كيف أتعامل مع الصدمة العاطفية من الأسئلة الشائعة التي يطرحها الكثيرون من الرجال والنساء، والمقصود بالصدمة العاطفية هو فشل العلاقة مع الجنس الآخر، واحتمالية التعرض لها تزيد خلال مرحلة المراهقة والشباب، وهي التي ينتج عنها الإحساس بمشاعر سلبية مختلفة مثل الحزن واليأس، وفقدان الثقة بالنفس وتزعزع العلاقات الاجتماعية مع الآخرين، كما يعاني من شعور الخذلان الذي يؤثر على الحالة النفسية، وبالإضافة إلى ذلك قد يترتب عليها الإصابة بالاكتئاب الحاد، والبعض الآخر قد يعاني من أمراض نفسية أخرى، وبالتالي يواجه الإنسان صعوبة في ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة، أو التعامل بطريقة طبيعية مع البشر، ولذا يطرح استفسار حول كيف أتعامل مع الصدمة العاطفية، وأوضح أطباء مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان أن الحل الأفضل هو العلاج النفسي .

ما هي الصدمة العاطفية

الصدمة العاطفية تحدث عند فشل العلاقة العاطفية التي تربط الإنسان بالجنس الآخر، والمراهقين والشباب هم الأكثر عرضة للصدمات العاطفية، والتي يتبعها الشعور بالهزيمة والفقد والخذلان، وعلى الجانب الآخر قد تحدث مثل هذه الصدمات نتيجة التعرض إلى الإساءة من قبل الأشخاص المقربين، ونتائج الصدمة العاطفية تختلف من شخص إلى آخر وفقًا لمدى تعلقه بالطرف الآخر .

كما أن الصدمة العاطفية يترتب عليها حدوث تغيرات حادة في سلوكيات الفرد، وطريقة تفكيره وردود أفعاله تكون مختلفة عن طبيعتها السابقة، وبالإضافة إلى ذلك يعاني من آثار سلبية مثل خسارة العمل وانخفاض المعدل الدراسي، وفي بعض الحالات قد يصاب الفرد بأمراض نفسية مثل الاكتئاب الحاد .

أسباب الصدمة العاطفية

ضمن موضوع الحديث عن كيف أتعامل مع الصدمة العاطفية سنوضح أسباب الصدمة العاطفية، والتي تختلف كما يلي:

  • التعرض إلى حادث مؤلم .
  • مشاهدة الأفلام التي تحتوي على مشاهد عنيفة .
  • التعرض إلى الإساءة من الآباء .
  • التحرش .
  • الاغتصاب والتعدي الجنسي .
  • التعرض إلى الإساءة اللفظية أو الجسدية .
  • التربية الأسرية المضطربة .
  • وفاة شخص مقرب .
  • طلاق الأبوين مما يتسبب في انفصال الطفل عن أحدهما .
  • مواجهة مرض خطير يهدد الحياة مثل مرض نقص المناعة البشرية أو الإصابة بالأورام السرطانية .
  • خذلان الأصدقاء .
  • التواجد في بيئة اجتماعية يسودها العنف .
  • التعرض إلى خيبات أمل متكررة .
  • فشل العلاقات مع الأشخاص المقربين مثل الأصدقاء أو الحبيب .
  • سماع تعليقات سلبية .
  • التعرض إلى التنمر .
  • الإصابات الجسدية العنيفة .
  • فشل محاولات النجاح أو تحقيق الأهداف .
  • قراءة الأخبار الصادمة عن الحروب أو جرائم القتل .
  • التعرض إلى مواقف صعبة مثل حوادث السير أو السرقة .

أعراض الصدمة العاطفية

قبل الإجابة عن كيف أتعامل مع الصدمة العاطفية سنتحدث عن أعراض الصدمة العاطفية، والتي تتنوع وتختلف من شخص إلى آخر وفقًا لنوع وحدة الصدمة وتأثيرها، ومن ضمن أعراض الصدمة العاطفية التالي:

  • عدم القدرة على النوم نتيجة الإصابة بالأرق، وعلى النقيض نجد بعض الأشخاص يهربون من الواقع بالنوم لفترات طويلة .
  • يصبح الفرد عاطفي ويفكر بطريقة غير منطقية .
  • البكاء المستمر بسبب لوم الذات وتأنيبها على ما حدث .
  • الشعور بالقلق .
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات الهامة بسبب اضطراب التفكير .
  • فقدان التركيز .
  • الانجراف في بعض الطرق الخاطئة مثل شرب الكحوليات أو تعاطي المواد المخدرة مما يؤدي إلى الإدمان.
  • المعاناة من الضغط العصبي والنفسي .
  • تقلبات حادة في المزاج .
  • تتولد بداخل الفرد مجموعة من المشاعر الغريبة والسيئة التي تدفعه إلى الاكتئاب .
  • إهمال النفس وعدم الاهتمام بالعناية الشخصية .
  • التفكير في الانتحار نتيجة الشعور باليأس .
  • العزلة الاجتماعية .
  • التوقف عن الحديث مع الآخرين .
  • عدم القدرة على الاستمتاع أو الشعور بالمتعة .
  • إهمال العمل .
  • انخفاض المعدلات الدراسية .
  • الإصابة بمشكلات في الجهاز الهضمي .
  • الشعور بآلام حادة في الجسم .
  • تشنجات عضلية .
  • الإصابة بصداع الرأس .
  • نوبات الهلع والخوف .
  • فقدان القدرة على التواصل مع البشر .
  • الحساسية الشديدة تجاه الروائح أو الضوء أو الأصوات .
  • رؤية الكوابيس .
  • استرجاع ذكريات الماضي المؤلمة .
  • تغيرات في الشهية .
  • خسارة الوزن أو اكتساب عدد من الكيلو جرامات خلال فترة قصيرة .
  • الخوف من البقاء وحيدًا لفترة طويلة .

مراحل الصدمة العاطفية

التعرف على كيفية التعامل مع الصدمة العاطفية أمر هام لحماية الإنسان من الآثار السلبية الناتجة عن الصدمة، والحد من تفاقمه أو الإصابة بالأمراض النفسية الأخرى، ولحدوث ذلك يجب أن يكون الفرد أكثر واعيًا بمراحل الصدمة العاطفية، والتي تنقسم كما يلي:

1_ مرحلة الصدمة

المرحلة الأولى هي مرحلة الصدمة المباشرة التي تبدأ بمجرد تعرض الفرد إلى الصدمة العاطفية، والتي يواجه خلالها مجموعة من المشاعر السلبية مثل البكاء والحزن، كما يصاب بالأرق واضطراب الشهية وغيرها، وتستمر هذه المرحلة لعدة أيام .

2_ مرحلة الإنكار

تسعى الطبيعة البشرية إلى إنكار الحقيقة وعدم الاعتراف بالهزيمة، ولذا يرفض الفرد تقبل خسارة الطرف الآخر أو اعتباره مجرد ذكرى، ويصبح في انتظار أي علامة أو إشارة تدل على احتمالية رجوع الشخص .

3_ مرحلة الغضب

يشعر الفرد خلال هذه المرحلة بالغضب من تصرفات الشخص الآخر، ويبدأ في التركيز على سلبياته وعيوبه التي يصعب تقبلها .

4_ مرحلة تأنيب النفس

أثناء هذه المرحلة يعاني الفرد من نوبات غضب متكررة ويشعر بعدم الرضا عن ذاته، ويلقي باللوم على نفسه في فشل علاقاته، ويشعر بأنه شخص سيء لا يصلح لا أي شيء، وللتغلب على هذه المرحلة ينصح بعدم الاستسلام والتوقف عن جلد الذات .

5_ مرحلة التقبل

بعد المرور بالمراحل السابقة يبدأ الفرد في تقبل حقيقة خسارة الطرف الآخر، ويشعر بأنه قد حان الوقت لإغلاق هذه الصفحة، ويتوقف عن لوم ذاته والاستعداد لبدء مرحلة جديدة .

6_ مرحلة الاستسلام

تعد مرحلة الاستسلام هي المرحلة الأخيرة من مراحل الصدمة العاطفية، حيث يتخلص الفرد من جميع الآثار النفسية السلبية، ويبدأ مرحلة جديدة في حياته ويحرص على الاهتمام بالنفس، ويضع خطط جديدة للشعور بالمتعة .

كيف أتعامل مع الصدمة العاطفية

ردًا على سؤال كيف أتعامل مع الصدمة العاطفية ذكر أطباء مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان مجموعة من النصائح، التي ينصح باتباعها للتعامل والخروج من الأزمة العاطفية كالتالي:

  1. اتباع روتين يومي صحي من خلال تناول الطعام الغني بالمعادن والفيتامينات، والحصول على قسط كافي من النوم .
  2. ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لأنها تساعد على التخلص من التوتر والقلق، والقدرة على التحكم في المشاعر السلبية والتقليل من نوبات الغضب، كما ينصح بممارسة تمارين التأمل واليوجا للتخفيف من التوتر .
  3. ينصح بأهمية التعبير عن المشاعر السلبية مثل الحزن والقلق وعدم كتمانها، وذلك حتى لا يتعرض الفرد إلى الانتكاسة .
  4. أخذ وقت كافي للتعافي من الصدمة العاطفية .
  5. قضاء وقت مع الأصدقاء والأهل للحصول على الدعم النفسي والمعنوي .
  6. ينصح بأهمية طلب المساعدة من أحد الأطباء المتخصصين في حالة التعرض إلى أعراض جانبية حادة .
  7. الابتعاد عن التوتر والضغوطات العصبية والنفسية التي تؤثر على الحالة النفسية للمريض .
  8. التخلص من جميع الأشياء المرتبطة بالصدمة العاطفية .
  9. الاهتمام بالذات من خلال التوقف عن العادات الخاطئة مثل التدخين أو تعاطي المخدرات .
  10. المشاركة في الأنشطة الخيرية للتفاعل مع الآخرين وتقديم المساعدة، وذلك بهدف الإحساس بأهمية الذات وقيمتها في المجتمع .

علاج الصدمة العاطفية

علاج الصدمة العاطفية يكون من خلال آليات العلاج النفسي المختلفة، والتي تتوفر جميعها في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان، ومن أبرزها ما يلي:

  1. العلاج المعرفي السلوكي لتقويم سلوكيات الفرد وتعديل أفكاره السلبية .
  2. والعلاج بالتعرض والمواجهة .
  3. العلاج بالعقاقير الطبية .
  4. العلاج بالتحفيز .
  5. جلسات التأهيل النفسي الفردية أو الجماعية .

وفي نهاية موضوعنا عن كيف أتعامل مع الصدمة العاطفية ننصح بضرورة علاج الصدمة العاطفية تحت إشراف أحد الأطباء النفسيين، وذلك للحد من أعراضها الجانبية .

موضوعات ذات صلة:

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ 

أفضل طبيب نفسي في أبو ظبي 

كيفية الخروج من الصدمة النفسية