ما هو الإدمان وكيفية العلاج منه ؟

ma-howa-alediman ما هو الإدمان وكيفية علاجه ؟

ما هو الإدمان من التساؤلات الهامة التي تحتاج إلي تسليط الضو عليها أن نتعرف علي ماهية هذا المرض او إن شئت فقل هذا الإرهاب الخفي المدمر قاتل نضرة الشباب وقاضي علي العجائز ومدمر صحة البنات , ومن هنا سوف نتعرف علي الإدمان والذي يعني الإستمرار في تعاطي بعض المواد علي الرغم من الضرر الصحي الذي تتسبب فيه تلك السموم من أنواع المخدرات علي حياة الأشخاص , وهو من أهم خصائص الإدمان أنه بمجرد البدء بالتعاطي فإن الشخص المريض لا يستطيع أن يقوم بايقافه لوحده ,بل لابد من التواصل مع المختصين في مصحات ومراكز علاج الإدمان من أجل المساعدة علي التخلص من الإدمان .

مقدمة عن الإدمان 

علينا ان نفرق بين الإدمان كمرض  وبين الشخص المريض المدمن علي المخدرات الشخص الذي عليه خطأ ولا ريب ولكن ربما يكون هناك العديد من الأسباب والعوامل التي قد أدت به إلي ذلك فعلينا ان نلعن المرض ولا نلعن المريض ,وعلينا ان ننظر إلي الادمان كمرض يحتاج إلي العلاج كغيره من الأمراض , ومن الأمور التي علينا ان ننوه عليها من خلال مقدمة عن الإدمان أننا امام مرض يمكن الشفاء منه والتخلص من تلك العبودية , وتتمثل محاور علاج الإدمان علي الشخص المدمن ورغبته في التعافي وعلي الأسرة ودعمها للمدمن في رحلة علاج الإدمان من المخدرات بالإضافة محور من الأهمية بمكان ألا وهو حسن اختيار مصحة من مصحات علاج الإدمان .

ومن أهم خصائص الإدمان علي المخدرات ان الشخص بمجرد البدء في طريق التعاطي فهو لا يستطيع أن يقوم بإيقاف التعاطي بمفرده , ومرض الإدمان من الأمراض التي تصيب الدماغ ومن هنا لابد من الإسراع في طريق العلاج من قبل المختصين في المصحات والمراكز العلاجية واخضاع مدمن المخدرات إلي برامج علاج إدمان المخدرات لأجل الوصول به إلي أقصي درجات التعافي , وأما فكرة أن الأدمان لا يمكن علاجه فهذا الكلام سفه , فكم من شخص استطاع بفضل الله أولاً ومن ثم التواصل مع المختصين أن يتخلص من عبودية هذا الطريق الوعر والوصول إلي مرحلة اتزان نفسي وسلوكي واتمام مراحل علاج الأدمان .

تعريف الإدمان في علم النفس

انواع الادمان

 

ما هي العوامل التي تسبب الأدمان علي المخدرات ؟ا

أما عن تلك أسباب الإدمان والعوامل التي تؤدي إلي الإدمان فهناك عدة عوامل كما يشير خبراء الطب النفسي مثل العوامل الوراثية والحيوية والاجتماعية ولكن لا يوجد أي سبب كافي من أجل شرح أسباب الإدمان , علي الرغم من وجود العديد من المؤثرات للعودة إلي الإدمان ولكن يجب العلم بانها فقط فترة زمنية بيولوجية , كما أن العوامل البيئية والعامل النفسي والسلام الروحي والقدرة علي الوصول إلي المواد المخدرات والتكوين العائلي والأوساط الاجتماعية وغيرها من العوامل مثل الثقافة كلها لها دور كبير في العودة إلي طريق الإدمان .

كيف يتطور الإدمان ؟

لا يصل الشخص إلي مرحلة الذورة في التعاطي إلا بعد المرور علي أربعة مراحل بداء بمرحلة التجربة وهناك العديد من الامور التي تدفعه إلي تجربة المخدرات خاصة لمن هم في مرحلة المراهقة والشباب فهم الفئة الأكثر عرضة للإدمان علي المخدرات .

ومن ثم يتطور الأمر مع الشخص المتعاطي من أجل التجربة ليصل إلي مرحلة الإستخدام الإجتماعي او استعمال المخدر عن قصد ومن ثم الوصول إلي مرحلة اساءة استعمال المواد والعقاقير المخدرة .

وأخيراً الوصول إلي مرحلة الإدمان علي المخدرات أو مرحلة الذروة وهي مرحلة خلل في الأستخدام لتلك العقاقير والمواد المخدرة .

في تلك الأثناء يظل الشخص الذي يدفعه الفضول إلي التجربة والتعاطي بأن تعاطيه للمخدرات هذا امر  بسيط وأن بإمكانه تركها وقتما شاء , ولكن بعد فقدان السيطرة علي نفسه يبدأ في تعاطي تلك المواد والعقاقير المخدرة بصورة غير معقولة , ومن هنا علينا أن نشير إلي نقطة محورية في طريق التعاطي والإدمان علي المخدرات أن الشخص في باديء الأمر يتعاطي بحرية واختيار وما أن يلبث في تذوق نشوة المخدرات ويزيد من حجم جرعة المخدرات إلي ان يصل إلي مرحلة التعاطي القهري ولا يستطيع أن يتوقف عن تعاطي تلك السموم من أنواع المخدرات حيث أن أعراض انسحاب المخدرات ليس بالأمر الهين علي الإطللاق وربما تجعله يعود منكس الرأس من أجل تعاطي تلك السموم من أنواع المخدرات مرة أخري ومن ثم فإن علاج الإدمان من الصعوبة بمكان حتي لا نستسهل الأمور ولابد من أن نتواصل مع المختصين وخبراء العلاج من أجل الخلاص من تلك العبودية والعودة إلي طريق الحياة من جديد .

كتير من الأشخاص بيتسائل كيف أترك المخدرات وكيف أبطل مخدرات وكيف أقلع عن الأدمان , ولكن كما يقال ليس الإيمان بالتمني ولكن الإيمان بالتحلي , فهذا العالم المظلم المروع لن يكون الخلاص والفكاك منه بتمني الابتعاد ولكن هناك العديد من الأمور التي يجب من توافرها في تلك الرحلة العصيبة , وكم أضعت كثيراً من حياتك في رحلة التعاطي فلا تتوان أخي الحبيب في إنقاذ نفسك من عبودية مخدر واجعل عبوديتك لله جل وعلا فقط وأنقذ نفسك من الإدمان ولتدركها من تلك النهايات المؤلمة التي قد تتعرض لها بسبب تعاطيك لتلك السموم من أنواع المخدرات الفتاكة فنهاية المدمن إما الموت أو السجن أو البقاء في مصحة , فلتجعل الأخيرة هي مرادك وسعيك ولتبدأ في التواصل مع أحد مصحات علاج الإدمان والبدء مبكرة في رحلة علاج الإدمان .

في ظل المحاولات التي يقوم بها الشخص المدمن من أجل ترك سيطرة تلك السموم من المخدرات عليه , والسعي في طريق الخلاص من عبودية الإدمان لكنه في نهاية المطاف لا يتم الحصول علي نتائج إيجابية , فتوفير تلك المواد سيؤدي إلي تعطيل الحياة اليومية والانشغال بالانقطاع عن تعاطي المخدرات والابتعاد عن مؤثراتها , وعدم تخصيص الوقت اللازم للأسرة والعائلة وإهمال كل شيء في سبيل الحصول علي تلك المخدرات والدخول في الصراعات والجدالات الطويلة , فلما كل هذا ؟ هذه رسالة إلي المدمن عليك أن تسعي في طريق الخلاص من عبودية الإدمان وعليك ان تسعي جاهداً فكم أضعت من عمرك في سبيل التعاطي , فلما لا تضحي من أجل التعافي , فإن لم من أجل نفسك بل من أجل أهلك وأسرتك وأخواتك ومن يحبونك .

الوقاية من الإدمان ؟

درمالوقاية خير من العلاج تلك الأمور لابد ان نعيها , فإن البدء في طريق التعاطي ما أسهله ولكن الخروج من هذا الطريق ليس بالأمر الهين علي الإطلاق , وكم من شخص ضاعت حياته في هذا الطريق الوعر والعالم المدمر بسبب الاستمرار في طريق الإدمان علي المخدرات , ولا شك أن نوع الإدمان والمخدرات التي يتعاطاها الشخص المريض لها دور في رحلة التعافي , ولكن بشكل عام بمجرد تعاطي المخدرات يبدأ المدمن في الدخول في دوامة لا يتمكن من الخروج منها والحل الوحيد هو علاج الإدمان , ولكن كما نؤكد دوماً بان علاج الإدمان حلم وتحقيقه يحتاج إلي مثابرة ومن ثم نحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم أيدينا لكل من غرر به في طريق التعاطي ويرغب في علاج الإدمان من خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة تساعد علي التعافي مع أفضل أطباء علاج الإدمان في مصر فمعاً سنعبر بكم إلي بر الأمان .

بمجرد دخول الشخص في طريق الإدمان وتعاطي تلك السموم من المخدرات فإنه يدخل في دوامة لا يستطيع الخروج منها ولا يتمكن من الإنفكاك عنها والحل الوحيد هو البدء مبكراً في رحلة علاج الإدمان .

ما هو العمر الذي يبدأ فيه الشخص بالادمان ؟

علينا أن نعي بأن الإدمان علي المخدرات لا يفرق بين كبير ولا صغير ولا مسلم ولا مسيحي ولا رجل ولا إمراة فالجميع عرضة للوقوع في طريق الإدمان , وعملية الاستجابة للعلاج تتأثير بتلك الفروق الجسيمة وخصائصها , ففي مرحلة تطور الإدمان فإن هناك العديد من المناطق بالدماغ التي لها دور كبير في حدوث درجة الإدمان , مثل منطقة سقف البطين والتي تعبر عن مركز المكأفاة والجوائز في الدماغ , بالاضافة إلي التفكير المنطصي والقدرة علي اتخاذ القرار مع السيطرة علي الاندفاع منطقة القشرة الأمامية في الدماغ , مع التعليم في منطقة النواة المتكئة المخططية في كل مرحلة من مراحل الإدمان , ويحدث العديد من تلك التغيرات في منطقة الدماغ ومرحلة تطور الأدمان وتكون فوضوية وغير متزنة .

في الأوضاع الطبيعية يكون الفن واكل الطعام من الأمور التي تجلب السعادة للأشخاص في ظل ارتفاع نسبة الدوبامين في الدماغ , وهناك علاقة وطيدة بين تعاطي المخدرات وبين زيادة نسبة الدوبامين بصورة كبيرة , ومن هنا يظل الأشخاص في رحلة التعاطي بسبب أن المخدرات تزيد من نسبة الدوبامين , وهذا هو السبب الذي يدفع الشخص إلي طلب تلك المواد بصورة مستمرة .

في الأوضاع الطبيعية كذلك الأمر يكون الشخص لديه العديد من الأهداف ويجب عليه الاخيار من بينها لكي يتم تحقيق تلك الأهداف , وتبدأ عملية الوعي بها والعمل علي تحقيقها لأجلها يكون مرتبط بالمنطقة الأمامية من الدماغ , ومن بين أهم الأثار السلبية للإدمان فإن تأثير تلك المواد علي عملية الاختيار بين تلك الأهداف كونها تؤدي إلي إفراز الدوبامين وبقاءه في تلك المنطقة الأمانية , ومن ثم يؤدي إلي اتخاذ القرارات الخاطئة والحد من القدرة علي القيام بالأنشطة اليومية وهما المسؤولتان عن القدرة علي التعلم , وبالاضافة إلي أن الإدمان في مراحل متقدمة يتسبب في الأثار السلبية علي الطعام وغيرها من الأشياء التي تعطي الشعور بحالة من السعادة عديمة الجدوي فهي سعادة وهمية لحظية سرعان ما تزول ليحل محلها لحظات من الندم والقلق والاكتئاب وغيرها من الإضطرابات النفسية والذهانية الناجمة عن تعاطي تلك السموم من المخدرات , ومن ثم علينا ان نوازن بين لحظات من النشوة ودقائق من الشهورة واللذة في ظل تعاطي المخدرات وبين ضياع ودمار وتفتت وتشتت مجتمع .

هل الإدمان عامل وراثي ؟

الكثير من الأشخاص بل الأعم الأغلب ينظر إلي الشخص المدمن بأنه شخص منحرف في السلوكيات وشخص منحرف في الأخلاق , ولكن علي حسب الدراسات العلمية التي تم عملها فإن الإدمان علي المخدرات يتاثير بشكل كبير بالعامل الوراثي لدي بعض الأشخاص , ولكن كيف يحدث هذا ؟ ففي حال وجود شخص حامل لجينات غير طبيعية فانه يقوم بإنتاج بروتين غير طبيعي , وذلك الإنزيم الغير طبيعي يعمل علي تخريب سلسلة المستقبلات في منطقة الشعور بالسعادة والجوائز في الدماغ بسبب ذلك يحدث عدم القدرة السيطرة علي التعاطي .

علينا أن نعلم تمام العلم بان الأشخاص الحاملين للعامل الوراثي للإدمان ليس فقط يعلون علي زيادة تخريب نظام سلسلة المستقبلات في الدماغ , اكلن يعمل علي تقليل المدة للإصابة بالإدمان , ولكن مع ذلك فإلي يومنا هذا فلا يوجد أي تكنولوجيا او دراسات تؤكد بأن العامل الوراثي سبب في الاصابة بالإدمان علي الرغم من أن استعمال الخمور والكحوليات يحمل الكثير من المخاطر .

ما هي المواد التي تسبب الأدمان ؟

علينا أن نعلم بانه في نهاية المطاف كل شيء يعتبر جائزة يمكن أن يتسبب في حدوث الإدمان , وهناك العديد من المواد التي يدمنها الأشخاص مثل ادمان التبغ وادمان الكحول والحشيش والإدمان علي الهيروين والكوكايين , وبعض أنواع الفطريات مثل السترويد والكيتامين وغيرها من الأعشاب التي قد أدمنت , وففي السنوات الأخيرة تم استعمال بعض المواد التي توجد في الحشيش , ولندرك جميعاً بأن اساءة استعمال العديد العقاقير الطبية بوابة كبري للوقوع في طريق الإدمان علي المخدرات فما بين اساءة الاستعمال يكون الطريق مفتوحاً إلي عالم الإدمان , ومن هنا كان تسليط الضوء علي ما هو الإدمان وكيفية التعافي منه  ؟

كيفية التواصل مع المدمن ؟

ما هو دورنا في مساعدة المدمن في الإقلاع عن الإدمان فهذا السؤال لابد من أن يعلمه كل شخص في محيط الشخص المدمن , فإن استمرارنتا باستخدام جمل تخلص إلي الشعور بالذنب لدي الشخص المدمن لا شك أنها تحفزه علي الاستمرار في طريق التعاطي .

علينا أن نساعد المدمن في البقاء خاليا من الأدمان ولكن مع ذلك علينا ألا نوافقه علي البقاء في هذا الطريق الوعر , وعلينا ان نتعرف علي الأسباب التي قد دفعته إلي الوقوع في هذا العالم المدمر , ولندرك بان الأدمان ليس نتجة للحظة وانما استعمال الشخص تلك المخدرات مرات عديدة ظناً منه أنه سوف يسيطر عليها وعلي نفسه وتركها سيكون بالامر الهين متي أراد له ذلك ولكن بالطبع تجار المخدرات قد خدعوه وأوقعه في الفخ الأمر الذي قد تسبب في تعاطيه تلك السموم من أنواع المخدرات الفتاكة .

لا يوجد هناك أي إجابة بخصوص تلك المادة التي يتعاطاها من المخدرات , وفي تلك الحالة سيكون نوع المخدر عامل كبير علي الوصول إلي التعافي في مرحلة متقدمة او متاخرة , ومن هنا علينا ان نعي بان علاج إدمان الهيروين يختلف عن علاج إدمان الترامادول يختلف عن علاج إدمان الحشيش فتلك السموم من أنواع المخدرات تختلف من شخص لأخر علي حسب تلك المادة المخدرة من السموم الفتاكة .

يمكن أن تخف حدة الإدمان , ولكن لا يمكن الشفاء منه ومن هنا يتوجب البقاء بعيدأ عن تعاطي الكحوليات والمخدرات , علي عكس ذلك فهو يقوم بعد الاستخدام مجدداً وتتكرر تلك المشكلة والبدء في رحلة معاناة جديدة .

الإدمان شر مستطر وطريق وعر والجميع خاسر في تلك المعركة , فالشخص تتدمر صحته والأسرة تتفتت والمجتمع يختل توازنه في ظل وقوع الأشخاص في ذلك الطريق الوعر , خاصة أن اغلب مدمني المخدرات هم من الشباب والمراهقين وهي الفئة التي عليها بناء المجتمع وعليها بناء اركانه , ومن هنا علي الجميع أن يكون له دور في خلق مجتمع خال من الإدمان .

كيفية التعامل مع الشخص المدمن ؟

زوجي مدمن ماذا أفعل ؟ اخوي مدمن وش أفعل وغيرها من الكلمات التي تنبق من قلوب المحبين علي أشخاص لهم مكانة في قلوبهم ولا يعرفون ماذا يفعلون , ففي واقع الأمر الوقوع في طريق الإدمان يجعل الأسرة تنقلب أمورها رأساً علي عقب والجميع خاسر في ظل وقوع أحد أفراد الأسرة في بوتقة الإدمان , ولكن ما الحل ؟

الحل يكمن في ان تتكاتف الأسرة جميعاً في ان تخلص الشخص المدمن من هذا العالم المدمر والطريق الوعر وتساعده علي الخروج من بوتقة الإدمان علي المخدرات وتقف بجواره في طريق التعافي ,ولابد أن يري المدمن محبة أفراد الأسرة ومساعدته للشخص المريض في طريق علاج الإدمان ؟

بقدر صعوبة مرض الإدمان ذاك المرض المعقد ولكن مع هذا فهو بنفس الصعوبة والضرر لدي الأسرة فياليت شعري أن كانت أضرار إدمان المخدرات علي المدمن فحسب بل إن الجميع في تلك المعركة إن صح التعبير خاسر , والتعرف علي صعوبات الإدمان التي تواجهها الأسرة وتتعرض لها في ظل وقوع أحد الأفراد في عبودية المخدرات وطريق الإدمان .

علينا أن نتعرف علي أضرار إدمان المخدرات علي الفرد والأسرة والمجتميع ونتعرف علي كافة المعلومة التي تخص المرض كي نستطيع التعامل مع المدمن بصورة صحيحة ونكون له يد عون في طريق التعافي ونساعده علي التخلص من تلك المعاناة التي يعيش فيها , فهو الأن حقاً مغيب تماماً عن الواقع ولا يهمه في حياته إلا الحصول علي تلك العقاقير والمواد المخدرة الفتاكة .

ماذا علي المدمن بعد التعافي من الإدمان ؟

كثير من الأشخاص يتسائل ماذا علي أن أفعل بعد العلاج من الإدمان , وفي واقع الأمر الإدمان من الأمراض التي تصيب العائلة باكملها , وتأثيره ليس علي الشخص المدمن فحسب ولكن علي الأسرة وعلي المجتمع باكمله , والتكلف ببعض المستؤوليات .

ويبتعد الأشخاص المدمنين في العادة عن أخذ بعض المسؤوليات في حياتهم يقوم الأشخاص متعاطي المخدرات بعدم القيام بالوظائف والاهتمام بها , أو يجدوا أشخاص يحلوا مكانهم من أجل القيام بها , وفي تلك المرحلة يجب علي العائلة أن تقوم بتنبيه الشخص المدمن وتساعده علي الحفاظ علي تعافيه , ولنعلم تمام العلم بأن التعافي من الإدمان طريق يحتاج إلي المثابرة والمساعدة من قبيل الأسرة والتعرف علي جميع المقومات والعوامل التي تساعد الشخص علي الحفاظ علي التعافي والبقاء بعيداً عن طريق المخدرات .

لا شك أن الرفقة والأصدقاء لهم دور كبير إما في مساعدة الشخص المدمن في الابتعاد عن طريق الإدمان أو في الانتكاس والعودة إلي بوتقة التعاطي من جديد , ومن هنا فإن كسب أصدقاء جدد سلاح ذو حدين فعلي حسسب نوعية تلك الصحبة الجديدة في محيط المتعافي , بالاضافة إلي ما علي المدمن من القيام به من السعي في طريق إملاء وقت الفراغ والاستفادة من كل لحظة من لحظات الحياة تلك , وفي حالة المعاناة من الاكتئاب او فقدان الامل او في حال حالة من الإحباط فعلي الجميع أن يسعوا في طريق الدعم والمساندة للشخص المتعافي كي لا ينجرف مرة أخري في طريق الإدمان علي المخدرات .

علي أسرة الشخص المدمن بعد تعافيه بل حتي في أثناء وقبل التعافي وفي مراحل العلاج ان يتعرف علي مفهوم الأدمان ودور الأسرة في علاج الأدمان وكيف تساعد الشخص المريض من أجل الوصول إلي مرحلة التعافي والخلاص من تلك العبودية المقيتة لتلك السموم من انواع المخدرات .

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن