تبطيل الترامادول

تبطيل الترامادول من خلال الاستعانة بالمختصين وهو الطريق الأمثل للتعافي أما فكرة علاج إدمان الترامادول في المنزل بدون مستشفي فليست الطريق الصحيح للعلاج من الإدمان علي الإطلاق , ففي واقع الأمر علي عكس ما هو معتقد بأن أعراض انسحاب الترامادول كام يوم وتنتهي ففي واقع الأمر يحتاج مدمن الترامادول إلي الأدوية العلاجية الفعالة إلي روشنة لعلاج الترامادول وخاصة استعمال ريميرون لعلاج الترامادول من أجل المساعدة علي النوم ,ولكن التفكير في طريق الوصول إلي وصفة للتخلص من ادمان الترامادول فهذا ليس الطريق الأمثل للتعافي من الإدمان بل علينا ان نسعي في أفضل الطرق التي من خلالها يمكننا الخلاص من تلك العبودية المقينة , ولنعلم بان بديل الترامادول الطبيعي بالرغم من أهميته في طريق العلاج من الإدمان علي الترامادول خاصة في مرحلة سحب السموم من الجسم ولكن لا يستغني به عن روشتة لعلاج الترامادول تضم العديد من الأدوية التي تعمل علي تخفيف اعراض انسحاب الترامادول من الجسم , ومن هنا للراغبين في تبطيل الترامادول في البيت فعليهم ان يدركوا حجم المخاطر والأضرار التي قد يتسبب فيها الإدمان علي تلك السموم من المخدرات والبحث عن أفضل وصفة لعلاج إدمان الترامادول .

تنظيف الجسم من الترامادزول 

إدمان الترامادول هو واحد من أنواع الإدمان المنتشرة بشكل كبير في العديد من المجتمعات سواء كانت الفقيرة أو الغنية على حد سواء، حيث أن إغفال العقل من خلال تناول المواد المخدرة هو الأكثر شيوعاً هذه الأيام، على الرغم أن الإنسان هو الكائن الوحيد الذي حاباه الله وميزة بالعقل إلا أنه يسلك شتى الطرق لالغائه، يعد الترامادول من الأدوية المسكنة للألم التي يتم استخدامها بطريقة خاطئة مما يؤدي في النهاية إلى الإدمان، أما بالنسبة إلى تبطيل الترامادول فهو خطوة كبيرة عند الإقدام عليها من الضروري أن يكون المدمن ذو عزيمة وإصرار على الإقلاع عن هذا السم الذي يتحكم في سير الحياة دون إدراك منه، لذا من خلال هذا المقال سوف نتناول تبطيل الترامادول والطرق الفعالة في الوصول إلى التعافي، بديل الترامادول الطبيعي ومدة انسحاب الترامادول في الجسم.

لكن الاعتقاد بأن مرحلة تنظيف الجسم من الترامادول هي المرحلة الاولي والاخيرة في رحلة التعافي فهذا الخيار غير صحيح بالمرة , فلو كانت هناك الادوية لها دور في العمل علي تخفيف أعراض انسحاب الترامادول من الجسم فهي ليس لها دور في التأهيل النفسي والسلوكي والذي يعد المرحلة الركيزة والأساسية في علاج إدمان المخدرات  .

ما هو الترامادول؟

الترامادول هو عقار يستخدم لتسكين الآلام الصعبة والمتوسطة والذي يتم استخدامه بعد العمليات الجراحية الكبيرة أو في الحالات المتأخرة من الأورام السرطانية، تم تصنيعة لأول مرة من قبل بعض الشركات الألمانية والذي كان على شكل حقن وتحاميل، حيث لم تظهر الأقراص إلى بعد ما يقارب 20 عام من ظهور الترامادول، كان يستخدم هذا الدواء ويباع في كثير من الصيدليات كونه من المسكنات إلى أن تم إساءة استخدامه مما جعله يحتل المرتبة الرابعة من ضمن أدوية الجدول في الولايات المتحدة الأمريكية، ونظراً لخطورته البالغة على الفرد تم تصنيفه من قبل مصر من أدوية الجدول الأولى التي يعاقب عليها القانون ولا يتم وصفها إلا من خلال الوصفات الطبية.

لم ينتشر الترامادول قديما ًعلى أنه مادة مخدرة أو تؤدي إلى الإدمان إلا أنه بعد الإفراط في استخدامه وعدم اتباع الجرعات المحددة التي وصفت من قبل الطبيب، فظهرت العديد من حالات الإدمان، وبالتالي قامت المراكز العلاجية التي تستهدف مساعدة المدمنين في التعرف على الأسباب والآثار التي يحدثها الترامادول والعمل على علاجها من خلال طرق علاجية تستهدف القضاء على إدمان الترامادول وتبطيله بشكل نهائي.

ريميرون لعلاج الترامادول ؟

يعد الترامادول من أشهر الأدوية المسكنة للآلام الشديدة والمتوسطة حيث يعمل علي غلق المستقبلات العصبية المركزية والمسئولة عن توصيل احساس الألم للجهاز العصبي , فيؤدي إلي تسكين الآلام , ويعد الترامادول من بين المسكنات التي يساء استعمالها وتتسبب في حدوث الإدمان حال تناولها بعيداً عن الإشراف الطبي من خلال المختصين , ومن هنا تم إدراج الترامادول في جدول المخدرات ومن ثم فلا يتم صرف الترامادول إلا من خلال الاشراف الطبي للمختصين بروشتة مختومة , ولذا بدأ انتشار الادوية بديلة عن الترامادول ما بين فلورست بديل الترامادول وانافرانيل بديل الترمادول وبالطبع حبوب ليريكا بديل الترامادول وإن كانت أدوية البريجابالين بشكل عام تم اضافتها في جدول المخدرات .

في واقع الأمر هناك العديد من الأثار الجانبية التي يتسبب فيها الإدمان علي الترامادول حدوث الدوخة والخمول والارهاق والأرق مع اضطرابات النوم بشكل ملحوظ ومن هنا يتم وصف ريميرون لعلاج إدمان الترامادول حتي يساعد المرضي علي النوم بشكل صحيح , بالإضافة إلي الهلاوس ومشاكل في عمليات التنفس وغيرها من الأثار الجانبية التي تحدث حال تعاطي الترامادول أو تبطيل الترامادول والتوقف المفاجيء عن التعاطي  , وبالرغم من إمكانية تبطيل الترامادول في البيت ولكنه ليس الطريق الصحيح علي الإطلاق للتخلص من الإدمان علي الترامادول تلك السموم المدمرة والطريق الوعر , ولكن الأفضل أن يتم العلاج من خلال المختصين في المراكز العلاجية وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .

وصفة للتخلص من الترامادول 

من المعلوم بأن الترامادول من المسكنات القوية التي تستعمل في تسكين الألام الشديدة والمتوسطة , وتم استعمال الترامادول كنوع من أنواع المخدرات , وبعدما زاد استعمال الترمادول في العديد من الأغراض الطبية , ولكن قد كانت السمة البارزة هي الوقوع في إدمان تلك الأدوية والعقاقير الطبية , ومن هنا لجأ تجار المخدرات إلي التفكير في ايجاد البديل الأرخص والذي يسهل الحصول عليه ومن ثم أقبل الأشخاص علي حبوب الترامادول الصيني والترامادول 225 الأحمر الهندي الشهير , وبدأ استعمال الترامادول للجنس وأقبل الباحثين عن الفحولة الجنسية علي تعاطي تلك المخدرات , وصرنا نعاني بشكل كبير من الوقوع في حظيرة الإدمان علي المخدرات ومن هنا كان البحث عن وصفة للتخلص من الترامادول وتحول الترامادول للأسف من الداء إلي الدواء , واصبح الملايين من الأشخاص يحتاجون إلي الوصول لطريق تبطيل الترامادول والاقلاع عن المخدر  .

للمزيد

علاج إدمان الترامادول في البيت 


الاستخدامات الطبية للترامادول

أقراص ترامادول حمض الهيدروكلوريك تستخدم في تسكين الآلام المزمنة الثقيلة المتوسطة، حيث يتم وصفها من قبل الأطباء للمرضى بعد إجراء العمليات الجراحية الكبير للتخفيف من الألم، لكن مع تناول الكميات المحددة التي تم وصفها من قبل الطبيب في أوقات متباينة للتقليل من خطر الوقوع في الإدمان.

يمكن تناول الترامادول من خلال الفم، كما أن هناك طرق يمكن فيها حقن الترامادول، يستخدم هذا العقار مسكن أول في العديد من الأمراض كما أنه يتم وصفة كـ مسكن خط ثاني لعلاج الألم العضلي الليفي حين لا تجدي الأدوية الكثير من النفع، أشارات الأبحاث الطبية أن مفعول الترامادول يصل إلى عشر مفعول المورفين أي أن 10 جرام من المورفين تتناسب فاعليتها في الكثير من الأحيان مع 100 جرام من الترامادول.

يبدأ مفعول الترامادول بعد تناوله بساعة وفترة الانتشاء تصل إلى 4 ساعات في الغالب، وينتهي مفعول هذا العقار من الجسم بعد مرور 6 ساعات من تناوله، كافة هذه المعايير من بدأ المفعول وانتهائه من الجسم تتغير بشكل طفيف من فرد إلى آخر بسبب العامل الوراثي وإفراز بعض الهرمونات والمستقبلات العصبية في الجسم.

تبطيل الترامادول

مدمن الترامادول لا يتمتع بالقدرة على التوقف عن تناول الترامادول دون إرادة وعزيمة قوية، حيث أنه عند الإنخراط في تناول هذا العقار لا يحدد الفرد الوقت أو الفترة التي سوف يتوقف عندها عن تناول الترامادول، لذا فأن تبطيل الترامادول من الضروري أن يكون على عزم وقرار عدم الرجوع مرة أخرى مع التعرف على كل التبعات التي تتراكم على هذه الخطوة، ويعد دور الأهل والأصدقاء المقربين في غاية الأهمية خلال هذه المرحلة من الدعم النفسي والقيام بهذه الخطوة.

بعدها يبدأ دور المستشفى والأطباء، حيث يوفر مستشفى وركز ميديكال لعلاج الإدمان والطب النفسي، الطرق والأساليب التي تؤدي إلى تبطيل الترامادول والإقلاع عنه بشكل نهائي إلى جانب التقليل من ألم الأعراض الانسحابية، حيث تظهر العديد من الأعراض الانسحابية خلال هذه الفترة ممكن أن تصل إلى أن يؤذي الفرد نفسه أو الأفراد المحيطين به، لذا فأن الإشراف الطبي خلال هذه المرحلة في غاية الأهمية، والتي يعقبها العلاج النفسي والتأهيل السلوكي.

يجدر بنا الإشارة إلى أن طريقة التعامل مع المدمن في غاية الأهمية نظراً إلى أنها تؤثر على الجانب النفسي لدى المرضى، لذا من الضروري معاملتهم على أنهم مرضى في حاجة إلى الحصول على الدواء والعلاج، وليسوا مجرمين مطلوبين للامتثال أمام العدالة.

مدة انسحاب الترامادول من الجسم

خروج الترامادول من الجسم هو واحد من خطوات التعافي التي يسلكها المدمن للتخلص من تعاطي الترامادول بشكل نهائي والتي يصاحبها ظهور الأعراض الانسحابية، أشار الأطباء المختصين في مجال علاج الإدمان أن مدة انسحاب الترامادول من الجسم تتراوح من 7: 14 يوم على الأكثر، ويتوقف هذا الوقت على العديد من العوامل من ضمنها العامل الوراثي وطريقة التعاطي، كما يعقب هذه المرحلة من انسحاب سموم الترامادول من الجسم مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي لتغيير المفاهيم الخاطئة لدى المدمن والتعرف على أسباب التوجه إلى الإدمان وعلاجها.

هناك العديد من أعراض الاقلاع عن الترامادول التي تظهر حال توقف الأشخاص عن تعاطي الترامادول خاصة بعد التوقف عن التعاطي بفترة طويلة , مما يؤثر بشكل سلبي علي حياة الأشخاص وعلي العلاقات الإجتماعية والمهنية وتنقسم أعراض التوقف المفاجيء عن الترامادول فيما يلي : –

أولاً الأعراض المبكرة ( التعرق , سيلان الأنف, الآلام في الجسم والعضلات , الأرق , القلق والتوتر , زيادة معدلات ضربات القلب , اضطرابات في التنفس ) .

ثانياً أعراض الاقلاع عن الترامادول المتأخرة ( آلام المعدة , إسهال , التشنجات , فقدان الشهية , فقدان التركيز ) .

وقد أشار الأطباء والمختصون بأختلاف أعراض تلك المرحلة وظهور العديد من الأعراض الانسحابية للترامادول مما يؤدي إلي مخاطر وخيمة , ولابد حينها من إعطاء المريض المهدئات والمسكنات التي تخفف من أعراض الانسحاب كما يساعد العلاج النفسي والدعم الأسري وتخطي مرحلة العلاج , وقد يلجأ البعض إلي تبطيل الترامادول في البيت ويتوقف هذا الأمر إلي العديد من العوامل والمتغيرات فمن الأفضل اللجوء إلي مستشفيات ومراكز علاج الإدمان المتخصصة مثل مركز الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان حيث انها البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي وتوفير المجتمع العلاجي المتكامل وأفضل المراكز العلاجية التي لها باع كبير في علاج مدمن الترامادول .

ما هي العوامل المؤثره على مدة انسحاب الترامادول؟

يواجه المرضى الأعراض الانسحابية خلال مرحلة التعافي من إدمان الترامادول ولكن ليس بنفس الدرجة والحدة، حيث تختلف الأعراض من فرد إلى آخر كما تختلف المدة التي يتم فيها خروج سموم الترامادول من الجسم، لذا عند البحث في هذا الموضوع تم التوصل إلى مجموعة من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على مدة انسحاب الترامادول من الجسم، من ضمن هذه العوامل الآتي:

1 – كمية الجرعة

تحدد كمية الجرعة التي يتناولها الفرد في حدة الأعراض الانسحابية التي يتعرض لها الشخص والتي تكون في قمتها عن الإفراط في تناول الترامادول بكميات كبيرة خلال فترات طويلة.

2 – طول فترة التعاطي

المدة التي استغرقها المدمن في تناول الترامادول تعمل على تحديد الأعراض الانسحابية التي يعاني منها المريض حيث أن التعاطي لفترات قليلة يقلل من الأعراض الانسحابية التي تظهر خلال سحب السموم من الجسم.

3 – تناول الترامادول بجانب مخدرات أخرى

بعض المدمنين يتناول العديد من الأنواع المخدرة الأخرى إلى جانب تناول الترامادول والذي من شأنه أن يضاعف الأعراض الانسحابية بشكل كبير جدا.

4 – الوزن

يعرف الترامادول بقدرته على التفاعل مع دهون الجسم والالتصاق بها لذا فإن وزن الجسم يعد من ضمن العوامل التي تحدد الأعراض الانسحابية والفترة التي تظهر فيها، حيث هناك علاقة طردية بين وزن الجسم والأعراض الانسحابية للمخدر، فكلما زاد وزن المدمن زادت حدة الأعراض الانسحابية.

ما هو بديل الترامادول الطبيعي؟

تحتوي الطبيعة على العديد من أنواع المواد الطبيعية التي يمكن أن يتم استخدامها كبديل طبيعي للترامادول يتميز بدرجة أعلى في الأمان، وتتميز هذه المواد الطبيعية بقدرة كبيرة في التأثير على الآلام والجانب العصبي للفرد مما يجعلها تعطي تأثير مشابه للترامادول، لكن من الضروري الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامه لتفادي ظهور أي أعراض جانبية على الفرد، ومن ضمن بدائل الترامادول الطبيعية الآتي:

1 – الكركم

يعرف بقدرته على علاج العديد من الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي وعسر الهضم، إلى جانب قدرته في تسكين الكثير من الآلام التي تصيب الفرد.

2 – أوراق الصفصاف

تستخدم أوراق الصفصاف الجافة كمسكن للكثير من الآلام مثل آلام التهاب المفاصل، أسفل الظهر والصداع، حيث أن المادة الفعالة الموجودة في أوراق الصفصاف يتشابه مفعولها كثيرا مع كل من الأسبرين والترامادول، لذا كان من الضروري عدم الإفراط في تناول هذه العشبة بسبب أن لديها القدرة على التأثير على الكلى ووظائفها.

3 – الناردين

يعرف الناردين بقدرته على التأثير على الجانب النفسي والعصبي، حيث يتمتع بقدرة كبيرة على التأثير على الجانب العصبي وأرتخاء الجسم من خلال إفراز كميات كبيرة من الناقلات العصبية وهذا يشبه نفس التأثير الذي يتركه الترامادول على الجسم.

4 – الزنجبيل

استخدام الزنجبيل بشكل يومي بكميات محدد من خلال تناوله بمفرده أو مع الأطعمة والمشروبات المختلفة يساعد بشكل كبير على التقليل من آلام العظام والمفاصل المختلفة.

أدوية علاج إدمان الترامادول ؟

اعتقاد الكثير من الأشخاص بامكانية التخلص من الإدمان علي الترامادول من خلال استعمال أدوية علاج الترامادول , ولكن في واقع الأمر حينما يصل الأمر بالشخص المدمن إلي طلب العلاج فتلك الخطوة من أهم الخطوات إذ يتوقف العلاج بشكل كبير علي رغبة المريض في التعافي من الإدمان , ويفضل البدء في رحلة العلاج من خلال اللجوء إلي الطبيب المختص حيث يكون لديه القدرة في إعطاء الادوية التي تحد من تلك المضاعفات وتحد من الأعراض الانسحابية للترامادول , كما يعمل علي توعية الأشخاص المدمنين بما قد يمر به ويساعده في علاج ادمان الترامادول بالأدوية .

لكن لابد من إخضاع المريض إلي العلاجات النفسية المختلفة ولا يتوقف عن هذا الحد , فلندرك بأن مراحل العلاج النفسي والسلوكي له دور كبير في الوصول بالمريض إلي أقصي درجات التعافي , ولكن فكرة استعمال أدوية علاج الإدمان فهي ليست المرحلة الأولي والأخيرة من مراحل علاج إدمان الترامادول , حتي لا يقع الشخص المريض مرة أخري إلي طريق الإدمان علي المخدرات .

الخلاصة

تبطيل الترامادول هو من أصعب وأصوب القرارات التي يشرع فيها المدمن للتخلص من الإدمان والرجوع إلى الحياة الطبيعية، لذا فإن مستشفى ومركز ميديكال لعلاج الإدمان والطب النفسي يوفروا البرامج العلاجية الشاملة التي تصل بالمدمن إلى التعافي التام، حيث يمتلك المركز نسب عالية من الشفاء مما يقلل من ظهور الانتكاس مرة أخرى بشكل كبير.

موضوعات ذات صلة:

جرعة الترامادول التي تسبب الإدمان 

العلاقة بين المورفين والترامادول

علاج إدمان كيميريكا بديل الترامادول

علاج ادمان الترامادول 

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن