العلاج النفسي للمدمن وعلاجه سلوكياً ن من أهم مراحل العلاج التي يمر بها المدمن فور اتخاذ قرار استكمال العلاج والتوجه إلى مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي، حيث يتسبب الإدمان مهما اختلف نوع المخدر في العديد من الأعراض والأضرار النفسية التي تترك أثر بالغ على المدمن ولا يتمكن العلاج الدوائي من التخلص من هذا الأثر، ومن أجل ذلك يتم توفير العديد من برامج العلاج النفسي التي تساعد على التخلص من أضرار المخدرات النفسية، مما يؤدي إلى وصول المدمن إلى التعافي التام كما يقلل من نسب الانتكاس، ويحدث العكس تمامًا في حالة تجاهل العلاج النفسي بعد الإدمان، حيث تزداد نسب الانتكاس بشكل كبير جدًا، فيحتاج أن يمر المريض بكافة مراحل العلاج من البداية وقد يكون الأمر أصعب في المرة الثانية بسبب الرجوع وبقوة إلى المخدر، وخلال سطور هذا المقال إليكم تفاصيل مراحل العلاج النفسي بعد الإدمان إلى جانب الإشارة إلى مدى أهمية دور الاخصائي النفسي في علاج الإدمان .

دور الأخصائي النفسي في علاج الإدمان

يعتبر الاخصائي النفسي جزء مهم جدًا من مرحلة علاج الإدمان التي يمر بها المدمن، فهو المسؤول عن مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي، حيث يقوم بمجموعة من الأمور المهمة من أجل مساعد المدمن خلال رحلة التعافي مثل :

  • إجراء اختبار الذكاء للمدمن .
  • الإشراف على جلسات العلاج النفسي الفردية والجماعية التي يخضع لها المدمن .
  • التعرف على الحالة النفسية للمدمن من خلال إجراء مجموعة من الاختبارات الخاصة .
  • كشف أي أمراض نفسية يعاني منها المدمن، والتعرف على السبب الكامن ورائها وتحديد طرق وآليات العلاج المناسبة .

العلاج النفسي بعد الإدمان

العلاج النفسي أو ما يعرف بالتأهيل النفسي بعد الإدمان من مراحل المهمة التي تمر بها المدمن خلال رحلة التعافي من الإدمان، وذلك بعد الرجوع إلى أفضل مركز إدمان في مصر والوطن العربي، ويساعد التأهيل النفسي في دراسة كافة جوانب شخصية المدمن والتعرف عليها جيدًا من خلال تمييز جوانب الضعف والقوة الموجودة لديه والتعرف على السمات الشخصية وخصائصها، ويتم ذلك من خلال اتباع مجموعة من الخطوات من ضمنها الآتي :

  • التعرف على مدى التوافق النفسي للمدمن .
  • بحث شامل في السمات والخصائص النفسية للمدمن .
  • مساعدة المدمن في حل الصراعات التي يمر بها .
  • التعرف على كافة المشكلات النفسية التي يعاني منها المدمن والعمل على علاجها .
  • التعرف على جوانب القوة في شخصية المدمن والعمل على تعزيزها .

أهمية التأهيل النفسي للمدمن

يخضع مدمن المخدرات خلال رحلة علاج الإدمان إلى كل من التأهيل النفسي والتأهيل الاجتماعي واللذان يعتبران وجهان لعملة واحدة، حيث يحرص الاخصائي النفسي خلال هذه المرحلة إلى تنمية جوانب شخصية المدمن من خلال تعزيز الصفات الإيجابية واكتساب العديد من المهارات الاجتماعية والفردية .

كما يساعد التأهيل النفسي على فهم المدمن لنفسه ورغباته وترتيب أولوياته، فيتمكن من مواجهة أي مشكلات من الممكن أن يتعرض لها والتعامل معها بتروي وحكمة، وذلك في توازن بين الأخلاق، القيم المتعارف عليها في المجتمع .

برامج إعادة التأهيل والعلاج النفسي السلوكي

برامج إعادة التأهيل والعلاج النفسي من البرامج العلاجية التي تساعد المدمن خلال رحلة العلاج على التكيف مع نفسه، ومع العالم المحيط به بعد سحب السموم من الجسم والتخلص من الآثار الجسدية التي سببتها المخدرات، كما ويساعد العلاج النفسي في إعادة المريض مرة أخرى إلى الحياة الطبيعية، وتتعدد برامج العلاج النفسي التي يتبعها المريض، والتي يتم وصفها فقط من خلال الطبيب المعالج .

وتشمل برامج إعادة التأهيل والعلاج النفسي العديد من طرق العلاج التي يتم اتباعها بما يتناسب مع حالة المريض النفسية، ومن ضمنها :

  • العلاج السكني .
  • العلاج الأسري متعدد الأبعاد .
  • العلاجات الدوائية .
  • برنامج الـ 12 خطوة .

كيفية إعادة التأهيل النفسي بعد الإدمان

مرحلة التأهيل والعلاج النفسي بعد الإدمان من أهم مراحل العلاج التي يجب أن تشملها علاج الإدمان الذي يتلقاه المريض خلال مكوثه في أفضل مركز علاج إدمان في مصر، حيث أن التوقف عند سحب السموم من الجسم فقط يترك المريض في منتصف رحلة التعافي، ومن أجل ذلك يقدم مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي مجموعة من الطرق التي يتم تطبيق واحدة منهم أو جميعهم من أجل تأهيل المدمن من الجانب النفسي وصولًا إلى التعافي التام، ويتم التأهيل النفسي من خلال الآتي :

1_ العلاج النفسي

يهدف العلاج النفسي من خلال جلسات تتم بين المريض والطبيب المعالج إلى التعرف على الأمراض النفسية المسببة للوقوع في الإدمان والعمل على علاجها، إلى جانب التخلص من السلوكيات والأفكار المتعلقة بالإدمان واستبدالها بأفكار جديدة تساعد المتعافي في حياته الاجتماعية بعد الخروج من المركز العلاجي .

2_ العلاج المعرفي السلوكي

العلاج المعرفي السلوكي هو علاج قصير المدى انتشر خلال الفترة الأخيرة بسبب النتائج الإيجابية التي تسبب بها، وتتم هذه الطريقة من العلاج من خلال محادثات كلامية بين المريض والطبيب يكتسب خلالها المدمن آليات التعامل مع الأفكار الإدمانية والتحكم بها بالإضافة إلى تعلم العديد من المهارات الحياتية الجديدة، وهي خطوة فعالة تجنب الشخص من الوقوع ضحية الانتكاس .

3_ مجتمع علاجي داعم

يشير مصطلح “مجتمع علاجي داعم” إلى جلسات العلاج النفسي الجماعي التي تضم مجموعة من متعافي الإدمان الذين يشتركون في نفس الظروف النفسية والاجتماعية، حيث يحفز هذا التفاعل المتعافي إلى الوصول إلى الأهداف التي يرغب في تحقيقها مع تخطي مغريات المخدر، ويقلل من حالات الانتكاس .

4_ علاج الأمراض النفسية المصاحبة للإدمان

يتسبب الإدمان في ظهور العديد من المشاكل والأمراض النفسية للمدمن مثل القلق، الهلاوس، الاكتئاب، الوسواس وغيرها من الأمراض الأخرى التي يتم الكشف عنها وعلاجها من خلال مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي .

ما بعد التعافي من الإدمان

يتساءل الكثير من المدمنين المتعافين قبل الخروج من مركز العلاج عن قدرتهم إلى العودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى، وهل يصبح المدمن طبيعي بعد تلقي العلاج، وعلى الرغم من أن الإدمان يصنف ضمن الأمراض المزمنة إلا أنه وعلى حسب ما أشار إليه الأطباء فإن المدمن المتعافي يتمكن من العودة إلى طبيعته مرة أخرى، حيث تعود مستويات الدوبامين في الجسم إلى مستواها الطبيعي بعد 14 شهر من العلاج، هذا إلى جانب أن العلاج النفسي بعد الإدمان يؤهل المريض إلى العودة إلى الحياة الاجتماعية الطبيعية .

حلول لمشكلة الإدمان

ترتفع نسب الإدمان كل عام عن العام السابق خاصة في مرحلة عمرية معينة وهي مرحلة الشباب، والتي تعتبر من أكثر الفئات العمرية المهددة بخطر الإدمان، ومن أجل ذلك يقدم لكم مركز اختيار مجموعة من الحلول الفعالة لمشكلة الإدمان من أجل القضاء عليها بشكل نهائي :

  • زيادة توعية الشباب وكافة المراحل العمرية بمدة خطورة المخدرات والإدمان على صحة الإنسان من الجانب الجسدي والنفسي .
  • زيادة حملات محاربة المخدرات وسرعة الإبلاغ عن المتعاطين والتجار .
  • زيادة عقوبة تداول وتجارة المخدرات .
  • إنشاء مراكز علاج الإدمان في كافة محافظات المعمورة .

العلاج النفسي بعد الإدمان مرحلة ذات أهمية قصور في رحلة العلاج التي يمر بها المدمن، والتي لا يجب الإغفال عنها فهي تساعد على إعادة المدمن المتعافي إلى حياته الطبيعية مرة أخرى إلى جانب تقليل نسبة الانتكاس وتجنبها شكل نهائي، ولهذا يحرص مركز اختيار على توفر أفضل آليات العلاج النفسي بعد الإدمان من خلال كادر طبي متخصص .

موضوعات ذات صلة :