هل الجابنتين من المخدرات ومدة بقاء الجابنتين في الجسم والعديد من التساؤلات حول العقاقير والمواد التي تسبب الإدمان خاصة في ظل إدراج العديد من العقاقير في جدول المخدرات , ولقد حذرت العديد من الدراسات المختصة بان كثير من الأشخاص الذين يتناولن الأدوية التي تحوي على مادة الجابنتين والبريجابالين وأنها أصبحت من الأدوية المنتشرة بين الأشخاص المدمنين.

وبالرغم من كون تلك الأدوية والعقاقير الطبية تستعمل في علاج العديد من الأمراض مثل الصرع والقلق إلا أنه هناك العديد من حالات الوفيات بسبب تلك العقاقير والأشخاص المعتمدين عليها من الناحية الجسدية والنفسية.

ومن التساؤلات التي كثرت في تلك الأيام هي حول الابنين من المخدرات أم لا؟ وهذا التساؤل يراود الأشخاص المقبلين على تحليل المخدرات والخوف من النتيجة؟

وفي واقع الأمر الإجابة على تساؤل هل الجابنتين من المخدرات يحتاج إلى معرفة مدى تأثير الدواء على جسم الإنسان وهل بالفعل يتسبب في الاعتماد النفسي والجسدي والوصول إلى مرحلة الإدمان أم لا؟

وهل قد تم إدراجه في الجدول أم أنه ما زال خارج جدول المخدرات وغيرها من التساؤلات التي سوف نجد الإجابة عليها من خلال سطور هذا الموضوع الهام فتابعونا.

 

أشهر الاسماء المتداولة لحبوب ليريكا؟

أفيروبريج 50 – افيروبريج 100 – كونفيوجابالين 150 – أندوجابلين 75 – نيرفكس – بريكس – بريجيديكس – ليرولين 75 – باينيكا (75، 150، 300) – ديبابالين 150 – كيمريكا (50، 75، 150، 200، 300) – هيكساجابالين 75 – جابلوفاك 150 – ايرينيباتيك 150 – ليكروبالين – بريجابا 100 – بريجاتريند 100 – بريجدين ابيكس (50، 10).

 

وكلما زاد تركيز العقار وتناوله لفترات طويلة بعيداً عن إشراف طبي فهو بوابة سريعة للإدمان.

 

كيف يحصل الإدمان على حبوب ليركا؟

 

قد يتحول الدواء إلى داء يقتل الإنسان إذا تم استخدامه بشكل خاطئ وفي غير الموضع الذي صنع من أجله، وهذا هو الحال مع ” دواء ليريكا “.

وقد تحول من دواء لعلاج الألم العديد من الأمراض تحول إلى عقار مخدر يسبب الإدمان نتيجة لسوء الاستخدام وتعاطي العقار دون استشارة من طبيب مختص فهو الشخص الوحيد القادر على معرفة إذا ما كان الدواء مناسب لحالة المريض أم لا.

 

أقبل العديد من الشباب الذين لديهم اندفاع في طريقة التفكير إلى تعاطي حبوب ليريكا ظناً منهم أن تلك العقاقير ستساعدهم في التخلص من لحظات التوتر والقلق خاصة في أوقات الامتحانات.

أصبحت حبوب ليريكا علي راس قائمة المنشطات المخدرة التي يجب أن نحذر الشباب منها فهي تؤدي إلى اختلال السلوك فبمجرد تعاطي الشخص لهذه الحبوب فإنه يبدأ في التصرف بعصبية زائدة مما قد تدفعه تلك العصبية من العنف وإيذاء الأشخاص المحيطين.

 

ما هي علاقة ليريكا بالترامادول

مع قلة وجود أقراص الترامادول في السوق والاختفاء المفاجئ للعقار المخدر بين عشية وضحاها أصبح عقار ليريكا هو البديل الغير شرعي للترامادول وذلك بعد التشديدات الأمنية وإحكام السيطرة على تداول عقار الترامادول المخدر في معظم الدول العربية.

وتجريم القانون لمن يتعاطى أو يتاجر في هذه العقاقير لكونها من المواد المخدرة التي تتسبب في العديد من المشاكل الصحية من الناحية الجسمانية والنفسية بالإضافة إلى الأضرار الاجتماعية والتي تنعكس بشكل أساسي على المجتمع.

 

توجه العديد من متعاطي الترامادول إلى استخدام مستحضر ليريكا لأسباب عديدة منها: –

 

      سهولة الحصول عليه من الصيدليات بخلاف الترامادول.

      كونه أرخص من الترامادول.

      آثار تعاطي حبوب ليريكا مشابهة للترامادول بالنسبة للأشخاص المتعاطين.

      بعض متعاطي ليريكا يظنون أنهم بهذا قد تخلصوا من إدمان الترامادول وفي الحقيقة أنهم قد خرجوا من إدمان إلى إدمان جديد.

 

حبوب ليريكا والجنس

 

يعتقد العديد من متعاطي حبوب ليريكا أن لها تأثير في العملية الجنسية وإطالة مدة الجماع واللقاء الزوجي الحميم وعادة ما يكون الترويج للمخدرات والعقاقير المخدرة من هذه النقطة من أجل إقبال الشباب والمتزوجين على شراء تلك الحبوب المخدرة.

لكن الحقيقة الطبية والعلمية تؤكد أن حبوب ليريكا المخدرة ليس لها أية تأثيرات في العملية الجنسية وعلى العكس تماما فقد يؤدي الإدمان على حبوب ليريكا أضرارا جنسية وخيمة ويتسبب في حدوث ضعف جنسي.

 

 

 

هل الجابنتين من المخدرات؟

 

الإجابة على تساؤل هل الجابنتين من المخدرات هي نعم بالفعل أنه أحد أنواع المخدرات، إذ يعد الجابنتين من المواد التي تستخدم في علاج نوبات الصرع والالتهابات الخفيفة للأعصاب حيث إنه يعمل على تقليل الإشارات العصبية الزائدة التي تنبعث من المخ.

وقد تم إدراج الجابنتين في جدول المخدرات للفئة “سي ” مؤخراً لما يؤدي إليه من اعتماد نفسي وجسدي لمتعاطيه ويؤدي إلى وقوع الأشخاص في فخ الإدمان في حال الخروج عن الإشراف الطبي وتناول الدواء بجرعات كبيرة فترات زمنية طويلة.

هذا إلى جانب التسبب في حدوث الأعراض الجانبية الأخرى التي تظهر في حال تعاطي حبوب جابنتين والتي تشمل ما يلي (الرغبة الشديدة في النعاس لدوخة والدوار، الرؤية المزدوجة، الصداع، ضعف في التركيز، القيء والغثيان، التصرف بالعدوانية الشديدة، التورم في الأطراف، ارتعاش في الأطراف، الاكتئاب الحاد، تشوش في الرؤية) وغيرها من الأعراض التي تظهر بسبب تعاطي الجابنتين الذي يعد أحد أنواع المخدرات.

 

هل يمكن خداع تحليل الجابنتين للمخدرات؟

 

في واقع الأمر فإن الكثير من الأشخاص الذين وقعوا في فخ الإدمان على الجابنتين يرغبون في الوصول إلى طرق خداع تحليل الجابنتين، وبالتأكيد قد سمعت عن بعض الوسائل التي قد تستخدم في خداع تحليل الجابنتين وتخطيه بشكل أمن.

ولكن على الرغم من شيوعها إلا أنها في واقع الأمر ضعيفة للغاية في التأثير ولا يخفف من تركيز المخدر، بالإضافة إلى سهولة اكتشافها مما يعرض الشخص إلى المجازفة الكبيرة.

 

من بين الطرق التي يسعى من خلالها الأشخاص من أجل عمل خداع تحليل الجابنتين ما يلي: –

 

1-شرب كميات كبيرة من الماء من أجل تسريع خروج المخدر من الجسم في أسرع وقت.

2-تناول المشروبات التي تساعد على تخليص الجسم من السموم مثل الخل والثوم والبصل والقرفة.

3-شرب مسحوق الغسيل أو تناول حبوب منع الحمل وهي من أحدث الطرق التي يعتمد عليها من أجل عمل خداع تحليل المخدرات خاصة خداع تحليل الجابنتين.

4-استبدال العينة مع شخص آخر لا يتعاطى المخدرات وهذا الأمر يسهل اكتشافه بشكل كبير بسبب تغير في درجات الحرارة كما أن الشخص من الممكن أن يكون حاملاً لأمراض أخرى يتم نسبتها إليك.

5-تناول الأدوية التي تعمل على تسريع خروج المخدرات من الجسم.

 

كيفية تخطي تحليل الجابنتين؟

 

من أهم محاور الموضوع التي نتطرق إليها هي الحديث عن كيفية تخطي تحليل الجابنتين، ففي واقع الأمر فإنه تختلف الطريقة في تخطي تحليل الجابنتين من الشخص المدمن عن الشخص الغير مدمن للجابنتين والتي تشتمل على ما يلي: –

 

أولاً: – في حال كنت غير مدمن لعقار الجابنتين، ففي حال تعاطي الجابنتين بهدف طبي وغير مدمن للمخدر فان عليك التوقف عن تناول المخدر بشكل تام قبل إجراء التحليل بـ 48 ساعة من أجل أن يتخلص الجسم من المخدر بشكل تام وبصورة آمنة.

 

ثانيا: – في حال ما إذا كنت مدمن علي عقار الجابنتين، ففي حال وصولك إلى مرحلة الإدمان على الجابنتين فان عليك التوقف بشكل تام عن تعاطي المخدر قبل إجراء التحليل بـ 5 أيام، ولكن عليك الخضوع وقتها إلى برنامج دوائي من أجل عملية سحب السموم من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية للجابنتين.

حيث إن التوقف المفاجئ عن تعاطي الجابنتين بعد الوصول إلى مرحلة الإدمان ينجم عنه أعراض انسحابية شديدة يجعلنا بحاجة إلى أدوية علاج الإدمان التي تساعد على مرور الأعراض الانسحابية بسلام وبدون أي مضاعفات أو مخاطر.

ومن هنا فإننا في مستشفى الحرية للطب النفسي وعلاج الإدمان في الفيوم نقدم أفضل بروتوكول دوائي من أجل مرور تلك المرحلة بسلام والعمل على سحب المخدرات من الجسم في 7 أيام فقط والهدف منه مواجهة عراض الانسحاب من الجسم ومنع الرغبة والتوق في تعاطي المخدر مع توفير الرقابة الدقيقة خلال مراحل العلاج.

يحتاج الشخص الذي وقع في فخ الإدمان على جابنتين إلى العلاجات السلوكية وبرامج التأهيل الاجتماعي من أجل القدرة على العودة إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيدا عن طريق الإدمان وفخ وعبودية المخدرات.