مدة علاج القلق النفسي

مدة علاج القلق النفسي والتي يحتاج إليها الشخص القلق من أجل القدرة علي العودة إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي , واضطرابات القلق مثل( الهلع، القلق الاجتماعي ورهاب الخلاء) تعد من الاضطرابات النفسية الأكثر انتشارا والتي يعاني منها مجموعة كبيرة من الناس، دون التعرف على أنهم يعانون من اضطراب القلق بسبب الجهل بالأعراض المصاحبة له، لذا فإن كنت تعاني من أحد اضطرابات القلق مثل الهلع أو الوساوس فلست مضطر على التعامل معه وتقبله، حيث أن هناك العديد من الطرق العلاجية التي يتم استخدامها في سبيل التخلص من هذا النوع من الاضطرابات النفسية، لذا تعدد أنواع العلاج وتختلف الفترات التي يستغرقها مريض القلق حتى يشفي، لذا سوف نتناول من خلال هذا الموضوع مدة علاج القلق النفسي والأعراض المصاحبة له والطرق العلاجية التي يتبعها الطبيب بدون استخدام الأدوية , مع التعرف علي أدوية علاج القلق العام وبشكل عام فإن علاج القلق والخوف والتفكير نفس الخطوات التي يحتاج إليها الشخص المريض من اجل الوصول إلي مرحلة تعافي .

تختلف مدة علاج القلق النفسي من شخص لأخر علي حسب العديد من العوامل والمتغيرات , ومن ثم قد تظهر علامات الشفاء من القلق النفسي لشخص ولا تظهر علي شخص آخر في نفس المدة ولكن علينا ان نعي بأن افضل دواء للقلق والتوتر والخوف يكون من خلال الاستعانة بالمختصين وفيه يتم الجمع بين العلاجات النفسية والسلوكية المختلفة مع أدوية علاج القلق وصولاً بالمريض إلي أقصي درجات الشفاء من القلق , ولكل من يتسائل هل يمكن من علاج القلق نهائياً فعلينا أن نعي بانه ما خلق الله من داء إلا وقد خلق له دواء ولكن علينا أن نأخذ بالأسباب والسعي في طريق التعافي والشفاء من الاضطرابات النفسية والذهانية بأسرع وقت , ومن ثم فنحن من خلال مركز الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان نوفر احدث ادوية علاج القلق والعلاجات النفسية ولو لزم الأمر فإننا نتعامل من خلال علاج الاضطرابات النفسية بالصدمة الكهربية وهي من أشهر العلاجات التي قد أظهرت تقدماً ملحوظاً في علاج المرض النفسي .

هل يشفي مريض القلق النفسي ؟

في واقع الأمر يختلف سير الإضطرابات النفسية ومن بينها القلق علي حسب الفرد , فقد يختفي الاضطراب من نوبة واحدة قصيرة دون عودة خاصة في الشخصية السوية , من هنا يشفي مريض القلق النفسي ويستطيع العودة إلي حياته بشكل طبيعي من جديد .

وهناك حالات من اضطراب القلق النفسي تكون مزمنة ولا تستجيب لكل أنواع العلاج خاصة في الشخصية العصابية وبين هذين النوعين يوجد العديد من أنواع القلق والكثير من الاشخاص المرضي يتعرضون إلي نوبات من القلق النفسي بين كل فترة واخري ويتخللها فترة من الصحة النفسية السليمة .

ويري مختصو علاج الاضطرابات النفسية بان حالات القلق بمكن القول فيما يتعلق بمصير تلك الاضطرابات في المجتمع الشرقي وخاصة في الأردن ومصر والسعودية وفي فلسطين وغيرها من الدول العربية بشكل عام , بان الأشخاص المصابون بنحو ثلثي أعداد المرضي يشفون أو يتحسنون تحسناً ملحوظاوص في ظل التعرض لنوبات خفيفة من المرض خلال ثلاث سنوات ومن اكثر الحالات صعوبة في علاج القلق أن تكون مزمنة ولا يمكن الشفاء من القلق إلي تلك اللحظات .

حالات الخوف وخاصة الخوف من الأماكن المتسعة والرهاب الاجتماعي والخوف من الأمراض المستعصية والخبيثة فمن ثم يجب الاستمرار في علاج القلق لمدة طويلة من اجل الوصول إلي مرحلة الشفاء من القلق نهائياً .

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في سير المرض ومن بين تلك العوامل الهامة التي تحسن من وضع الاشخاص المرضي وجود التاريخ المرضي مع اختفاء الأعراض العصابية في العائلة , وشخصية متكاملة وثابتة سوية قبل المرض مع عدم تعرض الشخص المريض إلي الاضطرابات النفسية السابقة قبل المرض الحالي , ومدي حدة بدء المرض أو أن الأعراض قد بدأت فجأة كما ان مستوي الذكاء فوق المتوسط .

بيتما الأعراض التي تيسي لوضع الشخص المريض ففي ظل وجود تاريخ مرضي في العائلة واضح للعصاب مع شخصية عصابية فهذا سوف يعرضها إلي النوبات المتكررة من الاضطرابات النفسية مع زحف المرض ببطء علي الشخص المريض وطول مدة المرض فكلما طالت مدة الأعراض كلما قل الأمل في الشفاء من الاضطرابات النفسية بشكل عام .

تجربتي مع علاج القلق 

من الأمور الطبيعية التي لا يخلو منها مجتمع كون القلق مصاحب للإنسان في جل مراحل الحياة , فهو دوماً يقلق بشأن العديد من الأمور التي يريدها أو بشان الأشخاص الذين يحبهم , فقد يكون القلق من الأمور الطبيعية في حياة الجميع , ولكن علينا أن نفرق بين القلق المرضي والقلق الطبيعي ,فإن القلق الطبيعي حيث انه يكون نابع من سبب معين ولأسباب حقيقة تستدعي القلق مثل القلق من الامتحان والقلق من الاقدام علي وظيفة جديدة أو القلق من الزواج ,وغيرها من الصور التي تعبر عن قلق حقيقي , ولكن القلق الذي يمكن أن يقال عنه القلق النفسي المرضي فهو القلق الذي يشعر به الشخص المريض بطريقة دائمة وأصبح ملازماً له في كل أمور حياته وتحدث تلك الاضطرابات بدون سبب حقيقي او مقنع لدرجة إعاقة الشخص عن ممارسة حياته بشكل طبيعي وتأثيرها علي الشخص المريض بحالة من السلب مما يتسبب القلق النفسي في تعكير صفوي في الحياة , وهذا كانت بداية تجربتي مع علاج القلق .

سعيت في طريق العلاج من القلق من خلال التواصل مع الخبراء والمختصين في المراكز العلاجية حيث البيئة العلاجية التي ساعدتني في الوصول إلي الشفاء من الاضطرابات النفسية وبفضل الله استطعت التخلص من المعاناة التي كنت اعيش فيها , وللحقيقة لعل القلق النفسي الذي كنت أعيش فيه بسبب تعاطي المخدرات فقد تفاقم ولكن من خلال البرامج العلاجية الفعالة وادوية علاج القلق والخضوع إلي برامج علاجية فعالة فقد كانت تجربتي مع القلق فغالة وكان الشفاء من الاضطراب النفسي هو رفيف دربي .

ما هو القلق النفسي 

من الطبيعي الشعور بالقلق في بعض الأحيان كقلق الطالب أو القلق من مرض , ولكن تلك الأمور طبيعية ويمر بها أي منا في حياته , ولكن القلق المرضي فهو الشعور الدائم بالخوف إلي الحد الذي لا يعطي الشخص أي نتائج إيجابية علي الإطلاق ولكن بدلاً من ذلك فهو يعيقه بشكل كبير عن أداء المهام الوظيفية ويعرقل مسيرته في الحياة ويكلبه عن أداء المهام الملقاة علي كاهلة , ومن هنا لابد من الاسراع في علاج القلق النفسي من خلال المختصين , وعلينا ألا نضع نصب أعيننا مدة علاج القلق النفسي بل لابد من الأخذ بالأسباب للوصول إلي أقصي درجات التعافي من الإضطراب .

ما هي انواع القلق النفسي ؟

تختلف مدة علاج القلق النفسي وإمكانية الشفاء منه علي حسب نوع الاضطراب الذي يعاني منه الأشخاص المرضي , ومن هنا تندج الاصابة بحالة النفسي وتشتمل علي العديد من الأنواع , ما بين حالة أجروفوبيا وهي حالة القلق التي تصيب الأشخاص في ظل التواجد في الميادين والأمكان العامة .

والقلق النفسي بسبب وجود حالة طبية وهو نوع من القلق النفسي الذي يصيب الانسان بسبب تعب أو حالة طبية معينة .

القلق النفسي المتعمم وهو القلق الذي يصيب الإنسان بسبب القيام بأداء نشاط معين او الانخراط في أي أحداث حتي لو كانت أحداث روتينية .

اضطراب الهلع وتعد نوبات الهلع هي حالة من القلق الشديد والتي تصيب الأشخاص وتصل إلي أعلي مستوي خلال بضع دقائق وتصل إلي أعلي مستوي خلال دقائق قليلة وفي هذه الحالة من القلق النفسي يشعر الشخص المريض بتسارع في التنفس وضيق فيه بالاضافة إلي حدوث الألم في الصدر ويتنوع هذا التوع من الاضطراب إلي اضطرابات الهلع الأخري, ومن هنا في ظل تعدد أنواع القلق تتعدد مدة علاج القلق النفسي وفارق كبير بين السعي في طريق علاج الاضطرابات النفسية من خلال المختصين وبين السعي في طريق علاج المرض النفسي والقلق من خلال استعمال الأعشاب .

 

أسباب الإصابة باضطراب القلق النفسي

تتعدد الأمراض النفسية التي يتم تصنيفها وفقا لمنظمة الصحة العالمية، والتي نرى العديد من الأفراد يصابون بها، الجدير بالذكر أن مجموعة كبيرة من الأمراض النفسية يصعب تحديد السبب الكامن وراء حدوثها، والتي يعتبر اضطراب القلق النفسي واحد منهم.

ومع التقدم العلمي والتكنولوجي وانتشار الأبحاث المتعلقة بالأمراض النفسية، اشارت بعض الأبحاث إلى أن اضطراب القلق من الممكن أن يكون ناتج عن وجود بعض المكونات في المخ، والتي تزيد من إحتمالية إصابة الفرد باضطراب القلق، من هذه المكونات الكيميائية هرمون النورأدرينالين والسيروتونين، والذين يعملوا على إرسال الإشارات العصبية المختلفة إلى الجسم، فينتج عنهم أنواع اضطراب القلق النفسي مثل:

  • القلق المتعمم.
  • اضطراب الرهاب.
  • اضطراب الهلع.
  • اضطراب التوتر النفسي.

طرق تشخيص مرض القلق

يعتبر اضطراب القلق من أكثر الأمراض النفسية المنتشرة بشكل كبير في كافة المجتمعات، حيث أكدت الدراسات أن واحد من أصل 9 أشخاص يصاب باضطراب القلق، الجدير بالذكر أن هذا المرض له العديد من الطرق العلاجية التي تساعد في التخلص منه، لذا فلا يجب تضخيمه وإعطائه أكبر من حجمه.

ويتم التشخيص الأولى للمرض من خلال ملاحظة مجموعة من الاضطرابات إلى جانب بعض الأعراض التي تظهر على مرضى القلق النفسي، والتي يلاحظها المتخصصين من الأطباء النفسيين.

لذا فإن كنت تعاني من القلق الشديد ما عليك سوى التوجه إلى الطبيب النفسي المتخصص، وتقدم مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان مجموعة متميزة من الأطباء المتخصصين في مجال الصحة النفسية والقادرين على تشخيص المرض وتحديد الطرق العلاجية المناسبة، ومن طرق تشخيص اضطراب القلق التي يتبعها الأطباء النفسيين الآتي:

  1. التقييم النفسي: حيث يقوم الطبيب بالتحدث مع المريض للتعرف على الأعراض النفسية من خلال الأفكار والمشاعر المسيطرة عليه، الجدير بالذكر أن اضطراب القلق عادة ما يكون مرتبط مع مشكلات نفسية أخرى مثل الإكتئاب، مما يزيد من صعوبة التشخيص في هذه الحالة.
  2. مقارنة أعراض المرض مع معايير التصنيف التشخيصي للاضطرابات العقلية، حيث قامت الهيئة الأمريكية للطب النفسي بتحديد مجموعة من المعايير النفسية والإحصائيات التي تساعد على تشخيص المشكلات النفسية التي يمر بها المريض وذلك من أجل وضع التشخيص المناسب للحالة.

ما هي الأعراض المصاحبة لاضطراب القلق؟

أما عن أعراض القلق النفسية الجسدية فمتعددة , ويصل معدل اضطراب القلق العام من 5: 12%، وعند الحاجة إلى الحديث عن الأعراض التي تصاحب اضطراب القلق، يتم تصنيفها على حسب أنواع القلق سواء كان عام بعيد الأمد أو قصير الأمد، لذا سوف نتناول الحديث عن هذه الأعراض بشيء من التفصيل والتي تساعد كثيرا في تشخيص المرض من ثم تحديد الطرق العلاجية المتبعة، وإليكم الأعراض المصاحبة:

أعراض اضطراب القلق العام

  1. الشعور السريع بالإرهاق والتعب.
  2. عدم القدرة على النوم.
  3. عدم القدرة على التركيز بشكل كافي.
  4. عدم القدرة على حل أي مشكلة مهما كانت بسيطة، حيث يشعر الفرد أنه على حافة الهاوية.
  5. التعرض لنوبات البكاء الغير مبررة.
  6. الشعور بآلام في العضلات والجسم بشكل عام، دون وجود تفسير طبي لذلك.

أعراض اضطراب القلق على المدى القريب

  1. الشعور بالغثيان.
  2. التوهة وعدم التذكر والتركيز بشكل صحيح.
  3. الشعور بالتوتر الذي يصاحبه ألم في منطقة الصدر وعدم القدرة على التنفس بشكل صحيح وفي بعض الأحيان الشعور بالبرد الشديد.
  4. إفراز كميات كبيرة من العرق.
  5. الاستمرار في أكل الأظافر حتى وإن كانت قصيرة بالفعل، والتي من الممكن أن تتطور وتزداد حتى يتسبب ذلك في خروج الدم من الأظافر.
  6. معاناة من مشكلات في الهضم.
  7. التغيرات المزاجية المفاجئة.
  8. الخوف الدائم من المستقبل وتوقع الأسوء دائما.
  9. عدم الثقة بالنفس والخوف غير المبرر.

أعراض اضطراب القلق طويل الأمد

تظهر هذه الأعراض عند التغافل عن سابقتها من أعراض اضطراب القلق، مما يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات والتي تظهر أعراضها على هيئة:

  1. الإصابات المتكررة بالأزمات القلبية.
  2. الإصابة بإرتفاع ضغط الدم، والذي يصنف ضمن الحالات المرضية على عكس ضغط الدم المنخفض.
  3. الإصابة بمرض السكري.

ما هي مدة علاج القلق النفسي؟

تتباين اضطرابات القلق بشكل كبير، مما يؤدي إلى اختلاف العلاج تبعا لاختلاف المرض الذي يعاني منه الفرد، فعلى سبيل المثال إذا كنت تعاني من اضطراب الوسواس القهري فسوف تخضع لعلاج مختلف تماما عن الشخص المصاب بنوبات القلق العام.

الجدير بالذكر أن مدة العلاج التي تخص اضطراب القلق صغيرة نسبيا، فهي لا تحتاج إلى وقت كبير جدا، سواء كانت الطريقة العلاجية المتبعة دوائية أو غير دوائية، وتبعا لما جاء من الجمعية الأمريكية المتخصصة في علم النفس فأن مريض اضطراب القلق يتحسن بشكل ملحوظ بعد من 8: 10 جلسات مع الطبيب النفسي المختص، لذا فإن مدة علاج القلق النفسي تعتبر صغيرة مقارنة بغيرة من الأمراض النفسية الأخرى.

أفضل دواء للقلق والتوتر والخوف ؟

تختلف الطرق العلاجية التي يتم اتباعها في علاج اضطراب القلق النفسي، والتي تنقسم إلى طرق دوائية وطرق غير دوائية، الجدير بالذكر أن الطرق الدوائية يتم اللجوء إليها في حالات القلق الحاد، وذلك لتقليل من وطأة الأعراض التي يصاب بها الفرد.

تتبع مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي من خلال أطبائها المتخصصين في مجال علاج الاضطرابات النفسية مجموعة من الطرق العلاجية الغير دوائية التي يتم اتباعها على حسب شدة اضطرابات القلق التي يصاب بها الفرد، ومن هذه الطرق الغير دوائية الآتي:

1 – العلاج النفسي

يتم العلاج النفسي من خلال مجموعة من الجلسات التي تتم بين المريض والطبيب، والتي يتم في بدايتها التعرف على الأعراض التي تظهر على المريض و تشخيصها والتعرف على نوع اضطراب القلق الذي يعاني منه الفرد، إلى جانب ذلك تدور العديد من المناقشات التي يحدد من خلالها الطبيب النفسي الأسباب التي أدت إلى الإصابة بالقلق النفسي والمعرفة المخاوف التي يعاني منها المريض ومحاولة مواجهتها للتخلص منها.

2 – التأهيل السلوكي

أحد الطرق الفعالة في مواجهة القلق والتخلص منه والذي من شأنه أن يقلل مدة علاج القلق النفسي إذا تمكن المريض من مواجهة مخاوفة وتغيير سلوكه التفكيري.

حيث يهدف هذا النوع من العلاج إلى التغلب على الأفكار السيئة التي تسيطر على تفكير الفرد، ومحاولة مواجهة المخاوف والقضاء عليها من خلال اتباع طرق تفكير تمتاز بالإيجابية، هذا كله من الضروري أن يحدث في بيئة صحية لتحقيق أفضل النتائج.

3 – الدعم الجماعي

أحدى الطرق الحديثة في العلاج النفسي هي مجموعات الدعم الجماعي، والتي تضم مجموعة من الأفراد الداعمين لبعضم من خلال مرورهم بنفس التجارب التي يمر بها الغير، والتي من شأنها أن تشعر المريض بأن هناك من يدعمه.

طرق التواصل مع مستشفى الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الإدمان:

رقم الهاتف

00201002091877

00201122525564

00201113888786

البريد الإلكتروني: ADDICTIONCURE2@GMAIL.COM

هكذا نكون قد تعرفنا من خلال مقال مدة علاج القلق النفسي، على المدة التي يستغرقها المريض النفسي ليتعافى إلى جانب أعراض وأسباب اضطراب القلق النفسي.

المصدر

المصدر الثاني 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن