علاج الإكتئاب الذهاني

الإكتئاب الذهاني هو أحد أنواع الإكتئاب التي ترتبط بشكل كبير بالذهن، ونجد أن العديد من الأشخاص يبحثون عن طرق علاج الإكتئاب الذهاني التي توفرها مصحات العلاج النفسي، وذلك بسبب أعراض الإكتئاب التي يصاب بها الشخص والتي يسبب في الكثير من المتاعب له وللأفراد من حوله، الجدير بالذكر أن الإكتئاب الذهاني يحدث نتيجة الإصابة بالإكتئاب الشديد، لذا يعرف بـ الاضطراب الإكتئابي الرئيسي المصحوب بسمات الذهان، وتعد السمات الذهانية شديدة الخطورة نتيجة أن الفرد يتخيل العديد من الأمور التي يخترقها عقلة ويصدقها بشكل كبير، مما يتطلب رعاية وعناية طبية خاصة للمرضى من هذا النوع، إلى جانب الأعراض الكبيرة التي يصاب بها الفرد نتيجة الذهان نجد العديد من الأسئلة المتكررة من ضمنها هل يشفى مريض الإكتئاب الذهاني تماما، وما هي تصرفات مريض الذهان، لذا سوف نسلط الضوء خلال هذا المقال على علاج الإكتئاب الذهاني وكافة الأمور المتعلقة به، وذلك لمساعدة الأهل والأصحاب وتزويدهم بالطرق الصحيحة التي يجب اتباعها مع مريض الذهان.

علينا أن نفرق بين الإكتئاب النفسي و الاكتئاب الذهاني وفي واقع الأمر التعرف علي أعراض الاكتئاب بالتفصيل له دور كبير في التفريق بين تلك الإضطرابات النفسية والذهانية , ولكن لا ريب الإجابة علي تساؤل هل يشفي مريض الإكتئاب الذهاني تختلف من شخص لأخر ,كما أن علاج الاكتئاب عند المرأة يختلف عن علاج الإكتئاب عند الشباب والمراهقين .

في واقع الأمر علاج الاكتئاب الذهاني بالقران لا يتعارض مع علاج الإكتئاب الذهاني بالطرق النفسية والدوائية ويتطلب العلاج التواصل مع المصحات النفسية المختصة حيث أنها البيئة العلاجية التي من خلالها نتخلص من تلك المعاناة التي يعيش فيها الأشخاص المرضي , ومن ثم فنحن من خلال مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان نوفر أحدث طرق علاج الإكتئاب الذهاني في بيئة علاجية تساعد علي التعافي والخبراء المختصين في أفضل مجتمع علاجي متكامل .

ما هو مرض الإكتئاب الذهاني ؟

يصنف مرض الإكتئاب الذهاني كواحد من الأمراض العقلية التي تنتج من وجود خلل ما في وظائف العقل، فينتج عنها العديد من اضطرابات التصرفات اليومية إلى جانب العديد من الهلوسات التي يعاني منها الشخص ويكون على اقتناع تام بها.

الجدير بالذكر أن الهلوسات التي يمر بها الشخص قد تكون هلوسات سمعية أو بصرية، إلى جانب أعراض الإكتئاب الشديد التي تتمثل في حدوث العديد من التغيرات في الحياة اليومية وعدم الرغبة في القيام بالأنشطة الإعتيادية والبعد عن النوم والأكل، حيث ان المرضى المصابين بالإكتئاب الذهاني، يعانوا من أعراض الإكتئاب الشديد إلى جانب أعراض الذهان التي إذا ما إشتدت من الممكن أن تصل بالفرد إلى الانتحار.

الاكتئاب الذهاني فرع من فروع مرض الاكتئاب والذي ينتمي غلي مجموعة تعرف باسم الحالات المزاجية والتي تشتمل علي عدد من الإضطرابات التي تظهر فيها أعراض الاكتئاب .

الإكتئاب الذهاني ينطوي علي مزيج من أعراض الاكتئاب الرئيسية السريرية مع أعراض الذهان , وهناك ما يقرب من 19% ممن يعاني من الإكتئاب لديهم الاكتئاب الذهاني , وتحدث تلك الظاهرة في حالات نادرة من الاكتئاب فيما بعد الولادة .

ما هي خصائص الاكتئاب الذهاني ؟

الاكتئاب الذهاني يشمل أعراض الاكتئاب النفسي السريري مثل الحزن واليأس وحالة من اللامبالاة , بالإضافة إلي ظهور العديد من الأعراض الذهانية مع نوبات الذهان بمستويات متغايرة , والأعراض الذهانية التي تظهر كجزء من الاكتئاب الذهاني , وتنقسم إلي نوعين هما الأعراض الذهانية التي تطابق الصفات الاكتئابية فعلي سبيل المثال يفقد الشخص القدرة علي الكلام , مع الإهمال الذاتي الشديد وأنواع الأوهام التي تتطابق مع شعور الحزن وحالة من اليأس , وعلي سبيل المثال يعاني الشخص من الأفكار الوهمية كمن يقول له بانه عديم القيمة , وهناك أعراض ذهانية تناقض الأعراض الاكتئابية حيث قد يشعر الشخص بالعظمة والشعور بان لديه معرفة واسعة وقوة مفرطة قد لا يمتلكها احد غيره  .

ما هي أعراض الإكتئاب الذهاني ؟

الإكتئاب الذهاني هو مزيج من الإكتئاب الشديد إلى جانب أعراض الذهان، لذا فإن الأعراض التي تظهر على الأفراد المصابين بهذا النوع من الأمراض يعانوا من أعراض الإكتئاب الشديد إلى جانب وجود سمات الذهان، وخلال الأسطر التالية سوف نعرض مجموعة من الأعراض التي تظهر على المرضى ومنها:

1 – اضطرابات النوم

يعاني مرضى الإكتئاب الذهاني من الرغبة العارمة في النوم إلى جانب عدم القدرة على القيام بأي من النشاطات التي إعتاد الفرد القيام بها، لذا فإننا نلاحظ أن مرضى الإكتئاب الذهاني يتسمون بالإعياء والإرهاق ولا يمتلكون أي نشاط أو طاقة.

2 – التهيج

التهيج، الاندفاع ، الغضب وعدم القدرة على التحكم في النفس والتصرفات، من إحدى الأعراض التي تظهر على مرضى إكتئاب الذهاني، الجدير بالذكر أن الأبحاث المقامة في هذا الصدد أكدت أن النساء هم الأكثر عرضة لهذا العرض أكثر من الرجال.

3 – عدم القدرة على التركيز بشكل كافي

أحد الأعراض التي تظهر على مرضى الإكتئاب الذهاني هي عدم القدرة على التركيز ومواكبة الأحداث الحياتية التي تدور من حولهم، ولقد أرجع الأطباء ذلك إلى عدم القدرة على النوم بشكل مريح.

4 – كره الذات

عدم الشعور بقيمة النفس وكررها نتنج لدى المرضى بسبب كثرة التفكير و الأفكار التي تراوده، لذا نجد مرضى الذهان يمقتون أنفسهم ويحقرون من قيمتهم.

5 – اضطرابات الشهية

يعاني مرضى الإكتئاب الذهاني من تغيرات كبيرة في الشهية، والتي تتباين بشكل كبير من فرد إلى آخر فالبعض يزداد شهيتهم ويقبلون على الطعام بشكل كبير والبعض الآخر يعرضون عن تناول الأكل مما يتسبب في خسران كبير في الوزن.

6 – حالات الانتحار

صرحت الولايات المتحدة الأمريكية عام 2013 أن ما يقارب 42 ألف شخص ماتوا خلال هذه السنة بسبب الانتحار، الجدير بالذكر أن حالات الانتحار لا تحدث بشكل مفاجئ لكنها تكون مصحوبة إما بالحديث عن الانتحار أو بمحاولات أولى للانتحار لكنها باءت بالفشل.

7 – أعراض الذهان

في حالات التي يتم تصنيفها من ضمن الإكتئاب الذهاني من الضروري أن يكون أعراض الإكتئاب تظهر جنبا إلى جنب مع أعراض الذهان، وتتمثل الأعراض المرتبطة بالذهان الآتي:

  1. عدم القدرة على التواصل مع الواقع: ويظهر هذا من خلال ما يفرضه المريض على نفسه بسبب الأفكار والمعتقدات الخاطئة فالعديد من مرضى الذهان يعتقدوا أنهم مصابون بالكثير من الأمراض التي تجعلهم يلتزموا المنزل ولا يتجرأ على الخروج في حين أنهم لا يعانوا من أي مرض أو عرض صحي.
  2. الأوهام: من أكثر الأعراض المنتشرة لدى مرضى الإكتئاب الذهاني، والتي يعتقد فيها الشخص العديد من الأمور الغير صحيحة والتي لا ترتبط بالواقع بأي شكل من الأشكال، لكنها تكون لديه من الثوابت الغير قابلة للشك، من الممكن أن تصل الأوهام إلى حد أن يعتقد الشخص أنه مريض ويحتضر على الرغم من أنه لا يعاني من أي مرض عضوي.
  3. الهلوسة: لا تعد الهلوسة من الأعراض الكبيرة التي يعاني منها مرضى الإكتئاب الذهاني، لكنها موجودة بالفعل ولكن بشكل قليل ما إذا قورنت بالأوهام، عندما يقع الناس في هذا العرض يتخيلون العديد من الأشخاص والأصوات التي من الممكن أن تتسبب في إذاء أنفسهم أو الأفراد من حولهم، لذا يطلب العديد من المرضى المساعدة في علاج الإكتئاب الذهاني وذلك للتخلص من ما يعانون منه من هلوسات.

هل يشفى مريض الإكتئاب الذهاني؟

من أكثر التساؤلات المنتشرة حول الاضطراب هي مدي شفاء مريض الاكتئاب الذهاني , وفي واقع الأمر فإن علاج مريض الاكتئاب الذهاني يختلف من شخص لأخر علي حسب العديد من العوامل والمتغيرات , وقد أكد العديد من الأطباء أن مرضى الإكتئاب الذهاني من الممكن أن يشفوا تماما من هذا المرض وهذا يرجع إلى الإكتشاف المبكر له ومدى فاعليته وتأثيره على الفرد، الجدير بالذكر أن في الحالات المتأخرة من مرض الإكتئاب الذهاني يصعب تحديد الطرق العلاجية والأدوية المستخدمة، إلى جانب أن هذه الأدوية من الممكن أن تستمر لأوقات زمنية كبيرة جدا، لا يمكن تحديدها.

ما هو علاج الإكتئاب الذهاني؟

الاكتئاب الذهاني قد يشكل من التحديات الكبيرة للعلاج حيث أن تلك الحالات المرضية تحتاج إلي نشخيص دقيق للتفريق بين مرض الاكتئاب الذهاني وبين حالات الفصام بمختلف الأنواع , فعلي سبيل المثال حينما يتطلق الأمر بالإكتئاب فحسب فحينها سوف تكون الأمر طيبة نوعاً ما بخلاف ما أن يكون الامر مزيج من الاضطراب الذهاني المتثل في الاكتئاب مع الفصام وحينها سوف تكون الأعراض ذات حدة ولن يكون علاج الاكتئاب الذهاني في المنزل هو الطريق الامثل للتعافي علي الإطلاق بل يحتاج الشخص المريض مصحة نفسية من خلالها يتم التخلص من معاناة المرض النفسي والذهاني بأسرع وقت .

يوضح أطباء مستشفى ميديكال لعلاج الأمراض النفسية والإدمان مجموعة من الطرق العلاجية التي يتم اتباعها مع مرضى الإكتئاب الذهاني، والتي تتوقف على اكتشاف المرض وتشخيصه، وبعيدا عن ذلك هناك مجموعة من البرامج العلاجية التي يحددها الطبيب المختص لعلاج الإكتئاب الذهاني، والتي سوف نسردها خلال الأسطر التالية:-

1 – الصدمات الكهربية

الصدمات الكهربية هي من طرق علاج الإكتئاب الذهاني التي يلجأ لها الأطباء بعد أخذ موافقة الأهل في بعض الحالات، منها إذا ما كان المريض كبير في السن ولن يستطيع تحمل الآثار التي تخلفها الأدوية، أو إذا كان الإكتئاب الذهاني حاد جدا، الجدير بالذكر إنه إلى جانب الجلسات الكهربية يتم تناول مضادات الإكتئاب ومضادات الذهان جنبا إلى جنب, وفي واقع الأمر هناك الكثير من الأشخاص من ينظر إلي العلاج بالصدمة الكهربية بانه عذاب ولا يعلم بأنه من أنجع العلاجات التي لها دور كبير في مساعدة الأشخاص في الوصول إلي التعافي والتخلص من معاناة المرض النفسي , ولكن علينا أن نتواصل مع مراكز الصحة النفسية المتخصصة فهي التي تساعد علي الوصول إلي التعافي والخلاص من تلك المعاناة التي يعيشها المريض النفسي .

2 – الأدوية

تناول الأدوية المختصة بعلاج إكتئاب الذهان تتم تحت إشراف طبي فقط، وذلك لتحديد أنواع الأدوية التي تتماشى مع حالة المريض إلى جانب المدة اللازمة لتناول الدواء، ويتلخص كورس الدواء في علاجات مضادات إكتئاب ومضادات الذهان، وذلك للقضاء على كافة الأعراض المرضية التي تظهر على المرضى , ولكن لا يكتفي بأدوية علاج الإكتئاب فقط بل يتم الجمع بينها وبين أدوية علاج الفصام علي حسب الحالة المرضية .

3 – العلاج النفسي

يتماشى العلاج النفسي جنبا إلى جنب مع الطرق العلاجية الأولى من الإكتئاب الذهاني، تشمل هذه الطريقة التحدث مع الطبيب النفسي الذي يكون مشرف على الحالة ويعرف كافة المعلومات عنها، يسمح الطبيب النفسي للمرضى التحدث عن كافة مخاوفهم والأفكار التي تدور في أذهانهم .

الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تساعد في التعرف على مدى استجابة المريض للعلاج وإلى أي مدى وصل معدل الشفاء لديه، كما تساعد هذه الجلسات النفسية المرضى في الرجوع إلى الحياة الطبيعية والاختلاط بالمجتمع بطريقة سهلة وسلسة.

هكذا من خلال موضوع علاج الإكتئاب الذهاني، تعرفنا على كافة الأعراض التي تظهر على مرضى هذا النوع من الإكتئاب، والذي من الضروري أن يتم التعرف عليه مبكرا لزيادة معدل الشفاء .

المصدر

مواضيع ذات صلة

علاج الاكتئاب عند كبار السن 

مقال عن الاكتئاب 

اعراض الاكتئاب بالتفصيل 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن