قد أصبح الحديث عن الاضطرابات النفسية و كيفية التعرف علي المريض النفسي والبدء في رحلة شخص يعاني من حالة نفسية أو مرض نفسي أو اضطراب ذهاني محط أنظار الجميع من أبناء المجتمع فقد لا يخلو قطر من الأقطار بل منزل إلا وبه شخص يعاني من مرض نفسي أو شخص مدمن يعاني من أعراض نفسية مصاحبة للإدمان علي الأقل في محيط العائلة .

علينا أن نعي بأن التفكير في علاج المرض النفسي بدون طبيب أمر من السعي في طريق نهايته سراب , بعداً عن الأخذ بالأسباب الأخري , ولا ثمة تعارض ألبته بين معالجة شخص مريض نفسي من خلال المختصين وبين علاج المرض النفسي بالقرآن والرقية الشرعية .

اختبار المرض النفسي ؟

كيفية التعرف على المريض النفسي من الأسئلة الشائعة التي تدور في أذهان الكثير من الأشخاص، وخاصة في الوقت الحالي بعد الانتشار الواسع للأمراض النفسية، والتي أصبحت سبب في معاناة الكثير من أفراد المجتمع، والمريض النفسي يعرف عن طريق الصفات اي صفات المريض النفسي ، والأعراض الجانبية التي تظهر عليه، كما أن سلوكياته وطريقة تفكيره تكون متذبذبة وغير مستقرة مما تدفعه إلى ارتكاب أفعال غير طبيعية .

والجدير بالذكر أن المرض النفسي قد ينشأ لعدة أسباب مختلفة، والتي تؤدي إلى حدوث خلل في الوظائف الحيوية للجسم والدماغ، وهناك أنواع من الأمراض النفسية تكون أعراضها غير واضحة، ويصعب ملاحظتها من قبل الآخرين .

كذلك بعض المرضى النفسيين قادرون على إخفاء مرضهم عن الجميع، ولذا يطرح سؤال ما هي كيفية التعرف على المريض النفسي، وعبر موقع ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان سنوضح إجابة هذا السؤال، وما هي طرق علاج الأمراض النفسية .

سوف نتطرق من خلال عناصر الموضوع إلي العديد من المحاور والإجابة علي العديد من التساؤلات ومتي يتم اللجوء إلي دكتور نفسي والوصول إلي مصحة نفسية متخصصة وهذا ما ستعرفه خلال قراءتك لهذا المقال .

مقالات مصدرية

مصحة نفسية 

أسباب المرض النفسي

لا ريب أن الحديث عن كيفية التعرف على المريض النفسي يجعلنا نتطرق إلي معرفة أسباب المرض النفسي , حيث يعاني العصر الحالي من انتشار الأمراض النفسية، والتي تعرف بتأثيرها السلبي على الوظائف الحيوية للمخ وطريقة التفكير، وذلك ما يدفع المريض النفسي إلى ارتكاب سلوكيات تتصف بالتذبذب، وعدم الاستقرار ويصعب عليه التحكم في ردود أفعاله تجاه المواقف المختلفة التي يتعرض لها .

وبالتالي يواجه العديد من التحديات والصعوبات في سبيل العيش بطريقة طبيعية مثل الآخرين، ويعد العلاج النفسي إلى جانب العلاج الدوائي هو الحل الأكثر فاعلية في التخلص من الأمراض النفسية .

كما يوجد أنواع متعددة من الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان مثل الاكتئاب ، والانفصام أو ثنائي القطب أو الرهاب الاجتماعي وغيرها، وما يميز هذه الأمراض عن بعضها البعض هي الأعراض، والصفات الخارجية التي تظهر على المريض، وإلي جانب ذلك أسباب الأمراض النفسية لم يتم تحديدها بشكل دقيق، ولكن قام العلماء والأطباء بوضع مجموعة أسباب، وعوامل من المحتمل أن تكون سبب في الأمراض النفسية، ومن ضمنها التالي:

1_ أسباب وراثية

بعض الدراسات أوضحت أن وجود أقارب من الدرجة الأولى مثل الأب، أو الأم مصابون بالمرض النفسي يزيد من احتمالية إصابة الأبناء بنفس المرض .

2_ أسباب بيولوجية

المقصود بالأسباب البيولوجية هي الاضطرابات التي تحدث في الدماغ أو الوظائف الحيوية، حيث وجد أن الغالبية العظمى من المرضى النفسيين يعانون من خلل أو اضطراب في النواقل العصبية، وذلك يؤثر على المستقبلات العصبية مما يتسبب في معاناة المريض من الصعود والهبوط في الحالة المزاجية، أو حدوث خلل في إفراز بعض الهرمونات الجسدية المسؤولة عن السعادة .

3_ أسباب بيئية

الظروف البيئية التي ينشأ فيها الطفل تؤثر بطريقة مباشرة على سلوكياته وردود أفعاله، حيث أن التواجد في بيئة يسودها الظلم والقهر والتعنيف الجسدي، والفقر والحرمان وغيرها تعد دافع كبير للإصابة بالأمراض النفسية في مراحل عمرية مختلفة .

4_ أسباب أسرية

الأسرة وتربيتها تعد عامل مهم في تكوين الشخصية وطريقة التفكير، ولذا اتباع أسلوب تربوي سليم يساعد الطفل على التمتع بصحة نفسية جيدة، ولكن استخدام أسلوب الشدة والضرب والتعنيف الجسدي يؤثر على نفسية الطفل، والتي تكون مذبذبة وبالتالي يصبح أكثر عرضة للإصابة بأحد الأمراض النفسية في المستقبل .

كيفية التعرف على المريض النفسي

عند التحدث عن المريض النفسي يعتقد البعض أنه شخص مختل عقليًا، وأن سلوكياته تتصف بالجنون والعنف تجاه الآخرين، وهذا الاعتقاد خاطئ لأن هناك الكثير من الأمراض النفسية التي لا تنم عن فقدان العقل، وصفات أصحابها لا تشكل خطر على الأشخاص المحيطين، ولذا لا يمكننا القول بأن جميع المرضى النفسيين أشخاص مجانين .

وكيفية التعرف على المريض النفسي من الأمور التي تدور في أذهان الكثيرين، وخاصة عند التعامل مع أشخاص يتصفون بالغرابة، أو يتبعون أساليب وأنماط حياتية مختلفة عن المعتاد، وبالتالي يجب معرفة أن كيفية التعرف على المريض النفسي تعتمد على الصفات، والعلامات التي تظهر على المريض، وعلى الرغم من اختلافها من مرض نفسي إلى آخر إلا أن أبرز هذه الصفات تكون كما يلي:

  • الخوف المستمر .
  • الشعور بالتوتر والقلق .
  • فقدان الرغبة .
  • الرغبة في البكاء .
  • العيش في عالم من الأحلام والأوهام نتيجة الانفصال عن الواقع .
  • الشعور بالارتباك .
  • الميل إلى التصرف بطريقة عدوانية .
  • إيذاء النفس .
  • التفكير في الانتحار .
  • عدم القدرة على التركيز .
  • تفضيل العزلة والابتعاد عن الأشخاص المقربين .
  • خلل في التفكير .
  • المعاناة من ألم في الجسم وتحديدًا في العظام والمفاصل .
  • جنون العظمة .
  • مواجهة صعوبة في التعامل مع المشكلات اليومية .
  • سرعة الانفعال .
  • فقدان الشهية أو زيادتها بشكل ملحوظ، وذلك ما يؤثر على الوزن بالزيادة أو النقصان خلال فترة زمنية قصيرة .
  • الغضب الشديد .
  • تأنيب الضمير بشكل مبالغ فيه .
  • تدني الذات .
  • كثرة التقلبات المزاجية ما بين الصعود والهبوط .
  • الإحساس بالإرهاق .
  • الشعور بالسعادة العارمة بدون سبب واضح .
  • اضطراب المشاعر .
  • قلة النوم .
  • الهلوسة البصرية أو السمعية .
  • انخفاض التوازن .
  • نوبات من الذعر والهلع .
  • عدم القدرة على التكيف والتأقلم مع تغيرات الحياة المستمرة .
  • الشك الدائم في الآخرين .

اكتشاف مثل تلك الأعراض ورؤيتها علي شخص تدعلك تسعي في طريق الوصول إلي افضل دكتور نفسي والحاق المريض في أحد المراكز العلاجية المختصة حيث البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي من خلال مراكز الطب النفسي في مصر .

ومن هنا من خلال ما أشرنا من أعراض المرض النفسي يجعلنا نجيب علي العديد من التساؤلات لماذا يبكي المريض النفسي , وكلام مريض نفسي من شخص متزن وسليم نفسياً وعلينا أن نعي بأن أعراض الحالة النفسية الشديدة من الأهمية بمكان لاكتشاف المرض مبكراً .

ما هي أشد الأمراض النفسية

في إطار التحدث عن كيفية التعرف على المريض النفسي يتساءل البعض عن أشد الأمراض النفسية، والتي تشكل خطورة على الإنسان والأشخاص المحيطين به، وأطباء مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان حددوا أشد أنواع الأمراض النفسية كما يلي:

1_  اضطراب الشيزوفرينيا الفصام 

اضطراب الشيزوفرينيا أو ما يعرف بالفصام هو عبارة عن مرض نفسي حاد يؤثر على إدراك المريض، ويدفعه إلى العيش في عالم من الأوهام والتخيلات الغير واقعية، ويعد من الأمراض النفسية الشديدة لأنه يتسبب في دفع المريض إلى إيذاء نفسه، وإلحاق الضرر بالآخرين إلى جانب معاناته من نوبات هلع مستمرة .

2_ اضطراب ثنائي القطب

يعتبر اضطراب ثنائي القطب من أشد الأمراض النفسية التي تؤثر على الحالة المزاجية للمريض، حيث يشعر بالسعادة والنشاط المفرط لفترة زمنية، ومن ثم يعاني من الإحباط والحزن الشديد، وتتكرر هذه النوبات بشكل مستمر على فترات منتظمة، وبالإضافة إلى ذلك يصاب بالهلوسة الحادة ونوبات الاكتئاب، والجدير بالذكر أنه في المراحل المتقدمة من هذا الاضطراب قد يرتكب المريض جرائم القتل .

كيفية التعامل مع المريض النفسي

كما تحدثنا عن كيفية التعرف على المريض النفسي سنتطرق إلى توضيح طريقة التعامل مع المريض النفسي، وذلك من خلال اتباع عدد من النصائح والتعليمات كالتالي:

  • في البداية ينصح بأهمية القراءة عن المرض النفسي لمعرفة أعراضه، وجوانبه السلبية التي تؤثر على المريض .
  • الحرص على تشجيع المريض على العلاج النفسي إلى جانب توفير الدعم المعنوي .
  • كما ينصح بعدم إخبار الآخرين عن سر المريض وتفاصيل علاجه، حتى لا يعاني من نظرات المجتمع السلبية له بعد الشفاء مما قد يدفعه إلى الانتكاسة مرة أخرى .
  • استخدام لغة حوار هادئة أثناء الحديث .
  • في الحالات الطارئة ينصح بطلب المساعدة من الطبيب أو الذهاب إلى المستشفى .
  • الابتعاد عن استخدام أسلوب الإجبار والقوة في العلاج حتى لا يعود بالسلب على حالة المريض .
  • مع الحالات الحادة من الأمراض النفسية ينصح بالذهاب إلى مركز طبي متخصص مثل مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان، وذلك لمساعدة المريض على الوصول إلى بر الأمان .

أهم طرق علاج المرض النفسي

يعتقد البعض أن الأمراض النفسية تكون مزمنة ويصعب علاجها، وذلك خاطئ لأن هناك طرق متعددة لعلاج الأمراض النفسية، والتي تحقق نتائج مذهلة في التخفيف من أعراض المرض، كما أن البدء في وقت مبكر يساعد على زيادة نسبة الشفاء والتعافي، ومن أهم طرق علاج المرض النفسي التالي:

  1. العلاج النفسي .
  2. العلاج بالأدوية .

وفي الختام نكون قد أوضحنا كيفية التعرف على المريض النفسي من خلال الصفات الخارجية، كما تحدثنا عن أسباب وطرق علاج الأمراض النفسية .

موضوعات ذات صلة:

أسعار العلاج النفسي أون لاين 

علاج إدمان الحبوب النفسية

مدة علاج القلق النفسي