امتحانات الطلاب في زمن الكورونا

امتحانات الطلاب في زمن الكورونا ما عليهم الا يفعلهوه !

في ظل قرب موعد الامتحانات فان جميع الطلبة بحاجة الي النصح والارشاد من اجل مساعدتهم في التركيز والابتعاد عن كافة صور واشكال القلق المختلفة , فان قرب الامتحانات مؤشر علي بداية مرحلة هامة في توزيع الوقت والاهتمام والمذاكرة , والبحث عن حلول سريعة لاجل ادراك ما قد تم تفويته , فعلينا ان نعي بان القلق والتوتر والاغتراب واللخبطة والصداع والبلاهة جميعها من الامور التي قد تصيبك اثناء في فترة الامتحانات , الا ان هناك باب الامل الذي يساعدك بالطبع لأجل تخطي تلك المرحلة الصعبة .

تعد فترة الامتحانات من المراحل الطبيعية لمرحلة سابقة من الدراسة والتحصيل الدراسي وبعد المذاكرة خاصة في زمن انتشار الكورونا في المجتمع بصورة كبيرة بين افراد المجتمع , ولا شك ان تلك المرحلة عصيبة وتحتاج الي مزيد من التركيز والابتعاد عن القلق والخوف وخاصة ان الامتحانات هذا العام ستجري تحت اجراءات غير عادية مع تفشي وباء كورونا .

عزوف البعض عن الانتهاء من المواد , وفي حال الانتهاء منها لا يكون لدي البعض الرغبة في مراجعتها كما ان البعض الاخر يتهرب من النظرة الاخيرة بسبب الخوف والافكار الشائعة لدي كل طالب سوف يؤدي الامتحان .

وتلك الرتابة امر طبيعي , حيث ان الانسان يمل الاشياء التي يكررها بصورة مستمرة , خاصة التي تحمل طابع المسؤولية ومن ثم فان خوض تجربة الامتحانات تحتاج الي تريث وفطنة والابتعاد عن الجزع من اجل رسم ملامح المستقبل , فمع امتحانات الثانوية العام لعام 2020 ومع امتحانات الجامعات لطلبة الفرقة الرابعة بعدما  رفضت الجهات الرسمية والوزارات تاجيل الدراسة اكثر من هذا كما ان الوزارة قد رفضت الا ينعقد امتحانات الثانوية العامة في هذا العام .

مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان ونصائح لطلبة الثانوية العامة خلال فترة الامتحانات

1-الضغوط النفسية , فان تعرض الطلاب الي الضغوط النفسية من الأمور الطبيعية في تلك المرحلة خاصة وان كل من حوله ينتظرون منه حصد الثمار فان الأم والأب وسائر أفراد الأسرة ينتظرون الفرحة كما ان الجميع ينتظرون جني الثمار من تعبهم من تلبية رغبات وطلبات أبنائهم ويعوضهم عن هذا بالطبع نجاح ابنائهم خاصة وانهم يرغبون في الوصول الي التميز , ومن الضغوط النفسية التي يتعرض لها الطلاب هي المنافسة وخوض رحلة البحث عن تجميع الدرجات من اجل الوصول الي الكلية التي ينتظرها طويلاً وتجنب مفأجات التنسيق التي قد تفجع الكثير ومن هنا فعلينا ان نستعد باعلي الدرجات , ونصيحتنا الا ندخل الخيوط في بعضها ومن ثم نقول لكل طالب من طلابنا ركز ثم ركز ثم ركز لابعد الحبوب .

2-القلق الزايد , ومن ثم فان العديد من الطلاب يبدأ لديه الشعور الكبير بالخوف وحالة من القلق بسبب اقتراب موعد الامتحانات وهذا شيء طبيعي , ومن ثم يعاني الاشخاص من فقدان في الشهية وحالة من الاحباط , كما انه لا يشعر بالجوع وتسيطر الامتحانات علي تفكيره بشكل كامل , مما يؤثر علي نمط وساعات النوم , ومن هنا فيجب الاستعداد لتلك الفترة بشكل جيد منذ البداية بشكل صحيح , وتعتبر تلك الطريقة من افضل الطرق لاجل تجنب مشكلة التوتر والقلق اثناء الامتحانات ولكن ان لم ينجح الطالب في فعل ذلك في البداية فانه لا داعي ابدأ للقلق الزائد , ومن هنا ننصح طلابنا بعدم التوتر وتخفيف القلق فلا داع للقلق والخوف .

3-الخوف من المستقبل , فان الخوف من المستقبل بداية مشوار جيد لحياتك العملية , ومن هنا فلا تترك خوفك الزائد من المستقبل فأن الامر قد نفد وكل شيء مقدر وقد كتب , فلا تترك خوفك الزائد يؤثر بشكل كامل وبصورة مباشرة علي أداء الامتحانات , وتدس السم بالعسل بسوء التخطيط او بالانفعال بالزائد , ومن هنا نصيحتنا بالا تعطي الأمور اكبر من حجمها فان المستقبل  بيد الله فان عليك الاخذ بالأسباب فحسب ودع الأمر لمالك الأمر ولا تحمل نفسك فوق طاقتها فانك لا تدري ما هو حادث في الغيب فان كل شيء قد قدر وامور الغيب بيد الله جل وعلا .

4-الاسراف في المنبهات , من الشاي والقهوة والسبريسو والكاباتشينو والموكا وغيرها من المواد التي تعد من المواد الأساسية علي مائدة الطلاب في فترة الامتحانات , بل هناك من يضع لكل نوع موعد محدد كي يتناول منه الكثير بحجة انها تساعد علي الفوقان , ويعد هذا الامر من اكبر الاخطاء شيوعاً لدي الطلاب حيث انهم لا يدركون مدي الخطورة في كثرة شرب تلك المنبهات , خاصة تلك المنبهات التي تحوي علي الكافيين والتي تؤثر علي الصحة العامة للانسان , ومن هنا فاننا ننصح الاشخاص الطلبة بعدم الاسراف في تناول المنبهات بشكل عام وخاصة في فترة الامتحانات فقد تكون سبب في الوقوع في طريق الادمان .

5-لا تتعاطي المواد المخدرة , ففي واقع الامر قد اصبحت الاحصائيات الحديثة قد اثبتت بان تناول الطلاب خاصة المراهقين للمخدرات في مرحلة الامتحانات قد فاق المعدل الطبيعي لتعاطيهم في فترات أخري , ويعد هذا مؤشر خطير حيث ان من يفعل هذا يبدأ بالاستعانة بطرق غير مشروعة وغير مرغوب فيها , اذ انه يدمر المستقبل من أجل بناء المستقبل فكم من العبث والمخاطر ان يتعاطي الشباب والمراهقين في مرحلة المراهقة في فترة الامتحانات المخدرات فأي عبث أكبر من هذا ! ومن هنا فلا تنجرف خلف الشعارات الزائفة بأن المخدرات تقوي الذاكرة فان هذا وهم كبير , او ان تلك السموم تغير الحال الي الافضل , او انها السبيل الوحيد من اجل ان يعدي التيرم او تنقضي فترة الامتحانات .

6-الشماعات المتكررة , فان المناهج صعبة والمقررات طويلة والدروس كثيرة , ومن هنا فان القول بان الحفظ لا ينفع والفهم لا يشفع وابويا قافش علي وامي مش فهماني , واخواتي عندنا طيلة الاسبوع , والجو حر ولا يوجد مكيف وغيرها من انواع واشكال الشماعات , ومن هنا فاننا ننصح طلابنا بان دي كلها شماعات لا نهاية لها , فتحفز نفسك وارمي تلك الشماعات فوراً خلف ظهرك ولتجد وتجتهد فان افضل اوقات التحصيل تلك ودع مما حصل .

7-البرشامة , ففكرة انك تبرشم لكي تنجح لا تقل خطورة عن فكرة ببرشم بشكل عام , فانك لو قررت ان تتناول برشامة لو مرة واحدة تلغي عقلك فقد تكون تلك البرشامة طريق للاستمرار في طريق الادمان علي المخدرات والاستمرار في هذا العالم المظلم ,فنحن ننصحك دوماً فكك من شغل البرشام فانت اقوي من المخدرات .

8-الصدمة , او المفاجأة , فبعدما قد تعرفنا علي العديد من النصائح الهامة لاجل الحفاظ علي تركيزك وتحديد الهدف بدقة كبيرة , فان هناك جملة الجميع يعلمها وهي ان يوم الامتحان يكرم المرء او يهان , فنتيجتك هتوديك الكلية علي حسب النتيجة وسوف تتصدم وربما تعيد السنة ان لم تعمل بتلك النتائج .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن