أدوية علاج الوسواس القهري نهائيًا واحد من أشكال علاج الوسواس القهري الأكثر انتشارًا وفاعلية، فهل بالفعل يتمكن مريض الوسواس القهري من التعافي بشكل نهائي من الوسواس أم لا، حيث يتساءل الكثير من المرضى وأسرهم كافة هذه الأسئلة وأكثر، خاصة مع زيادة انتشار الوسواس القهري أكثر فأكثر بين العديد من الفئات العمرية مؤثرًا على كافة جوانب حياة الفرد، حيث يدفع المرض الشخص إلى القيام بالعديد من التصرفات والأمور الغير منطقة ولا يتمكن من التوقف عن هذه الأفعال حيث يقوم بها بشكل لا إرادي، الجدير بالذكر أن التعرف على المرض في وقت مبكر وتلقي العلاج المناسب له يساعد المريض على الرجوع إلى حياته الطبيعية مرة أخرى والتحكم في التصرفات والهواجس التي تطارده وتدفعه إلى تصرفات غير منطقة، ومن خلال سطور هذا المقال يقدم لكم مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان آليات علاج الوسواس القهري نهائيًا بالاعتماد على الأدوية والعلاج النفسي، إلى جانب الإشارة إلى علامات التعافي من الوسواس القهري .

الوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري هو مرض مزمن ناتج عن وجود اضطرابات في الدماغ يزداد فيه شعور الفرد بالقلق المفرط، التوتر والخوف من عدم القيام ببعض التصرفات التي يقوم بها الفرد بشكل غير إرادي، وتتسبب كافة هذه الأفكار والهواجس في ضيق المريض وانزعاجه خاصة عند الحاجة إلى الانصراف عن هذه الأفكار والقيام بأي نشاط آخر .

وقد تتشكل الأفكار القهرية في كثرة التنظيف، وسواس التنظيم وغيرها من الأفكار التي تتعاظم لتمنع المريض من التمتع بحياة طبيعية خاصة مع عدم تلقي العلاج المناسب، وبرغم التطور الطبي في مجال الطب النفسي إلا أن لا زال حتى الآن سبب ظهور هذا الاضطراب مجهول، لكن توصل الأطباء إلا أن هناك بعض الأسباب والعوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالوسواس القهري، مثل :

  • العوامل البيئية، والتي تتمثل في العادات التي يكتسبها الفرد مع مرور الوقت .
  • العوامل البيولوجية الكيميائية .
  • نسبة وجود السيروتونين في المخ .
  • التاريخ العائلي .
  • حالات الحمل، وهي من الحالات التي تزيد من استثارة ظهور الوسواس القهري .
  • التواجد باستمرار في بيئة مليئة بالضغوط النفسية .

أنواع الوسواس القهري

يظهر مرض الوسواس القهري لدى فئات عمرية كبيرة جدًا بدرجات متفاوتة وأنواع مختلفة، وقد يصاب الفرد بنوع واحد من أنواع الوسواس القهري وفي بعض الأحيان قد يعاني من أكثر من نوع في وقت واحد بدرجات متفاوتة، ووفقًا لما أكده أطباء علم النفس والمتخصصين في علاج الأمراض النفسية فإن أنواع الوسواس عديدة خاصة المتعلقة بالوسواس الفكري، ومن ضمن أكثر الأنواع انتشارًا الآتي :

  • الفحص الدائم .
  • الأفكار الاقتحامية .
  • وسواس النظافة .
  • وسواس النظام .

أدوية علاج الوسواس القهري نهائيا

واحد من أهم جوانب علاج الوسواس القهري هو الجانب الدوائي، حيث تساعد بعض الأدوية على التقليل من الأفكار والتصرفات الوسواسية القهرية التي يقوم بها المريض بشكل لا إرادي .

وفي الغالب ما يصف الطبيب مضادات الاكتئاب، والتي حققت نجاح كبير في علاج الوسواس القهري نهائيًا، حيث تساعد على رفع نسبة هرمون السيروتونين في المخ حيث تكون هذه النسبة منخفضة جدًا لدى من يعانون من اضطراب الوسواس القهري، ومن ضمن أهم أدوية علاج الوسواس القهري نهائيًا، التي تم التصديق عليها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، ويقوم الطبيب بوصفها لمرضى الوسواس الآتي :

  • سيرترالين .
  • باروكستين .
  • فلوكسيتين .
  • فلوفوكسامين .
  • كلوميبرامين .

ويجدر بنا الإشارة إلى أن الاعتماد على الأدوية النفسية يتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية خاصة عند الاعتماد عليها لفترة زمنية طويلة، لذا في حالة ملاحظة أي أعراض جانبية غير طبيعية يجب إعلام الطبيب على الفور لمعرفة ما إذا كان الدواء هو السبب في حدوثها أم لا .

علاج الوسواس القهري نهائيا

يتبع مرضى الوسواس القهري العديد من الأساليب العلاجية التي تساعدهم على التعامل مع الأعراض اليومية، لكنها لا تساعد على التعافي التام من هذه الأعراض، ولهذا فإن التوجه إلى مركز علاجي متخصص مثل مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان والخضوع للكشف الطبيب يعتبر حل مثالي من أجل تلقي آليات علاجية تساعد على التعافي نهائيًا من الوسواس القهري، ومن ضمن آليات علاج الوسواس القهري التي يتبعها المرضى الآتي :

1_ العلاج الدوائي

جانب العلاج الدوائي من أهم جوانب علاج الوسواس القهري التي يخضع لها المريض، حيث يصف الطبيب مضادات امتصاص السيروتونين التي تساعد على زيادة نسبة هذا الهرمون في المخ، وتقلل من الأفكار والهواجس الوسواسية .

الجدير بالذكر أن هذه الأدوية لا تعطي مفعول فوري بل تظهر فعاليتها الإيجابية بعد مرور من 3: 4 شهور لهذا من الضروري الانتظار، وفي حالة عدم ملاحظة أي من علامات شفاء الوسواس القهري بعد مرور هذه المدة يجب الرجوع إلى الطبيب من أجل تعديل الجرعات .

2_ العلاج النفسي

العلاج النفسي لمريض الوسواس القهري يتمحور حول العلاج المعرفي السلوكي، وهي عبارة عن جلسات علاجية كلامية تساعد المريض على التحكم في الأفكار القهرية والوسواسية من خلال تغيير أنماط التفكير والسلوك، هذا إلى جانب تعلم الحد من الأفكار القهرية التي تراود المريض، ولا يتمكن من التخلص منها .

ويتم ذلك من خلال تعريض المريض إلى يثير الهاجس الوسواسي القهري لديه وتعليمه كيفية مواجهته والتعامل معه .

3_ التحفيز المغناطيسي

يعتبر التحفيز المغناطيسي من آخر الحلول العلاجية التي يلجأ لها الطبيب عند علاج مرضى الوسواس القهري، ويتم تطبيقها بعد فشل العلاج الدوائي والنفسي في تحقيق أي تقدم في حالة المريض، حيث تساعد النبضات المغناطيسية الكهربائية على تحفيز الخلايا العصبية وتنشيطها من أجل التقليل من أعراض الوسواس .

علامات الشفاء من الوسواس القهري

بعد فترة من تلقي علاج الوسواس القهري يتمكن المريض، وكذلك أسرته من ملاحظة بعض علامات الشفاء من الوسواس القهري فقط في حالة الالتزام بالخطة العلاجية الموضوعة من قبل الطبيب، ومن ضمن أهم هذه العلامات الآتي :

  • قلة الأفكار والأفعال القهري واختفائها مع مرور الوقت .
  • القيام بالعديد من الأفعال والتجارب التي كان المرض يمنعك من القيام بها .
  • مراقبة كافة التغيرات التي تحدث لك، والتوجه إلى الطبيب عند تدهور حالتك .
  • التعرف على الأفكار التي تقوم بها وتوقع وقت حدوثها .
  • مقاومة الأفكار القهرية والاعتراف بحقيقة أنها ليست أفكار صحيحة .

هل مرض الوسواس القهري يشفى ؟

يصنف مرض الوسواس القهري على أنه مرض مزمن، وعلى الرغم من ذلك فإن العلاج الدوائي والنفسي يساعد المريض بشكل كبير على الحد والتقليل من الأفكار والأفعال القهرية عند الالتزام بالعلاج، وتعليمات الطبيب .

هل أدوية الوسواس القهري مضرة ؟

يخشى الكثير من مرضى الوسواس القهري من تناول الأدوية التي يصفها الطبيب لفترة طويلة، ولهذا تزداد التساؤلات حول هل أدوية الوسواس القهري مضرة، والإجابة هي لا، فعلى الرغم من أنه لا يوجد دواء ليس له أعراض جانبية إلا أن الالتزام بتعليمات الطبيب حول الجرعة ووقت تناول الدواء يقلل بشكل كبير من أي أعراض جانبية محتملة، وفي حالة ملاحظة أي من هذه الأعراض من الضروري الرجوع إلى الطبيب بسرعة من أجل تعديل جرعات الدواء وتغييره إذا تطلب الأمر .

أدوية علاج الوسواس القهري نهائيًا واحدة من أهم آليات علاج هذا المرض التي تساعد على التقليل والتخلص من أعراض المرض بشكل كبير ليتمكن الفرد من الرجوع إلى حياته الطبيعية مرة أخرى، ولا يجب الاعتماد على أي من هذه الأدوية إلا بعد الرجوع إلى الطبيب، ومن أجل ذلك يوفر مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان أفضل الكوادر الطبية في مصر والوطن العربي .

موضوعات ذات صلة :

مدة علاج القلق النفسي

تجربتي مع وسواس الموت

علاج الوسواس القهري بالأعشاب مجرب