أفضل مستشفي لعلاج الإدمان في العراق

أفضل مستشفي لعلاج الإدمان في العراق

أفضل مستشفي لعلاج الإدمان في العراق في ظل تفشي مرض الإدمان بين العراقيين بين مختلف المراحل العمرية , وهذا هو السبب في امتلاء محركات البحث والسوشيال ميديا حول الوصول إلي أفضل مستشفيات علاج الإدمان في العراق حتي يتم التخلص من فخ وعبودية الإدمان علي المخدرات , ولم يفرق الإدمان بين كبير ولا صغير ولا رجل ولا امراة بل إن الجميع عرضة للوقوع في فخ وعبودية الإدمان علي المخدرات ومن هنا وقعت العديد من النساء والفتيات في طريق الإدمان بالرغم من انعدام مراكز علاج إدمان البنات في العراق , كما أن الإدمان لم يفرق بين أصحاب الشرائع فالجميع قد غرر به في هذا الطريق الوعر ومنذ متي ونحن نسمع عن مراكز مسيحية لعلاج الإدمان أو الرغبة في الوصول إلي مراكز تابعة للكنيسة, ولكن مع ندرة مستشفيات علاج الإدمان في العراق فليس هناك نهاية السعي في طريق التعافي فلا تتوان في التواصل معنا من خلال أفضل مستشفي لعلاج الإدمان في مصر مرخصة وتقدم أفضل خدمات علاجية للمرضي مع ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان .

علاج الإدمان في أربيل

مع الحالة المزرية التي وصل إليها الإدمان علي المخدرات في العراق , مما  يندي له جبين كل شخص غيور محب لوطنه في العراق , فلم يقتصر الإدمان علي المخدرات علي الشباب فحسب بل حتي الفتيات في العراق قد غرر بهن في طريق الإدمان ووقعن في شباك وعبودية التعاطي ما بين المخدرات الطبيعية والصناعية والتخليقية ومع انتشار تلك السموم من أنواع المخدرات في العراق مما يعني زيادة في اعداد الأشخاص المدمنين , ومن ثم لم يقتصر البحث عن مراكز علاج الإدمان في بغداد أو مصحات علاج الإدمان في البصرة بل أصبحنا نري البحث عن مراكز علاج الإدمان في أربيل شمال العراق وهي من المحافظات التي قد عمت فيها تلك السموم من المخدرات , لكن المشكلة الكبري تكمن في ندرة مراكز علاج الإدمان في العراق مع اعداد الأشخاص المدمنين والحاجة الماسة إلي مراكز إعادة تأهيل المدمنين والتي تعد الطريق الأمثل للوصول إلي مرحلة التعافي فهي السفن التي يعبر بها المرضي من مدمني المخدرات من طريق الظلام إلي عالم النور والحياة الجديدة الخالية من تلك السموم حتي يصير له بصمة في المجتمع .

مصحات علاج الإدمان في العراق هل خيارك الأفضل ؟

ندرة مراكز علاج الإدمان في العراق قد جعلنا أمام معضلة كبري في ظل وقوع الآلاف من الأشخاص في طريق إدمان المخدرات في العراق البلد العربي التي قد ساعدت الأوضاع الأمنية السلبية في تفشي وانتشار الإدمان بصورة يندي لها الجبين , ولم يقتصر إدمان المخدرات في العراق علي الشباب فحسب بل حتي الفتيات قد غرر بهن في طريق الإدمان علي المخدرات مع انعدام مراكز علاج إدمان البنات في العراق الامر الذي يدفع الكثير من الأشخاص في التفكير في البحث عن مراكز لعلاج الإدمان بديلة في مختلف البلاد المجاورة , وفي غالب الأمر يكون الحل الامثل هو السفر للخارج من خلال مراكز لعلاج الإدمان في العراق من خلال مصحات علاج الإدمان في مصر .

مستشفيات علاج الإدمان في العراق

تعد أفضل مستشفي لعلاج الإدمان في العراق هي البوابة والطريق الأسلم الذي يعبر من خلاله مدمني المخدرات إلي طريق الحياة الجديدة الخالية من الإدمان وقد يحاول البعض ان يتخلص من عبودية المخدرات من خلال طرق وهمية لا تقدم الكثير في رحلة التعافي مثل فكرة علاج الإدمان بالاعشاب ولكن تلك الأفكار وهمية وتتسبب في تأخير السعي في الطريق الصحيح للعلاج من الإدمان , وعلي الرغم من ندرة مراكز علاج الإدمان في العراق فإن هذا لا يعني اننا نلحق المريض بها وانتهي الأمر , فإن علينا أن نصل إلي أفضل مستشفي لعلاج الإدمان في العراق فلندرك بان مرض الإدمان من الأمراض المزمنة والمعقدة ومن ثم فعلينا التريث من أجل الخيار السليم ومن أجل الوصول إلي مركز علاجي موثوق ومرخص من قبل الجهات المعنية لأجل الحصول علي خدمة طبية مضمونة تستطيع أن تسلم نفسك أو من تحب له وانت مطمئن علي النتيجة التي سوف نصل إليها , ومن ثم فقد أحضرنا إليك معايير اختيار أفضل مستشفيات علاج الإدمان في العراق وكيفية العلاج بها .

نسبة الإدمان علي المخدرات في العراق ؟

ارتفاع نسب الإدمان علي المخدرات وزيادة أعداد المتعاطين للمخدرات ليس في العراق فحسب , بل إن الادمان علي المخدرات أصبح قضية وظاهرة عالمية ومع مرور الأيام وغياب الوازع الديني ومع تفنن تجار المخدرات في الترويج للسلع , وظهور ادمان الدواء في المجتمع وغيرها من العوامل التي قد ساعدت بشكل كبير عغلي انتشار المخدرات في العراق ومن ثم زيادة نسب التعاطي , ولا شك أن الحديث عن مراكز علاج الإدمان في العراق يجعلنا نتطرق إلي اعداد الأشخاص المدمنين وتوضيح البدائل التي يمكن أن يسيروا فيها من أجل الوصول إلي التعافي , فلا يوجد تناسب ألبته بين المراكز العلاجية التي تقدم خدمة علاج الإدمان في العراق وبين الأعداد المدمنين الذين قد غرر به في طريق التعاطي .

قد كشفت وزارة الصحة العراقية عن مباشرتها تنفيذ برامج خاصة بمعالجة الإدمان من خلال التعاون مع منظمة الصحة العالمية والتي تهدف إلي الحد من تزايد الحالات الادمانية علي الحبوب المخدرة في العراق , ومن أشهر تلك الأنواع من المخدرات وأشهرها مخدرات الكريستال ميث وهو من المخدرات التي قد عمت بها البلوي بين قطاع عريض من الشباب والمراهقين , فنحن علي الأقل أمام 5 آلاف مدمن بحاجة للعلاج من الإدمان ولكن تلك الأعداد بخلاف اقليم كوردستان فهناك العديد من الأشخاص الذين لم يحصلوا علي العلاج, والفكرة المجتمعية تجاه الشخص المدمن بانه مجرم ومنحرف تجعل الكثير من الأشخاص ينأون عن السعي في الطريق العلاجي الصحيح ويبتعدون عن مراكز علاج الإدمان في العراق خوفاً من الفضحية والعار الذي يلتحق بالمدمن .

اهمية مستشفيات علاج الإدمان في العراق ؟

وقوع المدمن في طريق الإدمان وشباك وعبودية المخدرات في ظل تفشي تلك السموم في المجتمع من الامور الهينة ولكن المشكلة الكبري تكمن في عدم وجود مستشفي إدمان في العراق قادر علي استقبال تلك الأعداد من الأشخاص المدمنين والذين قد زاد عددهم بشكل كبير خاصة في الآونة الأخيرة , ويمكننا القول بأن مستشفيات علاج الإدمان هي الملجأ والملاذ الأخير لمن أنهكتهم المخدرات وقضت علي حياتهم ولا شك أن مستشفيات علاج الإدمان في العراق أو في الخارج هي السفن التي يعبر من خلالها الأشخاص المرضي من طريق المخدرات إلي عالم التعافي والحياة الجديدة الخالية من الإدمان , أما أن نعتمد علي أنفسنا في طريق العلاج من الإدمان او التفكير في علاج الإدمان في المنزل فهذا يعني فتح باب الإنتكاس علي مصراعيه .

في حال وصول الشخص المدمن إلي أفضل مستشفي لعلاج الإدمان في العراق فيقوم الطبيب المختص باستقباله ومن ثم عمل تحليل المخدرات للتعرف علي أنواع المخدرات التي يتعاطاها الشخص المدمن ومن ثم عمل تحليل طبية شاملة ويبدأ معه رحلة العلاج من الإدمان لأجل تخطي تلك المراحل الصعبة فإن كان الوقوع في طريق الإدمان هيناً وسهلاً لكن الخروح من هذا العالم المظلم ليس بالأمر الهين فلن يكون طريق علاج إدمان المخدرات وردياً ,بل يحتاج المدمن إلي مراحل سحب السموم من الجسم وعلاج أعراض انسحاب المخدرات أما عن المرحلة الأخري في طريق التعافي والعلاج من الإدمان فتتمثل في مرحلة التأهيل النفسي والعلاج السلوكي لأجل العمل علي إعادة الشخص المريض إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيدأ عن طريق الإدمان وعبودية المخدرات من خلال العلاج السلوكي المعرفي ودوره الفعال في تعديل السلوكيات المرضية وتصحيح الأفكار السلبية لدي المدمن وحماية المريض من الانتكاس .

ما هي مميزات مستشفيات علاج الإدمان في العراق ؟

لا شك أن الطب النفسي في العراق قد تطور بتطور الأيام وفي ظل الاهتمام ببرامج العلاج النفسي في طريق العلاج , وقد أصبحت مستشفيات علاج الإدمان في العراق مكتظة بمدمني المخدرات الراغبين في العلاج من الإدمان , ومن هنا الكثير من مدمني المخدرات وأسرهم يرغبون في الوصول إلي مستشفي من مستشفيات علاج الإدمان خارج العراق , ولكن هناك العديد من المميزات التي يجب ان تتوافر سواء كان العلاج من خلال مستشفيات علاج الإدمان في العراق أو كان البحث عن مراكز لعلاج الإدمان خارج العراق المهم ان تتوافر تلك المعايير والأسس العلاجية والتي تتمثل فيما يلي :-

1-أن تكون مستشفي إدمان مرخصة بعيدأ عن مصحات علاج الإدمان التي تعمل تحت بير السلم .

2-أن يكون الفريق العلاجي علي خبرة كبيرة في علاج الأشخاص المرضي سواء الخبرة في مجال علاج الإدمان أو في مجال العلاج النفسي لأجل القدرة علي التعامل مع مختلف الحالات الإدمانية .

3-وجود المكان الهاديء بعيدأ كل البعد عن ضوضاء المدينة فالشخص المدمن يرغب في الوجود في جوء هاديء وخلق حالة من الاسترخاء والهدوء النفسي للمرضي .

4-توفير كافة سب الرعاية الفردية للأشخاص المرضي في مستشفي علاج الإدمان .

5-توفير الرعاية الطبية علي مدار الساعة طيلة اليوم .

6-توفير أماكن علاجية لجميع الأشخاص المرضي من مدمني المخدرات ولا يكون هناك قوائم انتظار حتي لا يرفض الشخص المدمن فكرة العلاج من الإدمان .

ما هي معايير اختيار أفضل مركز لعلاج الإدمان في العراق او في الخارج ؟

علينا أن نتحري الدقة من أجل الوصول إلي مكان لعلاج الإدمان في العراق , وهذا يتطلب التعرف علي الأفضل بين مراكز علاج الإدمان حيث ان هناك العديد من المعايير والأسس التي تجعلنا نصل إلي أنسب مكان وأرخص مكان لعلاج الإدمان في العراق والمكان الصحيح للتعافي وتلك المعايير متمثلة فيما يلي :-

1-أن يكون المركز حاصل علي تراخيص من وزارة الصحة   حتي لا نلتحق بأحد المراكز العلاجية التي تعمل تحت بير السلم .

2-أن يكون مركز علاج الإدمان في منطقة هادئة وبعيدا عن محل السكن للشخص المريض حتي لا يفتح لديه أفكار التعاطي والإدمان علي المخدرات ,ومن هنا نري أهمية البعد الجغرافي في طريق علاج الإدمان .

3-توفير الجو الصحي المناسب والذي يساعد علي العلاج من الإدمان , ومن ثم فيفضل أن يوفر المركز العلاجي مساحات خضراء من أجل تنزه المرضي .

4-أن يكون المركز العلاجي له صيت وسمعة طيبة من أجل الاطمئنان علي الشخص في رحلة التعافي من الإدمان خاصة في ظل انتشار سلخانات علاج الإدمان غير المرخصة والتي يكون هدفها الأول والأخير الربح المادي فقط .

5-أن يكون للمركز العلاجي موقع علي الإنترنت من أجل توفير كافة المعلومات التي يحتاج إليها الأسرة قبل الإلتحاق بالمركز العلاجي والتعرف علي البرامج العلاجية التي يتبعها المركز والتعرف علي الفريق العلاجي ورؤية الغرف ومقارنة ذلك بالواقع .

6-امتلاك مركز علاج الإدمان في العراق أو في الخارج الفريق الطبي الكامل والمتكامل سواء في مجال سحب السموم من الجسم او في مجال العلاج النفسي وكذلك يجب ان يمتلك المركز برامج متعددة في علاج مدمني المخدرات من أجل مناسب جميع الحالات المرضية .

7-من بين العوامل والأسس التي يجب مراعاتها في اختيار مستشفي علاج الإدمان بالعراق هي أن يمتلك المركز العلاجي برامج خاصة لعلاج إدمان المنتكسين مع توفير برامج الرعاية اللاحقة والمتابعة للمرضي بعد التعافي من الإدمان .

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن