كيفية التعامل مع الطفل المنحرف من الموضوعات الهامة التي سنتحدث عنها اليوم عبر مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان، والسلوك المنحرف لدى الأطفال تعد من المشكلات الخطيرة التي تؤثر على مستقبلهم، ويسعى الآباء دائمًا إلى تعليم أبنائهم المبادئ والقيم، والعادات والتقاليد التي يتقيد بها المجتمع، ولكن هناك بعض الأطفال الذين ينحرفون عن تلك المبادئ، وهنا تظهر مشكلة السلوك المنحرف الذي يكون له عدة أشكال، وبسبب التأثير السلبي لتلك المشكلة على الأطفال والمجتمع يتساءل الآباء عن كيفية التعامل مع الطفل المنحرف، وبالطبع هناك طرق تربوية عديدة تساعد على تعديل السلوك الطفل المنحرف، ولكن في بعض الحالات تكون المشكلة حادة، ولذا يفضل طلب المساعدة من أحد الأطباء النفسيين لإيجاد الطريقة العلاجية الأفضل، وعبر مقالنا سنوضح أسباب وأشكال السلوك المنحرف لدى الأطفال .

مفهوم السلوك المنحرف

لمعرفة كيفية التعامل مع الطفل المنحرف لابد من التعرف على مفهوم السلوك المنحرف، والذي يعرف بالخروج عن المألوف أو المعتاد مثل خروج السيارة عن الطريق، ولكن وفقًا لوجه نظر الأطباء النفسيين فأن السلوك المنحرف عبارة عن كسر للعادات والتقاليد المتعارف عليها من المجتمع، أو اتباع سلوكيات محددة تختلف عن الطبيعي، ومن ضمنها ارتكاب الجرائم المجتمعية مثل السرقة أو القتل أو الاغتصاب وغيرها، وبالتالي تأثر هذه السلوكيات المنحرفة على المجتمع وأفراده .

كما أن السلوك المنحرف لدى الأطفال من المشكلات التي يعاني منها الآباء أثناء التربية، حيث يلاحظون تغيرات كبيرة في سلوك الطفل، والذي يميل إلى كسر كل القواعد التي تفرض عليه، ولا يسعى إلى الالتزام بالعادات والتقاليد المجتمعية، ويمكن ملاحظة ذلك في امتناعه عن الذهاب إلى المدرسة، أو التعدي بالضرب على زملائه، أو التصرف بشكل عدواني تجاه الآخرين، والجدير بالذكر أن السلوك المنحرف لدى الأطفال له العديد من الأشكال والصور .

كيفية التعامل مع الطفل المنحرف يعد أمر في غاية الأهمية، حتى لا يتأثر مستقبله بسلبيات السلوك المنحرف، ولابد من التنويه إلى أنه في الحالات المستعصية ينصح بطلب المساعدة من أحد الأطباء النفسيين، وذلك لمعرفة سبب السلوك المنحرف، ووضع خطة علاجية مناسبة لتقويم سلوك الطفل، وتأهيله للعيش بطريقة طبيعية بين أفراد المجتمع .

أشكال السلوك المنحرف

في إطار الحديث عن كيفية التعامل مع الطفل المنحرف سنتحدث عن أشكال السلوك المنحرف، والتي تختلف تبعًا لنوع السلوك الصادر عنه، والجدير بالذكر أن الأطفال الذين يعانون من مشاكل نفسية تصنف سلوكياتهم المنحرفة على أنها شذوذ سلوكي ناتج عن المرض النفسي، ولكن في حال أن السبب وراء هذا السلوك هو الخطأ التربوي يتم تصنيف السلوك المنحرف إلى عدة أشكال، والتي تكون كما يلي:

  1. الهروب من المدرسة .
  2. الغش في الامتحانات .
  3. التدخين .
  4. تعاطي المخدرات أو الكحوليات .
  5. السرقة .
  6. تشكيل العصابات .
  7. التعدي بالضرب على الآخرين .
  8. الميول الجنسية المنحرفة .
  9. التمرد على أوامر الأطفال .

أسباب السلوك المنحرف

كيفية التعامل مع الطفل المنحرف تحتم على الآباء البحث عن السبب وراء اتباع الطفل هذا السلوك، حيث أوضح الأطباء بأن هناك أسباب مختلفة قد تؤثر على سلوك الطفل، وتدفعه إلى الانحراف عن السلوك الطبيعي، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

1_ سوء التربية

العامل الأول الذي يتوقف عليه سلوك الطفل هي التربية الأسرية، حيث تساعد الطفل على اكتساب سلوك أو نمط معين قد يتصف بالانحراف أو السوية، كما تساهم في استبعاد الطفل لعدد من السلوكيات، وأوضح الأطباء النفسيين أن هذا الأمر يتوقف على طبيعة استجابة الطفل للثواب والعقاب الذي يتعرض له من قبل الأبوين.

2_ الحاجات والرغبات

الحاجات والرغبات التي يحتاجها الطفل قد تدفعه إلى اتباع سلوك منحرف، حيث نجد أن بعض الأطفال يلجئون إلى سرقة الأموال من الآخرين، وذلك بسبب احتياجهم للمال لشراء بعض الأغراض الشخصية، وخاصة عندما لا يوفر لهم الآباء المال الكافي لشراء كافة متطلباتهم، والجدير بالذكر أن أطفال المستويات الفقيرة تزداد احتمالية اتباعهم للسلوك المنحرف .

3_ التقليد

في المراحل الأولى يميل الطفل إلى تقليد الأشياء التي يشاهدها دون التمييز ما بين الخطأ والصواب، حيث يقلد سلوكيات الأشخاص المقربين منه مثل الأم أو الأب، كما ينطبق ذلك الأمر على الأقارب أو الأصدقاء أو شخصيات الكرتون المفضل .

4_ البيئة المحيطة

من ضمن العوامل التي تؤثر في سلوكيات الطفل هي البيئة المحيطة، حيث يتبع الطفل أحد أشكال السلوك المنحرف عندما يتواجد في بيئة ينتشر بها بهذا السلوك، مثل انتشار تعاطي المخدرات أو الكحوليات أو السرقة أو الرذيلة وغيرها .

5_ تفكك الأسرة

المشاكل الأسرية تؤثر بشكل مباشر على سلوك الطفل، حيث أن الأسرة التي تعاني من التفكك وكثرة المشاكل تكون سبب في اكتساب الطفل أحد أشكال السلوك المنحرف، وغالبًا ما يفعل ذلك كوسيلة للتمرد والهروب من الواقع المؤلم الذي يعيشه بداخل الأسرة .

6_ أصدقاء السوء

أصدقاء السوء من ضمن أسباب السلوك المنحرف عند الأطفال، حيث أنهم السبب في تشجيعه على الانحراف عن الطريق الصحيح، أو ارتكاب بعض السلوكيات الخاطئة مثل الهروب من المدرسة، أو تعاطي العقاقير المخدرة أو التدخين أو السرقة أو الاغتصاب وغيرها .

7_ الرغبة في إثبات الذات

بعض الأطفال يتبعون السلوك المنحرف رغبة في إثبات الذات، وذلك ما يدفعه إلى التمرد على سلطة الوالدين أو التعدي بالضرب على الأطفال الأصغر منه سنا، أو العناد لإجبار الآخرين على تنفيذ أوامره .

كيفية التعامل مع الطفل المنحرف

من الأسئلة الشائعة التي يبحث الآباء عن إجابتها هي كيفية التعامل مع الطفل المنحرف، وذلك لأن السلوك المنحرف لدى الأطفال يعد سبب في تدمير مستقبلهم، حيث يدفعهم إلى الإدمان أو ارتكاب الجرائم التي تعرضهم إلى المساءلة القانونية، ولذا عبر مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان سنوضح مجموعة من النصائح عن كيفية التعامل مع الطفل المنحرف كالتالي:

  1. اتباع أسلوب تربوي سليم يساعد الطفل على تعلم القيم والمبادئ والالتزام بها .
  2. الانتباه إلى الأصدقاء لأنهم من أهم العوامل التي يكتسب منها الطفل سلوكياته، حيث ينصح بإبعاده عن أي صديق يتبع سلوكيات خاطئة .
  3. حرص الأبوين على اتباع سلوكيات جيدة أمام الطفل لتشجيعه على اكتساب هذه السلوكيات .
  4. من الضروري التوقف عن تعنيف الطفل عند تصرفه بطريقة خاطئة، حتى لا يميل إلى العناد والتمرد، ويفضل التحدث معه بطريقة لينة حتى يتقبل النصيحة .
  5. الحرص على مد الطفل بمشاعر الحب والحنان لأنها تؤثر بشكل إيجابي في الحالة النفسية .
  6. مساعدة الطفل على إشباع كافة رغباته بطريقة صحيحة .
  7. تعليم الطفل كيفية اكتساب الثقة بالنفس .

الاستشارة الطبية لعلاج السلوك المنحرف لدى الأطفال

إلى جانب معرفة كيفية التعامل مع الطفل المنحرف لابد من التنويه إلى أن الاستشارة الطبية هامة جدًا، وذلك للتخلص من السلوك المنحرف لدى الأطفال، حيث تساعد على تقويم سلوك الطفل فقًا لأسس تربوية وعلمية، كما أن الطبيب النفسي قادر على ترويض الطفل للقضاء على سلوكياته المنحرفة بشكل نهائي، كذلك يعمل على تقليل الآثار السلبية التي تنتج عن السلوك المنحرف في المستقبل .

والجدير بالذكر أن المركز الطبي المناسب لتقويم سلوكيات الطفل يجب أن تتوفر به الكثير من المقومات، والتي من أبرزها خبرة وكفاءة الأطباء والبيئة الصحية المناسبة للعلاج، وهذا ما يوفره مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان، كما يساهم في التخلص من آثار الإدمان الذي يعد من ضمن أشكال السلوك المنحرف .

وفي نهاية حديثنا عن كيفية التعامل مع الطفل المنحرف نوجه بأهمية الحصول على الاستشارة الطبية لمساعدة الطفل على التخلص من أشكال السلوك المنحرف .

موضوعات ذات صلة:

كيفية التعامل مع الطفل الغبي 

كيفية التعامل الرافض للمذاكرة 

الأطفال والمخدرات