علاج اضطراب الشخصية المرتابة يعتمد في المرتبة الأولى على العلاج النفسي تحت إشراف أخصائي ذو خبرة، و اضطراب الشخصية المرتابة تعاني من جنون العظمة وعدم الثقة في نوايا الأشخاص من حولها، حيث يدفع الشخص المصاب إلى التصرف بطريقة غير طبيعية، وذلك نتيجة الأوهام والتخيلات الغير حقيقة التي تطرأ على ذهنه وتحاصره، ودائمًا ما يفسر سلوكيات الآخرين بطريقة خاطئة حيث يشعر بأنهم يرغبون في أذيته، وهذا ما يؤدي إلى أن تكون شخصية سريعة الغضب والانفعال، وبالتالي يصعب عليها التفاهم مع الأشخاص المقربين بطريقة صحيحة، وفي الغالب لا يشعر الشخص المصاب بأنه يعاني من مشكلة، وهذا ما يجعل علاج الشخصية المرتابة داخل مركز ميديكال للطب النفسي خطوة هامة للحد من تطور المرض، والقدرة على التواجد في الوسط الاجتماعي بصورة طبيعية، والتخلص من كافة المعوقات التي تعرقل تقدم الشخصية المرتابة في مسار حياتها سواء الاجتماعية أو العملية .

ما هي الشخصية المرتابة ؟

الشخصية المرتابة وفق تصنيف الأطباء عبارة عن خلل تفكيري يؤدي إلى اتباع الشخص المصاب نمط سلوكي يتصف بالعدوانية، وذلك بسبب التخيلات والأوهام التي تحاصر ذهن المصاب، حيث يعتقد أن جميع الأشخاص يريدون أذيته والتخلص منه، وذلك ما يدفعه إلى سرعة الغضب والانفعال من أبسط المواقف، وكذلك يسيء تفسير سلوكيات وردود فعل بعض الأشخاص ظنًا بأنهم يرغبون في احتقاره وإهانته .

وجميع الأفكار التي تدور في ذهن الشخصية المرتابة تكون أفكار غير حقيقية وليس له أي علاقة بالواقع، والمصاب باضطراب الشخصية المرتابة لا يستطيع التعبير عن مشاعره السلبية تجاه بعض الأشخاص، ولكن يفقد الثقة فيهم حتى وإذا أثبتوا أنهم يستحقون تلك الثقة، وينطوي ذلك بدوره على طبيعة العلاقات الاجتماعية التي تربط ما بين الشخصية المرتابة والأشخاص المقربين، وذلك خوفًا من التعرض إلى الاستغلال أو الخيانة .

الجدير بالذكر أن الاحصائيات أشارت إلى أن اضطراب الشخصية المرتابة يكون أكثر شيوعًا بين الرجال مقارنة بالنساء، وبالإضافة إلى ذلك يؤثر هذا الاضطراب على الحالة المزاجية للشخص المصاب حيث يعاني من الاكتئاب والرغبة في العزلة، ولكن بالاستعانة بـ مركز ميديكال للطب النفسي تتوفر جميع طرق علاج اضطراب الشخصية المرتابة للمريض .

أسباب الشخصية المرتابة

اضطراب الشخصية المرتابة من الاضطرابات الشخصية التي يتم تشخيصها في سن البلوغ، وفي هذا الحالة لابد من علاج الشخصية المرتابة حرصًا على منع المرض من التطور، والخطة العلاجية تستهدف في البداية التعرف على أسباب الإصابة، والتي من أهمها التالي :

  • التربية داخل بيئة يتخللها الكثير من الشكوك والإحساس بالريبة .
  • عدم تقويم سلوك الغضب والانفعال الغير مبرر عند بعض الأطفال خلال مرحلة الطفولة .
  • التعرض إلى الكثير من الصدمات النفسية في مرحلة الطفولة .
  • بعض الأشخاص تكون لديهم قابلية كبيرة على اتباع نمط سلوك الشخصية المرتابة .
  • الفشل لأكثر من مرة في المراحل الدراسية المختلفة .
  • العائلة التي تتبع أسلوب التشكيك في الآخرين ينشأ أطفالها على هذا السلوك، والذي يتطور في بعض الأحيان إلى اضطراب الشخصية المرتابة .
  • التقصير في التربية التي يتلقاها الطفل من قبل والديها في المراحل العمرية المختلفة .
  • إصابة أحد الوالدين سابقًا باضطراب الشخصية المرتابة يزيد من احتمالية إصابة الطفل عند البلوغ .
  • المعاناة من بعض الأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب قد يؤدي إلى الإصابة باضطراب الشخصية المرتابة في بعض الأحيان .
  • هناك بعض الاختلافات الكيميائية في تركيبة المخ تكون هي المسؤولة عن احتمالية المعاناة من هذا الاضطراب .
  • الأطفال الذين يتم تشخيصهم في مرحلة الطفولة بالاضطرابات السلوكية تزداد فرصة إصابتهم باضطراب الشخصية المرتابة عند الوصول إلى سن البلوغ .

أعراض الشخصية المرتابة

توجد بعض الأعراض الجانبية التي تظهر على الشخص المصاب باضطراب الشخصية المرتابة، ومن أهم هذه الأعراض التالي :

  • تجنب القرب أو التفاعل من الآخرين .
  • الإحساس الدائم بأن جميع الأشخاص يريدون استغلاله .
  • الرغبة في الوصول إلى الاكتفاء الذاتي .
  • يتبع أسلوب العدوانية المفرطة تجاه الآخرين .
  • تفسير المواقف والأحداث بطريقة غير صحيحة .
  • الشك والارتياب في جميع الأشخاص سواء من الأهل أو الأصدقاء .
  • الميل إلى العزلة والابتعاد عن البشر .
  • تعرف الشخصية المرتابة بسرعة الغضب والانفعال .
  • التصرف بعصبية مفرطة تجاه مواقف بسيطة لا تستدعي ذلك .
  • نادرًا ما يشعر المصاب باضطراب الشخصية المرتابة بالراحة أو الاسترخاء خاصة في وجود تجمع كبير من حوله .
  • الامتناع عن التواجد في المناسبات العامة .
  • الميل إلى ممارسة الأنشطة الفردية .
  • يستطيع تنفيذ أي مهام تتطلب العمل كمجموعة .
  • الدخول في الكثير من الشجارات لانتزاع الحقوق الشخصية .
  • أحيانًا يقوم بإزعاج الآخرين انتقامًا منهم .
  • يربط الأحداث والمواقف ببعضها البعض بطريقة غير منطقية .
  • كثيرًا ما يتباهى ويفتخر بإنجازاته .
  • التحدث عن الذات بطريقة مفرطة .
  • الإحساس بالعظمة .
  • ينصب المكائد والفخاخ لإيقاع الآخرين في المشاكل .
  • يفكر في جميع الأحداث التي تدور من حوله بطريقة مفرطة ليتأكد من عدم تعرضه إلى استغلال من الآخرين .
  • يري أنه دائمًا على صواب ولا يقبل أي نصيحة أو انتقاد من الآخرين .
  • يقدم على الانتقام كلما أتت له الفرصة .
  • يشك في خيانة زوجته طوال الوقت .
  • لا يميل إلى التسامح أو التهاون في تعرضه إلى الإهانة من قبل الأشخاص المقربين .
  • يعتقد أن جميع الأشخاص ينصبون له المكائد .
  • ردود الفعل والتصرفات تتصف بالحدية المفرطة .
  • لا يستطيع تكوين صداقات لعدم ثقة في الآخرين .
  • يعاني في بعض الأحيان من نوبات غضب شديدة .
  • المعاناة من جنون العظمة .
  • تكثر الأوهام والتخيلات السلبية في ذهنه .
  • يشك في ولاء الآخرين ويقدم العديد من المبررات الغير منطقية لإثبات ذلك .

وبالتالي يمكن القول بأن جميع أعراض الشخصية المرتابة يصعب التأقلم والتكيف معها، ولذلك علاج الشخصية المرتابة أمر ضروري حتى يستطيع أن يحظى الشخص المصاب بحياة طبيعية وعلاقات اجتماعية مبنية على الثقة المتبادلة .

كيفية التعامل مع الشخصية المرتابة

التعامل مع الشخصية المرتابة أمر في غاية الصعوبة بسبب عدم القدرة على توقع ردود الفعل أو السلوكيات تجاه بعض المواقف، ولذلك هناك بعض النصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار عن التعامل مع الشخصية المرتابة كالتالي :

  • تجنب الدخول في نقاشات طويلة .
  • الحرص على الهدوء التام عند التعامل معه .
  • الابتعاد عن فعل الأشياء التي تثير غضبه .
  • التوقف عن العصبية أو الاندفاع أثناء الحديث .
  • الابتعاد عن تصعيد الخلافات .
  • التعامل بطريقة حكيمة مع نوبات الغضب التي يتعرض لها .

علاج اضطراب الشخصية المرتابة

علاج اضطراب الشخصية المرتابة يكون فعال للغاية في الحد من الأعراض الجانبية التي يعاني منها الشخص المصاب، ولابد من معرفة أن الكثير من الحالات قد شفيت من هذا الاضطراب، ولكن الإهمال في العلاج قد يدفعه المصاب إلى جنون العظمة، ولذلك يتيح لك مركز ميديكال للطب النفسي الفرصة للتخلص من هذا الاضطراب والتمتع بحياة طبيعية كباقي البشر، وطرق علاج الشخصية المرتابة كالتالي :

1_ العلاج النفسي

العلاج الأفضل على الإطلاق لاضطراب الشخصية المرتابة هو العلاج النفسي داخل مركز ميديكال للطب النفسي، وأهداف هذا العلاج تكون كالتالي :

  • التخلص من الشك الدائم .
  • تعلم كيفية الثقة بالآخرين .
  • اكتساب مهارات معرفية وسلوكية للتعامل مع الأشخاص المقربين .
  • الحد من شعور العظمة .

ومن الضروري معرفة أنه بعد الانتهاء من العلاج النفسي يخضع المريض لفترة زمنية من المتابعة للتأكد من تعافيه ومنع الانتكاس .

2_ العلاج الدوائي

الاستعانة بالأدوية في علاج الشخصية المرتابة يكون على نطاق محدد جداً، وذلك للحد من نوبات الغضب والقلق الشديد التي يتعرض لها بعض المصابين مثل وصف مضادات للقلق .

وفي نهاية مقالنا حول علاج اضطراب الشخصية المرتابة نؤكد على ضرورة الاهتمام بعلاج هذا النوع من اضطراب الشخصية دخل مركز ميديكال للطب النفسي بما يقدمه من طرق علاجية متطورة، وبيئة مناسبة للوصول إلى التعافي بسرعة .

موضوعات ذات صلة :

علاج اضطراب الشخصية الفصامية

علاج اضطراب الشخصية النرجسية

علاج اضطراب الشخصية الوسواسية