اضطرابات السلوك عند الأطفال من المشكلات الشائعة التي يواجهها عدد كبير من الآباء، والمقصود بهذا الاضطراب هو اتباع الأطفال مجموعة من الأنماط السلوكية الغير طبيعية، والتي تشكل مصدر إزعاج للأشخاص المحيطين به، كما أن اضطرابات السلوك عند الأطفال يكون لها العديد من الأشكال مثل السلوك العدواني، أو السرقة أو تدمير الأشياء وغيرها، وبالإضافة إلى […]

 

اضطرابات السلوك عند الأطفال من المشكلات الشائعة التي يواجهها عدد كبير من الآباء، والمقصود بهذا الاضطراب هو اتباع الأطفال مجموعة من الأنماط السلوكية الغير طبيعية، والتي تشكل مصدر إزعاج للأشخاص المحيطين به، كما أن اضطرابات السلوك عند الأطفال يكون لها العديد من الأشكال مثل السلوك العدواني، أو السرقة أو تدمير الأشياء وغيرها، وبالإضافة إلى ذلك يتأثر الجانب التعليمي للطفل، والجدير بالذكر أن هذه الاضطرابات قد تعد مؤشر على إصابة الطفل بأحد المشاكل النفسية، والتي تتطلب الحصول على مساعدة من أحد الاستشاريين النفسيين، وباعتبار أن الأبوين هما المسؤولان عن تربية الطفل وتعليمه السلوكيات الجيدة، فنجد العديد من التساؤلات حول كيفية التعامل مع سلوكيات الطفل المضطربة، وهذا هو سنتحدث عنها في مقالنا اليوم، كما سنوضح أسباب الاضطرابات النفسية التي تصيب الأطفال .

اضطرابات السلوك عند الأطفال

المرحلة العمرية الأولى للطفل تعد من أصعب مراحل التربية التي تحتاج إلى الصبر والهدوء من الأبوين، حيث تبدأ الأسس الأولية لسلوكيات الطفل في التشكل، وذلك اعتمادًا على تأثره بالبيئة المحيطة وطريقة تعامل والديه، كما أن الطفل يكون على قابلية تامة للتأثر بالمحفزات الخارجية مثل الأصدقاء، أو التلفاز أو الكرتون أو الأشخاص المقربين وغيرها، وبالتالي اضطرابات السلوك عند الأطفال تبدأ في الظهور مبكرًا نتيجة العوامل الخارجية المختلفة التي تحيط بالطفل في مرحلة الطفولة .

والجدير بالذكر أن هذه الاضطرابات تعد مصدر إزعاج للآباء، والذين يحاولون بشتى الطرق معرفة الحل الأمثل لعلاج هذه الاضطرابات، كما أن تركها بدون علاج قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة، ومواجهة الطفل العديد من المشكلات في جميع مراحله العمرية، ولابد من التنويه إلى أن الحل الأمثل لتلك الاضطرابات هو العلاج النفسي، والذي يهدف إلى تقويم سلوكيات وأفعال الطفل لتكون مقبولة للمجتمع وعاداته .

وبالإضافة إلى ذلك يطلب من الآباء التعامل بحكمة وعقلانية مع تلك الاضطرابات، والتوقف عن استخدام العنف والضرب لتعديل السلوكيات، والتقرب إلى الطفل بالحب والاهتمام لمساعدته على الوصول إلى بر الأمان، والقدرة على التكيف مع المجتمع بطريقة طبيعية خالية من العقبات .

أسباب اضطرابات السلوك عند الأطفال

اضطرابات السلوك عند الأطفال تكون ناتجة عن عدة أسباب، والتي تختلف من طفل إلى آخر كالتالي:

  1. العوامل الوراثية المسؤولة عن نقل الجينات من بين الآباء والأبناء، وتكثر هذه الحالات عند إصابة أحد الأبوين أو كلاهما بنوع من الاضطرابات النفسية مثل الفصام .
  2. الإصابة بخلل في الطبيعة الحيوية للدماغ .
  3. اضطراب العلاقة النفسية بين الطفل والأبوين .
  4. التغييرات المختلفة في حياة الطفل مثل الانتقال من منطقة السكن، أو الخروج من المدرسة .
  5. تعرض الأم إلى بعض المشاكل أثناء الحمل مثل التسمم أو الإصابات العنيفة .
  6. غياب الرعاية والاهتمام من الأبوين .
  7. التربية الخاطئة التي تشجع الطفل على ارتكاب الأخطاء وخرق القوانين .
  8. كثرة المشاحنات العائلية والصراخ والصوت العالي في المنزل .
  9. عدم اهتمام الأب أو الأم بتعليم الطفل كيفية التعامل مع المشكلات الحياتية بطريقة طبيعية .
  10. الصدمات النفسية التي تؤثر على الطفل مثل العنف الأسري أو التعرض إلى التعدي الجنسي، أو فقدان أحد الأبوين بسبب الانفصال أو الموت .
  11. كثرة تعرضه إلى التنمر والسخرية من الأطفال الآخرين .
  12. كما أن بعض الأطفال قد يعانون من اضطرابات السلوك بسبب الأمراض الجسدية، مثل أمراض الجهاز العصبي .
  13. غياب الرقابة الأسرية على الطفل عند ارتكاب الأخطاء .
  14. كثرة تأنيب الأبوين للطفل عند ارتكاب خطأ بسيط مما يدفعه ذلك إلى العناد والتمرد .
  15. الرغبة في الحصول على انتباه الأم أو الأب .

أعراض اضطراب السلوك عند الطفل

يتساءل الآباء عن أعراض اضطرابات السلوك عند الأطفال، والتي تختلف حدتها من طفل إلى آخر، ومن أمثلتها ما يلي:

  • السلوك العدواني مع الأهل أو الأصدقاء .
  • التنمر على الآخرين .
  • الامتناع عن تنفيذ المهام التي يطلبها الأبوين منه .
  • انخفاض معدل التحصيل الدراسي .
  • تكسير وتدمير الأغراض في المنزل أو الشارع أو المدرسة .
  • التهور والاندفاع السلوكي .
  • استخدام بعض الأسلحة الحادة .
  • العمل على خرق جميع القوانين مثل الهروب من المدرسة أو المنزل .
  • ارتكاب بعض الجرائم مثل السرقة أو التحرش وغيرها .
  • إشعال الحرائق في المنزل أو الأماكن العامة بشكل متعمد .
  • التصرف بطريقة عدوانية مع الحيوانات .

الفرق بين الاضطراب النفسي والاضطراب السلوكي

في إطار الحديث عن اضطرابات السلوك عند الأطفال سنوضح الفرق بين الاضطراب النفسي والاضطراب السلوكي، وذلك لأن الكثير من الأشخاص يتعاملون على أنهما نفس الأمر، والحقيقة أن هناك فرق واضح ويمكن توضيحه كما يلي:

1_ الاضطراب النفسي

الاضطراب النفسي يعد خلل في استقرار الحالة النفسية للإنسان، ويعاني خلاله من تذبذب المشاعر وعدم القدرة على التفكير الجيد، كما يصاب بالتقلبات المزاجية الحادة وبعض الانفعالات العاطفية، وبالإضافة إلى ذلك يعاني من بعض الأعراض الجسدية مثل الصداع واضطرابات النوم (الأرق)، وآلام في مناطق متفرقة بالجسم وغيرها، ويتعلق الاضطراب النفسي بصحة وسلامة العقل، وهناك أنواع مختلفة من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب أو الفصام أو الذهان وغيرها .

2_ الاضطراب السلوكي

الاضطراب السلوكي يعد بمثابة جزء من الاضطراب النفسي المرتبط بالعقل، وبالتالي لا يمكن اعتبار أن جميع الاضطرابات النفسية ناتج عن اضطرابات سلوكية، ومن أمثلة السلوكيات المضطربة ما يلي:

  • التحرش الجنسي.
  • إدمان الكحوليات أو تعاطي العقاقير المخدرة .
  • اضطرابات القلق الحاد .
  • واضطرابات الطعام مثل تناول الطعام بشراهة أو فقدان الشهية .

ولابد من التنويه إلى أن الاضطرابات السلوكية غالبًا ما تكون عبارة عن شكل من أشكال العادات الغير صحية، وبعض الأبحاث العلمية أكدت أن نسبة كبيرة من الاضطرابات السلوكية التي يعاني منها الإنسان تبدأ في مرحلة الطفولة نتيجة الإصابة بأحد الأمراض النفسية .

دور الآباء في علاج اضطرابات السلوك عند الأطفال

الاضطرابات السلوكية عند الأطفال تحتاج إلى الرعاية والعلاج، والآباء لهم دور هام جدًا في مرحلة العلاج وتقييم السلوك، وذلك لأن الطفل دائمًا ما يحتاج إلى الإحساس بالحب والحنان المقدم من الأبوين باعتبارهم هم المصدر الأول، والأساسي للحصول على جميع المشاعر الإيجابية، ومن ضمن النصائح التي يطلب تنفيذها من قبل الآباء للتعامل مع هذه الاضطرابات ما يلي:

  • تحديد السبب وراء الاضطراب السلوكي ليسهل إيجاد الطريقة العلاجية الفعالة .
  • التحدث مع الطفل برفق عند ارتكاب أي خطأ لمساعدته على معرفة الصواب .
  • الابتعاد عن التعنيف الجسدي كوسيلة لعقاب الطفل .
  • الإكثار من مدح وشكر الطفل على السلوكيات الإيجابية التي يقوم بها .
  • التعامل بطريقة تربوية تتناسب مع المرحلة العمرية للطفل .
  • تشجيع الطفل على ممارسة بعض الهوايات لاكتشاف مواهبه وقدراته الخاصة .
  • التركيز على مميزات الطفل لرفع معنوياته وزيادة الثقة بالذات .
  • التصرف بطريقة جيدة أمام الطفل حتى يقتدي بتلك السلوكيات .
  • الدفاع عنه ضد المتنمرين حتى يشعر بالأمان والراحة النفسية .
  • الحرص على توفير جو أسري هادئ يخلو من المشاحنات والصراعات العائلية .

العلاج النفسي لاضطرابات السلوك عند الأطفال

اضطرابات السلوك عند الأطفال قد تنشأ عن أحد الأمراض النفسية مثل الوسواس القهري أو الفصام وغيرها، وفي تلك الحالة يكون العلاج النفسي هو الحل الأمثل للتعامل مع تلك الاضطرابات، وداخل مركز ميديكال للطب النفسي يوجد أفضل الأطباء النفسيين في مجال علاج الاضطرابات السلوكية عند الأطفال، وبالتالي بإمكانية الآباء الحصول على الاستشارة الطبية حول سلوكيات الطفل، ومن ضمن آليات العلاج المتبعة التالي:

  • العلاج المعرفي السلوكي الذي يهدف إلى تقويم سلوكيات الطفل باستخدام أحدث الأنماط العلاجية .
  • جلسات التأهيل النفسي لمساعدة الطفل على التخلص من المشاعر والطاقات السلبية .
  • توفير الدعم المعنوي من الأهل والأخوات بهدف تحسين الحالة النفسية للطفل، وتحفيزه على الاستمرار في العلاج .

وفي نهاية موضوعنا عن اضطرابات السلوك عند الأطفال ننصح الآباء بضرورة التعامل بطريقة واعية مع تلك الاضطرابات، أو طلب المساعدة من أحد الأطباء النفسيين لمعرفة الطريقة الفعالة للعلاج .

موضوعات ذات صلة:

فصام الشخصية عند الأطفال 

كيفية التعامل مع الطفل الرافض للمذاكرة 

كيفية التعامل مع الطفل الغبي