طرق علاج الإدمان

تعدد طرق علاج الإدمان من المخدرات وهذا فإنه يدل بشكل كبير علي مدي انتشار الإدمان بين قطاع عريض في المجتمع , ومن هنا يسعي الاشخاص في التوصل إلي الطرق العلاجية المختلفة التي تساعدهم علي التخلص من عبودية الإدمان  , فما بين علاج الإدمان بالأدوية وطرق علاج الإدمان بالعلاج النفسي والسلوكي فضلاً عن سعي العديد من الأشخاص في طريق علاج الإدمان بالأعشاب وذكر تلك الطرق لا يعني إقرار الجميع منها , فهناك طرق فعالة من خلالها يمكن الخلاص من المخدرات نهائياً وتلك الطرق المتبعة في مركز الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان حيث المجتمع العلاجي المتكامل والبيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي .

علاج إدمان المخدرات في المنزل من خلال الاعتماد علي كورس علاج الإدمان لسحب سموم المخدرات في المنزل ليس هو الطريق الأمثل للتعافي والعلاج من الإدمان حيث يقتصر البرنامج العلاجي وخطوات علاج الإدمان تلك المرحلة , ولكن علينا أن نعلم بأن طريق الخلاص من الإدمان علي المخدرات يتطلب إخضاع المرضي إلي برامج العلاج النفسي والسلوكي حتي يتم العمل علي إعادة المريض إلي حياته من جديد بعيداً عن طريق الإدمان والتعاطي .

طرق الوقاية من المخدرات

قطعاً فإن الوقاية خير من العلاج , ولو كان الوقوع في طريق الإدمان علي المخدرات سهلاً مع انتشار تلك السموم من المخدرات هيناً ولكن الخروج من هذا الطريق وتلك البوتقة ليست بالأمر الهين علي الإطلاق , ومن هنا نؤكد بان الوقاية خير من العلاج , وكما قيل درهم وقاية خير من قنطار من العلاج , ولو توصل العلماء إلي أفضل طرق علاج الإدمان إلا أن علينا أن نعي بأن الإدمان مرض مزمن والخروج من هذا الطريق ليس بالأمر الهين فلما لا نضع حاجز بيننا وبين طريق التعاطي والوقوع في حظيرة الإدمان علي المخدرات من البداية ولنحمي انفسنا من تلك السموم .

هناك العديد من طرق الوقاية من الإدمان وكيفية تخليص الأشخاص من فخ وعبودية الإدمان , ومن أبرز تلك الطرق التي لا غني عنها هي علاج إدمان المخدرات بالقران , فالله عز وجل قد حرم الخمر وحرم تعاطيها , وقد حرم النبي صلي الله عليه وسلم كل مسكر مفتر , ولا ريب أن المخدرات من المفترات , ومن هنا قد استنبط العلماء من الكتاب والسنة حرمة تعاطي الخمور والمخدرات , وتلك الحرمة قد أتت من تأثير وأضرار تلك السموم من المخدرات علي الجسم وخاصة تأثير المخدرات علي العقل , من هنا علينا أن نسعي في طرق الوقاية وحماية الأشخاص من الوقوع في طريق الإدمان علي المخدرات وابعادهم عن هذا العالم المظلم .

علاج ادمان المخدرات في السعودية

لا يختلف علاج إدمان المخدرات في السعودية عن علاج الإدمان في مصر بشكل عام , فإن علاج الإدمان مشكلة من مشكلات العصر التي نواجهها بشكل كبير وواسع في الآونة الأخيرة نتيجة انتشار العديد من الأنواع المخدرة إلى جانب المغريات التي يتعرض لها الشباب لتجربة هذه السموم، الجدير بالذكر أن الإدمان يصنف من ضمن الأمراض الناجمة عن الإنحراف الأخلاقي، التي تنتشر بشكل واسع بين فئة الشباب، يحتوي عالم الإدمان على العديد من الأنواع المخدرة التي يقع الإنسان فريسة لها، والتي لا يمكن السيطرة عليها بسهولة بسبب قدرة المخدرات على التأثير على كل من الجانب النفسي، العقلي والجسدي للفرد نتيجة استخدام المخدرات و العقاقير المسببة للإدمان لفترات طويلة، لذا بعد إجراء العديد من الدراسات والأبحاث في هذا الصدد تم التوصل إلى مجموعة كبيرة من طرق علاج الإدمان، التي تساعد على الوصول إلى التعافي والتي من ضمنها علاج المدمن بالأعشاب، وفي المنزل وهذا ما سوف نتناوله بشيء من التفصيل خلال هذا الموضوع .

ما هو الإدمان؟

هو عبارة عن اضطراب يصيب الدماغ والمستقبلات العصبية، والذي يعبر عن الحاجة الجسدية والنفسية لنوع من أنواع المخدرات أو العقاقير أو حتى المواقع الإباحية والاستمرار عليها حتى بعد معرفة الأضرار الناجمة عنها، الجدير بالذكر أن حالات الإدمان المختلفة لا يتم الإقلاع عنها إلى بعد الخضوع لعلاج الإدمان تحت رعاية وإشراف طبي.

ويبدأ الإدمان بشكل عام كرغبة في التجربة، ويليها فترات تعود واستمرار تعاطي المخدر إلى أن يصل الفرد في نهاية المطاف إلى الإدمان، الذي يؤثر بشكل كبير على المخ، كيمياء المخ والمستقبلات العصبية فينجم عنه مجموعة كبيرة من الأعراض التي تؤثر على حياة الفرد بشكل كبير ولا يستطيع الامتناع عنها إلى من خلال مساعدة المراكز الطبية التي تساعد المدمن على الوصول إلى التعافي من خلال طرق علاج الإدمان التي توفرها.

خطوات علاج ادمان المخدرات

طرق علاج الإدمان هي عبارة عن مجموعة من الطرق والمراحل العلاجية التي يوفرها مركز علاج الإدمان التي تساعد في التخلص من الإدمان على المخدرات والعقاقير المخدرة المختلفة، من خلال مجموعة من الأطباء المختصين في علاج الإدمان والأمراض النفسية، الجدير بالذكر أن مستشفى ميديكال وأحد من أبرز المراكز العلاجية التي توفر طرق علاجية مختلفة التي يتم تحديدها على أساس الحالة الصحية للمريض والعديد من العوامل الأخرى، ومن أبرز طرق علاج الإدمان التي يوفرها مستشفى ومركز ميديكال لعلاج الإدمان والطب النفسي، الآتي:

1 – مرحلة التشخيص والتقييم

خلال هذه المرحلة والتي تعد المرحلة الأولى في علاج الإدمان بوجه عام، يقوم الطبيب بإجراء العديد من التحاليل والفحوصات، التي من خلالها يتعرف على نسبة المخدر في الجسم والحالة الصحية للمريض التي من خلالها يتمكن من تحديد بروتوكول العلاج الذي سوف يتم اتباعه , وفي تلك المرحلة العلاجية الهامة يتم العمل علي التعرف علي المخدرات التي يتم تعاطيها وكيفية التعامل مع مرحلة الأعراض الانسحابية للمخدرات , ومن هنا يجب عرض المريض علي المختصين في مراكز علاج الإدمان حيث انها المكان الأنسب لعلاج مدمني المخدرات .

2 – سحب السموم من الجسم

من الضروري أن تتم هذه المرحلة من سحب السموم في بيئة صحية وتحت إشراف طبي على مدار الساعة ، حيث تشمل هذه المرحلة من سحب السموم على توقف المدمن عن تناول المواد المخدرة مما يترتب عليه ظهور العديد من الأعراض الانسحابية التي تكون نفسية وجسدية والتي تؤثر على المريض بشكل كبير، لكن مع وجود بروتوكولات مختصة في سحب السموم من الجسم باستخدام الأدوية دون ألم تساعد المريض بشكل كبير في تخطي هذه المرحلة العلاجية الحرجة , حتي لا يكون هناك أي مضاعفات او مخاطر في تلك المرحلة العمرية , ومن هنا فنحن من خلال مركز الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان فسوف نسعي في طريق العمل علي إنقاذ المرضي من مدمني المخدرات وإعادتهم إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيداً عن معاناة تلك المرحلة او حدوث أي مضاعفات أو مخاطر ومن هنا يتم اللجوء إلي أدوية علاج الإدمان والتي تسهل من مرور المرحلة , وعلينا أن نسعي في الطريق الصحيح للعلاج والتعافي من الإدمان وتوفير البيئة العلاجية الأنسب .

3 – التأهيل النفسي والسلوكي

من أهم طرق علاج الإدمان التي يتم إتباعها هي التأهيل النفسي والسلوكي الذي يمشي جنبا إلى جنب مع الطرق العلاجية الأخرى، كما يستمر لفترة بعد وصول الفرد إلى التعافي التام للتأكد من عدم الانتكاس، الجدير بالذكر أنه يشمل مجموعة من الجلسات النفسية الفردية والجماعية والتي تعد بيئة صحية تساعد على التعافي.

إلى جانب ذلك فأنها تستهدف التعرف على الأسباب التي أدت إلى وصول الفرد إلى الإدمان وعلاجها بشكل جذري، كما تعالج المفاهيم والسلوكيات الخاطئة الموجودة لدى المريض جراء تناول المخدرات فترات كبيرة جدا، الجدير بالذكر أن مستشفى ميديكال لعلاج الإدمان توفر مجموعة من الأساليب المختلفة التي يتم إتباعها في العلاج النفسي والتأهيل السلوكي والتي يتم تحديدها على حسب حالة المدمن .

مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي المرحلة الأساسية والركيزة في علاج الإدمان علي المخدرات من أجل الوصول بالمريض إلي مرحلة اتزان نفسي وسلوكي والعمل علي إعادته إلي حياته من جديد بعيداً عن طريق التعاطي , ولذا يتم اخضاع المريض إلي برامج التأهيل النفسي والسلوكي المتعددة التي تصل بالمريض إلي اقصي درجات الاستقرار النفسي والسلوكي والعمل علي إعادته إلي حياته بشكل طبيعي , فنحن من خلال أفضل مركز لعلاج الإدمان سوف نكون معكم في العمل علي تعديل الأفكار السلبية وتصحيح السلوكيات الإدمانية مع أفضل خبراء العلاج النفسي .

مدة علاج الإدمان

علاج الإدمان لا يعد مرض مثل باقي الأمراض العضوية التي يعاني من الإنسان، حيث يوجد هناك مجموعة من الطرق العلاجية التي من الضروري أن يسلكها المدمن للوصول إلى التعافي التام والتي تم ذكرها من قبل، الجدير بالذكر عن البحث عن المدة التي يستغرقها علاج الإدمان نجدها أنه تتراوح تقريبا من 1: 6 أشهر، لكن الأهم من مدة العلاج هي النتائج التي تظهر في النهاية نتيجة الخضوع لعلاج الإدمان، الجدير بالذكر أن الأطباء المختصين في علاج الإدمان والطب النفسي أكدوا أن هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على مدة العلاج أما بالسلب أو الإيجاب، ومن ضمن هذه العوامل الآتي:

  1. طول فترة التعاطي.
  2. الحالة النفسية والجسدية للمدمن.
  3. نوع المخدر الذي كان يعتمد عليه المدمن خلال فترة التعاطي.
  4. طريقة تعاطي المخدر.
  5. الجرعات التي كان يتعاطاها المدمن.
  6. جنس المدمن.
  7. العمر.

وكل تلك العوامل لها دور كبير في التأثير علي مدة علاج ادمان المخدرات , واجتماع أكثر من محور معاً يعني التسبب في طول مدة العلاج من الإدمان , ولكن بشكل عام فإن مدة علاج الإدمان من المخدرات تتراوح ما بين 3 أشهر إلي 6 أشهر وصولاً إلي أقصي درجات التعافي من الإدمان علي المخدرات ما بين الجمع بين العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي , وغيرها من البرامج العلاجية التي تتم في مراكز اعادة تأهيل مدمني المخدرات .

علاج المدمن بالأعشاب

من الأمور القديمة التي تم توارثها عبر الأجيال وهو علاج الإدمان باستخدام الأعشاب التي تعرف بالطب البديل خلال هذه الفترة، تم استخدام هذه الطريقة من قبل بسبب قلة الطرق الطبية المتوفرة وقتها لعلاج الإدمان، وخلال هذه الفترة يتجه إليه العديد من الأفراد بسبب قلة تكلفته مقارنة بالطرق الطبية التي توفرها مراكز علاج الإدمان، الجدير بالذكر أن استخدام الأعشاب لعلاج الإدمان من الطرق التي لا تعمل على التعافي التام من الإدمان ، إلى جانب أنه تسبب العديد من الأعراض الجانبية خلال فترة العلاج والتي تتم في الغالب دون الرجوع إلى الطبيب المختص، ومع ذلك هناك مجموعة من الأعشاب التي يتم استخدامها في التخلص من السموم الموجودة في الجسم وعلاج الإدمان، من ضمنها:

  1. عشبة القرطوم: هي من الأعشاب الطبية التي يتم استخدامها للتقليل من أعراض الانسحاب التي يصاب بها المدمن خلال فترة الامتناع عن تناول المخدر، حيث تساعد هذه العشبة على الإسترخاء والهدوء بشكل كبير.
  2. الكاشم الرومي: تستخدم هذه العشبة في علاج إدمان الكحول والتي تعمل على تنفير وابتعاد المدمن من تناول الكحول، من خلال تغيير طعم المشروب الذي يتناوله المدمن.
  3. الكودزو: تستخدم هذه العشبة في التقليل من الأعراض الانسحابية بشكل كبير، إلى جانب ذلك تعرف بقدرتها على تقليل رغبة الجسم في تناول المخدرات أو الكحولات.
  4. الشاي الأخضر: يعرف الشاي الأخضر على مر العصور بقدرته على علاج الإدمان من خلال سحب السموم من الجسم، والتقليل من الأعراض الانسحابية التي تظهر خلال فترة العلاج .

وتعد تلك الأعشاب التي قد أشرنا إليها لها فائدة نوعاً ما في مرحلة سحب السموم من الجسم من خلال التسريع في مرحلة سحب السموم من الجسم , ولكن بالطبع فإن أدوية علاج الإدمان لها دور كبير في العمل علي اخراج السموم من الجسم والعمل علي التعامل مع الأعراض الانسحابية للمخدرات بشكل صحيح .

طرق الوقاية من المخدرات

قبل البحث عن طرق علاج الإدمان من الضروري التعرف على طرق الوقاية من المخدرات، التي تقي من الوقوع في الإدمان من البداية، الجدير بالذكر أن الوقاية من الإدمان يقع عاتقها على العديد من المؤسسات والتي تعد الأسرة أولهم، حيث أن التنشئة الصحية من قبل الأسرة والدور الذي تبذله كل من المدارس، الجامعات والوسائل الإعلامية تساهم بشكل كبير في الابتعاد عن الوقوع ضحية لإدمان المخدرات وغيرها من ألوان الإدمان الآخرى، لذا سوف نقدم مجموعة من الأمور التي من شأنها أن تساعد في الوقاية من المخدرات:

1 – توعية الأبناء بمخاطر المخدرات

توعية الأبناء وتعريفهم الأضرار الناجمة عن الإدمان ضروري جدا، الجدير بالذكر أنه من الضروري أن يكون هذا الحوار قائم من قبل الطرفين، فالتعرف عن رأي الأبناء في هذا الصدد والإستماع إليهم وتصحيح بعض المفاهيم لديهم يقي من الوقوع في براثن الإدمان.

2 – الابتعاد عن العنف في التعامل

يعد العنف الأسري هو أحد المسببات التي من شأنها أن تزيد من إقبال الأبناء إلى تناول المخدرات والتوجه إلى تجريب هذه الأمور على الرغم من معرفتهم أنها مضرة لهم.

3 – علاج الأمراض النفسية

تعد الأمراض النفسية من الأمور التي تسبب اتجاه الفرد إلى الإدمان، من خلال تناول الأدوية المهدئة ومضادات الاكتئاب بشكل مفرط والتي تسبب الإدمان في النهاية، لذا فإن علاج الأمراض النفسية يساهم بشكل كبير في التقليل من خطر إدمان المخدرات.

 4 – حملات التوعية الدينية والإعلامية

اتباع الحملات التي تساعد في التوعية وتعريف الشباب المخاطر التي يسببها إدمان المخدرات والإدمان على وجه عام أمر ضروري، حيث تعمل التوعية الدينية في إرشاد الشباب إلى الابتعاد عن هذه المخدرات التي تسبب هلاك النفس والتي بها ذنب عظيم.

إلى جانب ذلك فأن الإعلام يملك دور كبير في التوعية والوقاية من المخدرات من خلال استعمال بعض رموز الشباب الناجح لتوجيه الشباب إلى الأمور المفيدة لهم و تنفيرهم من الاقتراب إلى المخدرات التي من شأنها أن تنهي حياة الفرد.

هكذا من خلال موضوع طرق علاج الإدمان تعرفنا على الطرق التي يتم إتباعها من قبل مستشفى ومركز ميديكال لعلاج الإدمان، كما تعرفنا على مدة علاج الإدمان والوقاية من المخدرات، ويجدر بنا الإشارة إلى ضرورة توعية الشباب بالأضرار التي يسببها الإدمان وخاصة الأسرة، حيث من الممكن تلقي بعض الدعم من الأطباء المتخصصين للتعرف على الطرق المناسبة التي يتم إتباعها مع الشباب للحد من انتشار الإدمان والمخدرات.

الخلاصة

طرق علاج الإدمان من المخدرات متعددة , وعلاج الإدمان ليس بالشكل الصعب الذي يصوره لنا الإعلام مما يجعل الكثير من الشباب يرفض تماماً الإقبال علي الدخول في مصحات علاج الإدمان والمراكز العلاجية لكي يتخلصون من ادمان المخرات , ويصبحون أشخاص عاديين لا يحملون في أجسادهن تلك السموم التي تقتل ما بقي في داخلهم من إنسانية أو أخلاق الأشخاص المدمنين  .

علينا أن نعي بأن الإدمان علي المخدرات يدمر الجسد والعقل علي حد سواء ومن هنا يجب التعامل مع الأمر بشكل صحيح , حيث يتم الدخول إلي المصحات والمراكز العلاجية من أجل القدرة علي تحديد العلاج المخصص لكل شخص لأن درجات الإدمان تختلف من كل شخص وأخر , ولكن في النهاية سيقوم اولئك الأشخاص بالعودة إلي حياتهم الطبيعية والقدرة علي الاندماج في المجتمع والعيش في حياة بعيداً عن الإدمان وبعيداً عن العودة عن طريق المخدرات مرة أخري .

موضوعات بحثية متعلقة:

علاج الإدمان من الكوكايين 

ما هي تكاليف علاج الإدمان في الإمارات

أفضل مصحة ومركز لعلاج الإدمان في الإمارات

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن