل أساسي علي حب الشخص المريض , الطبيب النفسي في حالة الإدمان هو صديق ويجب أن يشعر الشخص المريض أن يستطيع الاعتماد علي طبيه والثقة فيه مع فتح قلبه للمدمن , وتبني الثقة تدريجياً مع مرور الوقت , ولا يمكن للطبيب في تلك الحالة نجاحاً إلا إن كسب حب الشخص المدمن وثقته , والطبيب في تلك الحالة هو الأب وهو الصديق ومن هنا يستطيع أن يكون حازماً وقتما شاء ويستطيع أن يضع الحقائق مهما كانت قاسية أمام مريضه , وعلي الطبيب إلا أن يعطي وعوداً غير صحيحة للمريض مع مراعاة أن يبني علاقته بالمدمن ورفع مستوي الثقة إلي مائة بالمائة , ومن هنا علينا أن نتواصل مع مصحات علاج الإدمان مع المراكز العلاجية المختصة والتي تضم المختصين أصحاب الخبرات العالية .
  7. يجب أن تعلم أسرة الشخص المدمن كل أبعاد المشكلة ومراحل العلاج من الإدمان , ففي واقع الأمر دور الأسرة هام للغاية في طريق التعافي والعلاج من الإدمان , ومشاركة الأسرة للأشخاص المرضي في رحلة العلاج فعالة بشكل كبير , ومن ثم فإن علاج الشخص المدمن ليس مثل علاج أي مرض عضوي وليس مثل إجراء أي عملية جراحية فسواء معرفة أو جهل الأسرة للشخص المريض بمرض عضوي او العملية الجراحية لا يؤثر بشكل كبير علي شفاء الشخص المريض , وكلما ذكرنا في العديد من مواضعينا حول علاج إدمان المخدرات , ولا يشترط أن تعلم أسرة المريض جميع الجوانب المتعلقة بالإدمان ومراحل العلاج ولكن عليها أن توفر الدعم النفسي والمادي من أجل مساعدة الشخص المريض من أجل الوصول إلي مرحلة تعافي , فمحاور علاج الإدمان ترتبط بأمور ثلاثة أساسية هي الرغبة في التعافي مع دور الأسرة في علاج الإدمان كذلك الأمر حسن اختيار المصحة العلاجية .
  8. علينا أن نشرك الشخص المدمن نفسه في وضع خطة العلاج , من أجل ضمان نجاح العلاج وذلك من أجل ضمان تحقيقها ونجاحها فإن الشخص المدمن يكون رقيب علي نفسه , كما أن الطبيب المعالج يساعده في تقييم تصرفاته والحكم عليها , ولذلك فإن الطبيب يشرح للشخص المدمن وللأسرة أسلوب العلاج بالتفصيل ويجيب علي تلك الأسئلة التي توجه إليه فإن الشخص المدمن أو علي الأسرة بكل صراحة وصدق , فإن الشخص المدمن ليس إنساناً فقد عقله وبصيرته وإنما هو في حاجة إلي من يأخذ بيده ويضعه علي بداية الطريقة الصحيح في حب ومثابرة .
  9. الحذر من النظرة المجتمعية للشخص المدمن بأن شخص مجرم ومخطي , ويمثل وباء ولابد من نبذه والحذر منه والابتعاد عنه فإن الانسان ليس هكذا , وإنما هو إنسان مريض يحتاج إلي الحب ومد يد المساعدة له , والصلاة من أجله والمعالج الحقيقي للشخص المدمن والذي ليس هو الطبيب , إنما هو الإنسان القريب حيث يمسكه بيده ويرويه من نبع اغلحب الصافي ويقوده من الموت إلي الحياة .

الوقاية من الادمان علي المخدرات

الوقاية خير من العلاج ولذا فان افضل وسيلة لمنع الادمان علي المخدرات هو عدم تناول المخدرات علي الاطلاق والحذر من تناول اي ادوية تسبب الادمان بل لا يتم تناول اي عقاقير طبية الا من خلال استشارة طبيب مختص فكم من الادوية التي تحولت من الدواء الي الداء وصارت تسبب الادمان بسبب سوء الاستخدام لذا قد يتم وصف الأدوية من اجل تخفيف الألم أو البنزوديازيبين  لاجل تخفيف اعراض القلق او الارق التي يعاني منها الاشخاص  أو الباربيتورات والتي يتم استخدماها في تخفيق التوتر والتهيج و يتم وصف الاطباء لهذه الادوية بجرعات آمنة حتي لا يحدث عليها اعتماد ويصل الشخص الي مرحلة الادمان علي تلك الادوية فهي تستخدم لاجل العلاج  وبجرعات محددة ., ويتم مراقبة استخدامها بحيث لا يحصل المريض على جرعة كبيرة جدًّا أو لفترة طويلة ولذا اذا رغب المريض في تناول الادوية بجرعات اكبر من المحددة من قبل الطبيب المعالج لذا لابد ان يراجع الطبيب المعالج لان هذا الامر نذير خطر بان الشخص يقترب الي مرحلة الادمان علي الدواء وفي الواقع علاج ادمان الادوية لايقل خطورة عن علاج ادمان المخدرات بشكل عام .

كيف نقي الاولاد من سوء استخدام المخدرات والوقوع في التعاطي :-

التعليم في الصغر كالنقش علي الحجر والاولاد في رقابنا لذا لابد ان نحميهم بكل الطرق من كل الشرور وخطر الادمان شر عظيم يجب ان نحافظ علي اولادنا من الوقوع في فخ الادمان وهناك العديد من الطرق الوقائية التي نستطيع اتباعها للحفاظ علي الاولاد من طريق المخدرات بعد ان تفشت المواد المخدرة في المجتمع بشكل يندي له الجبين وهناك اطفال لم يجاوزوا العاشرة وتعاطوا المخدرات , والحديث عن حماية الاطفال من المخدرات والوقوع في فخ الادمان يتمثل فيما يلي :-

  • التواصل اذ ان التحدث مع الاطفال من اخطار التدخين ابتداء ومن ثم اخطار المخدرات والتعاطي خاصة في المجتمعات التي يتفشي فيها المخدرات ولكن اذا لم يكن لكلمة المخدرات صدي في المجتمع الذي نعيش فيه فيكفي ان نربي الاولاد علي المراقبة وزرع الوازع الديني في نفوسهم حتي يكون وقاية لهم من الوقوع في فخ الادمان علي المخدرات .
  • الاستماع الي الاولاد والسماع لمشاكلهم وما يجول في داخلهم واعطاءهم فرصة للتعبير عن ارائهم دون حجر واذا وجد الطفل اذان تسمع فحين يضغط عليه احد الاصدقاء لتعاطي المخدرات فلا يتردد في الكلام مع والديه ودعم جهود الاولاد لمقاومة هذا الضغط واختيار رفقة صالحة للاولاد .
  • القدوة الحسنة مصدر وقاية للاولاد فيجب علي الاباء والامهات ان يكونوا خير قدوة لابنائهم فاذا كان احد الوالدين او كليهما يتعاطي المخدرات ففي الواقع سيكون الاولاد معرضون بشكل اكبر لخطر الادمان فكما قالوا ” اذا كان رب البيت بالدف ضارب فشيمت اهل البيت الرقص ” لذا صلاح الاباء والامهات فيه حماية للاولاد من الدخول في طرق الشر .
  • العمل علي تقوية العلاقة بين الاباء والابناء بشكل مستمر حتي يجد الطفل ثقة والده فيه فلا يحاول ان يضيع الثقة ويكون هناك تواصل دوماً بينه وبين والديه في حالة وجود اي مشكلة .

مزيدا عن علاج الادمان

للاصلاح علي علاج ادمان الكحول

للمزيد عن علاج ادمان الهيروين

اسهل طرق علاج ادمان الترامادول

ادوية علاج ادمان الحشيش

علاج ادمان الكريستال ميث القاتل الصامت

علاج ادمان البيسه

علاج ادمان التامول

علاج الادمان من الاستروكس مخدر اولاد الذوات

افضل مصحات علاج الادمان في مصر

علاج الادمان في المنزل بين الحقيقة والسراب .

 

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

مصادر الموضوع باللغة الإنجليزية

المصدر الأول

المصدر الثاني 

المصدر الثالث

 المصدر الرابع 

المصدر الخامس

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 4.00 out of 5)
Loading...

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن