ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب من أهم الموضوعات التي تخص الصحة الجنسية، حيث أن القدرة العالية على ممارسة علاقة حميمية مع المرأة أمر هام بالنسبة للزوجين، وذلك لأن الجنس من أهم الروابط العاطفية التي تربط الرجل والمرأة، وتعد فطرة بشرية يولد بها كل إنسان، والمشترك بين الرجل والمرأة في هذه النقطة هي الإثارة والرغبة الجنسية، والتي تشبع عن طريق العلاقة الحميمية، والرجل في تلك الأثناء يبحث عن تحقيق أداء جنسي عالي، ويشعر بالإثارة والمتعة عند سماع صوت تألم المرأة أثناء العلاقة، وذلك حتى يمنحه الإحساس بالثقة والرضا عن الأداء الجنسي، وذلك هو الأمر الطبيعي الذي يحقق من خلال قدرة العضو الذكري على الانتصاب.

لكن فئة من الرجال يواجهون مشاكل جنسية عديدة بسبب خلل الانتصاب، والذي يرجع إلى عدم القدرة على التحمل طويًلا، لذا ينصح بالذهاب إلى متخصص لإيجاد أفضل الحلول، وإلى جانب ذلك هناك أسباب نفسية تعد السبب وراء اختلال الانتصاب، لذا الحل الأمثل أن تذهب إلى مركز علاجي يضم أفضل الأطباء، والاستشاريين في جميع التخصصات النفسية والجنسية، مثل مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان، ومن خلال آراء الأطباء سنتحدث عن ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب، ودواعي استعماله الطبية وما هي الأضرار الجانبية التي يحدثها للرجل.

دواء ستاركوبريكس

مع بداية حديثنا حول ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب سنذكر معلومات هامة عن حبوب ستاركوبريكس، وهو عقار طبي مخصص لعلاج المشاكل والاختلالات الجنسية للرجل، وترجع منفعته لاحتوائه على المادة الفعالة تادالافيل، والتي تعرف بأنها تابعة لمثبطات الفوسفوديستيراز 5 (PDE5)، ودور هذه المثبطات يكون التأثير على الجسم الكهفي للعضو الذكري للرجل، حيث تساعد فعالية الدواء على تحفيز انبساط الأوعية الدموية، والعضلات الملساء للأعضاء التناسلية مما يزيد من مستوى تدفق الدم، وذلك بدوره يساعد على تحسين وتعزيز الانتصاب، وعلاج أي خلل يؤثر على قدرة القضيب على التحمل أثناء الدخول في علاقة حميمية، والجدير بالذكر أن انتصاب العضو الذكري ومحاولة دخوله إلى المهبل تحتاج إلى النشاط والقوة البدنية، كذلك القدرة على التحمل طويًلا وهذا ما يوفر دواء ستاركوبريكس.

لذا ينصح الأطباء باستعماله لعلاج مشكلة ضعف الانتصاب التي يعاني منها بعض الأزواج، وفي السنوات الأخيرة أشتهر استعمال ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب، ولكن ينوه الأطباء عن خطورة استخدام الدواء دون الرجوع إلى متخصص، وذلك لأنه بطبيعة الحال له بعض الآثار الجانبية التي تحدث أضرار عديدة على الصحة الجنسية، وبالتالي تكون النتائج عكسية على خلاف المتوقع من المادة الفعالة للدواء، لذا أكد أطباء مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان على أن استعمال الدواء يكون بجرعة محددة، كما أنه يجب تناول الحبة قبل البدء في ممارسة الجنس بمدة كافية لبدء الفعالية، والحصول على علاقة جنسية قوية ومتعة بين الطرفين.

ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب

خلل الانتصاب واحد من أشهر الاختلالات الجنسية الشائعة بين معشر الرجال، وتشعرهم بالضعف والخلل من عجزهم الجنسي في العلاقة الحميمة، ولكن الكثير من الأبحاث الطبية أوضحت أن الاختلال في أغلب الحالات يكون مؤقت، وناتج عن أسباب نفسية تؤثر على الرجل، مثل الاكتئاب أو الحزن أو الزعل أو الصدمات العاطفية وغيرها، وعلى الجانب الآخر توجد أسباب جسدية تتطلب العلاج الطبي المتخصص، لذا نجد أن الشركات المصنعة للأدوية تتنافس في إنتاج العقاقير المساعدة على تحسين النشاط الجنسي، وفي الغالب يطلق عليها المنشطات الجنسية، ومن ضمنها دواء ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب.

والذي يعرف بقدرة مادته الفعالة على تحسين عملية التروية الدموية للقضيب، كما تلعب دور كبير في ارتخاء الشرايين والعضلات الملساء للأعضاء التناسلية، مثل البروستاتا والمثانة مما يساعد الرجل على تحقيق جنس جيد، وعلاقة متكاملة خالية من أي اختلالات أو مشاكل تعيق من عملية المتعة الجنسية بين الطرفين، لذا أكثر الأطباء من الحديث عن ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب، وعن مدى فوائده العالية لتحقيق أفضل أداء جنسي على الإطلاق، وحرصًا من الأطباء على منع حدوث أي مضاعفات جنسية يتم وصف الدواء بجرعات مناسبة، وفي الغالب تكون مخفضة وبتركيز قليل، وخاصة أن الحبوب لها تركيزات مختلفة مثل 2.5 ملغ، و5 ملغ و10 ملغ و20 ملغ.

تعرف على أحدث علاج لسرعة القذف لدى الرجال 

دواعي استعمال دواء ستاركوبريكس

ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب فعال للغاية، ويعطي نتائج مرضية لجميع الحالات من الرجال المصابين بخلل الانتصاب، والاعتماد الكلي يكون على تأثير المادة الفعالة، أطباء مركز ميديكال سبق وذكروا أن الدواء له استخدامات عديدة، والتي تتلخص في عدة نقاط كما يلي:

  • علاج ضعف انتصاب العضو الذكري.
  • علاج تضخم غدة البروستاتا الحميد (BPH)، والذي يصاحبه في العادة بعض الأعراض الجانبية، مثل سلس البول وصعوبة التبول.
  • إطالة مدة الجماع مع المرأة مما يزيد من مستويات المتعة.
  • يحد من سرعة قذف السائل المنوي بمجرد بدء عملية الإيلاج.
  • تعزيز عملية التغذية الدموية للقضيب والأعضاء التناسلية للحصول على علاقة جنسية ممتعة.
  • التخفيف من تفاقم أعراض تضخم غدة البروستاتا والتهابات المسالك البولية السفلية، وذلك لأنها تؤثر سلبًا على الصحة الجنسية للرجل.
  • ارتفاع معدلات الإثارة والرغبة الجنسية بين الطرفين.
  • تحسين وتنظيم الدوافع الجنسية للرجل.
  • العمل على علاج المشاكل الجنسية التي تحدث بسبب عدم انتظام مستوى الهرمونات الجنسية بالجسم.
  • علاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي.

تنويه هامة أن دواء ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب لا يكون فعال بالنسبة للأمراض الجنسية المنقولة، والتي تشمل العدوى والالتهابات وفيروس نقص المناعة البشرية، لذا كثيرًا ما ينصح الأطباء الرجل بارتداء الواقي الذكري عند ممارسة الجنس، أيضًا يحذرون من الإكثار في ممارسة الجنس الفموي لأنه يسبب أضرار عديدة، ويجعل الرجل عرضة للأمراض والالتهابات.

جرعة دواء ستاركوبريكس وطريقة الاستعمال

ارتباطا بموضوعنا حول ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب سنتحدث عن نقطة هامة جدًا، والتي تخص الجرعة المحددة وطريقة الاستعمال، والتي تتمثل في الأسطر التالية:

  1. الجرعة المناسبة من دواء ستاركوبريكس لعلاج خلل الانتصاب تصل إلى حوالي 5 مللي جرام يوميًا، وفي حالات قليلة جدًا يمكن زيادة الجرعة لتصل إلى 20 مللي جرام، ومن الممكن زيادة أو نقص الجرعة عن 20 ملغ بمعدل 5 ملغ، لذا الاستشارة الطبية ضرورية لتحديد أنسب وآمن جرعة للرجل.
  2. الجرعة تصل إلى 40 ملغ يوميًا في حالة علاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي.
  3. في حالة ضعف الانتصاب الحاد تتراوح الجرعة ما بين 10 إلى 25 ملغ يوميًا.
  4. جرعة علاج تضخم البروستاتا من دواء ستاركوبريكس تكون 5 ملغ يوميًا لمدة 26 أسبوع.
  5. مفعول الحبة يبدأ بعد مرور حوالي نصف ساعة، لذا يتم تناول الدواء قبل عملية الجماع مع المرأة بحوالي 25 أو 30 دقيقة لتحقيق المستوى المطلوب من الأداء الجنسي.
  6. كما أن فاعلية حبوب ستاركوبريكس تستمر في الجسم لمدة 36 ساعة، وتختلف المدة من رجل إلى آخر بناءً على بعض الفروق الفردية.
  7. يتم تناول الحبة مع الطعام أو بدونه ويفضل الابتعاد عن الوجبات الدسمة، والغنية بالدهون لأنها تعطل من فاعلية الدواء، وتصيب الرجل بالخمول والكسل.

موضوعات ذات صلة: ضعف الانتصاب وسرعة القذف

الأضرار الجانبية لاستعمال دواء ستاركوبريكس

ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب يحتم علينا الحديث عن الأضرار الجانبية المحتملة، والتي تظهر عند استعمال الدواء بطريقة خاطئة، أو نتيجة عدم الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب، والأضرار الجانبية تشمل الآتي:

  • ظهور رد فعل تحسسي شديد بسبب المادة الفعالة التادلافيل مما يتسبب في تورم الوجه والحلق واللسان، وظهور الطفح الجلدي والحكة الشديدة وصعوبة التنفس.
  • ارتجاع المريء بسبب زيادة أحماض المعدة.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الإصابة بالإسهال.
  • المعاناة من الضعف والتعب العام.
  • ألم في العضلات والعظام.
  • انسداد وسيلان الأنف.
  • اختلالات الجهاز الهضمي.
  • طنين الأذن والسمع.
  • اضطراب الرؤية.
  • مشاكل النوم.
  • التقلبات المزاجية.
  • صداع الرأس الحاد.
  • كثرة التجشؤ.
  • الشعور بالنعاس.

موانع استعمال دواء ستاركوبريكس

على الرغم من فاعلية دواء ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب بشكل جيد للغاية، ولكن هناك بعض الحالات المرضية من الرجال التي يمنع خلالها استعمال الحبوب، وذلك لتسبب المادة الفعالة في تفاقم المضاعفات الصحية، ومن ضمن موانع الاستخدام لحبوب ستاركوبريكس ما يلي:

  • الحساسية المفرطة من المادة الفعالة تادلافيل.
  • الرجال الذين يعانون من مشاكل بالهضم أو تقرحات المعدة، وذلك لأنه يزيد من الشعور بالألم.
  • كذلك في حالة الرجال الذين سبق إصابتهم بمرض الصرع.
  • الذين يعانون من قصور في وظائف الكبد مثل التهابات الكبد الوبائي.
  • الرجال المصابون بالفشل الكلوي وغيرها من أمراض الكلى.

التداخلات الدوائية لستاركوبريكس

في سياق الحديث عن ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب سنوضح التداخلات الدوائية للمادة الفعالة تادلافيل، والتي قد تسبب أضرار جسدية عديدة، ومن ضمن هذه التداخلات ما يلي:

  • دواء كلاريثرومايسين واريثرومايسين أحد المضادات الحيوية لأنها تزيد من تركيز بلازما الدم.
  • عصير الجريب فروت لأنه يساعد على رفع مستوى تركيز المادة الفعالة بالدم.
  • الأدوية المضادة للفطريات مثل الكيتوكونازول و إيتراكونازول.
  • الأدوية الأخرى لعلاج ضعف الانتصاب مثل سيلدينافيل أو فاردينافيل.
  • العقاقير الطبية لعلاج مشاكل ضغط الدم والقلب، مثل (الإيزو سوربيد مونونيترات أو النترات نيتروجلسرين أو إيزوسوربيد داى نيترات).
  • أدوية حاصرات ألفا مثل تامسولوسين أو دوكسازوسين لأنها تسبب الدوار والإغماء وارتفاع ضغط الدم، والتي تستخدم في حالة تضخم البروستاتا.
  • مثبطات الأنزيم البروتيني لعلاج فيروس الكبد الوبائي مثل تيلامبريفير و بوسيبريفير.
  • مثبطات إنزيم البروتياز التي تعالج فيروس نقص المناعة البشرية مثل ريتونافير أو فوسامبرينافير.

البدائل الطبية لدواء ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب

إذا كنت تعاني من مشكلة صحية تمنعك من استعمال دواء ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب أبحث عن بديل مناسب، حيث توجد مجموعة من الأدوية التي تعطي نفس فاعلية حبوب ستاركوبريكس مثل:

  • أقراص تادالونج 20 ملغ.
  • أقراص سيبالافيل 20 ملغ.
  • حبوب سنافي 20 ملغ.
  • أقراص سيبالافيل 20 ملغ.
  • حبوب سياليس 20 ملغ.
  • أقراص تاداجولد 5 ملغ.
  • أقراص تادانيرفي 20 ملغ.
  • حبوب اريكتاماكس 20 ملغ.
  • أقراص سيالونج 20 ملغ.

تعرف على علاج العجز الجنسي بالأعشاب هل ممكن

من الأقوى ستاركوبريكس أم الفياجرا؟

كما ذكرنا حول دواء ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب أنه يساعد على تغذية القضيب بالدم لزيادة التحمل، وبما أن الفياجرا كذلك من ضمن المنشطات الجنسية للرجال يطرح سؤال من الأقوى ستاركوبريكس أم الفياجرا، والإجابة أن دواء ستاركوبريكس للرجل وعلاج ضعف الانتصاب هو الأفضل، وذلك لأن المادة الفعالة تادلافيل مدتها أطول تصل إلى 36 ساعة، ولكن الفياجرا تحتوي على المادة الفعالة سيلدينافيل التي تستمر لمدة أقصر تتراوح ما بين 4 إلى 5 ساعات، لذا يفضل الرجال حبوب ستاركوبريكس كمنشط جنسي لعلاج ضعف الانتصاب وتحسين الأداء الجنسي .

هل دواء ستاركوبريكس يسبب الإدمان؟

من ضمن الأسئلة التي تطرح حول دواء ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب، وهو هل يسبب دواء ستاركوبريكس الإدمان، والإجابة لا ولم تقوم منظمة الغذاء والدواء بتصنيفه ضمن أدوية الجدول، وبالتالي لا داعي للخوف من الوقوع في فخ الاعتماد الحسي، ولكن ضروري استشارة الطبيب لوضع الخطة العلاجية المناسبة لاستعمال الدواء، وتحديد الجرعة الأمنة والمناسبة وفقًا للحالة الصحية.

ملخص الحديث عن ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب:

ستاركوبريكس للرجال وعلاج ضعف الانتصاب فعال بالاعتماد على المادة الفعالة تادلافيل، والتي تعمل على تحسين النشاط الجنسي بزيادة التروية الدموية للقضيب، وتساعد على  تعزيز الرغبة الجنسية وعلاج تضخم البروستاتا وتأخير القذف، لذا يعد دواء ستاركوبريكس من أفضل العقاقير الطبية لتحسين الانتصاب، كما أنه لا يسبب الإدمان مثل مجموعة من المنشطات الجنسية الأخرى، ولكن الاستخدام يكون بعد الخضوع إلى الاستشارة الطبية المتخصصة حرصًا على تحديد أنسب جرعة، والحماية من الإصابة بأي أضرار جانبية مثل التحسس المفرط .

مصدر1 

مصدر2 

مصدر3