مصحات علاج الادمان في ليبيا

علاج الإدمان في ليبيا

ندرة مراكز ومصحات علاج الإدمان في ليبيا لن تكون حجر عثرة امام طرق العلاج من الإدمان وتخليص الشباب الليبي وإنقاذ المراهقين من شبكة وشرك الإدمان وارتفاع نسبة تعاطي المخدرات في ليبيا عقب الثورة الليبية والتي عقبها فوضي في الامن وسهولة تهريب المخدرات والتي جعلت ايدي خبيثة تعبث بالشباب الليبي بعدما كان قانون تعاطي المخدرات في ليبيا حائط صد بين الأشخاص وبين اقتحام اسوار الممنوع ولكن نحن الان امام مشكلة كبري وهي ندرة مراكز علاج الإدمان في ليبيا مع زيادة اعداد مدمني المخدرات في ليبيا بل لم يقتصر الإدمان علي الرجال فحسب حتي النساء والفتيات غرر بهن في طريق التعاطي والادمان ووقعن في شرك تعاطي المخدرات وفخ الإدمان ولكن علينا ان نسعي في طرق العلاج من الإدمان من خلال المصحات والمراكز العلاجية في البلاد المجاورة وهي الطريق البديل والحل الأفضل من اجل الخلاص من طريق التعاطي والادمان ومن هنا فنحن في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم أيدينا لكل من يرغب في علاج الإدمان في ليبيا ومع اقل تكلفة لعلاج مدمني المخدرات في مجتمعات علاجية متكاملة ولدينا كافة التسهيلات اللازمة للقدوم الي مصر وخدمة أصطحاب من المطار مجاناً .

أسباب انتشار المخدرات في ليبيا

لم يعد امرا مستغربا ان يكون الحديث عن علاج ادمان المخدرات في ليبيا كما كان الحديث عن علاج الإدمان في السعودية فعلينا ان ندرك ان الإدمان علي المخدرات ينتشر بشكل مروع في جل المجتمعات العربية ولم يخل مجتمع في العالم العربي من تلك السموم , وقد أصبحت ليبيا محط انظار تجار المخدرات خاصة في فترة بعد الثورة وقد شاعت تلك السموم في ليبيا من الحشيش والبراشيم بمختلف أنواعها حتي اصبح الترامادول من اشهر أنواع المخدرات في ليبيا ولم يقتصر الإدمان علي الشباب والرجال فحسب ويواجه علاج الإدمان في ليبيا العديد من المشاكل من جهة النظرة المجتمعية الي الشخص المدمن بانه شخص مجرم بحاجة الي العقاب والعزل التام حتي لا تنتشر العدوي في المجتمع , بالإضافة الي تدرة مراكز ومصحات علاج الإدمان في ليبيا والتي تقتصر علي مصحة سكاي كير لعلاج الإدمان في طرابلس والإرادة ولكن علينا ان نعلم حتي في ظل غلق تلك المراكز العلاجية فان الطريق الي التعافي والعلاج من الإدمان ممكنا من خلال مصحات ومراكز علاج الإدمان في البلاد المجاورة ومن هنا فنحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم افضل طرق علاج الإدمان من خلال مجتمعات علاجية وبيئة تساعد علي التعافي .

مصحة الارادة لعلاج الادمان في بنغازي

من اشهر مصحات علاج الادمان في ليبيا هي مصحة الارادة لعلاج الادمان بنغازي وقد كانت تخدم منطقة بنغازي والمناطق المجاورة بليبيا وتساعد بشكل كبير في الحد من انتشار المخدرات في ليبيا من خلال الحملات التي تقوم بها من اجل الوقاية من الادمان والتوعية بمخاطر التعاطي واضرار الادمان , بجانب دورها في علاج الادمان في ليبيا , تهدف مصحة الارادة لعلاج الادمان في ليبيا الي القيام بحملة التوعية حول مخاطر الادمان والتعاطي في المجتمع الليبي وستستمر الحملة مدة عام كامل من اجل الوصول الي اكبر عدد ممكن من الدولة وسيتم استهداف جميع الطلاب بمراحلهم المختلفة في بني غازي وفي المعاهد العليا والجامعات كما يتم عمل توعية بين منتسبي مراكز الشرطة في مدينة بني غازي , وهذا من اجل خلق مجتمع خالي من الادمان والحد من انتشار المخدرات في ليبيا بعدما وصل الامر الي تلك الحالة المزرية .

مصحة سكاي كير لعلاج الإدمان بطرابلس

من اشهر محصات علاج الإدمان في ليبيا قبل الثورة وتغير القوانين هي مصحة سكاي كير طرابلس والتي تقدم خدمات علاج مدمني المخدرات وبالفعل كان لها دور كبير في تخليص العديد من الاشخاب المرضي من معاناتهم ولكن يا ليت شعري ان بقيت تلك المراكز العلاجية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه فنحن امام عدد محدود للغاية للمراكز والمصحات العلاجية اذ تعد مراكز علاج الإدمان بليبيا علي الأصابع ويا ليتها بقيت بل تم غلقها جميعاً والا ان هذا لا يمنع من السعي في الطرق العلاجية الأخرى من اجل التخلص من الإدمان نهائياً والعودة الي ممارسة الحياة من جديد ولذا نحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان مع اقل تكلفة لعلاج الإدمان نقدم أيدينا من اجل علاج الليبين في مصر في ظل خبراء الطب النفسي وأطباء علاج الإدمان علي اعلي مستوي ومع كوادر طبية لها باع طويل في علاج الإدمان , وان كانت مصحة سكاي كير او مصحة الإرادة قد أغلقت فان ميديكال الطب النفسي تفتح ذراعيها لمن يرغب في العلاج من الإدمان في مصر .

قانون تعاطي المخدرات في ليبيا

اما عن قانون المخدرات في ليبيا وان كان قد تغير بعد الثورة الا انه نص علي انه من أدار او قام باعداد او هيأ مكان من اجل تعاطي المخدرات او غيرها من الموثرات العقلية وقد جري في تلك الأماكن تعاطي لتلك السموم فحينها سيكون العقوبة السجن المؤبد مع الغرامة التي لا تقل عن 10 الاف دينار ليبي ولا تزيد عن 50 الف دينار , وبالرغم من شدة عقوبة الاتجار او الترويج للمخدرات في ليبيا الا انه في ظل غيار الامن فيما بعد الثورة قد تفشت المخدرات بكل مروع وباريحية وهذا من خلال اكثر من دراسة واحصائيات علي التعاطي وعلاج الإدمان في ليبيا .

ادمان البنات في ليبيا بين الفضيحة والعلاج

للاسف لا زالت التقاليد المجتمعية عائق كبير بين الاشخاص وبين السعي في طريق علاج الادمان , ومن هنا ففي الوسط الليبي تزداد الامور تفاقماً بشكل كبير ففي حال التعرف والكشف عن مدمنة في ليبيا فان العائلة تقوم باخراج الفتاة من المصحة  سواء مصحة ساي كير طرابلس او من خلال مصحة الارادة لعلاج الادمان بنغازي وبعد اخراجها الذي سببه الاكبر هو الفضيحة الكبري بسبب التقاليد البدوية والتي تعد فيها مدمنة المخدرات فضيحة كبري لعائلتها , ومن هنا يجب التخلص من هذا العار الذي حل علي الاسرة , وهناك معلومات  تثار بان هناك شابة انتحرت في ليبيا بسبب الضغط الاسري عليها مما جعلها تتخلص من معاناتها تلك بالانتحار للتخلص من الحياة .

مصير مدمني المخدرات في ليبيا

للاسف حال مرضي الادمان في ليبيا والذين بحاجة الي ايدي تنتشلهم من هذا العالم المظلم الذي وقعوا فيه ومع رغبتهم في العودة الي حياة جديدة خالية من الادمان الا ان المشكلة كبيرة تتمثل في غياب الجهات الرسمية في ليبيا وتوقف عمل القضاء في ظل وجود المسلحين الذين هم يحكمون البلاد والغير مؤهلين لادارة الدولة ومن هنا لا نعلم ما هو مصير ووضع المدمن , و قانوان المخدرات الليبي معروف ولكن المصحات الحكومية في علاج الادمان بليبيا متوقفة عن العمل منذ زمن ولذا لا يعمل اين يتم نقل المدمن خاصة في حالات التسمم والتي تتطلب التدخل الطبي بشكل مباشر ومن هنا ستكون نتيجة التبليغ عن متعاطي المخدرات في ليبيا انه سوف يتعرض الي فضيحة مجتمعية وسوف سكون هناك مزيد من الضياع , ومن هنا فان الحل الامثل في علاج الادمان في ليبيا من خلال دول الجوار ولذا نحن في مستشفي الطب النفسي وعلاج الادمان في مصر نقدم افضل طرق علاج الادمان من خلال خبراء علاج الادمان .

المخدرات وحبوب الهلوسة تغرق ليبيا

قبل الثورة الليبية والتي قامت في 17 فبراير كان هناك ثلاث مصحات لعلاج الادمان في ليبيا متمثلة  في مستشفي الرازي للامراض النفسية بطرابلس وتلك المصحة يوجد بها قسم زياد لعلاج الادمان , بالاضافة الي مركز علاج ورعاية المدمنين والذي يوجد في تاجوراء التي توجد شرق ليبيا , والاخيرة هي مصحة الارادة لعلاج الادمان ببغازي شرقي ليبيا وجميع تلك المصحات تابعة للحكومة , ولكن للاسف تم اغلاق تلك المراكز جميعا لم تعد تعمل منذ تلك الثورة , وفي الواقع اصبح جهاز مكافحة المخدرات في ليبيا معطل اذ تم حجب الدعم المادي عنه منذ قرار حله عقب الثورة الليبية , وسيطرة الميليشيات علي العديد من المناطق في ليبيا , وفي الواقع اصبحت السواحل الليبية محلا للاتجار في المخدرات في ظل الفوضي التي عمت البلاد وزادت حجم التجارة في المخدرات , وفي الواقع اصبحت المخدرات من الحشيش وحبوب الهلوسة بشكل خاص خطر ينذر عن شر في الوسط الليبي بعدما انتشرت تلك السموم بين الشباب الليبي والمراهقين بل وللاسف حتي المراهقات في ليبيا وقعن في فخ الادمان .

اشهر انواع المخدرات في ليبيا

اصبحت المخدرات في المجتمع الليبي كالنار في الهشيم ولا يكاد يخلو قطر من الاقطار من تلك السموم , ولا يتوقف التعاطي في ليبيا علي نوع دون اخر من انواع المخدرات بل وللاسف في ظل غياب الامن والحروب الحاصلة مما يسهل عمليات تهريب المخدرات بشكل واضح وغيرها من العوامل والاسباب التي ساهمت في انتشار المخدرات في ليبيا بشكل مروع , ومن هنا نري آلاف الاشخاص الذين يحتاجون الي علاج ادمان الترامادول في ليبيا و علاج الادمان من الهيروين و علاج ادمان الحشيش ويعد الحشيش الليبي من اشهر انواع المخدرات التي نالت شهرة متعاطي المخدرات في العالم , وبالطبع مع انتشار العديد من انواع المخدرات في ليبيا كانت من اكبر اسباب زيادة اعداد المدمني في ليبيا

المخدرات في ليبيا طريق الجريمة

مع زيادة اعداد مدمني المخدرات والمدمنات في ليبيا فانه وللأسف ازداد معدل الجريمة بشكل لم يسبق له مثيل ومعظم الجرائم التي ترتكب في الوسط الليبي كانت بسبب اشخاص مجرمين دفعتهم تلك السموم من المواد المخدرة الي الاقدام علي ارتكاب الجرائم تحت تأثير المواد المخدرة , اذ ان تلك المواد المخدرة خاصة في مراحل الانسحاب من الجسم والتي تجعل المدمن لا يشعر بنفسه ويكون في حالة يرثي بها ويفعل اي شيء من اجل الحصول علي المادة المخدرة من الغش والتدليس والسرقة بل قد يصل الامر الي القتل وقد تبيع الفتاة عرضها وشرفها من اجل الحصول علي المواد المخدرة .

الوقاية من الادمان في ليبيا

لا تتوقف دور الوقاية من المخدرات في ليبيا علي الحكومات فحسب بل ان الجميع عليه ان يكون له دور في منع انتشار المخدرات في ليبيا والحد من انتشار تلك السموم المدمرة وخلق مجتمع خالي من الادمان خاصة في هذه الايام التي يعم فيها الفوضي ,ولان الانسان هو المستهلك لتلك السموم فمن هنا في حال اصلاح الانسان فاننا بهذا نعمل علي اصلاح المجتمع ككل ولن يكون هناك مزيد من تلك السموم لعدم وجود الراغبين في تعاطي المخدرات , وعلينا ان نعمل علي تحقيق ذلك من خلال المطالب الاتية :-

  • تحصين الشباب الليبي والعمل علي تعبئته سياسياً وثقافياً وروحياً .
  • تنمية الوازع الديني لدي الشباب الليبي ليكون بينه وبين الادمان حصن حصين .
  • رفع مستوي الحس الوطني لدي الشباب وتعريفهم مدي المخاطر والاضرار الناجمة عن تلك الظاهرة السلبية والهدامة مما يعمل علي الحد من ظاهرة تعاطي المخدرات في ليبيا .
  • العمل علي استغلال طاقات الشباب وهذا الدور يقع بشكل كبير علي المؤسسات الشبابية والاهلية بما يعمل علي تحصين الشباب الليبي علي استثمار اوقات الفراغ فيما ينفعهم .
  • من اكبر الاستراتيجيات التي من خلالها يتم علاج الادمان في ليبيا والحد من اعداد الاشخاص المدمنين هو تطبيق مبدأ الوقاية خير من العلاج من اجل مواجهة المخدرات وعلينا ان نعلم ان الطريق الي التعافي ليس سهلا او وردي بل انه طريق وعر وقد تنتهي الحياة وهو لم يجد طريق للتعافي .

علي المجتمع الليبي دعم جهاز مكافحة المخدرات والوقوف مع الادارة العامة لمكافحة المخدرات من جميع النواحي .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن