عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات

إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات في السنوات الأخيرة خاصة لدي الأطفال من الأمور التي اقلقت الرأي العام مما دفع الحكومة الإماراتية في العمل علي إنشاء اول مركز لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في أبو ظبي للعمل علي التخلص من تلك العادة السيئة التي تحول بين الأبناء وبين الحياة وممارسة الأنشطة الحياتية وتجعل هناك حالة من العزلة وغيرها من المخاطر التي سوف نتطرق إليها من خلال طيات الموضوع حول طرق علاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات , فعلينا أن ندرك بأن علاج الإدمان لا يقتصر علي علاج إدمان المخدرات فحسب بل إن الإدمان السلوكي قد يفوق مخاطره وأضراره أضرار الإدمان علي المخدرات .

في واقع الأمر زيادة الألعاب الإلكترونية والتي تزيد من تداول هذه الألعاب، لقد كانت سبب في أن يتم إدمان الألعاب الإلكترونية خاصة من قبل الأطفال والمراهقين، حيث أن الأعتياد على الألعاب وأعتبارها جزء ضروري على مدار اليوم تسبب الإدمان، والتي تؤثر على حياة الفرد بشكل كبير مثل التأثير على الحياة الدراسة أو على ما يؤدية من عمل، لهذا السبب يجب أن يتم البحث على طريقة لعلاج حالات الإدمان وذلك من خلال الذهاب إلى عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات المتخصصة في علاج جميع حالات الإدمان.

تعريف إدمان الألعاب الإلكترونية

إن إدمان الألعاب الإلكترونية يعتبر من الظواهر الشائعة والتي تنتشر بين المراهقين والأطفال بشكل أكبر، وذلك يعود إلى كثرة أشكال وأنواع الألعاب الإلكترونية، والتي تكون سبب في كثرة التعلق بالألعاب الإلكترونية وعدم القدرة على القيام بأي شيء أو آخر أو بالتواصل مع الأشخاص المحيطين، مما يكون سبب واضح للتأثير على علاقات الأطفال بالمحيطين به، كما أنها تؤثر على النشاط اليومي للأطفال وتؤثر على معدلات الدراسة والأنشطة التي قد أعتادوا القيام بها يتم إهمالها، وتؤثر على شهية الطفل وعلى نومه وعلى حياته بالكامل؛ لهذا السبب يجب أن يتم التعرف على هذا النوع من الإدمان وأن يتم السيطرة عليه للمحافظة على صحة وحياة الأطفال.

تعرف علي أول عيادة لعلاج ادمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات ؟

أشار السيد مدير المركز الوطني للتأهيل الدكتور حمد الغافري من خلال موقع الإمارات اليوم  بأن المركز لديه العزيمة من أجل العمل علي إفتتاح عيادة متخصصة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية وقد نشر هذا الخبر في العاشر من نوفمبر لعام 2019 من خلال المقر الرئيسي للمركز في مدينة شخبوط بأبي ظبي من أجل تقديمها خدمات للمواطنين والمقيمين بالإمارات .

وقد أضاف الغافري بأن العيادة تستهدف علاج الإدمان علي تلك النوعية من الألعاب من خلال استعمال مقباس إدمان الإنترنت للبالغين ” , وعلينا أن نعلم بأن الإدمان السلوكي يعرقل مسيرة الأشخاص عن أداء المهام الحياتية في ظل حالة العزلة التي يخلقها .

وقد أشار الغافري بأن المركز يجري حالياً دراسة مجتمعية بالتعاون مع أحد المراكز اليابانية العالمية للوقوف علي حجم مشكلة الإدمان علي الألعاب الإلكترونية للأطفال والمراهقين , وسيتم تحديد الفئات العمرية المستهدفة في باديء الأمر , حيث أن الدراسات العالمية أثبتت بان هناك ما يزيد من 50% من مرضي الإدمان الإلكتروني يعانون من الأمراض النفسية والصعوبات الأسرية مثل التوحد والتفكك والإهمال العائلي وغيرها من المخاطر والأضرار التي يتسبب فيها مثل تلك الأنواع والتي جعلت من الأهمية الكبري في إنشاء مركز لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات .

ما لا يعلمه الكثير بأن مرض الإدمان علي الألعاب الإلكترونية في الامارات في ظل القدرة الشرائية والمستوي الاقتصادي المرتفع لدي الكثير من الأسر جعل من هذا النوع من انواع الإدمان السلوكي بالإمارات من أشهر انواع الإدمان الشائعة في الوسط الإماراتي , وقد أدرجت منظمة الصحة العالية أخيراً الإدمان علي الألعاب الإلكترونية ضمن تصنيفها الدولي للامراض , ويعد التصنيف مرجعاص عالمياً موثوقاً للأعراض الصحية .

علاج الإدمان في الإمارات بالمجان ؟

يعتزم المركز الوطني لتأهيل المدمنين بالإمارات افتتاح تلك العيادة المتخصصة لعلاج الإدمان السلوكي للاطفال المدمنين علي الالعاب الإلكترونية في عام 2020- 2021 , ويقوم المركز علي دراسة المشكلة دراسة عميقة والتي يعاني منها اغلب الشباب والأطفال والمراهقين والتي تتجسد في الإدمان علي الألعاب الإلكترونية من خلال التعاون مع المراكز العالمية المتخصصة وبالتحديد مركز ياباني , وسيتم تحديد الفئات العمرية التي يستهدفها المركز للتأهيل وهي الأطفال من 7 سنوات .

وعلي حسب ما أشار مدير المركز العلاجي لتأهيل المدمنين بالإمارات الغافري أن علاج إدمان الألعاب الإلكترونية بالمجان فيما ستكون هناك رسوم رمزية بالنسبة للأشخاص الأجانب الوافدين إلي الإمارات , ويتم العمل حالياً علي تأهيل وتدريب الكوادر الطبية التي سوف تشرف علي عملية العلاج في المركز من خلال طرق وأساليب العلاج والبرامج العلاجية المتبعة والتي تشتمل علي جلسات العلاج النفسي الفردي والجماعي والعلاجات الأسرية للتأهيل النفسي من أجل التخفيف من معاناتهم .

وما قد لا يعلمه الكثير من الأسر بأن منظمة الصحة العالمية أدرجت إدمان الألعاب الإلكترونية من ضمن الامراض , وتشير الدراسات والإحصائيات بان هناك ما يقرب من 50% من مرضي الإدمان يعانون من الأمراض النفسية والأسرية مثل مرض التوحد والتفكك والإهمال وغيرها من الأمراض التي يترتب عليها هذا الإدمان السلوكي .

وللمزيد فإن هذا مصدره اليوم السابع 

ظاهرة ادمان الانترنت وادمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات ؟

لقد أصبحت ظاهرة الإدمان علي الانترنت هي حديثة نسبياً وتتعلق بالاستخدام الزائد عن الحد وتؤدي إلي الاضطرابات النفسية الإكلينكية التي يستدل عليها بمجموعة من الأعراض ولقد خلصت الدراسات بأن استعمال الهاتف المحمول فترة طويلة يؤثر بشكل سلبي علي الدماغ .

وقد أشار العديد من العلماء المختصون بأن الأطفال يتعرضون إلي الخطورة المتزائدة بالوسواس , وسوء ضبط النفس وقلة الاهتمام مع حالة من البرود العاطفي بسبب الإدمان علي الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي المختلفة مثل الفيس بوك وتويتر وبالاضافة قطعاً إلي ألعاب الفيديو ومن ثم كان تسليط الضوء من خلال طيات الموضوع حول أول عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات كأحد الخطوات الهامة في القضاء علي تلك الظاهرة التي تؤثر علي حياة الملايين من الأطفال والمراهقين بشكل خاص في الإمارات .

كيف الحد من استعمال الألعاب الإلكترونية والانترنت ؟

بدورها ومن أجل مساعدة الأشخاص مدمني الانترنت علي تقليص عدد الساعات التي يقضونها في التصفح علي الانترنت فقد عكف مجموعة من الباحثين من أجل صناعة جهاز يمكن وضعه حول المعصم من أجل غرض أن ينبه الشخص بطول مدة الجلوس علي الانترنت الوقت الطويل , والجهاز أطلق عليه اسم نتوكس اشتقاقاً من انترنت ديتوكس أو التخلص من سموم الانترنت كما ان المرحلة الأولي من مراحل علاج إدمان المخدرات هي مرحلة الديتوكس وهي التخلص من سموم المخدرات فهي شبيه بتلك .

يعمل الجهاز من خلال وضعه حول المعصم ويشمل مستشعر لقياس نسبة الهيموجلوبين والأكسجين في الدم وتغير معدل ضربات القلب , ويقوم الجهاز باصدار صوت في حال انخفاض معدل ضربات القلب والأكسجين في الدم مما ينبه الشخص المستخدم إلي ضرورة التوقف عن استعمال الهاتف كي لا يكون هناك مضاعفات أو مخاطر .

 

أعراض إدمان الألعاب الإلكترونية

يوجد العديد من الأعراض المختلفة التي يمكن من خلالها معرفة إلى إذا كان الطفل قد تعرض إلى هذا النوع من الإدمان، وحتى يتم السيطرة عليه في أسرع وقت، تتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • أن يكون الشخص متعلق بالأجهزة الإلكترونية.
  • يقضي الكثير من الوقت على هذه الأجهزة ويبتعد عن اللعب مع الأصدقاء.
  • يتجنب تمامًا الطفل الذهاب إلى الأماكن المفتوحة.
  • يرغب التواجد في الأماكن التي بها الألعاب الإلكترونية طوال الوقت.
  • يصبح الطفل أكثر توترًا وعنفًا.
  • لا يكون لديه القدرة على التركيز في أي شيء آخر.
  • يؤثر على مستواه الدراسي بشكل واضح.
  • دائمًا ما يقول الكثير من الحجج لعدم الذهاب إلى المدرسة وعدم آداء الواجبات.
  • عندما يحصل على أموال فإنه يستخدمها في الذهاب إلى أماكن الألعاب الإلكترونية.
  • كثرة الكذب حتى يتخلص من أسئلة الأب والأم.
  • خسارة الوزن بشكل واضح.
  • عدم الأهتمام بأي شيء.

أسباب إدمان الألعاب الإلكترونية

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى إدمان الألعاب الإلكترونية، يجب على الآباء معرفة هذه الأسباب للوقاية منها، وذلك بناء على ما ذكرته عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات المتخصصة في التعامل مع جميع حالات إدمان الألعاب الإلكترونية، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

  • عدم التواصل مع الطفل وجعله يشعر بالعزلة بشكل مستمر.
  • لا يوجد العديد من المهارات التي يقوم بها الأطفال والتي تكون سبب في الشعور بالفراغ.
  • عند لعب هذه الألعاب تكون سبب في الشعور بالسعادة.
  • الرغبة في الهروب من الواقع بسبب كثرة المشاكل التي يعاني منها.
  • ما تقوم شركات الألعاب بإضافته كوسيلة لجعل الأطفال يفضلون هذه الألعاب وعدم سيطرة الآباء على الموقف.

نتائج الإدمان على الألعاب الإلكترونية

إن إدمان الألعاب الإلكترونية ينتج عنه مشاكل على المدمنين لا حصر لها، ويكون من الصعب أن يتم السيطرة عليها، وبناء على ما ذكرته عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات للتعامل مع هذا النوع من الإدمان أن نتائج هذا النوع من الإدمان سوف يتم تقسيمها إلى عدة أنواع والتي تتمثل فيما يلي:

أولًا: الأضرار الجسدية لادمان الألعاب الالكترونية :

  • كثرة الجلوس أمام الأجهزة الذكية من قبل الأطفال تؤثر على العين في وقت قصير.
  • يمكن أن تكون قلة الحركة سبب في زيادة الوزن.
  • أو على النقيض تؤدي لخسارة الوزن بسبب فقدان الشهية.
  • الجلوس الخاطئ لفترة طويلة ينتج عنه العديد من المشاكل على العمود الفقري، كما أنه يسبب مشاكل في الظهر والأكتاف للأطفال.
  • التعرض إلى الأشعة الناتجة عن الأجهزة لفترة طويلة تسبب اضطراب في النوم.
  • كما أنها تؤثر على قدرة الأطفال على التركيز وتكون سبب في تراجع التحصيل الدراسي.
  • الشعور بصداع نصفي بشكل مستمر.

ثانيًا: الأضرار النفسية لادمان الألعاب الإلكترونية :

  • يكون سبب في تأثير الطفل على الجانب الأجتماعي لديه وعلى التفاعل مع الآخرين.
  • لا يقوم الطفل بممارسة الأنشطة المختلفة والتي يمكن أن تكون سبب في تنمية مهارات الطفل.
  • بالنسبة إلى الألعاب العنيفة فإنها تنعكس على الطفل وتكون سبب في أن يقوم ببعض التصرفات العنيفة.
  • يصل الأمر إلى مرحلة الإدمان وفي هذه الحالة يكون من الصعب أن يتم السيطرة على هذه المرحلة.
  • الشعور بالتوتر والقلق بشكل مستمر بسبب كثرة اللعب.

طرق علاج إدمان الألعاب الإلكترونية

لقد ذكر المتخصصون لدى عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات أنه يوجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها علاج حالات إدمان الألعاب الإلكترونية، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • لابد من شغل أوقات الفراغ من خلال ممارسة هواية معينة مثل الرياضة أو القراءة.
  • يجب على الأهل أن يكونوا حازمين في هذا الأمر وتحديد وقت معين للألعاب الإلكترونية.
  • لابد من متابعة تصرفات الطفل بشكل مستمر للسيطرة عليها.
  • أحرص على أن تكون قريب من أبنك دائمًا وأن تسيطر على تصرفاته دائمًا.
  • عند ملاحظة تغير تصرفات الطفل وملاحظة علامات الإدمان لابد من الذهاب إلى عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات لتشخيص الحالة وتقديم نظام العلاج المناسب.
  • أحرص على الأشتراك إلى الأطفال في نوادي.
  • إعطاء وقت إلى الأطفال والتحدث معهم كل يوم.
  • إذا لم يكن لدى الطفل أي مهارات فأحرص على إكسابه موهبة وساعده على تطويرها.
  • تجنب تمامًا شراء أجهزة الألعاب الإلكترونية إلى الأطفال.
  • حاول أن تغير سلوكك مع الطفل وتجنب تمامًا تعنيفه.
  • أحرص على مشاركة الأطفال بعض الألعاب العادية وقضاء وقت ممتع في اللعب معًا.
  • يمكن شراء حيوان أليف إلى الأطفال حتى يمكنهم الاعتناء به وقضاء وقت معه.
  • عليك تقديم أطفالك للمشاركة في الأعمال التطوعية فإنها وسيلة للوقاية من الألعاب الإلكترونية، وفي نفس الوقت تكون وسيلة لتكوين دائرة علاقات.

معايير اختيار مركز متخصص للعلاج

إذا كنت ترغب الذهاب إلى مركز متخصص للعلاج فيجب أن تحرص على توافر هذه الصفات به:

  • مرونة في العلاج ووجود أكثر من برنامج مختلف للعلاج.
  • أن يكون قد عالج حالات من قبل ومجرب.
  • تكون الأسعار مناسبة في مقابل العلاج.
  • يؤهل المدمن نفسيًا وجسديًا إلى العودة للحياة الاجتماعية.
  • يكون وسيلة للتعامل مع الاضطرابات التي كانت سبب في حدوث هذا الإدمان.
  • نظام العلاج الذي سوف يتم إتباعه يتناسب مع عمر المدمن.
  • تأكد من أن جميع هذه المواصفات وأكثر من ذلك أيضًا متوافرة لدى عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات .

 

هل مراكز علاج ادمان الأطفال والمراهقين في الإمارات كافية ؟

في واقع الأمر بالرغم من سعي الحكومة الإماراتية في القضاء علي جميع ظواهر الإدمان الكيميائي والسلوكي , ولكن في حقيقة الأمر لا زلنا في طريق إنشاء أول عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات بأبو ظبي ,وهي لا تكفي لعلاج عشر معشار من وقوع في طريق الإادمان علي الألعاب الإلكترونية , ومن هنا فعلينا ان نسعي في طريق إنقاذ أطفالنا وفلذات أكبادنا من هذا الطريق الوعر والعمل علي مساعدة الأطفال من التخلص من تلك العادات السلوكية الوخيمة وإن لم تكن عيادة علاج الألعاب الإلكترونية بالإمارات كافية لاستيعاب أبنائنا فلا تتوان في التواصل مع مركز لعلاج الإدمان السلوكي لدي الأطفال ووضغ برنامج علاجي للتعامل مع الحالة باحترافية .

الخلاصة

في النهاية يجب أن تدرك أن الألعاب الإلكترونية تعتبر من أكثر العادات المؤذية للأطفال في حال الافراط فيها والتي تؤثر علي سلوكياتهم وتؤثر علي أداء المهام اليومية والدراسة ، سواء كانت على الجانب النفسي او على الجانب الجسدي؛ لهذا السبب لابد من وضع حد لهذا الإدمان وإذا لم تتمكن القيام بذلك فيمكنك التواصل على عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في الإمارات والتي توفر نظام للعلاج فعال يتناسب مع جميع حالات الأطفال، وفي نفس الوقت ذا فاعلية في جعل الطفل يعود إلى حياته طبيعية , أو من خلال تواصلك معنا في مستشفي الدكتور عمرو يسري للطب النفسي وعلاج الإدمان من أجل مساعدتك في تخليص طفلك من تلك العادة الإدمانية , وعليك الا تستهين بالأمر حتي لا تصل الأمور إلي مرحلة يصعب معها الحل .

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (لا يوجد تصنيف)
Loading...

الجيزة -حدائق الأهرام _بوابة خفرع التانية القديمة

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201122525564 , 00201122525564 , 00201113888786

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

مراسلتنا على البريد الإلكتروني

medicaltreatment8@gmail.com

احجز عبر الإنترنت

احجز عبر الإنترنت

موعد الآن