تجربتي مع إدمان الكيميكال

الإدمان علي الكيميكال والذي يعد من أشهر انواع الإدمان التي تفشت في بعض مجتمعاتنا العربية خاصة علاج إدمان الكيميكا في الكويت , ومن أكبر الأسباب التي ساعدت علي انتشار الكيميكال في الكويت وغيرها من الدول الاعتقاد بالعلاقة الوهمية بين الكيميكال والجنس بالرغم من أن حبوب كيميكال من الخطورة بمكان واضرار تدخين الكيميكال لا تتوقف علي مراحل التعاطي فحسب بل حتي في ظل التوقف عن تعاطي الكيميكال فإن أعراض انسحاب الكيميكال من الجسم تكون من الخطورة بمكان , وسوف نتطرق من خلال طيات الموضوع حول تجربتي مع إدمان الكيميكال وكيف أن الأشخاص في طريق تعاطي تلك المخدرات يعني طريق الموت المحقق , ومن هنا يجب ان يتم علاج إدمان الكيميكال من خلال المراكز العلاجية المختصية وتوفير البيئة التي تساعد علي التعافي , ومعنا في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان سوف نعبر بكم إلي بر الأمان وسوف نعيدكم إلي حياتكم من جديد بعيداً عن عالم المخدرات , والحديث عن تجارب ادمان كيميكال والتعافي من أكبر البراهين والأدلة علي إمكانيىة علاج الإدمان والقدرة علي العودة مرة أخري إلي الحياة من جديد .

حبوب كيميكال 

الكيميكال واحد من المخدرات الخطيرة التي تنتشر بين الشباب بشكل كبير وسريع، نظرا للاعتقاد الشائع حول عدم إمكانية إدمان هذا العقار، لكنه في الأصل تم استخلاصه من الماريجوانا إلى جانب إضافة العديد من المواد الكيميائية السامة إليه، مما جعله ينتشر باسم القنب الصناعي، الجدير بالذكر أن مجموعة كبيرة من الأفراد وقعوا ضحية هذا العقار بسبب تواجده بأشكال متنوعة، وهو مثل غيره من المخدرات لا يمكن التخلص منها إلا من خلال الخضوع إلى برنامج دوائي تحت إشراف طبي، لذا من خلال تجربتي مع إدمان الكيميكال، سوف أوضح كافة ما تعرضت له خلال مرحلة تناول هذا العقار السام الذي كان أولى الخطوات إلى الاتجاه نحو وحل الإدمان وأنواع المخدرات المختلفة.

الكيميكال يبين بالفحص ؟

يعد ادمان الكيميكال من احدث انواع الإدمان  ,وفي واقع الأمر كان الكثير ممن يتعاطي الكيميكال يعتقد بان إدمان الكيميكال لا يبين بالفحص ,ولكن في ظل الأجهزة الحديثة فإن إدمان الكيميكال يظهر في تحليل المخدرات , وعلينا أن نعلم باننا نتعامل مع مخدر من ضمن الأنواع المخدرة الموجودة في السوق التي يتم استخلاصها من الماريجوانا إلى جانب إضافة كل من مجموعة من الأعشاب مثل الشمر، جوزة الطيب، اللوتس وبعض المواد الكيميائية مثل الأسيتون، الفسفور الأحمر ومادة الأمونيا، مما يجعلة أكثر خطورة من القنب الطبيعي وهذا راجع إلى احتوائه على هذه المواد الكيميائية السامة.

وبسبب هذه المواد الكيميائية التي يتعرض لها الجسم يعاني الشخص من العديد من الأعراض التي تبين إدمانه على هذه المادة، إلى جانب ذلك فأن التخلص منها يحتاج إلى إستشارة طبية وعلاج سريري لسحب السموم من الجسم بشكل نهائي.

تجربتي مع علاج ادمان الكيميكال

خلال الأسطر التالية سوف أوضح التجربة الشاقة التي عانيتها من بداية تناول الكيميكال، في البداية لم أكن أعرف هذا العقار، فقد كنت أعاني من أعراض الإكتئاب و أتناول الحبوب المهدئة التي وصفها الطبيب النفسي الخاص بي، وفي أحد الأيام التي كانت تشتد بي نوبات الإكتئاب والقلق، لم أجد الدواء الخاص بي في الصيدلية، فنصحني الطبيب الصيدلي بدواء كيميكال كونه بديل للدواء الخاص بي، ولأني كما ذكرت كنت أعاني من نوبة إكتئاب حادة أخذت الدواء وتناولت منه.

حينها شعرت براحة كبيرة ولم أعد أشعر بأي من التوتر أو الإكتئاب، وحين حاولت التعرف على الكيميكال وبحثت عنه عبر الإنترنت لم أجد أي معلومات تخصه، لذا خلال الجلسة التالية مع الطبيب النفسي الخاص بي شرحت له ما حدث، وعندما رأي الدواء الذي أتناوله نهرني بشدة وأمرني بالابتعاد عن تناوله في الحال، فهو يعد من ضمن الأدوية المخدرة التي تساعد على الدخول في الإدمان.

خضعت لكلام الطبيب وحاولت بالفعل الامتناع عن تناول الكيميكال، ولكن بعد مايقارب أسبوع أو أقل ظهرت بعض العلامات وزاد شعوري بالتوتر وحاولت كثيرا أن امتنع عن تناول الدواء ولكنني مع الأسف فشلت في ذلك، وعدت مرة أخرى لتناول العقار ولكن هذه المرة كانت خطوتي الأولى في وحل الإدمان التي لم استطع التعافي منها إلا من خلال طلب المساعدة من الأطباء المتخصصين في مركز ميديكال لعلاج الإدمان والطب النفسي، حيث خضعت لمجموعة من العلاجات التي ساهمت على سحب السموم من الجسم بشكل نهائي إلى جانب التأهيل النفسي وعلاج الإكتئاب الذي كنت أعاني منه.

ما هو شكل الكيميكال؟

بسبب احتواء الكيميكال على كل من المكونات الطبيعية والصناعية يظن العديدين أن المواد الطبيعية هي المادة الفعالة والتي تعطي الكيميكال التأثير الذي يسببه على الأفراد، الجدير بالذكر أنه عند القيام بتحليل مكونات هذا المخدر وجد أن المواد الكيميائية السامة الموجودة فيه هي المادة الفعالة والتي تؤثر على الجانب النفسي والعقلي على المدمنين.

يوجد الكيميكال في العديد من الأشكال منها الحبوب، البخور، وذلك لأنها ذات مظهر عشبي.

كيفية تعاطي الكيميكال؟

يعزى انتشار الكيميكال إلى كونه من المخدرات التي يمكن الحصول عليها في كافة الأشكال، ويتم تناول هذا المخدر السام بالعديد من الطرق أبرزها عن طريق الفم، وكذلك عن طريق التدخين.

أكد الأطباء أن طريقة التدخين التي يتم اتباعها في تعاطي الكيميكال يضاف إليها في الكثير من الأحيان بعض المواد الأخرى مثل الماريجوانا وذلك رغبة في زيادة النشوة والخدر، تعمل هذه الطريقة على تدمير الرئتين بشكل كبير وزيادة خطر الإصابة بأورام الرئة نتيجة المواد الكيميائية السامة الموجودة في الكيميكال.

ما هي أعراض تناول الكيميكال؟

تلسيط الضوء علي تجار ادمان الكيميكال وكيفية العلاج من الكيميكال يجعلنا نتطرق إلي الحديث عن أعراض الادمان علي الكيميكال , حيث يحتوي الكيميكال على العديد من المركبات الكيميائية التي لم يتعرف الأطباء والمختصين حتى الآن على التأثيرات الوافية التي تحدثها على المخ، الجدير بالذكر أنه تم التعرف على سبب زيادة الجرعة في كل مرة دون زيادة الكمية المستخدمة من الكيميكال، حيث أشارت الأبحاث التي تم إجرائها في هذا الصدد أن الجسم يتميز بقدرته على تخزين مادة k2 والتي تتواجد في الكيميكال كأحد المركبات الفعالة التي تسبب النشوة، ومع تعاطي المخدر كل مرة تزداد نسبة K2 التي يخزنها الجسم.

إلى جانب ذلك تم التعرف على بعض أعراض تناول الكيميكال، من خلال تعقب ووصف مجموعة من المدمنين على هذا المخدر، ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • الصداع النصفي أو الكلي الشديد نتيجة تكرار التعاطي.
  • الهلوسة.
  • تشنجات البطن.
  • جنون العظمة.
  • تغير معدل ضربات القلب.
  • السلوك العدواني.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل صحي.
  • نوبات الهلع والقلق المتكررة.
  • ارتفاع ضغط الدم بصورة كبيرة وملحوظة.
  • تغييرات جذرية في الإدراك والتذكر.

كافة هذه التغيرات النفسية والجسدية تحدث بسبب قدرة الكيميكال على التأثير على المخ والمستقبلات الحسية، حيث يتشابه تأثير الكيميكال مع الماريجوانا نظرا لأنه مصنوع منها، مع مضاعفة وقوة تأثير الكيميكال نظرا للتصنيع الكيميائي الذي يخضع له.

كيف كنت تجربتي مع إدمان الكيميكال وما هي طريقة التعافي منه؟

في بداية توجهي إلى تناول عقار الكيميكال كانت الخطورة الأخطر التي قلبت حياتي 180 درجة حيث أقدمت على العديد من الأنواع المخدرة الأخرى من الكيميكال، في البداية كنت أشعر بالراحة والسعادة إلى أن وصل بي الحال إلى عدم القدرة على الإستغناء عنه بأي شكل من الأشكال إلى جانب العديد من الأعراض النفسية والجسدية الأخرى التي كنت أعاني منها طوال هذه الفترة، إلى أنني فكرت في الإنتحار في نهاية المطاف.

لكنني رغم ذلك حاولت كثير تخطي هذه المحنة وأتجهت إلى مركز ميديكال للتعافي من الإدمان والتي كانت خطوتي نحو النجاة وحياة أفضل، وإليكم ما حدث خلال رحلة التعافي من الإدمان:

خلال زيارتي الأولى طلب الطبيب المعالج والمشرف على الحالتي، سرد كافة الأحداث المتعلقة بطريقة إدمان هذا المخدر والأسباب التي ساهمت في اتجاهي إلى تعاطي الكيميكال، بعد الأنتهاء طلب مني الطبيب مجموعة من التحاليل والفحوصات التي يتم من خلالها التعرف على كافة الآثار التي خلفها المخدر في الجسم، ومن بعدها تحديد البروتوكول العلاجي الذي يتناسب مع حالتي، مع ضرورة الإقامة في المركز خلال فترة العلاج لتحقيق نسبة تعافي عالية.

مرحلة انسحاب السموم

خلال هذه المرحلة تم تخصيص غرفة لي في مركز الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان بعدما تم عمل كافة الفحوصات الطبية والتحاليل اللازمة ، تعد هذه المرحلة هي التي يجب على البدء في الامتناع عن تناول مخدر الكيميكال أو أي نوع مخدر أخرى مما أدي إلى حاجة الجسم إلى المخدر والمرور بالعديد من الأعراض الانسحابية مثل الإكتئاب الحاد ونوبات القلق واضطرابات النوم، إلى جانب التفكير في الإنتحار في الكثير من الأوقات الجدير بالذكر أن الرعاية الطبية أدت إلى تجاوز هذه الفترة بسرعة , وفي تلك المرحلة يتم استعمال أدوية علاج الكيميكال والتي تسهل من مرور المرحلة حتي لا يكون هناك أي مضاعفات او مخاطر في طريق مراحل انسحاب المخدرات من الجسم , ومن هنا يجب أن يتم علاج الإدمان من الكيميكال صخرة المخدرات من خلال المراكز العلاجية المختصة من اجل الوصول بالشخص المريض إلي اقصي درجات التعافي من الإدمان والعمل علي التخلص من مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية للكيميكال من خلال الاشراف الطبي , ولكن ان يتم علاج الكيميكال في المنزل فليس هو الطريق الأنسب للتعافي في ظل العديد من العقبات والعراقيل في طريق علاج مدمني المخدرات .

مرحلة العلاج النفسي

مرحلة العلاج النفسي كانت تسير بالتزامن مع المرحلة العلاجية والتي كان يحدث فيها العديد من الجلسات مع الطبيب النفسي المختص إلى جانب بعض الجلسات الجماعية والتي لن أنكر فضلها في قدرتي على التعافي والتخلص من الإكتئاب وكافة المشكلات النفسية التي أدت إلى الإدمان، هكذا تعافيت من إدمان وتخطيت مرحلة تجربتي مع إدمان الكيميكال الذي دام فترة كبيرة من حياتي كانت ضمنها 6 أشهر في المركز تحت رعاية طبية للتعافي بشكل تام  .

خلاصة الموضوع 

إدمان الكيميكال من أخطر انواع الإدمان ومن ثم يطلق عليه صخرة المخدرات لما يتسبب فيه من مخاطر وخيمة , واضرار تدخين الكيميكال تحتاج إلي العديد من المقالات , ولكن تسليط الضوء علي موضوع تجربتي مع الكيميكال يجعلني أؤكد لكم بأن طريق التعافي من الإدمان يجب من أن يتم من خلال مراكز علاج إدمان الكيميكال المختصة من حتي تمر مراحل علاج إدمان الكيميكال بدون أي مضاعفات أو مخاطر حتي لا يكون هناك مخاطر في طريق التعافي ,أما فكرة علاج إدمان الكيميكال بالأعشاب فما هو إلا طريق وهمي في طريق علاج إدمان الكيميكال .

هكذا من خلال تجربتي مع إدمان الكيميكال تعرفنا على الأعراض التي تظهر على مدمن هذا المخدر الفتاك القاتل الصامت ، إلى جانب الأشكال التي يوجد عليها المخدر والتعرف علي أشكال الكيميكال ، لذا يجدر بنا الإشارة أن محاولة التعافي من الأدمان هي أفضل القرارات التي يتم اتخاذها فالحياة تستحق المحاولة والنجاح , وعليك ان تسعي في الطريق الصحيح للتخلص من عبودية الإدمان والقدرة علي العودة إلي ممارسة الحياة بشكل طبيعي بعيداً عن تلكم العبودية المقيتة ,وعلينا ألا نستهين بتلك الأنواع من العقاقير المخدرة فالوقوع في طريق الإدمان هين ولكن الخروج من طريق الإدمان ليس بالأمر الهين علي الإطلاق .

مصادر الموضوع

علاج ادمان الكيميكال 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن