علاج اضطراب الشخصية العاطفية يختلف من شخص إلى آخر وفقًا لنوع الاضطراب الذي يعاني منه، حيث توجد أنواع مختلفة من الاضطرابات العاطفية التي تؤثر في المطلق على الحالة المزاجية والنفسية للمريض، ومرحلة علاج اضطراب الشخصية العاطفية تبدأ من اعتراف المريض بوجود مشكلة، وذلك لأن هذا الاضطراب يتسبب في عدم توازن السلوكيات التي تصدر عن الإنسان […]

علاج اضطراب الشخصية العاطفية يختلف من شخص إلى آخر وفقًا لنوع الاضطراب الذي يعاني منه، حيث توجد أنواع مختلفة من الاضطرابات العاطفية التي تؤثر في المطلق على الحالة المزاجية والنفسية للمريض، ومرحلة علاج اضطراب الشخصية العاطفية تبدأ من اعتراف المريض بوجود مشكلة، وذلك لأن هذا الاضطراب يتسبب في عدم توازن السلوكيات التي تصدر عن الإنسان في بعض المواقف، ويمكن وصفها بالسلوكيات الغير طبيعية، وذلك بالإضافة إلى ردود الأفعال الصادرة عن الشخص المضطرب عاطفيًا تكون غير مناسبة لطبيعة الموقف، وأحيانًا تكون ردة فعل قوية مقارنة بالمسبب، ولذلك يواجه المريض العديد من المشكلات الاجتماعية في محيط الأهل أو الأصدقاء أو العمل، ومن أجل ذلك يقدم مركز ميديكال للطب النفسي طرق علاجية المتطورة للتخلص من جميع أنواع الاضطرابات العاطفية .

ما هو اضطراب الشخصية العاطفية ؟

اضطراب الشخصية العاطفية هو عبارة عن مصطلح طبي يطلق على الأشخاص الذين يقومون بردود أفعال مختلفة، وغير سوية مقارنًا بردود الأفعال الطبيعية في المواقف المماثلة، وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن نشير إلى الاضطراب العاطفي بالمزاج المتقلب أو الغير مستقر، حيث نجد أن الشخص المصاب يشعر بالغضب والحزن والانفعال، وكذلك قد يقوم بتحطيم وتكسير الأغراض من حوله تعبيرًا عن غضبه تجاه بعض المواقف التي لا تستدعي هذا القدر من العصبية والغضب .

الجدير بالذكر أن اضطراب الشخصية العاطفية يشمل بعض العوارض المختلفة والتي من أهمها المعاناة من نوبات من الغضب، ومدة هذه النوبات تتراوح ما بين بضع دقائق إلى بضع ساعات ويتوقف ذلك على مدى تطور حالة المريض، ومن الطبيعي أن يتسبب اضطراب الشخصية العاطفية في حدوث خلل بالعلاقات الاجتماعية للمريض مثل ابتعاد الأصدقاء أو هجر الحبيب أو الطرد من العمل، وتلك المشكلات جميعها ناتجة عن صعوبة تقبل سلوكيات الشخص المضطرب عاطفيًا من قبل الآخرين .

لهذا يختلف من مريض إلى آخر تبعًا لنوع الاضطراب، حيث توجد أنواع متعددة من الاضطراب العاطفي التي تؤثر على المزاج والصحة النفسية للإنسان، وبالتالي طريقة علاج اضطراب الشخصية العاطفية داخل مركز ميديكال للطب النفسي تتوقف على نوع الاضطراب العاطفي .

أنواع الاضطرابات العاطفية

علاج اضطراب الشخصية العاطفية تحت إشراف طبيب نفسي مختص يعد هو الحل الأمثل للقضاء بشكل نهائي على المشكلات الاجتماعية التي يعاني منها المريض، وخطة العلاج التي يتم وضعها تعتمد على نوع الاضطراب العاطفي، حيث توجد أنواع متعددة من الاضطرابات العاطفية كالتالي :

1_ الاكتئاب

من أشهر الاضطرابات العاطفية هو الاضطراب الاكتئابي الذي يسبب شعور المريض بالحزن والتعاسة، والرغبة في الابتعاد عن الأشخاص المقربين والميل إلى الجلوس وحيدًا لفترات طويلة، وشدة هذا الاضطراب تكون مختلفة من مريض إلى آخر، حيث تتراوح ما بين البسيط والمتوسط والحاد، كما أن مدة استمرار نوبات الاضطراب الاكتئابي تكون ما بين أيام إلى عدة أسابيع .

وفي المراحل المتقدمة من الاضطراب الاكتئابي قد يفكر المريض في الانتحار، ولكن بالخضوع إلى العلاج النفسي وتناول بعض مضادات الاكتئاب، كما يحدد الطبيب المعالج يمكن التحكم في أعراض الاكتئاب، والعمل على تهدئة النوبات والتقليل من عدد مرات حدوثها .

2_ اضطراب القلق

من ضمن أنواع الاضطرابات العاطفية هو اضطراب القلق الذي يعاني المريض بسببها من القلق تجاه بعض الأمور، وإلى جانب ذلك تضطر مشاعر المريض ما بين الإحساس بالخوف والعصبية، ويتسبب هذا النوع من الاضطراب العاطفي في معاناة المريض من نوبات القلق عندما يتعرض إلى مثير خارجي، واضطراب القلق يندرج أسفله عدد من الاضطرابات المختلفة التي تشمل التالي :

  • اضطراب القلق العام حيث يعاني المريض من شعور القلق والخوف بدون سبب واضح .
  • واضطراب القلق التالي للصدمة، والذي ينتج عنه الشعور بالقلق والخوف نتيجة تذكر بعض المواقف أو الأحداث المؤلمة .
  • اضطراب الهلع حيث يتسبب في معاناة المريض من نوبات الخوف والهلع الشديد .
  • القلق الاجتماعي من اضطرابات القلق الأكثر شيوعًا التي ينتج عنه الإحساس بالقلق والخوف بسبب المواقف الاجتماعية .
  • الاضطراب القهري الذي ينجم عنه استحواذ الأفكار القهرية على عقل المريض .

وإلى جانب ذلك توجد العديد من المسببات الخارجية التي قد تبعث شعور الخوف، والقلق في نفس الإنسان المريض باضطراب القلق على الرغم من كونها أمور طبيعية .

3_ اضطراب ثنائي القطب

ثنائي القطب من الاضطرابات العاطفية التي يمر خلالها المريض بحالتين منفصلتين من المشاعر، حيث يشعر بالسعادة والراحة والنشاط والحيوية والرغبة في العمل، وتارة أخرى يشعر بالتعاسة والحزن وعدم القدرة على مخالطة البشر، وحدة هذا الاضطراب تصل إلى حد المعاناة من الأوهام والتخيلات، والشعور بالعصبية والاندفاع التي قد تصل إلى أذية النفس والأشخاص المقربين .

وتختلف شدة الاضطراب تبعًا لعدد مرات حدوث نوبات تقلب المزاج، وعلاج اضطراب الشخصية العاطفية من هذا النوع يحتاج إلى تأهيل نفسي مكثف للحد من تكرار النوبات، والقدرة على ضبط وموازنة سلوكيات ومشاعر المريض .

سمات الشخصية العاطفية

اضطراب الشخصية العاطفية يتسبب في تميز المريض ببعض الأعراض التي تتنوع تبعًا لنوع الاضطراب العاطفي كالتالي :

1_ سمات الاضطراب الاكتئابي

  • الشعور بالحزن لمدة طويلة .
  • الإحساس بفقدان الشغف تجاه بعض الأمور .
  • عدم القدرة على التركيز .
  • لوم الذات والشعور بالذنب دون سبب واضح .
  • الميل إلى الأفكار الانتحارية .
  • الشعور بالخمول ونقص الطاقة .
  • اضطراب الأكل والنوم .
  • كثرة العصبية والقلق .
  • الإحساس بآلام غير واضحة السبب .
  • حدة التقلبات المزاجية .

2_ سمات اضطراب ثنائي القطب

  • التهيج .
  • كثرة الهلوسات والأوهام .
  • قلة النوم .
  • الشعور بالخوف .
  • الاندفاع وسرعة العصبية .
  • العدوانية والتهور .
  • تقلبات حادة في المزاج .
  • التفكير في الانتحار .
  • الثقة المفرطة بالنفس .
  • تقل عدد ساعات النوم عن المعتاد .

3_ سمات اضطراب القلق

  • صعوبة النوم .
  • سرعة ضربات القلب .
  • الشعور المستمر بالقلق .
  • كثرة التعرق .
  • الشعور بالغثيان وأحيانًا بالقيء .
  • الإصابة بضيق التنفس .
  • عدم القدرة على التركيز أو التفكير بطريقة صحيحة .
  • الإحساس بالخوف .
  • كثرة العصبية .
  • الارتجاف والتهيج .
  • الميل إلى الأفكار القهرية .
  • الإصابة بصداع الرأس النصفي .

هل اضطراب الشخصية العاطفية خطير ؟

اضطراب الشخصية العاطفية لا يعد مرض خطير ولكن الأعراض الناتجة عنه قد تشكل خطر كبير على حياة الإنسان، وخطورة الاضطراب تحدد وفقًا لنوع الاضطراب وشدته، حيث أنه في بعض الأحيان قد تصل شدة نوبات الاضطراب إلى التفكير في الانتحار أو أذيته النفس، ولذلك يعد علاج اضطراب الشخصية العاطفية في غاية الأهمية للعمل على الحد من تكرار النوبات والسيطرة عليها .

علاج اضطراب الشخصية العاطفية

علاج اضطراب الشخصية العاطفية داخل مركز ميديكال للطب النفسي قائم على تحديد نوع الاضطراب العاطفي من خلال فحص سمات الشخصية، ومن ثم يتم اختيار طريقة علاج الشخصية العاطفية وفقًا لنتائج الفحص، وغالبًا تنقسم طرق العلاج كالتالي :

1_ التأهيل النفسي

طريقة علاج الشخصية العاطفية بالتأهيل النفسي من الطرق العلاجية الفعالة التي تلعب دور هام في التخلص من السلوكيات الغير طبيعية، ويهدف العلاج النفسي إلى تعليم المريض بعض الاستراتيجيات والتي تساعده على التحكم في طريقة استجابته للمؤثرات الخارجية، وإلى جانب ذلك يركز الطبيب المعالج على تغيير بعض السلوكيات التي تساعد المريض على التعامل مع الاضطراب العاطفي، ومع الاستمرار في جلسات العلاج النفسي تقل عدد مرات حدوث نوبات تقلب المزاج، ويتم تقويم سمات الشخصية .

2_ العلاج بالأدوية

يمكن استخدام الأدوية في علاج اضطراب الشخصية العاطفية مثل مضادات الاكتئاب والهوس بهدف التحكم في الأعراض الجانبية للاضطراب، وغالبًا يتم استخدام الأدوية إلى جانب جلسات العلاج النفسي .

وفي ختام الحديث عن علاج اضطراب الشخصية العاطفية ننصح بالذهاب إلى مركز ميديكال للطب النفسي، والبدء في علاج الاضطراب العاطفي حيث يقدم لك المركز خدمة علاجية فريدة من نوعها وبيئة مناسبة للتعافي من أضرار الاضطرابات الشخصية .

موضوعات ذات صلة :

علاج اضطراب الشخصية المرتابة

علاج اضطراب الشخصية الاعتمادية

علاج اضطراب الشخصية الهستيرية