مقدمة عن الأدمان وملخص عن الإدمان لكل مختص وقاريء

مقدمة عن الأدمان وملخص عن الإدمان لكل مختص وقاريء

حيث يكون الحديث عن الأدمان فلتق كل ما في يديك جانباً ولتنتبه إلي حديثنا عن هذا الخطر والأمر الجلل والظاهرة المجتمعية التي قد عمت بها البلوى في ظل وقوع الملايين من الشباب والمراهقين فضلاً عن غيرهم من مختلف المراحل العمرية في طريق الإدمان علي المخدرات , وياليت شعري أن كانت أضرار الأدمان مقتصرة علي الشخص المدمن فحسب لكان الأمر هيناً ولكن هذا الإرهاب الخفي والسيل الجارف يتسب في مخاطر وخيمة علي الأسرة وعلي المجتمع ككل , وسيكون لنا من خلال طيات هذا الموضوع حديث عن الأدمان وملخص عن الإدمان لكل الباحثين عن مرض الإدمان علي المخدرات بشكل خاص فضلاً عن غيره من أنواع الأدمان السلوكي .

ملخص بحث عن الإدمان

بالرغم من وجود العديد من أنواع الأدمان ولكن يظل إدمان المخدرات هو السيل الجارف الإرهاب الخفي المدمر الذي قد عمت به البلوي بين أفراد المجتمعين متجاهلين الحرمة الشرعية المؤكدة لتعاطي تلك السموم من أنواع المخدرات , فضلاً عن القيم المجتمعية والأعراف التي تأبي أن يقع الشخص في هذا الطريق الوعر والمدمر حفاظاً علي نفسه وأسرته ومجتمعه ولما كانت النهايات التي يصل إليها متعاطي المخدرات مؤلمة فكان علينا أن نسعي في طريق إنقاذ ما يمكن إنقاذه من خلال العمل علي تخليص الأشخاص المرضي من ظلمات الطريق والعمل علي إعادتهم إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي من خلال أفضل مصحات ومراكز علاج الإدمان وبيئة علاجية تساعد علي التعافي حتي يتم العمل علي إعادة المدمن إلي ممارسة حياته بصورة طبيعية ويكون له بصمة في المجتمع , فتعالوا بنا في جولة حول مرض الإدمان لنعلم ما هي العواقب التي يتعرض لها المدمن وكيفية الخلاص من ظلمات وشراك هذا العالم المظلم ومن هنا كان تسليط الضوء علي ” الأدمان ” وكل ما يتعلق به وسيكون هذا الموضوع مقدمة عن الإدمان فلن نحوي كل صغيرة وكبيرة وشاردة وواردة وإلا طال المقام وكان للشيطان فيه نصيب فما قل وكفي خير مما كثر وألهي .

تعريف الإدمان في علم النفس

بداية سوف نتعرف علي تعريف الأدمان في علم النفس , فإن الإدمان هو عبارة عن اضطراب في الدماغ يتسم بارتبط قهري بمحفزات نظام المكافأة في الدماغ , علي الرغم من النتائج الضارة , وبالرغم من تورط العديد من العوامل في الاصابة بمرض الإدمان فعلينا ألا ننظر إلي الشخص المدمن بانه منحرف من الناحية الاخلاقية كما هو عادة الكثير من الأشخاص الذين لا يعلمون ما توصل إليه الطب حول مرض الإدمان , فعلينا أن بأن هناك العديد من العوامل والمتغيرات التي تلعب دور كبير في الإصابة بمرض الإدمان مثل العوامل الإجتماعية والنفسية في الإدمان , لكن العوامل البيولوجية التي يتسبب فيها التعرض إلي المحفزات لمرض الإدمان وتلك هي العلة الأساسية التي تدفع إلي تطور الإدمان .

تعريف الإدمان لغة واصطلاحاً

في واقع الأمر تعريف الإدمان لغة واصطلاحاً من التعريفات المتقاربة بشكل كبير , فإن تعود الشخص علي تلك المواد والعقاقير المخدرة , وعدم القدرة علي الابتعاد عن تلك السموم من المخدرات الفتاكة وإلا سوف يعاني من أعراض إنسحابية شديدة الأمر الذي يجعله يستمر في طريق التعاطي وعدم القدرة علي الإبتعاد عن عالم الإدمان وطريق الظلام .

اما عن السمتان المميزتان لجميع محفزات مرض الإدمان فراجع إلي التحفيز وهو مكافيء في حد ذلته , فإن مرض الإدمان اضطراب في نظام المكافآت في الدماغ والتي تنشأ من أليات النسخ وعلم التخلق , ويتطور الأمر مع مرور الوقت بسبب التعرض المزمن إلي مستويات عالية لمحفز الإدمان مثل تناول الطعام واستعمال الكوكايين والانخراط في النشاط الجنسي والمشاركة في الثقافية والمشاركة في الأنشطة الثقافية التسويقية مثل لعب القمار وغيرها من الأشكال وأنواع الإدمان بشكل عام .

أما عن تعريف الإدمان بشكل عام فإن مرض الإدمان من الأمراض التي تجعل الشخص يفكر بطريقة معينة تجعله يشعر دوماً بالنقض ويشعر بحالة من النقص والشعور بالخوف وحالة من القلق والاكتئاب مع الاحتقار للنفس , حيث أن الشخص المدمن يعيش في تأنيب الضمير ويعاني من الاحتقار لنفسه مما يجعله بطريقة غير واعبية ينظر أو يتعامل مع من حوله في المجتمع بنظرة معادية , فعلي الأسرة أن تتعرف علي طبيعة وماهية مرض الأدمان حتي تستطيع التعامل مع الشخص المدمن بشكل صحيح والوصول به إلي أقصي درجات التعافي من المرض والخروج به من هذا العالم المظلم والطريق الوعر بأقل خسائر ممكنة .

ما هي أنواع الإدمان ؟

أما عن أنواع الأدمان فهناك نوعين من أنواع الإدمان هما الإدمان الجسدي والإدمان النفسي , أما عن الإدمان الجسدي ففيه يشعر الشخص المدمن بالأعراض الجسمانية المختلفة في حال التوقف عن التعاطي بشكل مفاجيء , أو في حال الانقطاع الغير متدرج .

ويحصل في حال الاعتماد الجسدي في ظل استعمال المسكنات المركزية لفترة طويلة بغض النظر إلي وجود الألام أو عدمه في حال حدوث الاعتمادية الجسدية وهي من الأمور المتوقعة في التعاطي لتلك المواد في ظل التعاطي طويل الأمد كما يحدث تماماً مع زمر أخري مثل حاصرات بيتا او في ظل تعاطي الكورتيزون ومن هنا يظهر في حال الانقطاع والتوقف عن الدواء بشكل مفاجيء للدواء المسكن وأعراض مثل الرعاش وألم في البطن وزيادة في ضغط الدم مع التعرق الشديد  ,وتبدأ الأعراض الانسحابية بعد التوقف عن تعاطي المخدر في حال تناول الجرعة المعتادة من المخدر ويكون بعد ذلك بعد يوم فقط كحد أدني حتي عشرة أيام وينصح الطبيب المختص بالتوقف التدريجي عن تعاطي تلك المواد أسوة بالكورتيزون حتي لا يكون هناك أي أعراض انسحابية في تلك المرحلة .

ظاهرة التحمل وعلاقتها بالتعاطي ؟

حديثنا عن علاقة الإدمان والتحمل ففي واقع الأمر فإن هذا المصطلح مرتبط ارتباطاً لصيقاً بمرض الإدمان , حيث انه في حال اتوقف عن تعاطي المخدر او الدواء بنفس الحالة التي كان عليها الشخص فيما سبق وبنفس الحالة التي قد اعتاد عليها الجسم فحينها سيكون الشخص مع مرور الوقت بحاجة إلي زيادة جرعات المخدر حتي لا يعاني من أعراض انسحابية , فمع مرور الوقت يكون الجسم قد اعتاد علي المخدر ومن ثم يقل التأثير ومن هنا يكون الرغبة الشديدة في تعاطي جرعات زائدة من المخدر من اجل الوصول إلي نفس الشعور الذي قد عاشه الشخص فيما سبق .

ويرجع العلماء والمختصين تلك الظاهرة من الرغبة في زيادة جرعات المخدرات إلي تغير في المستقبلات او تلك الحرائك الدوائية او بسبب عوامل أخري , حيث تعتبر ظاهرة التحمل من الأعراض الأساسية والركيزة لإدمان المخدرات والدليل علي ذلك فإن الأشخاص المرضي الذين يتلقون المسكنات من مشتقات الأفيون لأسباب علاجية وليس بسبب الإدمان كالاشخاص المصابين بالسرطان وغيرها من الأمراض التي تتطلب زيادة في جرعات الدواء علي عكس المدمنين علي نفس المادة المخدرة .

لكي يحدث الاعتماد علي مادة مخدرة يشتمل الأمر علي آليتين متمثلة فيما يلي :-

1-آلية مكافأة دماغية عامة .

2-وجود تغيرات خلوية وجزئية أطول أمداً .

وتعتبر من الأمراض الدماغية النكوسية والمزمنة والتي يمكن تجنبها , ومن هنا تعد من المشاكل الصحية العامة .

في واقع الأنر يقل الإهتمام حالياً بالاعتماد النفسي والجسدي المتمثل في عملية سحب الدواء من الجسم وعملية الإدمان مقابل الاهتمام بالسلوكيات العدوانية وسوء الاستعمال لتلك العقاقير والأدوية للمخدر الغير مضبوط , وعلينا أن نعي بان مكونات أنواع الإدمان الصعبة تتطلب تعميق الإستكشاف والفهم من الناحية العصبية وغير العصبية بما فيها التكيف المعاكس والعمل علي التحسيس مع الامتناع وسورات الرغبة والنكس .

وعلينا أن نعي بأن الأمر ممكن بالاستعانة بالتصوير المتطور والتقنيات الوراثية والنماذج الحيوانية للإدمان علي المخدرات مع الدراسات البشرية التي يها صلة بالأمر .

 

ما هي أسباب الإدمان ؟

هناك العديد من أسباب الإدمان علي المخدرات والتي سوف نتعرف عليها من خلال طيات الموضوع ,وهي من أهم محاورنا حول مرض الإدمان حتي نتخلص من المرض من جذوره ولا نعالج فقط العرض ,

ما هي أعراض الإدمان ؟

علينا أن ندرك بأن أعراض الأدمان علي المخدرات من أهم محاور الموضوع علي الإطلاق من أجل اكتشاف مدمن المخدرات في البيت في أسرع وقت ومن ثم العمل علي مساعدة الأشخاص المرضي من مدمني المخدرات في التخلص من تلك العبودية لتلك السموم من المخدرات , فإن علاج الإدمان مبكراً من الأمور الهامة علي الإطلاق من اجل الوصول بالمريض إلي أقصي درجات التعافي وانقاذه من طريق المخدرات في أسرع وقت قبل فوات الأوان ,فنهايات مدمني المخدرات إما السجن أو الموت بسبب جرعة زائدة من المخدر او أن يوفقه الله لأن يلتحق بأحد مصحات علاج الإدمان .

ومن أشهر اعراض إدمان المخدرات ما يلي :-

1-العزلة والوحدة , حيث بسبب إدمان الشخص تقل المهارات الإجتماعية لديه ويلجأ إلي حالة من العزلة من أجل الهروب من المواجهة والاندماج في الوسط الأجتماعي بسبب اختلاف في الفكر والأسلوب والكلام والاهتمامات فليجأ إلي الجلوس بمفرده .

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن